Vous êtes sur la page 1sur 21

Concrete Compaction in Jordan: Problems and Solutions

Hisham Y. Qasrawi

Civil Engineering Department, Faculty of Engineering, The Hashemite University,


Zarqa, Jordan

Abstract

This paper is the first part of an extensive research that deals with construction errors
in developing countries. The first part (concrete compaction) summarizes the author’s
experience in this respect. Firstly, the paper describes the correct methods that must
be sued at sites and, secondly it gives the incorrect methods and procedures that are
followed in local sites showing their effect on the properties and quality of the
produced concrete. Later, solutions are recommended.
The paper gives a special table that can be used by site engineers in order to
choose the correct compaction method depending on the rate of casting and the
properties of the vibrator used. By the use of this table, the engineers can arrive at
better results for concrete compaction at the sites.
Practical and experimental examples and results about 80 % of the small sites
and 60 % of the medium sites have concrete problems that are related to incorrect
compaction.
Experimental results showed that incorrect compaction, in some cases, can
produce air voids in fresh concrete as high as 25 % and the strength is reduced to only
20 % of its optimum. Also, the density of concrete is highly reduced.
The results also showed that decreasing or increasing time of compaction
beyond the optimum leads to increase in air voids, decrease in density and reduction
in strength. The results were compared to some results produced in the literature
including the British standards.

Key Words: Concrete, Compaction (Vibration), Air Content.


‫دك الخرسانة في الردن‪ :‬المشاكل و الحلول‬

‫‪‬‬
‫هشام يوسف قصراوي‬
‫قسم الهندسة المدنية ‪ ،‬كلية الهندسة ‪ ،‬الجامعة الهاشمية‪ ،‬الزرقاء ‪ ،‬المملكة الردنية الهاشمية‬

‫ملخص‬

‫ورقة البحث هذه هي الجزء الول من بحث واسع يتناول أخطاء التنفيذ في الدول النامية‪ .‬يلخص هذا الجزء )دك الخرسانة( خبرة و تجربة‬
‫المؤلف في هذا المجال‪ .‬يقدم البحث عرضا للطرق والساليب الصحيحة الشائعة لدك الخرسانة في المواقع‪.‬‬
‫يقدم البحث‪ ،‬بعد ذلك‪ ،‬الخطاء الشائعة المتوارثة في السوق المحلية في دك الخرسانة وتأثير تلك الخطاء على جودة‬
‫وخصائص الخرسانة مقترحا الحلول العملية السليمة للوصول إلي النتائج المرجوة‪.‬‬
‫تقدم ورقة البحث جدول إرشاديا لمهندس الموقع يساعده في اختيار الوسيلة السليمة لدك الخرسانة تبعا لمعدل صب الخرسانة و‬
‫نوع الرجاج المستعمل‪ .‬وباستعمال هذا الجدول يمكن رفع مستوى الداء العملي لعملية رج الخرسانة موقعيا‪.‬‬
‫وتحوي ورقة البحث أيضا أمثلة عملية وتجارب مخبرية ونتائج ورسومات بيانية تبين النتائئج الحتميئئة للخرسئانات سئيئة الئئرج‪ ،‬وقئد‬
‫أوضئئحت نتائئئج الد ارسئئة فئئي السئئوق المحليئئة أن العديئئد مئئن المواقئئع تعئئاني مئئن سئئوء دك الحرسئئانة‪ ،‬و تئئم إب ئراز ذلئئك بالصئئور المئئأخوذة مئئن‬
‫المشئاريع المختلفئة‪ ،‬و أوضئحت النتائئج أن حئوالي ‪ %80‬مئن المواقئع الصئغيرةو ‪ %60‬مئن المواقئع المتوسئطة ل ازلئت تعئاني مئن نقئص فئي‬
‫وسائل الدك السليمة‪ ،‬ول تعاني المواقع الكبيرة من مشاكل خاصة‪.‬‬
‫أوضحت النتائج المخبريئة أن سئوء الدك يئؤدي إلى تكئئون ف ارغئات هوائيئة تئؤدي بئدورها إلئى تعشئيش حئاد في الخرسئانة قد يصئل‬
‫الى حوالي ‪ %25‬من حجمها وتهبط قوة الخرسانة الى حوالي ‪ %20‬فقط و تقل الكثافة بحدة‪.‬‬
‫وبينئئت النتائئئج أن نقئئص أو زيئئادة زمئئن الئئرج عئئن المطلئئوب يئئؤدي الئئى نقئئص فئئي مقاومئئة الخرسئئانة وكثافتهئئا وزيئئادة ملحوظئئة فئئي‬
‫الهواء المحبوس عند مقارنة النتائج مع المواصفة البريطانية و أبحاث أخرى‪.‬‬
‫يختتم البحث بتوصيات تهم مهندسي الموقع وكافة العاملين في قطاع البناء‪.‬‬

‫‪ ‬عنوان المراسلة‪،‬قسم الهندسة المدنية ‪ ،‬كلية الهندسة ‪ ،‬جامعة العلوم التطبيقية‪ ،‬عمان ‪ ، 11931‬الملكة الرأدنية‬
‫الاشية‬
‫‪ .1‬مقدمة‬
‫تعاني المواقع النشائية في الدول النامية من مشاكل عديدة تؤثر على كفاءة المنشآت وعلى عمرها الفتراضي‪ .‬وفي كثير من الحالت ‪،‬‬
‫فان هذه المشاكل تضر بالقتصاد بشكل واضح حيث أن المباني تتطلب أعمال صيانة متعددة أثناء عمرها‪ ،‬ومثل تلك العمال تحتاج إلي‬
‫ميزانيات خاصة قد ل تكون مرصودة وتحتاج أيضا إلى مصروفات طارئة غير مدروسة ‪.‬‬
‫إن الهتمام بأعمال التنفيذ في المنشآت الهندسية يتطلب تكافل بين جميع العاملين في الموقع من مهندسين وفنيين وعمال سواء‬
‫كانوا تابعين للمالك أو للمقاول أو للستشاري‪ ،‬وأي إهمال أو تقصير يؤدي حتما إلي نتائج وخيمة على المنشأ الهندسي‪ ،‬إوان لم تظهر على‬
‫المدى القصير‪ .‬فعلى المدى الطويل سيعاني مثل ذلك المنشأ من مشاكل في نقل الحمال أو الديمومة أو كلهما معا‪.‬‬
‫إن المشاكل التي تعاني منها المنشات متعددة‪ ،‬والجزء المطروح هنا )دك الخرسانة( هو الجزء الول من بحث واف يقوم به‬
‫المؤلف مستندا إلى خبرته العملية والكاديمية والى المشاكل التي يعانيها المقاولون والستشاريون والملك ‪.‬‬
‫إن عملية دك الخرسانة هي واحدة من أهم عمليات التنفيذ التي تحقق المواصفات المطلوبة للخرسانة وهذا الجزء من البحث‬
‫يدرس أهمية دك الخرسانة والساليب السليمة لتنفيذ عملية الدك والوسائل المتبعة لذلك‪ ،‬ويوضح أيضا الخطاء المتوارثة في المواقع‬
‫والمتعلقة بعملية دك الخرسانة وينتقل البحث بعد ذلك إلي تقديم نتائج مخبرية لتوضيح الثار السيئة التي تصيب المباني نتيجة سوء الدك ‪.‬‬

‫‪ .2‬دك ورج الخرسانة أثناء الصب‬


‫‪ .1.2‬أسباب دك الخرسانة‬
‫يمكن تعريف عملية دك الخرسانة بأنها العملية التي يتم بها طرد الهواء من الخرسانة ومساعدة الخرسانة على‬
‫النسياب لتمل كافة الفجوات و القوالب المصبوبة بها ويجعل الخرسانة تنساب حول حديد التسليح وتغلفه جيدا‪ ،‬وكذلك فان‬
‫العملية تؤدي الى حصول الخرسانة على كثافتها القصوى وخصائصها المطلوبة من قوه وديمومة‪ ،‬ولو تركت الخرسانة للتصلد‬
‫دون دكها أو رجها فأنها ستتصف بالصفات التالية‪:‬‬

‫عدم النتظام وعدم التجانس في الجزاء المختلفة من المنشأ‪.‬‬ ‫‪-1‬‬


‫الكثافة القليلة لعدم طرد الهواء من الخرسانة‪.‬‬ ‫‪-2‬‬
‫هبوط حاد في قوة تحمل الخرسانة نتيجة وجود الهواء المحصور بها‪.‬‬ ‫‪-3‬‬
‫هبوط حاد في ديموية الخرسانة ومقاومتها للعوامل الخارجية وكذلك مقاومتها لعوامل التلف المختلفة‬ ‫‪-4‬‬
‫مثل الكيماويات وذلك نتيجة وجود الفراغات الهوائية بها‪.‬‬
‫النفاذية العالية والتي تؤدي إلى نفاذية عالية للسوائل مما يضر كثي ار بديمومة الخرسانة‪.‬‬ ‫‪-5‬‬
‫تشكل فجوات هوائية داخلية أو ما يعرف محليا باسم )التعشيش( والذي يؤثر بشكل سلبي على كافة‬ ‫‪-6‬‬
‫خصائص الخرسانة‪.‬‬
‫ضعف قوة التماسك مع حديد التسليح وذلك بسبب وجود الفراغات الهواء )التعشيش( حول قضبان‬ ‫‪-7‬‬
‫الحديد‪.‬‬

‫‪ 02.2‬طرق ومعدات دك الخرسانة‪:‬‬


‫إن مما يضمن الوصول للنتائج المرجوة هو الختيار السليم للطريقة الصحية لنجاز العمال حيث إن طريقة الدك وكذلك الداة‬
‫المستعملة يجب أن تتوافق مع نوعية الخرسانة ودرجة تشغيلها وأبعاد وشكل القالب المطلوب صبه وعلى ظروف الموقع وكثافة‬
‫حديد التسليح وعلى معدل صب الخرسانة‪ .‬وكما هو معلوم‪ ،‬فإن دك الخرسانة إما أن يكون يدويا أو ميكانيكيا‪.‬‬
‫إن طرق الدك اليدوية ل تصلح إل للعمال الصغيرة أو عند تحضير عينات الخرسانة مثل تحضير المكعبات‪.‬‬
‫وبصورة عامة فانه ل ينصح باستعمال الدك اليدوي للسباب التالية‪:‬‬

‫بطئ عملية الدك عند مقارنتها بالطرق الميكانيكية‪.‬‬ ‫‪-1‬‬


‫الحاجة إلى عدد أكبر من العمال لنجاز عملية الدك مما يجعلها أكثر جهدا وكلفة من الطرق‬ ‫‪-2‬‬
‫الميكانيكية‪.‬‬
‫عدم التحم في انتظام الدك مما يجعل الخرسانة غير متجانسة في أماكن متعددة وهذا يؤثر على‬ ‫‪-3‬‬
‫خصائص المنشأ‪.‬‬
‫صعوبة الحصول على الكثافة القصوى والمواصفات المثلى للخرسانة باستعمال المضخات‪.‬‬ ‫‪-4‬‬
‫ل يمكن استعمالها في حالة صب الخرسانة بمعدل عال مثل صب الخرسانة باستعمال المضخات‪.‬‬ ‫‪-5‬‬
‫الحاجة الى خرسانة ذات تشعيلية أعلى من تلك المطلوبة للخرسانة المصبوبة والمدكوكة ميكانيكيا‪.‬‬ ‫‪-6‬‬

‫إن الدك الميكانيكي بإتباع أية طريقة كانت هو أكثر كفاءة من الدك اليدوي‪ ،‬وأكثر الطرق شيوعا هي استعمال‬
‫الرجاجات الخازوقية‪.‬‬
‫وعند إختيار الرجاج الخازوفي ‪ ،‬فيجب مراعاة التي‪:‬‬
‫نوع العمل المطلوب صبه ) قواعد ‪ ،‬حوائط ‪ ،‬أعمدة ‪ ،‬عقدات‬ ‫‪-1‬‬
‫…‪.‬الخ(‪.‬‬
‫تشغيليه الخرسانة وسهولة انسيابها في القوالب‪.‬‬ ‫‪-2‬‬
‫معدل صب الخرسانة‪.‬‬ ‫‪-3‬‬
‫وجود و كثافة حديد التسليح‪.‬‬ ‫‪-4‬‬
‫يجب أن يتناسب قطر الرأس العامل للرجاج والذبذبات التي يعطيها‬ ‫‪-5‬‬
‫مع العمال المطلوبة‪.‬‬
‫ويمكن السترشاد بالجدول )‪ (1‬المعتمد على خبرة المؤلف و أيضا على المواصفات المحلية والعالمية‪.‬‬

‫‪ 0302‬تنفيذ عمليات الرج‪:‬‬


‫عند رج الخرسانة يجب أن يكون الرج بالشكل السليم والصحيح والوافي لكافة أجزاء الخرسانة‪ .‬وعملية الرج تحتاج الى عناية‬
‫خاصة للحصول على أفضل النتائج وأية تقصير أو إهمال يؤدي الى الحصول على خرسانة رديئة وبناء على ذلك يجب أن‬
‫يقوم بالرج فنيون مهرة لهم خبرة ودراية بأعمال الرج ول يجوز أن توكل المهمة الى من لم يسبق له القيام بأعمال الرج في‬
‫السابق‪.‬‬
‫ونظ ار لهمية التنفيذ السليم على نتائج البحث‪ ،‬سيتم إدراج خطوات التنفيذ السليم لعمال الرج لمقارنتها بعد ذلك‬
‫بالخطاء الموقعية‪ ،‬وللحصول على أفضل النتائج يجب إتباع التعليمات التالية بدقة وبدون تقصير‪:‬‬
‫يجب أن يتناسب قطر رأس الرجاج مع العمل المطلوب فمثل ليمكن رج خرسانة كتلية‬ ‫‪-1‬‬
‫باستعمال رجاج خازوقي بقطر ‪ 20‬مم ‪ ،‬وكذلك ليمكن تحضير مكعب اختبار خرساني ذو أبعاد ‪ 150‬ملم‬
‫باستعمال رجاج خازوقي بقطر ‪ 100‬مم‪.‬‬
‫يجب غرز الرجاج بشكل عمودي على سطح الخرسانة‪.‬‬ ‫‪-2‬‬
‫يجب غرز الرجاج بسرعة في الخرسانة بحيث يغطي الطبقة المراد دكها إضافة الى جزء‬ ‫‪-3‬‬
‫من الطبقة السفلية التي تسبقها لضمان اختلط الطبقتين معا ‪ .‬إن مثل هذا الجراء الصحيح يمنع تكون الفواصل‬
‫الباردة بين الطبقات المختلفة والتي بدورها تؤدي الى إضعاف الخرسانة وعدم اتصال مكوناتها وطبقاتها وهذا يستلزم‬
‫السرعة بإنجاز عمليات الرج قبل شك الطبقة السفلي من الخرسانة ‪.‬‬
‫يتم غرز الرجاج على مسافات أفقية منتظمة متباعدة عن بعضها البعض بحيث ل تزيد المسافة الفقية بين غرزة‬ ‫‪-4‬‬
‫وأخرى لرأس الرجاج عن المسافة التي تغطيها دائرة التأثير‪ .‬وهذه المسافة تعتمد على نوع الرجاج وكفاءته كما هو‬
‫واضح في جدول رقم )‪ (1‬وينصح بأن ل تزيد هذة المسافة عن واحد ونصف‪ ‬نصف قطر دائرة تأثير رأس الرجاج‬
‫وذلك لضمان التصال بين كل رجتين متجاورتين و منع تشكل فواصل رأسية‪.‬‬
‫يتم رج الخرسانة إلى المدة الصحيحة فان نقص الرج عن المدة المطلوبة يؤدي الى فقد الخرسانة لخصائصها‪ .‬كما‬ ‫‪-5‬‬
‫يجب أن ل تزيد مدة الرج عن المطلوب لن ذلك يؤدي الى هروب الماء والمواد الناعمة )المونة( من الخرسانة‬
‫بخروجها الى السطح أو بنفاذها من فواصل خشب الطوبار مؤدية الى ما يعرف بنزيف الخرسانة‪ .‬و يؤدي كذلك‬
‫إلى انفصال الحبيبات‪ .‬و يعتمد زمن رج الخرسانة على سماكة الطبقة و على تشغيلية الخرسانة‪ .‬و يزداد زمن الرج‬
‫كلما قلت لدونة الخرسانة أو زادت سماكة الطبقة المطلوب دكها‪ .‬و يعتمد كذلك على كفاءة الرجاج المستعمل‪.‬‬
‫وتستطيع أن تحكم الزمن المناسب بملحظة الخرسانة أثناء الرج حيث يبدأ الهواء بالخروج على شكل فقاعات‬
‫بمجرد البتداء بالرج ويستمر هذا الخروج الى حين انتهاء الرج حيث تبدأ مونة السمنت بالصعود إلى السطح‪.‬‬
‫ويعتبر الزمن الصحيح هو الزمن الذي ينتهي عنده خروج فقاعات الهواء الى لحظة خروج مونة السمنت ‪.‬‬
‫بمجرد النتهاء من رج منطقة معينة )ملحظة خروج الهواء و مونة السمنت كما سبق( يتم سحب الرجاج ببطىء‬ ‫‪-6‬‬
‫من الطبقة الخرسانية وبمعدل ل يزيد عن ‪ 75‬مم‪ /‬ثانية مع استم اررية الرج أثناء السحب وذلك لمنع تشكل فجوات‬
‫داخلية ضارة بالخرسانة‪ .‬وتعتمد سرعة السحب على لدونة الخرسانة فكلما قلت لدونة الخرسانة كلما تطلب زمنا‬
‫أطول في السحب‪ .‬كما يجب أن يسحب الرجاج بشكل عمودي دون أي ميل أو حركة أفقية وذلك لمنع تلف الجزاء‬
‫المدكوكة سابقا‪.‬‬
‫خرسانية متصلدة بمسافة تعتمد‬ ‫يجب مراعاة غرز الرجاج بعيدا عن قاع قوالب الطوبار أو جوانبها أو أية أجزاء‬ ‫‪-7‬‬
‫على قطر تأثير الرجاج وذلك بمسافة ل تقل عن نصف قطر دائرة التأثير‪ .‬وفي مثل هذه الحالة‪ ،‬يجب أن يتم دك‬
‫المناطق التي ل يصلها الرجاج بالطرق اليدوية المناسبة ‪.‬‬
‫يجب أن تستمر عملية الرج لحين توقف ظهور الفقاعات الهوائية وقبل حدوث نزيف الخرسانة‪ .‬ويجب ملحظة‬ ‫‪-8‬‬
‫استواء السطح عند انتهاء عملية الرج إواذا كان هناك مناطق غير مستوية نتيجة نقص رجها فيتم رجها بحرص شديد‬
‫وذلك بغرس رأس الرجاج في وسط المنطقة غير المدكوكة جيدا ثم سحبه ببطيء مع مراعاة عدم التأثير سلبا على‬
‫المناطق جيدة الرج‪.‬‬
‫عند النتهاء من عملية الرج يجب مراعاة عدم إتلف الجزء الذي تم رجه وذلك بالحرص على عدم الرتطام بحديد‬ ‫‪-9‬‬
‫التسليح أو القوالب والتي قد تتحرك مشكلة فراغات داخلية وتعشيشا حول حديد التسليح وقرب اتصالت القوالب‪.‬‬

‫تولى المناطق كثيفة التسليح عناية خاصة ويتم رجها بحذر وكفاءة لمنع حدوث التعشيش حول حديد التسليح أو‬ ‫‪-10‬‬
‫الرتطام به‪.‬‬
‫يجب تسوية السطح تقريبا )في حالة وجود أكوام خرسانة( و ذلك بفرد الخرسانة باستعمال الوسيلة المناسبة قبل‬ ‫‪-11‬‬
‫إدخال الرجاج ول يجوز فرد الخرسانة و محاولة التسوية برأس الرجاج فان ذلك يتلف الخرسانة‪.‬‬
‫يجب مراعاة البنود العامة التالية‪:‬‬ ‫‪-12‬‬
‫يجب أن يكون عدد الرجاجات الموجودة في الموقع يتناسب مع كمية‬ ‫‪-1‬‬
‫الخرسانة المصبوبة وحجم العمل‪.‬‬
‫‪-2‬يجب توفير رجاجات احتياطية من نفس النوع المستعمل في عمليات الرج وبعدد‬
‫ل يقل عن نصف عدد الرجاجات المستعملة وذلك حرصا على‬
‫استم اررية العمال بالشكل الصحيح في حالة تعطل أي من الرجاجات‬
‫أثناء العمل‪.‬‬
‫يجب أن يتوافق سمك الطبقة المصبوبة مع إمكانيات الرجاج‪ .‬ويجب‬ ‫‪-3‬‬
‫أن ل يزيد سمك الطبقة الواحدة عن ‪ 500‬ملم أو طول رأس الرجاج‬
‫مطروحا منه ‪ 50‬ملم أيهما أقل‪.‬‬
‫عند استعمال رجاجات القوالب ومناضد الرج فيجب مراعاة أن يتم صب الخرسانة على طبقات ل تزيد سماكتها عن‬ ‫‪-13‬‬
‫‪ 150‬ملم حيث أنه يصعب طرد فقاعات الهواء عن كتلة الخرسانة الطازجة من خلل السماكات الكبيرة‪.‬‬
‫يسمح بتغيير مواقع رجاجات القوالب مع تقدم العمل على أن يتم تثبيت تلك الرجاجات على القوالب بالشكل‬ ‫‪-14‬‬
‫الصحيح وبشكل يضمن عدم إحداث أي ضرر للقوالب‪.‬‬

‫الخطاء الشائعة لدك الخرسانة الموقعية‪:‬‬ ‫‪.3‬‬


‫لوحظ في المواقع النشائية المختلفة أن هناك مجموعة من الخطاء المتعلقة بدك الخرسانة يتم ارتكابها دون مبرر ومثل هذه‬
‫الخطاء تؤثر بشكل واضح على الخرسانة المصبوبة موقعيا‪ .‬ومن الزيارات والخبرات الموقعية المختلفة تم ملحظة الخطاء‬
‫التالية‪:‬‬
‫فئئي العديئئد مئئن المواقئئع الصئئغيرة وخاصئئة تلئئك العائئئدة إلئئي المنشئئآت السئئكنية لئئم تتئئوفر فئئي‬ ‫‪-1‬‬
‫الموقئئع رجاجئئات ميكانيكيئئة‪ ،‬وعليئئه فئئانه يتئئم اللجئئوء إلئئى زيئئادة غيئئر محسئئوبة فئئي مئئاء الخلئئط‬
‫لتسئئهيل عمليئئة انسئئياب الخرسئئانة ومئئن المثلئئة علئئى ذلئئك اسئئتعمال الروبئئة لصئئب العمئئدة‬
‫للحصول على سطح ناعم‪ .‬ويوضح الجئدول )‪ (2‬نتائئئج اختبئئار عينئات لبيئة مئئأخوذة مئئن أحئئد‬
‫المبئئاني السئئكنية‪ .‬ويتضئئح مئئن الجئدول أن معظئئم العينئئات لئم تحقئئق المقاومئئة المطلوبئئة‪ ،‬وأحئئد‬
‫السباب هو إضافة الماء لتسهيل انسئئياب الخرسئئانة دون دكهئئا‪ .‬ويظهر جليا من النتائئئج أن‬
‫أسوا النتائج هئي تلئئك المرافقئة للعمئدة‪ .‬ويظهئئر كئئذلك أن أفضئئل النتائئئج هئئي تلئئك المرافقئئة‬
‫للعقدات حيث أن سماكة الخرسانة قليلة مما يسهل عملية الدك‪.‬‬
‫يتم دك الخرسانة عشوائيا باستعمال طرق غير سليمة‪ ،‬مثل استعمال قطعة خشب )من‬ ‫‪-2‬‬
‫الطوبار( يقوم العامل كيفما اتفق بدك الخرسانة في مواقع غير مدروسة وغير كافية‬
‫وبأسلوب عشوائي بعيد عن السلوب العلمي الصحيح المذكور في البنود السابقة)بند ‪.(302‬‬
‫يقوم بأعمال رج الخرسانة العمال عامة دون أوكال المهمة للفنيين المتخصصين مما يؤدي‬ ‫‪-3‬‬
‫إلى نتائج سيئة كما سبق ذكره‪.‬‬
‫عدم توفر رجاجات احتياطية كافية تقوم بالعمال عند توقف الرجاجات العاملة‪.‬‬ ‫‪-4‬‬
‫عدم توافق بين إمكانية الرجاجات وسرعة صب الخرسانة‪.‬‬ ‫‪-5‬‬
‫في كثير من الحالت يقوم العمال بالدوس على الخرسانة بعد رجها )مثلما يحصل عند‬ ‫‪-6‬‬
‫صب الرضيات( مما يتلف الخرسانة التي تم رجها‪.‬‬
‫في كثير من الحالت ل يتم رج المناطق كثيفة التسليح لعدم وصول الرجاج للمسافات‬ ‫‪-7‬‬
‫والبعاد المطلوبة‪ .‬وكذلك لوحظ زيادة هذا الخطأ عند وجود حديد علوي‪.‬‬
‫الرج غير الصحيح قرب القوالب مما يؤدي الى النتائج التي سبق شرحها‪.‬‬ ‫‪-8‬‬
‫يتم في كثير من الحيان‪ ،‬وخاصة عند دك العمدة‪ ،‬أن يقوم العامل بدك الخرسانة عن‬ ‫‪-9‬‬
‫طريق رج حديد التسليح‪ .‬ومثل هذا التصرف يؤدي إلى التأثير على الحديد الرئيس و كانات‬
‫العمود‪ .‬ويؤدي كذلك إلى إضعاف التماسك بين حديد التسليح و الخرسانة‪ .‬وتمنع كافة‬
‫المواصفات مثل هذا الجراء‪.‬‬

‫‪ .4‬نتائج الدك الرديء‬


‫يلخص جدول )‪ (3‬أهم العيوب المتوقعة لدك الخرسانة وقد شوهد الكثير منها في السوق المحلية‪ .‬والسباب التي أدت له )‪ .(13-8‬و‬
‫توضح الشكال المرفقة في الملحق بعض هذه العيوب‪.‬‬

‫‪ .5‬أسلوب البحث والدراسة الميدانية‪:‬‬


‫لدراسة الخطاء الشائعة وتأثيرها على المنشآت‪ ،‬تم إعتماد السلوب التالي‪-:‬‬
‫‪-1‬تم تقسيم المنشآت ألى ثلث أصناف حسب الجدول رقم)‪ .(4‬هذا و قد تم اعتبار المباني الصغيرة ضمن المنشأت الكبيرة كالمشاريع‬
‫الصناعية و البنية التحتية )مثل مضخات ضخ المياه في مشاريع المياه( ضمن الفئة "كبير"‪.‬‬
‫‪-2‬تمت زيارة العديد من المواقع بصورة مفاجئة وملحظة طريقة الرج ووجود الرجاج أو عدمه ومدى ملءمته‪ .‬ويوضح الجدول )‪ (5‬نتائج‬
‫الزيارات الميدانية‪ .‬ومن الواضح أن المشاريع الهامة وخاصة الحكومية ومشاريع االبنية التحتية هي أقل المنشات معاناة من مشاكل‬
‫الدك‪.‬‬
‫تم دراسة عينات لبية ماخوذة سابقا من منشآت قائمة بالرجوع إلى دراسات قامت بها جهات معتمدة‪.‬‬ ‫‪-3‬‬
‫تم أخذ صور متعددة لنتائج الرك الرديء‪.‬‬ ‫‪-4‬‬
‫تم عمل دراسات مخبرية لتوضيح تأثير سوء الرج على الخرسانة‪.‬‬ ‫‪-5‬‬

‫‪ .6‬الختبارات و النتائج‪:‬‬
‫لبيان أهمية عملية الدك والمشاكل الناتجة عن سوء التنفيذ في عملية الدك فقد تم عمل تجارب مخبرية تهدف الى قياس الخصائص‬
‫الساسية الناتجة عن سوء الرج ‪ .‬وأشتمل برنامج العمل على الخطوات التالية‪:‬‬

‫تم تصميم وتحضير خلطة خرسانية ذات تشغيلية قليلة جدا )معامل الهبوط لها = صفرا(‬ ‫‪-1‬‬
‫وتحتوي على نسبة عالية من الفراغات الهوائية قبل دكها‪.‬‬
‫تم قياس الزمن المثل لدك مكعبات خرسانية قياس ‪ 150‬ملم باستعمال منضدة الرج القياسية‪ .‬ووجد أن‬ ‫‪-2‬‬
‫الزمن المثل هو ‪ 16‬ثانية لهذا النوع من الخرسانة‪.‬‬
‫تم تحضير عينات مأخوذة من الخلطة السابقة و من ثم دكها على منضدة الرج لمدد مختلفة ومتفاوتة‪.‬‬ ‫‪-3‬‬
‫تم حساب كثافة الخرسانة بوزن المكعبات المختلفة وقياس حجمها‪.‬‬ ‫‪-4‬‬
‫تم حساب حجم الهواء المحبوس داخل الخرسانة باستعمال الطريقة الواردة في المواصفة المريكية )‬ ‫‪-5‬‬
‫‪ (ASTM C138‬لكافةالعينات ووجد أن متوسط الهواء المحبوس للعينة المثلى هو ‪1‬ر ‪.%2‬‬
‫تم حساب كثافة الخرسانة القصوى الخالية من الفراغات الهوائية‪.‬‬ ‫‪-6‬‬
‫تم حفظ المكعبات وكسرها على عمر ‪ 28‬يوما حسب الصول و من ثم حساب مقاومة الخرسانة‪.‬‬ ‫‪-7‬‬
‫تم توقيع النتائج ورسم المنحنيات كما هو واضح في الشكال )‪.(6-2‬‬ ‫‪-8‬‬

‫توضئئح الشئئكال )‪ (6-2‬الرسئئومات البيانيئئة للمتغي ئرات المختلفئئة‪ .‬يوضئئح الشئئكل )‪ (2‬العلقئئة بيئئن زمئئن الئئرج وقيمئئة الف ارغئئات‬
‫الهوائية داخل الخرسانة‪ .‬وكما هو واضح في الشكل فان هناك زيادة عالية في الفراغات الهوائية عند نقص زمن الرج عن الزمن المثل‪ .‬كمئئا‬
‫يلحظ أن هناك زيادة طفيفة في الفراغات الهوائية عند زيادة زمن الرج من الزمن المثل‪.‬‬
‫ويوضح شكل )‪ (3‬العلقة بين زمن الرج ونسبة كثافة الخرسانة إلى الكثافة القصوى للخرسانة‪ .‬ومن الواضح في الشكل أن‬
‫كثافة الخرسانة تقل بشكل كبير عند نقص زمن الرج‪ ،‬ويكون هذا النقص يصبح طفيفا عندما تزداد درجة الدك عن الدرجة المثلى‪.‬‬
‫ويوضح شكل )‪ (4‬العلقة بين زمن الرج ونسبة مقاومة المكعبات إلى المقاومة القصوى ‪ .‬واعتمدت المقاومة القصوى على أنها‬
‫تلك المناظرة للمكعبات ذات زمن الدك المثل‪ .‬و من الواضح تماما أن النقص في زمن الرج عن زمن الدك المثل يؤدي إلى نقص حاد في‬
‫مقاومة الخرسانة‪ .‬وكذلك فان زيادة زمن الرج عن الحد المثل يؤدي أيضا إلى نقص في مقاومة الخرسانة‪.‬‬
‫ومن أجل المقارنة مع النتائج السابقة وبيان أهمية العلقة بين الكثافة والمقاومة لدرجات الرج المختلفة‪ ،‬تم رسم العلقة بين كثافة‬
‫الخرسانة ونسبة مقاومة المكعبات إلى المقاومة القصوى‪ .‬ويوضح شكل )‪ (5‬هذه العلقة ‪ .‬والنتائج قريبة من تلك الواردة في مرجع رقم ‪.15‬‬
‫وتم أيضا رسم العلقة بين محتوى الههواء او النقص في مقاومة المكعبات كما هو واضح في شكل )‪ (6‬وتم إعتماد النسبة المثلى للهواء‬
‫المحبوس ‪1‬و ‪ .% 2‬ولغرض المقارنة تم توقيع توصيات المواصفة البريطانية كما ورد في مرجع )‪ (6‬وكذلك نتائج الباحث رايت )‪(15‬‬
‫وكما هو واضح في الشكل فان النتائج التي حصل عليها المؤلف تماثل )بشكل عام( النتائج الخرى‪ .‬ولكن وكما يتضح من الشكل فان‬
‫نتائج المؤلف في معظم الحيان تشير إلى أن النقص في المقاومة أعلى مما تعطيه النتائج الخرى وربما يكون السبب الرئيسي لذلك هو أن‬
‫النتائج الخرى المرسومة تفترض وجود هواء محبوس عمدا وليس هواءا متروكا من سوء الرج‪ .‬ويؤيد هذا الستنتاج النتائج الواردة في‬
‫المرجعين ‪ 15‬و ‪.16‬‬

‫‪ .6‬الستنتاجات والتوصيات‪:‬‬
‫بالشارة إلى البحث الوارد في هذه الورقة ‪ ،‬فانه يمكن الوصول الى الستنتاجات والتوصيات التالية‪:‬‬

‫يجب اللتزام التام برج الخرسانة بالوسائل الصحيحة والساليب السليمة وليجوز الهمال أو التقصير في‬ ‫‪-1‬‬
‫ذلك مهما كانت ظروف الموقع‪.‬‬
‫يجب أن يقوم بالرج فني ماهر متخصص ذو خبرة ودراية بالساليب الصحيحة‪ ،‬ويجب على مهندس الموقع‬ ‫‪-2‬‬
‫)مقاول أو استشاري أو مالك( مراقبة عملية الرج والتأكد أن من أوكلت له المهمة يقوم بها بالشكل السليم‪.‬‬
‫يمكن السترشاد بالجداول الواردة في هذا البحث )جدول ‪ 1‬و جدول ‪ (3‬للحصول على المعلومات اللزمة‬ ‫‪-3‬‬
‫لعملية الرج أو لتصحيح الخطاء أثناء التنفيذ‪.‬‬
‫إن النقص في زمن الرج يؤدي إلى عواقب وخيمة على الخرسانة كما هو واضح في الشكال ‪ .6-2‬وعليه‬ ‫‪-4‬‬
‫فان توفير رجاجات احتياطية هو شيء أساسي داخل الموقع‪ .‬و ل يجوز أن يسمح بالصب إذا لم تتوفر في‬
‫الموقع كافة الرجاجات المطلوبة‪.‬‬
‫قد يؤدي الهمال في عملية الرج إلى زيادة كبيرة في الكلفة إواعاقة في العمال و ذلك بسبب زيادة‬ ‫‪-5‬‬
‫المصروفات نتيجة إصلح التعشيش وربما إزالة الجزاء الرديئة ذات المقاومة القليلة‪.‬‬
‫إن الدك في المنشات الصغيرة والمتوسطة ) ‪ % 17‬من الصغيرة و ‪ % 40‬من المتوسطة ( غير كافي‬ ‫‪-6‬‬
‫مما يؤدي حتما إلى نتائج وخيمة على الخرسانة في تلك المنشات‪..‬‬
‫إن المشاريع الهامة وخاصة الحكومية ومشاريع البنية التحتية هي أقل المنشات معاناة من مشاكل الدك‪،‬‬ ‫‪-7‬‬
‫وتعتبر أساليب الدك فيها مقبولة‪.‬‬
‫يجب وقف صب العمدة بالطريقة الشائعة محليا )طريقة الروبة( نظ ار لخطورتها على المنشات ويجب‬ ‫‪-8‬‬
‫اللتزام بالطرق الهندسية السليمة المعروفة‪.‬‬

‫شكر و تقدير‬

‫يتقدم المؤلف بالشكر إلى د‪ .‬بيتر قطان و م‪ .‬محمد شقرة من قسم الهندسة المدنية‪ ،‬و م‪ .‬رفيق مئراد مئن شئركة التفئاق للمقئاولت‪ ،‬وسئكرتيرة‬
‫قسئئم الهندسئئة المدنيئئة‪ ،‬السئئيدة سئئناء‪ ،‬و م‪ .‬علء قمئئوة مئئن قسئئم هندسئئة العمئئارة و السئئيد أيمئئن قصئراوي و ذلئئك للمسئئاعدة التقنيئئة الئئتي قئئدموها‬
‫للباحث‪.‬‬
‫المراجع ومصادر المعلومات‬

/ ‫ و ازرة الشغال العامة والسكان‬، ‫المواصفات الفنية العامة للمباني – المجلد الول – العمال المدنية والمعمارية‬ -1
. 1996 – ‫المملكة الردنية الهاشمية – الطبعة الثانية‬
1
.1990– ‫ دولة الكويت‬/ ‫المواصفات العامة للمباني والشغال الهندسية – المجلد الول – و ازرة الشغال العامة‬ -2
.1991 ،‫ منشأة المعارف بالسكندرية‬،‫ الخلطات الخرسانية‬،‫إبراهيم الدرويش‬ -3
‫دار‬،‫ تصدع المنشآت الخرسانية و طرق اصلحها‬،‫ شادية البياري‬،‫ منير كمال‬،‫ عمرو سلمة‬،‫شريف أبو المجد‬ -4
.‫ مصر‬،‫النشر للجامعات المصرية‬
th
5. A. M. Neville, “Properties of Concrete”, 4 . Edition, Longman, England, 1995.
6. A. M. Neville and J. J. Brooks, “Concrete Technology”, Longman, England, 1994.
7. S. Kosmatkaad and W. Panarese, “Design and Control of Concrete Mixtures”, PCA,
USA, 1988.
8- “ACI 304R–89, “Guide for Measuring, Mixing, Transporting and Placxing
Concrete”, ACI, USA.
9- “ACI 303R–91, “Guide for Cast-In-Place Architectural Concrete Practice”, ACI,
USA.
10- “ACI 332R–84, “Guide to Residential Cast-In-Place Concrete Construction”,
ACI, USA.
11- “ACI 309R–87, “Guide for Consolidation of Concrete”, ACI, USA.
12-. “ACI 309.2R–90, “Identification and Control of Related Surface Defects in
Formed Concrete”, ACI, USA.
13- “ACI 309.3R–92, “Guide for Consolidation of Concrete in Congested Areas”,
ACI, USA.
14. A. Komar, “Building Materials and Components”, MIR Publishers, Moscow,
1974.
15- P. Wright, “Entrained Air in Concrete”, Proceedings of the Institution of Civil
Engineers”, Part 1, No. 2, UK, pp 337-358, 1953.
16- W. Glanville, A. Collins and D. Matthews, “the Grading of Aggregates and
Workability of Concrete”, Road Research Tech. Paper No. 5, London, H.M.S.O.,
1950.

.‫ شارك المؤلف في اعداد المرجع‬1


‫جدول )‪ : (1‬اختيار الرجاج المناسب‬

‫دائرة التأثير‬ ‫قطر الرأس‬ ‫الذبذبات‬ ‫معدل صب‬


‫العمل المناسب‬
‫)مم(‬ ‫العامل )مم(‬ ‫)هرتز(‬ ‫الخرسانة م ‪/ 3‬‬
‫ساعة‬
‫‪-‬الخرسانة اللدنة في المقاطع الرفيعة‬ ‫‪80-150‬‬ ‫‪20-40‬‬ ‫‪150-250‬‬ ‫أقل من ‪4‬‬
‫‪-‬الخرسانة اللدنة في المقاطع مزدحمة التسليح‬
‫‪-‬تحضير عينات الختبار بقوالب محددة‬
‫‪-‬الخرسانة اللدنة للعقدات ذات الطوب المفرغ‬
‫‪-‬الخرسانة اللدنة للحوائط العادية‬ ‫‪130-250‬‬ ‫‪30-60‬‬ ‫‪140-200‬‬ ‫‪ 2‬إلى ‪8‬‬
‫‪-‬الخرسانة اللدنة للعمدة العادية‬
‫‪-‬الخرسانة اللدنة للجيزان‬
‫مفرغ(‬ ‫‪-‬الخرسانة اللدنة للعقدات المصمتة )بدون طوب‬
‫‪-‬الخرسانة متوسط اللدنة للحوائط والعمدة والجيزان والعقدات‬ ‫‪180-350‬‬ ‫‪50-90‬‬ ‫‪130-200‬‬ ‫‪ 5‬إلى ‪15‬‬
‫المصمتة‬
‫‪-‬الخرسانة متوسطة اللدونة في مقاطع الخرسانة الجاهزة‬
‫‪-‬الساسات بأنواعها‬
‫‪-‬خرسانات الرضيات والطرق‬
‫‪-‬الخرسانة قليلة اللدونة الى المتوسطة للعمال المختلفة‬ ‫‪300-500‬‬ ‫‪80-150‬‬ ‫‪120-180‬‬ ‫‪ 11‬إلى ‪31‬‬
‫‪-‬الخرسانة الكتلية‬
‫‪-‬الساسات بأنواعها‬
‫‪-‬الخرسانة الكتلية‬ ‫‪400-600‬‬ ‫‪130-180‬‬ ‫‪90-150‬‬ ‫‪ 25‬إلى ‪50‬‬
‫‪-‬خرسانات السدود‬
‫‪-‬معدلت الصب العالية‬

‫جدول )‪ :(2‬نتائج اختبار عينات لبية من أحد المنشات الصغيرة‬

‫*‬
‫عقدات‬ ‫جدران‬ ‫أعمدة‬ ‫أساسات‬ ‫العضو النشائي‬
‫‪20‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪18‬‬ ‫المقاومة المطلوبة )‪(MPa‬‬
‫‪31,1‬‬ ‫‪14,5‬‬ ‫‪12,1‬‬ ‫‪13,3‬‬ ‫)‪(MPa‬‬ ‫متوسط العينات‬
‫‪156‬‬ ‫‪97‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪74‬‬ ‫نسبة المقاومة الى المقاومة المطلوبة )‪(%‬‬
‫‪126-178‬‬ ‫‪65-116‬‬ ‫‪51-69‬‬ ‫‪68-79‬‬ ‫مدى النتائج )‪(%‬‬
‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪4‬‬ ‫عدد العينات‬

‫جدول )‪ : (3‬أهم عيوب الخرسانة رديئة الدك‬


‫السئئباب الممكنة العائدة للدك‬ ‫الوص ئئف‬ ‫العيب الملحظ‬
‫‪-‬خرسانة غير مدكوكة أو غير مدكوكة جيدا‪.‬‬ ‫فراغات هوائية محيطة بالركام ول تحوي‬ ‫‪ -1‬التعشيش‬
‫‪-‬رجاج صغير ذو تردد غير كافي‪.‬‬ ‫مونة‪.‬‬ ‫‪Honeycombing‬‬

‫‪-‬زمن الرج غير كافي‪.‬‬


‫‪-‬عمق غرز الرجاج قليل وغير كافي‪.‬‬
‫‪-‬المسافات بين غرزات الرجاج كبيرة‪.‬‬
‫‪-‬استعمال رجاج ذو تردد عالي غير متوافق مع الخرسانة‬ ‫فراغات هوائية صغيرة تنتشر عشوائيا‬ ‫‪ -2‬الفراغات الهوائية‬
‫المصبوبة وتشغيليتها‪.‬‬ ‫على السطح ذات أقطار صغيرة نسبيا‪.‬‬ ‫السطحية‬
‫‪ -‬زيادة زمن الرج‪.‬‬ ‫‪Air Surface Voids‬‬

‫‪-‬زيادة زمن الرج‪.‬‬ ‫انسياب المونة من فواصل خشب‬ ‫‪ -3‬تعرق الطوبار‬


‫‪ -‬إستعمال رجاج ذو تردد عالي‪.‬‬ ‫‪ Form Streaking‬الطوبار‪.‬‬
‫‪-‬زيادة زمن الرج‪.‬‬ ‫خروج المونة الى سطح الخرسانة‬ ‫‪ -4‬نزيف الخرسانة‬
‫‪ -‬إستعمال رجاج ذو تردد عالي‪.‬‬ ‫وهبوط الحبيبيات ال تقل الى السفل‪.‬‬ ‫‪Bleeding‬‬

‫‪-‬الرج غير الكافي‪.‬‬ ‫تشققات قصيرة صغيرة الطول والسماكة‬ ‫‪ -5‬التشققات الغائرة‬
‫‪-‬عدم الرج‪.‬‬ ‫في إتجاهات عشوائية‪.‬‬ ‫‪Subside Cracking‬‬

‫‪-‬تغير في درجة الدك قرب الطوبار‪.‬‬ ‫تغير في لون السطح يظهر بعد فك‬ ‫‪ -6‬التغير اللوني‬
‫‪-‬القرب الزائد للرجاج من الطوبار‪.‬‬ ‫‪ Color Variation‬الطوبار بساعات قليلة‪.‬‬
‫‪-‬نزيف الخرسانة الملصقة للطوبار والناتج عن زيادة‬ ‫ظهور خطوط من المونة على سطح‬ ‫‪ -7‬التخطيط الرملي‬
‫الرج أو القرب الشديد للرجاج عالي الذبذبات‪.‬‬ ‫‪ Sand Streaking‬الخرسانة بعد فك الطوبار‪.‬‬
‫‪-‬إرتطام الرجاج بالطوبار‪.‬‬ ‫تغيرات في أبعاد الخرسانة المصبوبة‬ ‫‪ -8‬تباعد الطوبار‬
‫‪-‬الرج قرب الطوبار بمسافة قليلة وبرجاج عالي الذبذبات‪.‬‬ ‫عن المقاسات الصلية للطوبار‪.‬‬ ‫‪Form Offsets‬‬

‫‪-‬إستعمال رجاج ذو رأس طوله أقل من الطبقة التالية‪.‬‬ ‫عدم التصال بين طبقات الصب‬ ‫‪ -9‬الفواصل الباردة‬
‫المختلفة وتشكل فاصل واضح وذو لون‬ ‫‪Cold Joints‬‬

‫مغاير للخرسانة‪.‬‬
‫‪-‬الرج غير الكافي‪.‬‬ ‫فجوات تعشيش داخلية كبيرة الحجم‬ ‫‪ -10‬الفجوات الداخلية‬
‫‪-‬الرج برجاج أقل من المطلوب‬ ‫وبالخص قرب حديد التسليح‪.‬‬ ‫‪Cavitation‬‬

‫‪-‬عدم التمكن من الوصول الة المنطقة المراد دكها‪.‬‬


‫‪-‬هبوط الخرسانة اللدنة عند عدم كفاية الرج وبالذات عند‬ ‫تشققات تظهر في الخرسانة الطازجة‬ ‫‪ -11‬الهبوط اللدن‬
‫المناطق كثيفة التسليم أو المناطق متغير السماكة‪.‬‬ ‫‪ Plastic Settlement‬بعج ساعات قليلة من الصب‪.‬‬
‫‪Strength & Durability Reduction‬‬ ‫‪ -12‬يضاف إلى ما سبق نقص في المقاومة والديمومة أثناء حياة المنشأ‬
‫جدول )‪ :(4‬تقسيم المنشآت‬

‫الشمولية‬ ‫المساحة‬ ‫التصنيف‬


‫‪2‬‬
‫الوحدات السكنية المفردة و الصغيرة‬ ‫أقل من ‪400‬م‬ ‫صغيرة‬
‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬
‫معظم البنايات السكنية والتجارية‬ ‫‪ 400‬م ‪ 2000-‬م‬ ‫متوسطة‬
‫‪2‬‬
‫المنشآت الكبيرة والخاصة‬ ‫أكثر من ‪ 2000‬م‬ ‫كبيرة‬

‫جدول )‪ :(5‬نتائج الزيارات الميدانية‬

‫عدد المواقع‬ ‫ملءمة الرجاج‬ ‫عدد المواقع المتوفر بها الرجاج‬


‫المتوفر بها رجاج‬ ‫المتوفر حسب‬ ‫عدد المنشآت‬ ‫التصنيف‬
‫نسبة التوفر‬ ‫غير متوفر‬ ‫متوفر‬
‫احتياطي‬ ‫الجدول )‪(1‬‬
‫غير متوفر‬ ‫ملئم‬ ‫‪17%‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪12‬‬ ‫صغير‬
‫موقعان فقط‬ ‫ملئم لبعض‬
‫‪40%‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪25‬‬ ‫متوسط‬
‫)‪(% 8‬‬ ‫العمال‬
‫خمسة مواقع‬ ‫ملئم لبعض‬
‫‪100%‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪6‬‬ ‫كبير‬
‫)‪(% 83‬‬ ‫العمال‬
‫شكل )‪(1‬‬

‫شكل )‪1‬ا(‪ :‬تعشيش حول حديد التسليح و تظهر فجوة تحت القضبان‬

‫شكل )‪1‬ب(‪ :‬تعشيش سطحي‬

‫شكل )‪1‬ج(‪ :‬تعشيش و انفصال حبيبي نتيجة هروب المونة‬


‫شكل )‪1‬د(‪ :‬التخطيط الرملي‬
25
A ir C o n t e n t d u e to In c o m p le t e C o m p a c tio n ( % )

20

1 .0 0 15

0 .9 5 10

0 .9 0 5
D e n s ity R a tio

‫ العلقة بين زمن الرج و الفراغات الهوائية في الخرسانة ناقصة الرج‬:(2) ‫شكل‬

0 .8 5 0

0 .0 0 4 .0 0 8 .0 0 1 2 .0 0 1 6 .0 0 2 0 .0 0 2 4 .0 0 2 8 .0 0
V ib r a tio n T im e ( S e c o n d s )
F IG U R E ( 2 )
0 .8 0
R E L A T I O N S H I P B E T W E E N V IB R A T I O N T IM E A N D A I R C O N T E N T

0 .7 5

0 .0 0 5 .0 0 1 0 .0 0 1 5 .0 0 2 0 .0 0 2 5 .0 0 3 0 .0 0
V ib r a tio n T im e ( S e c o n d s )
F IG U R E ( 3 )

R E L A T IO N S H IP B E T W E E N V I B R A T IN G T I M E A N D D E N S I T Y R A T IO
‫شكل )‪ :(3‬العلقة بين زمن الرج و الكثافة النسبية في الخرسانة ناقصة الرج‬
1 .2 0

1 .0 0

0 .8 0
S tr e n g th R a tio

0 .6 0

0 .4 0

0 .2 0

‫ العلقة بين زمن الرج و المقاومة النسبية في الخرسانة ناقصة الرج‬:(4) ‫شكل‬
0 .0 0

0 .0 0 4 .0 0 8 .0 0 1 2 .0 0 1 6 .0 0 2 0 .0 0 2 4 .0 0 2 8 .0 0
V ir b a t io n T i m e ( S e c o n d s )

F IG U R E (4 )

R E L A T I O N S H I P B E T W E E N V I B R A T IO N T IM E A N D S T R E N G T H R A T IO
1 .1 0

1 .0 0

0 .9 0

0 .8 0

0 .7 0
S tr e n g th R a tio

0 .6 0

0 .5 0

0 .4 0

0 .3 0

0 .2 0

‫الرج‬0 . ‫ناقصة‬
10 ‫ العلقة بين الكثافة النسبية و المقاومة النسبية في الخرسانة‬:(5) ‫شكل‬

0 .0 0

0 .7 5 0 .8 0 0 .8 5 0 .9 0 0 .9 5 1 .0 0
D e n s ity R a tio
F IG U R E (5 )

R E L A T I O N S H I P B E T W E E N S T R E N G T H R A T I O A N D D E N S IT Y R A T I O
1 .2 0
E x p e r i m e n t a l R e s u lt s ( A u t h o r )
B S L im i t s
1 .0 0 W r i g h t 's R e s u l ts

0 .8 0
S tr e n g th R a tio

0 .6 0

0 .4 0

0 .2 0

‫ العلقة بين الفراغات الهوائية في الخرسانة و المقاومة النسبية‬:(6) ‫شكل‬

0 .0 0

0 .0 0 5 .0 0 1 0 .0 0 1 5 .0 0 2 0 .0 0 2 5 .0 0
A ir C o n te n t (% )

F IG U R E (6 )

R E L A T I O N S H I P B E T W E E N A IR C O N T E N T A N D S T R E N G T H R A T IO
(2) ‫ملحق‬
‫المصطلحات الفنية و العلمية‬

Segregation of Particles ‫انفصال البيبات‬


Reinforcement ‫تسليح‬
Congested Reinforcement ‫تسليح كثيف‬
Workability ‫تشغيلية‬
Hardening ‫تصلد‬
Honeycombing ‫تعشيش‬
Bond ‫تاسك‬
Concrete ‫خرسانة‬
Concrete Fresh ‫خرسانة طازجة‬
Concrete Mass ‫خرسانة كتلية‬
Concrete Plastic ‫خرسانة لدنة‬
Compaction (Consolidation) (‫دك )دمك‬
Manual Compaction ‫دك يدوي‬
Durability ‫ديوممة‬
Pneumatic ‫ذو ضخ هومائي‬
Vibration ‫رأج‬
Poker Vibrator ‫رأجاج خازوقي‬
Internal Vibrator ‫رأجاج داخلي‬
Surface Vibrator ‫رأجاج سطحي‬
Form Vibrator (‫رأجاج قالب )طومبارأ‬
Nonuniformity ‫عدم النتظام‬
Heterogeneity ‫عدم التجانس‬
Density ‫كثافة‬
Optimum Density ‫كثافة قصومى‬
Flexible (‫لدن )مرن‬
Vibratory Rollers ‫مداحل رأجاجة‬
Strength (‫مقاومة )قومة‬
Cube ‫مكعب‬
Vibrating Table ‫منضدة الرج‬
Mortar ‫مومنة‬
Bleeding ‫نزيف‬
Permeability ‫نفاذية‬
Entrapped Ai r ‫هوماء مبومس‬
Entrained Air ‫هوماء مبومس عمدا‬
Cold Joint ‫وصلة بارأدة‬
21