Vous êtes sur la page 1sur 2

‫كيف أحدثت جوميا ثورة في العإلنا الرقمي‬

‫بلغا صحفي‪ ،‬الثانين ‪ 24‬شتنبر ‪2018‬‬

‫يجذب جوميا‪ ،‬أول موقع للتجارة اللكترونية في المغرب وأفريقيا‪ ،‬وأحد المواقففع العشففرة الكففثار زيففارة فففي‬
‫المغرب ‪ ،‬كل شهر ‪ 3‬مليين زائر‪ ،‬أغلبهم شباب تتراوح أعمارهم بين ‪ 25‬و ‪ 34‬سنة ‪ ،‬يعيشففون فففي أهففم‬
‫المدن الرئيسية للبلد ويلجون موقع جوميا بهواتفهم الذكية‪.‬‬

‫يشهد عدد زيارات الموقع ارتفاعا متناميا عبر الجهزة المحمولة!‬

‫مع كتالوج من المنتجات الذي يقترح اليوم أكثار من ‪ 2‬مليون مرجع ‪ ،‬أصبح جوميا فففي الواقففع فففي غضففون‬
‫بضع سنوات سوقا أساسيا‪ ،‬حيث تختار المئات من العلمات التجارية المرور عبر الموقففع ‪ -‬والسففتفادة مففن‬
‫جمهورها ‪ -‬لمقابلة المشترين‪.‬‬

‫ولن هذه العلمات التجارية ترغففب فففي عففرض منتجاتهففا بشففكل أفضففل فففي كتففالوج جوميففا الضففخم ‪ ،‬فقففد‬
‫اختارت المنصة اليوم إطلقا عرض إعلنففي للعلمففات التجاريففة الشففريكة وأيضففا المعلنيففن‪ .‬حيففث تقففترح‬
‫مواكبة مشخصة والعديد من قنوات التسويقا الرقمية لعرض المنتجات‪.‬‬
‫"ستتمكن العلمات التجارية الشريكة والمعلنين المؤسساتيين من الستفادة من قوة التففأثاير الرقمففي الحصففري‬
‫في جوميا ومجموعة واسعة جددا من القنوات )الشبكة العلنية ‪ ،‬العلنات المدمجة مففع المحتففوى ‪ ،‬وسففائل‬
‫التواصل الجتماعي ‪ ،‬الرسائل الخبارية ‪ (..‬لتمرير رسائلهم ‪ ،‬والخبففار بشففأن الحملت الترويجيففة وإثاففارة‬
‫انتباه المستهلكين‪ .‬سيكون بإمكان إدارات التسويقا الوصول إلى جمهور متميففز بنوايففا شففراء حقيقيففة"‪ .‬يقففول‬
‫العربي العلوي البلغيثاي المدير العام لف ‪.jumia.ma‬‬
‫بفضل مفهومه القائم على التسوقا في المتجر "شوب إن شوب" ‪ ،‬يسمح جوميا للعلمات التجارية بالسففتفادة‬
‫من متجر افتراضي مخصص داخل منصتها‪ .‬يتيح هذا الحل للشركاء زيادة مستوى رؤية منتجففاتهم ‪ ،‬والففتي‬
‫ص د‬
‫صفا ‪ ،‬مفع إمكانيفة تقفديم ميثافاقهم‬ ‫يتم عرضها من الصفحات الولى للبحث‪ .‬كما أنه يفوفر لهفم عر د‬
‫ضفا مخ ص‬
‫البياني وهويتهم المرئية وأجهزة التصال الخاصة بهم ‪ ،‬خاصة مقاطع الفيديو‪.‬‬

‫بالنسبة للمعلنين المؤسساتيين ‪ ،‬يقترح جوميا تثامين إعلنهم من خلل شكل إعلن أصلي يوفر راحة حقيقيففة‬
‫للمستخدمين‪ :‬العلن أقل تطفلد من تقنيات "البففانر" التقليديففة‪ .‬يتعلفقا المففر بإعففادة صففعود المنتففج إلفى فئفة‬
‫معينة ‪ ،‬ولكن أي د‬
‫ضا إنشاء صفحة مخصصة للعلمة التجاريففة‪ ،‬مففع ألوانهففا ونشففراتها المخصصففة للمنتجففات‬
‫المختارة‪.‬‬

‫كل ذلك من خلل استهداف يعتمد على التحليل السلوكي للزائرين وفدقففا لهتمامففاتهم أو مففواقعهم أو الكلمففات‬
‫الرئيسية التي يستخدمونها أو سجل الشراء‪.‬‬