Vous êtes sur la page 1sur 191

Office de la Formation Professionnelle

ROYAUME de la Promotion du Travail


DUet MAROC
DIRECTION RECHERCHE ET INGENIERIE DE FORMATION

Office de la Formation Professionnelle et de la Promotion du Travail


DIRECTION RECHERCHE ET INGENIERIE DE FORMATION

Office de la Formation Professionnelle et de la Promotion du Travail


DIRECTION RECHERCHE ET INGENIERIE DE FORMATION

Office de la Formation Professionnelle et de la Promotion du Travail


DIRECTION RECHERCHE ET INGENIERIE DE FORMATION

‫الوحدة التكوينية‬
‫المتعلقة باللغة العربية‬
Office de la Formation Professionnelle et de la Promotion du Travail
DIRECTION RECHERCHE ET INGENIERIE DE FORMATION

Office de la Formation Professionnelle et de la Promotion du Travail


DIRECTION RECHERCHE ET INGENIERIE DE FORMATION

OFPPT ‫ تقني و تقني متخصص‬:‫مستوى‬


Office de la Formation Professionnelle et de la Promotion du Travail
DIRECTION RECHERCHE ET INGENIERIE DE FORMATION

2007 ‫شتنبر‬
Office de la Formation Professionnelle et de la Promotion du Travail
DIRECTION RECHERCHE ET INGENIERIE DE FORMATION

Office de la Formation Professionnelle et de la Promotion du Travail


DIRECTION RECHERCHE ET INGENIERIE DE FORMATION
Office de la Formation Professionnelle et de la Promotion du Travail
DIRECTION RECHERCHE ET INGENIERIE DE FORMATION

‫شـكـر‬
Office de la Formation Professionnelle et de la Promotion du Travail
DIRECTION RECHERCHE ET INGENIERIE DE FORMATION

Office de la Formation Professionnelle et de la Promotion du Travail


‫التية‬ ‫المكونين‬DIRECTION
‫العربية من طرف‬ ‫الخاصة باللغة‬
RECHERCHE ‫الوحدة التكوينية‬
ET INGENIERIE DE ‫هذه‬ ‫لقد تم إنجاز‬
FORMATION
‫ أسماؤهم‬:
- ‫ مكون بالمعهد المتخصص للبناء‬: ‫السيد فتحون عزيز‬
- ‫الدارالبيضاء‬
Office‫السيارات‬ ‫وهندسة‬Professionnelle
de la Formation ‫مكون بمركز البحث‬
et de la: Promotion
‫مصباح محمد‬ ‫السيد‬
du Travail
DIRECTION RECHERCHE ET INGENIERIE DE FORMATION
- ‫ مكون بمعهد التكنولوجيا التطبيقية للملبس الجاهزة سيدي‬: ‫السيد عثمان سعيد‬
‫معروف‬
‫طرف السادة‬
Office de la Formation Professionnelle et de‫من‬
la ‫ثم‬ ‫هذا العمل‬du‫تنسيق‬
Promotion :
Travail
DIRECTION RECHERCHE ET INGENIERIE DE FORMATION
- ‫ رئيس قسم تنسيق مراكز تنمية الكفاءات‬: ‫السبكي نورالدين‬
- ‫ رئيس مشروع بمديرية البحث وهندسة التكوين‬: ‫لبحيرات محمد‬
Office de
- ‫التكوين‬ la Formation
‫وهندسة‬ ‫ البحث‬Professionnelle de la Promotion
‫مشروع بمديرية‬et‫رئيس‬ du Travail
: ‫البروتي خالد‬
DIRECTION RECHERCHE ET INGENIERIE DE FORMATION

‫بملحظتهم واقتراحاتهم إلى‬ ‫يبعثوا‬


Office de la‫أن‬ ‫التكوينية‬Professionnelle
Formation ‫لهذه الوحدة‬et‫المستعلمين‬ ‫المكونين‬
de la Promotion ‫نهيب بجميع‬
du Travail
‫إغناء وتحسين هذه الوحدة‬ ‫التكوين قصد‬
DIRECTION ‫البحث وهندسة‬
RECHERCHE ‫مديرية‬
ET INGENIERIE DE FORMATION
‫ولكم الشكر‬.

‫سعيد سلوي‬
Office de la Formation Professionnelle et de la Promotion du Travail
‫ البحث وهندسة التكوين‬DIRECTION
‫مدير‬ RECHERCHE ET INGENIERIE DE FORMATION

2
‫فـهـرس‬
‫الصـفـحــة‬ ‫الــمــــــواضـــيــــــــــع‬

‫‪4‬‬ ‫مقدمة‬
‫‪5‬‬ ‫الخطابة‬
‫‪10‬‬ ‫الحديث وأثره على العلقات الجتماعية‬
‫‪14‬‬ ‫صفات المتحدث البارع‬
‫‪18‬‬ ‫التعامل مع الناس في مجال العمال والحياة العامة‬
‫‪20‬‬ ‫أهمية الستماع‬
‫‪24‬‬ ‫الهاتف‬
‫‪30‬‬ ‫الستقبال‬
‫‪32‬‬ ‫تدبير الوقت‬
‫‪37‬‬ ‫أهمية تدبير الوقت في العمل‬
‫‪41‬‬ ‫نظام التصال‬
‫‪43‬‬ ‫قدراة وسائل العلم‬
‫‪45‬‬ ‫العلم و العلماء‬
‫‪47‬‬ ‫القمر الصناعي‬
‫‪49‬‬ ‫البيئة‬
‫‪53‬‬ ‫البيئة لنا ولجيالنا القادمة‬
‫‪56‬‬ ‫تلوث البيئة‬
‫‪59‬‬ ‫التوازن الطبيعي البيئي‬
‫‪61‬‬ ‫آثار تلوث المياه في صحة النسان‬
‫‪65‬‬ ‫آثار تلوث الهواء في صحة النسان‬
‫‪68‬‬ ‫التربية البيئية‬
‫‪70‬‬ ‫الحواسب والدمغة‬
‫‪72‬‬ ‫ما هو الكمبيوتر‬
‫‪76‬‬ ‫تأثير الكمبيوتر على البطالة‬
‫‪78‬‬ ‫العولمة‬
‫‪82‬‬ ‫البورسلين‬
‫‪84‬‬ ‫البليكسيجلس‬
‫‪86‬‬ ‫شاحن الهواء التوربيني‬
‫الصـفـحــة‬ ‫الــمــــــواضـــيــــــــــع‬

‫‪3‬‬
‫‪90‬‬ ‫اللحام‬
‫‪93‬‬ ‫الوقاية من مخاطر الكهرباء‬
‫‪99‬‬ ‫الطاقة الشمسية‬
‫‪102‬‬ ‫التنبؤ العلمي‬
‫‪104‬‬ ‫تعدد الثقافات صراع أم تعايش‬
‫‪107‬‬ ‫مفهوم الوطنية الحقة‬
‫‪109‬‬ ‫مفهوم التنمية‬
‫‪111‬‬ ‫التنمية البشرية‬
‫‪115‬‬ ‫دور المرآة في التنمية‬
‫‪117‬‬ ‫كيف أصدر حكما وأبرهن عليه‬
‫‪119‬‬ ‫قيمة التعاون‬
‫‪121‬‬ ‫وظيفة الفرد في المجتمع‬
‫‪123‬‬ ‫التربية على المواطنة‬
‫‪128‬‬ ‫التربية على حقوق النسان‬
‫‪131‬‬ ‫مفهوم الحق و الواجب‬
‫‪134‬‬ ‫مفهوم الثقافة‬
‫‪138‬‬ ‫القراءة المثمرة‬
‫‪140‬‬ ‫نظام التكوين المهني بالمغرب‬
‫‪144‬‬ ‫التكوين المستمر‬
‫‪146‬‬ ‫المقاولة‬
‫‪152‬‬ ‫جودة التكوين وملئمته مع المتطلبات المهنية‬
‫‪154‬‬ ‫)الجودة )موضوع رقم ‪1‬‬
‫‪158‬‬ ‫المعايرة والجودة في خدمة المقاولة‬
‫‪162‬‬ ‫المعايرة‬
‫‪164‬‬ ‫)الجودة )موضوع رقم ‪2‬‬
‫‪166‬‬ ‫شهادة المطابقة‬
‫‪170‬‬ ‫حالة حادثة عمل‬
‫‪176‬‬ ‫كيف أصمم موضوعا‬
‫‪178‬‬ ‫المذكرة‬
‫‪182‬‬ ‫التقرير‬
‫‪184‬‬ ‫نموذج تقرير‬
‫‪186‬‬ ‫المحاضر‬
‫‪188‬‬ ‫نموذج محضر‬
‫‪191‬‬ ‫المراجع‬

‫‪4‬‬
‫مـقـدمـة‬
‫تتشرف مديرية البحث وهندسة التكوين أن تقدم لمكوني اللغضضة العربيضضة هضضذا المجهضضود المتواضضضع‬
‫الذي يعتبر مكمل لبرامج التكوين المهني واللبنة الساسية فضضي تطضضوير التواصضضل باللغضضة العربيضضة‬
‫‪.‬داخل الوساط المهنية وذلك تبعا لما نص عليه الميثاق الوطني للتربية والتكوين‬
‫إن هذا البرنامج بمثابة جسر تواصلي بين معاهد التكضضوين المهنضضي والمقضضاولت مضضن أجضضل توحيضضد‬
‫الرأى ‪ ،‬وقضضد تضضم إغنضضاء هضضذا البرنامضضج بمجموعضضة متميضضزة مضضن المواضضضيع الضضتي تصضضب فضضي شضضتى‬
‫المجضالت العلميضة منهضا والتكوينيضة ناهيضك علضى الجضانب التقنضي منهضا الضذي يرتكضز علضى تقويضة‬
‫المهارات التعبيرية ودعم المكتسبات ل سيما أن عملية إنتقاء المواضيع تمت بدقة متناهية آخذين‬
‫بعين العتبار متطلبات سضضوق الشضضغل وكضضذا المقاولضضة إضضضافة إلضضى مسضضتجدات الحيضضاة القتصضضادية‬
‫والجتماعية وذلك من أجل إثراء وإغناء الرصيد المعرفي لذا المتدربين وتحسين أسلوبهم التقني‬
‫فضضي الكتابضضة الداريضضة علمضضا أن هضضذه الخيضضرة مرتبطضضة بحسضضن المطالعضضة بغيضضة تحييضضن المكتسضضبات‬
‫‪.‬وتطوير المهارات وخلق دينامية في شتى أنواع التواصل‬

‫إننا بهذا المجهود ل نقول بأننا وصلنا ٍإلى دروة العطضاء بضل نبقضى منفتحيضن لكضل نقضد بنضاء يضثري‬
‫‪.‬ويخدم مصلحة متدربي مكتب التكوين المهني‬

‫ولكم جزيل الشكر‬

‫الخطابة‬
‫‪5‬‬
‫الخطابة فن لم يلق حظه من الهتمام كبقية الفنون ‪ .‬إن من يستطيع الحديث الجذاب المؤثر أمام‬
‫حشد من الناس يملك موهبة ل يتمتع بها إل قليلون ‪ .‬ولكن هذه الموهبة يمكن التدرب عليها‬
‫‪.‬وتنميتها مثل أي فن آخر‬

‫ومن قراءتنا للتاريخ ‪ ،‬نجد أن فن الخطابة قد لقي اهتماما على المستوى الرسضضمي فضضي الحضضضارة‬
‫اليونانية القديمة ‪ ،‬والحضارات الشرقية القديمة ‪ .‬فقد أدرك خبراء التربية أهمية وتأثير الحديث ‪.‬‬
‫وكان التدريب على الخطابة يمثل جزءا كضضبيرا مضضن مناهضضج التعليضضم لبنضضاء الطبقضضة الراقيضضة ‪ .‬وفضضي‬
‫عصر الشاعر)هومير( كان الهدف من التعليم هو خلق رجال ‪) :‬قادرين على الحضضديث ‪ ،‬قضضادرين‬
‫‪ ).‬على العمل‬
‫لهتمام ‪ .‬ولم يهتم المشاهير بالتدريب على‬ ‫لكن العصر الحديث لم يعط الخطابة نفس القدر من ا ٍ‬
‫اللقاء ‪ .‬ولكن رغم عدم الهتمام الكافي من علماء التربية المحدثين بالخطابة واللقاء‪ ،‬إل أن‬
‫‪ .‬قيمة الخطابة ظلت ملحوظة مما جعلها تجد طريقها إلى بعض المناهج‬

‫‪ :‬أصول الخطابة‬
‫فيما يلي سنتناول بعض أصول الخطابة دون الخوض في المور الفنية الصعبة التي قد تهم‬
‫‪ :‬المتخصصين فقط‬

‫‪ :‬أول‪ -‬التنفس‬
‫التنفس هوالقوة المحركة للنطق ‪ ،‬كالبنزين بالنسبة للسيارة ‪ .‬فالحديث الجيد يلزمه تنفس منتظضضم ‪.‬‬
‫لكن كيف نتنفس ؟ أول ما يمكن قوله في هذا المر ‪ ،‬هو أن ننمضضي عضضادة التنفضضس بعمضضق ذلضضك ل‬
‫يعني أن نتنفس بصوت مسموع ‪ ،‬فالتنفس الصحيح يكون بدون صوت مع حسن التحكم ‪ .‬ويجب‬
‫‪ .‬أن نعتاد التنفس بهذه الطريقة المنتظمة ‪ ،‬وان تصبح عادة نقوم بها تلقائيا دون أن نشعر بذلك‬

‫‪ :‬ثانيا – اللفظ‬
‫وضوح اللفظ من المور الهامة جدا ‪ ،‬ولكي نجيد لفظ الكلمات ‪ ،‬فمن الضروري أن نحسضضن لفضضظ‬
‫كل حرف من الحروف البجديضضة ‪ .‬ليضضس ضضضروريا لكضضل مضضن يريضضد أن يجيضضد الخطابضضة أن يضضدرس‬
‫تشريح الحلق والفم ومخارج اللفاظ وأماكن خروج كل مجموعة من اللفضضاظ سضضواء مضضن الفضضم أو‬
‫الحلق أو النف ‪ .‬وليس بالضرورة أيضا دراسة علم الصضضوتيات والتعمضضق فيضضه ‪ .‬لكضضن المهضضم هضضو‬
‫‪ .‬معرفة وإجادة نطق كل صوت نطقا صحيحا‬
‫والهم هنا بالنسبة للنسان العادي الضضذي يخطضضب أمضضام النضضاس ‪ ،‬هضضو معرفضضة الحضضروف المتحركضضة‬
‫لستماع إلى المتحدثين المشهورين للستفادة منهم ‪.‬‬ ‫والحروف الساكنة وكيفية نطق كل منها ‪ .‬وا ٍ‬
‫لن ملحظة شكل الفم ووضع اللسان عند نطق كل حرف ‪ ،‬ومعرفة من أين يخرج الحرف من‬

‫‪6‬‬
‫الحلق ‪ ،‬أم النف ‪،‬أم من الفم ‪ ،‬ومدى الستفادة من التحكم في النفس كلها أمضضور مفيضضدة جضضدا لمضضن‬
‫‪.‬يتدرب على اللقاء‬

‫ثالثا‪ -‬النغمة‬ ‫‪:‬‬

‫ونحن هنا ل نقصد تنغيما يقارب الغناء ‪ ،‬لكن المقصود هو نعومة اللقاء باستخدام طبقات‬
‫الصوت والسيطرة على سرعة العبارات ‪ .‬أما إذا كان الخطيب مترددا ويعاني من كثير من‬
‫‪ .‬أخطاء النطق ‪ ،‬فإنه لن يقدم لمستمعيه نغمة إلقاء جيدة‬

‫‪ :‬رابعا – السرعة‬

‫كقاعدة عامة ل يحسن الحديث بسرعة كبيرة ول ببطء شديد سواء كان هذا الحديث حديثا عاديا‬
‫أو خطابة ‪ .‬لكن الحديث يجب أن يتراوح بين السرعة أحيانا والبطء في أحيان أخرى حسب‬
‫الجملة التي نقولها والموقف ‪ ،‬لكن تبقى هذه السرعة وهذا البطء في حدود المعقول الممكن‬
‫‪.‬متابعته بسهولة‬

‫‪ :‬خامسا‪ -‬نبرة الصوت‬


‫تغيير نبرة الصوت من كلمة لخرى ومن جملة لخرى له أثره في المعنى العام ‪ ،‬فقد يتغير‬
‫‪:‬المقصود بتغيير نبرة الجملة ‪ .‬مثل‬
‫‪ .‬عندما يأتي قريب لك لزيارتك في بيتك تقول له ‪) :‬أهل وسهل( بنبرة جادة منخفضة ‪-‬‬
‫لكن عندما يدخل طالب إلى المحاضرة متأخرا يقول له المحاضر‪) :‬أهل وسهل( بنبرة ‪-‬‬
‫‪).‬ساخرة )عالية‬
‫العبارة في كلتا الحالتين واحدة لكن نبرة الصوت غيرت من معنى الترحيب ‪ ،‬وأحلت بدل منه‬
‫‪ .‬معنى سخرية المحاضر من تأخر الطالب‬
‫وفي الحقيقة ‪ ،‬يمكن اكتساب غالب تلك القواعد من خلل الستماع إلى متحدثين مميزين‬
‫ومراقبتهم أثناء الحديث ‪ .‬كما أن هناك أثرا جيدا لثقة النسان بنفسه ‪،‬فكلما زادت هذه الثقة نجح‬
‫‪.‬النسان في مهمته كخطيب‬

‫‪ :‬ولجادة الخطابة يجب مراعاة مايلي‬

‫تعرف على وجوه من يصغون إليك وانظر إلى عيونهم ‪،‬ستعرف من ذلك مدى استجابتهم ‪1:‬‬
‫للحديث‬
‫الميل بالجسم تجاه من تجد منهم إستجابة ومتابعة جيدة لحديثك ‪ ،‬هذا يعني علقة خاصة ‪2 :‬‬
‫‪ .‬معهم‬

‫‪7‬‬
‫ل تجعل حديثك يخلو من روح المرح ‪ ،‬فإن الحديث الجاد لفترة طويلة يصيب الحاضرين ‪3:‬‬
‫بالملل ‪ .‬كما أن روح المرح تجعل وجهك يشرق بالحيوية مما يجعل مستمعيك يشعرون‬
‫‪.‬باللفة تجاهك‬
‫‪.‬كن مباشرا وقويا ‪ ،‬فهاتان الصفتان تجعلن حديثك ينفذ إلى قلوب مستمعيك بسرعة ‪4 :‬‬
‫‪ .‬تحدث فيما هو مفيد لك وللخرين ‪ ،‬فهذا يجعل حديثك ذا قيمة عالية ‪5 :‬‬
‫حرك جسمك ول تقف ساكنا ‪ .‬ثبت قدميك في الرض مع فرجة مناسبة بينهما ‪ ،‬وتحرك ‪6 :‬‬
‫بجسمك يمينا ويسارا حتى يكون الموقف أكثر حيوية‬
‫راقب علمات الملل على المستمعين ‪ ،‬مثل النعاس ‪ ،‬أو كثرة اللتفات أو تغيير وضع ‪7 :‬‬
‫الجلسة ‪ ،‬فظهور هذه العلمات على المستمعين يعني أن حديثك قد أصبح غير ممتع‬
‫للمستمعين ‪.‬حاول شد انتباههم مع الختصار لتجنب المزيد من الملل‬
‫حدث الناس على قدر عقولهم ‪ .‬فليس من المنطق أن تتحدث لميين بالعربية الفصحى ‪ .‬أو ‪8 :‬‬
‫‪.‬تتحدث لحرفيين وعامة الشعب مستخدما الكثير من المصطلحات النجليزية‬
‫‪.‬حدد أهداف حديثك ‪ ،‬فأهم ما في المر هو تحديد الرسالة التي تود نقلها للمستمعين ‪9 :‬‬
‫يجب أن تتحدث للمستمعين عما يريدون سماعه ‪ ،‬ابتعد عن الموضوعات التي تهم فئة ‪10:‬‬
‫بعينها وتحدث في الموضوعات العامة‬

‫‪ :‬نصائح سريعة للخطيب المبتدئ‬


‫استخدم التصوير والتشبيه لتقريب المعنى‪1:‬‬
‫)استخدم وسائل اليضاح الحديثة كلما أمكن ) فيديو‪ -‬بروجكتور‪ -‬كمبيوتر ‪2:‬‬
‫لحصائيات ‪3:‬‬ ‫‪ .‬استخدم الرقام وا ٍ‬
‫‪ .‬اضرب المثلة واذكر تجارب الخرين ‪4:‬‬
‫‪ .‬وضح العلقات بين الشياء بإنشاء تباين أو تضاد في المعنى ‪5:‬‬
‫‪ .‬اربط الموضوع بأفكار بسيطة يفهمها الجميع ‪6:‬‬
‫‪.‬قل ما تريد بثقة ‪ ،‬ودون خوف ‪7:‬‬
‫تجنب التكرار ‪ ،‬وكثرة الستطراد إلى موضوعات جانبية ‪8:‬‬
‫‪ .‬ل داعي لمقدمة طويلة ‪ ،‬فالدخول في صلب الموضوع بسرعة أفضل ‪9:‬‬
‫حاول أن تمس مشاعر المستمعين وأمانيهم و تطلعاتهم ‪ ،‬واترك لهم موضوعا يفكرون فيه ‪10:‬‬
‫للقاء الجيد‬
‫‪ :‬نصائح من أجل الصوت الحسن وا ٍ‬

‫ل تبدأ الحديث وأنت مجهد أو متوثر ‪1:‬‬


‫تحكم في التنفس بصورة طبيعية ‪ ،‬حافظ على التنفس بعمق وانتظام ‪ .‬فهذا يقاوم التوتر ‪2:‬‬
‫‪ .‬ويساعد على الطمئنان‬
‫‪.‬أوصل صوتك للجميع دون أن يكون عاليا مزعجا ‪3:‬‬
‫‪ .‬اجعل لنفسك شخصية مميزة ول تحاول تقليد أحد الخطباء المشهورين ‪4:‬‬
‫سجل صوتك واستمع إليه قبل الخطابة واكتشف ما عندك من أخطاء وحاول تصحيحها‪ .‬ثم‪5:‬‬
‫‪.‬كرر التسجيل لتعرف ما حدث من تغير‬
‫‪.‬استخدم سرعة مناسبة حتى ل ترهق مستمعيك سواء بالسرعة العالية أو البطء الشديد ‪6:‬‬

‫‪8‬‬
‫لبد أن تشعر الموجودين بإحساسك بما تقول أي تكلم بثقة وحماس لتوحي للموجودين بأهمية ‪7:‬‬
‫‪.‬ما تقول‬

‫‪:‬السئلة‬
‫ماهي أهمية فن الخطابة ؟ ‪1:‬‬
‫أسرد مختلف أصول الخطابة ؟‪2:‬‬
‫ما هي الخطوات الرئيسية التي يجب مراعاتها من أجل إجادة الخطابة؟ ‪3:‬‬
‫‪.‬أذكر بعض النصائح التي يمكنك أن تسديها لزميلك من أجل إلقاء جيد ‪4:‬‬
‫‪.‬تكلم في بضعة أسطر عن الدور الذي تلعبه الخطابة في الحياة اليومية والعملية ‪5:‬‬
‫‪ .‬استخرج من النص الفكار الرئيسية ‪6:‬‬

‫‪9‬‬
‫قم بتحضير عرض حول موضوع من اختيارك مبرزا فيه براعتك في الخطابة ‪7:‬‬
‫‪ .‬موظفا فيه جميع آليات الحوار الفعال التي سبق أن اطلعت عليها‬
‫‪ :‬ما مرادف الكلمات التية ‪8:‬‬
‫‪ :.............................................................................‬الخطابة ‪-‬‬
‫‪ :..........................................................................‬الموهبة ‪-‬‬
‫‪ :..........................................................................‬الخوض ‪-‬‬
‫‪ :...........................................................................‬تلقائيا ‪-‬‬
‫‪ :..........................................................................‬النبرة ‪-‬‬
‫‪:.......................................................................‬الصوتيات ‪-‬‬
‫صلب ‪-‬‬ ‫‪:.......................................................................‬‬

‫‪10‬‬
‫الحديث وأثره على‬
‫العلقات الإجتماعية‬
‫الحديث هو جزء هام من حياتنا الجتماعية ‪ ،‬إن لم يكن أهم جضضزء فيهضضا علضضى الطلق وكمضضا أن‬
‫للحديث آدابا يجب التمسك بها ‪ ،‬فإن له أيضا أصول وقواعد ‪ .‬لكضضن هنضضاك بعضضض النصضضائح الضضتي‬
‫‪:‬تخرج عن هذين المجالين وتؤثر في حديثنا إن التزمنا بها وهي‬

‫‪ :‬إظهار التقدير للخرين أثناء الحديث لكسب محبتهم ‪1-‬‬

‫سئل أحد كتاب القصة عن سر نجاحه ‪ ،‬فقال إنه بسبب حبي للشخصيات التي أتناولها وإهتمضضامي‬
‫بها ‪ .‬فإذا كان هذا هو منطق كاتب يتعامضضل مضضع شخصضضيات وهميضضة مضضن وحضضي خيضضاله ‪ ،‬فمضضا بالضضك‬
‫بمقدار الحب والتقدير الذي يجب أن يكنه كل منا للخر من خلل معاملتنا وجها لوجه ‪ .‬هذا قضضد‬
‫‪ .‬يتطلب بعض الجهد والوقت لنهتم بالخرين ونقدرهم ونتخلص من قدر كبير من أنانيتنا‬
‫وهناك أشياء صغيرة يمكن أن نفعلهضضا فتضضؤتي أثرهضضا الطيضضب ‪ ،‬كالمجاملضضة فضضي المناسضضبات وتحيضضة‬
‫‪ .‬المعارف و الصدقاء والجيران بود وحرارة ‪ ،‬فهذا له أثره الطيب على علقتنا معهم‬
‫‪ :‬البتسام ‪2-‬‬

‫للبتسامة أثر طيب في التعامل مع النضضاس ‪ ،‬فل معنضضى أن نضضوجه كلمضضات طيبضضة للخريضضن بوجضضوه‬
‫عابسة ‪ .‬وهناك مثل صيني يقول ‪ ):‬إذا كنت ل تبتسم فل تفتضضح متجضضرا‪ (.‬فالبتسضضامة هضضي رسضضول‬
‫النوايا الحسنة والمساعي الحميدة ‪ .‬فإذا ابتسمت أمام شخص متعكر المزاج ستعيد الشضضراق إلضضى‬
‫‪ .‬نفسه ويقبل على الحياة‬

‫‪ :‬تذكر دائما أسماء جميع من تتعامل معهم ‪3-‬‬

‫إحرص على تذكر أسضضماء كضضل مضضن لضضك بهضضم علقضضة ‪ ،‬فضضذلك يشضضعرهم بضضأهميتهم‪ ،‬ويكسضضبك محبضضة‬
‫‪ .‬وصداقة الناس ‪.‬فالناس بطبيعتهم يفتخرون بأسمائهم ‪ ،‬ويسعدهم ذكرها‬
‫وكان من المعروف عن الرئيس المريكي السبق فرانكلين روزفلت أنه كان يتذكر أسماء كل‬
‫من يتعامل معهم حتى العمال البسطاء ‪ .‬وكان هذا هو سبب حب وتقدير واحترام كل من تعامل‬
‫‪.‬معهم‬

‫‪ :‬حدث الناس عما يحبون سماعه ‪4-‬‬

‫‪11‬‬
‫حتى يستمتع الناس بحديثك ‪ ،‬حدثهم عما يحبون سماعه ‪ .‬اختر مضضن الموضضضوعات مضضا يسضضتهويهم‬
‫ويمس حياتهم ‪ .‬حدثهم عن مشكلتهم وقدم مقترحاتك المخلصة لحلها ‪ .‬إن هذا يشجع المسضضتمعين‬
‫‪ .‬على الستجابة لك والتقرب منك ‪ ،‬كما أنه يشعرهم بأن وقت الحديث لن يضيع هباء‬
‫ذلك ل يعني أن تركز على ما يمتع الخرين فقط وإهمال ما يمتعك أنت ‪ .‬ومن المتوقع أنك‬
‫‪ .‬ستجد كثيرا من الموضوعات ذات الهتمام المشترك بينك وبين من تحدثه‬
‫‪:‬اهتم بمن تحدثهم يهتمون بك ‪5-‬‬

‫احرص على أن تهتم بالخرين أثناء حديثك إليهضضم ‪ ،‬ل تشضضعرهم بالهمضضال ‪ ،‬فضضأنت بضضذلك تكسضضب‬
‫‪ .‬اهتمامهم بك كرد على سلوكك الطيب تجاههم‬
‫وكمثال لذلك ‪ :‬افترض أنك دخلت على أحد الموظفين الحكوميين بعد الساعة الواحدة ظهرا‪ ،‬بعد‬
‫أن شعربالملل من كثرة الحديث مع مراجعيه ‪ ،‬فوجدته متعكر المزاج ‪ ،‬فلوبدأت حديثك معه عما‬
‫تريده منه مباشرة فلن يستجيب لك نفس الستجابة مثلما يفعل لو بدأت حضضديثك معضضه بالثنضضاء علضضى‬
‫‪ .‬ذوقه في الملبس أو سألته من أين يشتري قمصانه ‪ ،‬لن ذوقه جميل‬

‫كماأن استخدام عبارات مثضضل ‪ ):‬آسضف لزعاجضضك ………( أو ) هضل تسضضمح لضي أن ……‪(.‬أو‬
‫)أيمكننضضي……‪.‬مضضن فضضضلك( لضضه وقضضع ممتضضاز فضضي نفضضس المتلقضضي ‪ ،‬ويشضضعره بالتقضضدير والحضضترام‬
‫‪.‬والهمية ‪ ،‬ويزيل الكثير من العقبات التي تعترض تعاملت الناس بعضهم مع بعض‬
‫‪ :‬لغات جديدة تدخل إلى عالمنا ‪-‬‬

‫‪ :‬لغة العصر الحديث ‪1-‬‬

‫أدت التكنولوجيا الحديثة وانتشار أجهزة الكمبيوتر في كل بيت وناد ومتجضضر وكضضذلك انتشضضار‬
‫نوادي النترنيت ‪ ،‬وإمكانية الوصول السريع إلى الشبكة العالمية ‪ ،‬وزيادة سرعتها في السضضنوات‬
‫الخيرة إلى إقبال الشباب على إستخدامها والحديث مع آخرين في أنحاء العالم عن طريقهضضا فيمضضا‬
‫يسمى بحلقات النقاش وقد فرضت هذه الحلقات طرقا جديدة مختصرة للحوارمن خلل استخدام‬
‫‪.‬مختصرات تطبع بلوحة المفاتيح ويعرفها‬

‫ويمكن أن يتم النقاش بالصوت مباشضضرة مضضن خلل ميكروفضضون متصضضل بالحاسضضب ‪ .‬أي أن مهضضارة‬
‫‪ .‬التعامل مع لوحة المفاتيح لم تعد مطلوبة للشتراك في حلقات النقاش‬

‫‪ :‬لغة الشباب ‪2 -‬‬


‫انتشرت للسف في السنوات القليلة الماضية ألفاظ وصفت بأنها ألفاظ شضضبابية ‪ .‬وتسضضابق الشضضباب‬
‫لمعرفة واستخدام المزيد منهضا بغضض النظضر عمضا فيهضا مضن سضوقية ‪ ،‬والموضضوع أشضبه بمتابعضة‬
‫الموضة الحديثة ‪ .‬وهذه اللغة السوقية غالب مفرداتها يحض على سلوكيات غيضر محمضودة ‪.‬فهضذه‬
‫عبارة تعني) اسمع له ول تستجب لما يقول( وعبارة أخرى تعني )اضحك عليه( وكلها تعضضبيرات‬

‫‪12‬‬
‫تدل على اليأس واللمبضضالة بضالخرين ‪ .‬ول أظنهضضا سضضوى موجضضة قصضضيرة العمضضر فضضالخير ليضضزال‬
‫‪.‬موجودا في الشباب‬

‫‪ :‬السئلة‬
‫ضع عنوانا آخر للنص ؟ ‪1-‬‬

‫‪13‬‬
‫ماهي مميزات المتحدث البارع ؟ ‪2-‬‬
‫كيف تبدي تقديرك للخرين لكسب ثقتهم؟ ‪3-‬‬
‫ما سر البتسامة أثناء الحديث المهني ؟ ‪4-‬‬
‫ماهي لغة العصر الحديث ؟ ‪5-‬‬
‫‪ .‬حدد موضوعا تبرز فيه أهمية الحديث الفعال في الحياة المهنية والجتماعية ‪6-‬‬
‫‪ :‬اشرح المصطلحات التالية ‪7-‬‬
‫‪:...............................................................................‬منطق ‪-‬‬
‫‪ :................................................................................‬نطق ‪-‬‬
‫‪ :..............................................................................‬نطاق ‪-‬‬
‫‪ :..........................................................................‬المحاملة ‪-‬‬
‫‪ :...........................................................................‬أصول ‪-‬‬
‫‪ :............................................................................‬قواعد ‪-‬‬
‫‪ :...........................................................................‬موجة ‪-‬‬
‫‪ :..........................................................................‬يحض ‪-‬‬
‫‪ :...................................................................‬الستعراض ‪-‬‬

‫صفات المتحدث البارع‬


‫‪ :‬غزارة المعلومات ‪-‬‬

‫‪14‬‬
‫المتحضضدث البضضارع غزيرالمعلومضضات ‪ ،‬يكضضون ذا قضضدرة علضضى المشضضاركة فضضي عضضدد كضضبير مضضن‬
‫الموضوعات التي لن تكون غريبة عليه ول يجد في ذلك صعوبة تذكر ‪ .‬وقد أصبحنا في عصضضر‬
‫ثورة المعلومضضات ‪ ،‬والثقافضضة الشخصضضية لهضضا مصضضادر عديضضدة ‪ ،‬مثضضل الصضضحف والمجلت والكتضضب‬
‫واسضضتخدام الكمضضبيوتر والنضضترنيت ‪ .‬فكلمضضا كضضانت لضضدينا القضضدرة علضضى التعامضضل بسضضهولة مضضع هضضذه‬
‫الشياء زادت استفادتنا منها وزادت ثقافتنا ‪ .‬والثقافة بالطبع شيء مختلف عن التعليم ‪ ،‬فكضضم مضضن‬
‫متعلم حاصل على مؤهل عال ‪ ،‬لكن ثقافته ضلة متواضعة بسبب إكتفائه بما درسه فقط كمصدر‬
‫‪ .‬للمعرفة‬

‫‪ :‬الجدال غير مفيد ‪-‬‬

‫في كثير من الحيان يتحول الحوار إلى جدال بين شخصين ‪،‬حول الموضوع خلف أو آراء‬
‫متعارضة ‪ ،‬فكل منهم يصر على صواب وجهة نظره ‪ ،‬ويحاول إجبار الخر على التسليم بها ‪.‬‬
‫ومثل هذه الحاديث يجب تجنبها ‪ ،‬لنها لن تثمر سوى التوثر والضطراب الذي سينتاب‬
‫الحاضرين ‪ .‬والمتحدث البارع ل يشترك في مثل هذا النوع من الحديث لنه لن يكون مجديا‬
‫‪.‬ولن يخرج منه لهو ول مستمعوه بأي شيء مفيد‬

‫‪ :‬السئلة المحرجة‬

‫يختلف الناس فيما بينهم في درجضضة تقبلهضضم للسضضئلة الشخصضضية عضضن أعمضضالهم وبيضضوتهم و أصضضولهم‬
‫العائلية و عائلتهم وأسرهم‪ .‬فإن كان مضضن تحضضدثه مضضن أولئك الضضذين يحرجضضون مضضن الخضضوض فضضي‬
‫الحديث عن هذه المور أو يعتبرونها شخصضية ‪ .‬فيجضضب أن تتصضضرف بحكمضة وسضضرعة وتتطضضرق‬
‫لموضوعات أخرى أكضضثر عموميضضة ‪ ،‬كمضضا يمكنضك اللتفضاف برشضضاقة حضول نفضضس الموضضضوع دون‬
‫‪.‬الخوض فيه‬

‫‪ :‬الحرص على إبداء الهتمام بمن نتحدث إليهم ‪-‬‬


‫معظم الناس يشعرون بسعادة عندما يسألون عن أحوالهم وحياتهم وأعمالهم فيدركون أنهم‬
‫محل اهتمام الخرين ‪ .‬وعادة ما يكون ذلك مجرد بداية طيبة لحديث موفق ‪ ،‬فل تفسد ذلك بكثرة‬
‫السترسال في الحديث عن ذاتك أو بسر معلومات تفصيلية حول موضوع ما فتفقد حماس من‬
‫‪ .‬يستمع إليك‬

‫‪:‬القدرة على السترسال في الحوار‬

‫قد يجد المتحدث نفسه غير قادر على الستمرار في الحديث مع الخرين ‪ ،‬فقد ينقذ كل مضضا يريضضد‬
‫أن يقوله ‪ ،‬فيجف حلقه ويصمت في حيرة وهو ليجد ما يقول ول يعرف ماذا يفعضل ‪ .‬غيضضر أن‬
‫السترسال في الحوار يعتبر عملية سهلة جدا إذا ما عرفنا النقاط الفعالة التي يمكننضضا مضضن خللهضضا‬
‫تحقيضضق ذلضضك ‪ ،‬مثضضل التطضضرق لموضضضوعات جديضضدة تهضضم المسضضتمعين ‪ ،‬أو إلضضى حضضديث السضضاعة‬
‫‪ .‬وبمجرد حدوث ذلك ‪ ،‬فإن الحواريتواصل بآنسيابية ودون عناء أو تفكير طويل‬

‫‪ :‬البتعاد عن الذاتية‬

‫‪15‬‬
‫فالموضوعات التي تهم جميع الناس هي النسب للحوار معهم ومن يسترسل طويل فضضي الحضضديث‬
‫عن ذاتضه غالبضضا مضا يفقضضد الصضغاء إليضه فضي دقضائق معضضدودة ‪ ،‬لن ذلضضك يعضضد نوعضا مضن التفضضاخر ‪.‬‬
‫واكتشاف الموضوعات التي تهم الناس مهمضضة بسضضيطة ‪ ،‬ولكنهضا مضؤثرة للغايضة فضضي إثضارة حمضاس‬
‫المستمعين ‪ ،‬وحسن إصغائهم للمتحدث ‪ .‬وقد تكضضون الموضضضوعات هضي اهتمامضات مشضضتركة ‪ ،‬أو‬
‫هدف يريد كثير من الناس الوصول إليه ‪ ،‬أو مشكلة إجتماعية سائدة‬
‫‪ :‬اطرح موضوعات تهمك أيضا‬

‫والبتعاد عن الذاتية ل يعني عدم الحديث عن اهتماماتنا مطلقا ‪ ،‬فلبد أن يعرف من تحدثهم‬
‫نوعيات اهتماماتك ‪ ،‬والموضوعات الشائقة بالنسبة لك ‪ .‬فهذا ينقل لهم صورة عن ملمح‬
‫‪ .‬شخصيتك ويستطيعون معرفة اهتماماتك ومشاركتك الحديث فيها‬

‫‪ :‬نبرة الصوت‬

‫كثير منا يتذكر صوت ونبرة اللقاء لبعض من مروا به من المدرسين البارعين ‪ .‬فالصوت‬
‫الثضضابت علضضى نضضبرة واحضضدة يعتضضبر غيضضر معضضبر وممل ‪ .‬يرهضضق المسضضتمعين بعضضد وقضضت قصضضير جضضدا‬
‫وليكون له أي تأثير أوصدى عندهم ‪ .‬وعلضضى العكضضس مضضن ذلضضك تمامضضا ‪ ،‬فالموضضضوع الجضضاف قضضد‬
‫يصبح مقبول حينما يقدمه المتحدث بطريقة مبسطة وبنبرات مناسبة توضح المعنى المضراد نقلضه‬
‫للمستمعين ‪ .‬واستخدام النبرة الصضضحيحة شضضيئ نفتقضضده فضضي كضضثير مضضن المتحضضدثين وخاصضضة بعضضض‬
‫خطباء المساجد وأحسب أن الخطيب أو المتحدث الثائر دائما الذي يتحدث بصوت مرتفضضع قضضوي‬
‫) رغم استخدام الميكروفون ( يفقد متابعة مستمعيه بعد دقائق معضضدودة لمضضا يسضضببه لهضضم مضضن تضضوثر‬
‫‪ .‬وصداع‬

‫‪16‬‬
‫‪ :‬حسن الصغاء‬

‫حسن الستماع من أهم الصفات التي يجب توافرها في المتحدثين ‪ ،‬فأنت الن تتحضضدث ثضضم يضضرد‬
‫عليك من يشاركك الحديث ‪ ،‬ثم ترد عليه ‪ ،‬وهكذا ‪ .‬فإذا كنت تحب أن يصغي إليك ‪ ،‬ويهتضضم بمضضا‬
‫تقول ‪ .‬فعدم الصغاء ‪ ،‬وإظهضضار ذلضضك فضضي سضلوكنا بطريقضضة واضضضحة كضضأن ننشضغل بفعضضل شضضئ مضا‬
‫أونمضضارس عملنضضا أثنضضاء الحضضديث ‪ ،‬يربضضك المتحضضدث ويشضضعره بعضضدم الهتمضضام بضضه وبمضضا يقضضول ‪.‬‬
‫وإظهار الهتمام بما يقضضوله الخضضرون ينقضضل لهضضم شضضعورك بأهميضضة مضضا يقولضضون ‪ ،‬وبالتضضالي يمكنضضك‬
‫التحدث إليهم بعد ذلك فيصغون لك ‪ .‬ولكن ل تحاول أن تكون مجضرد فضرد فضي مجموعضة يحضاول‬
‫التقاط خيط الحديث فيستأتر به ول يستطيع أحد الكلم بعده أو مقضضاطعته لن ذلضضك سضضيكون منفضضرا‬
‫‪. .‬للخرين‬
‫‪ :‬حسن الستجابة مع الخرين‬

‫ليحسضضن أن تكضضون مشضضاركتنا فضضي الحضضديث مختصضضرة ومقتضضضبة ‪ ،‬وموحيضضة بأننضضا نفقضضد الهتمضضام‬
‫بموضوع الحديث ‪ ،‬أو أننا نعتبره غير جدير بالمناقشة ‪ ،‬ومن الولى إعطاء الحديث قضضدرا كافيضضا‬
‫من الهتمام ‪ ،‬ومن ثم محاولة تغيير موضوع الحديث لموضضضوع آخضضر يهضضم الموجضضودين ويمكننضضا‬
‫المشاركة فيه بإيجابية ‪ .‬وفيما يلي مثال لحضضديث قصضضير فضضي حضضالتين ‪ .‬الحالضضة الولضضى ليجضضد فيهضضا‬
‫المتحدث ممن يحادثه أي اهتمام فتأتي الردود مقتضبة ‪ ،‬والحالة الثانية هي لنفس الحضضديث ولكضضن‬
‫‪.‬مع وجود استجابة مناسبة من الطرف الخر‬

‫‪17‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫ماهي خاصيات المتحدث البارع ؟ ‪1-‬‬
‫كيف يمكن إجتناب الجدال الغير المفيد ؟ ‪2-‬‬
‫كيف تتخلص من السئلة الحرجة ؟ ‪3-‬‬
‫كيف تنمي قدرتك على السترسال في الحوار ؟ ‪4-‬‬
‫هل نكران الذات شئ اٍيجابي بالنسبة للمتحدث ؟ ‪5-‬‬
‫نبرة الصوت تتير الطمأنينة لدى المستمع ‪.‬صحيح أم خطأ علل جوابك ؟ ‪6-‬‬
‫اكتب موضوعا حول الجودة داخل المقاولة ثم قم بعرضه على زملئك ‪7-‬‬
‫‪ .‬المتدربين مظهرا فيه آليات الحديث الفعال داخل المقاولة‬
‫‪ :‬ما مرادف الكلمات التالية ‪8-‬‬
‫‪ :...............................................................................‬الحراج ‪-‬‬
‫‪ :.............................................................................‬السترسال ‪-‬‬
‫‪ :...............................................................................‬الطمأنينة ‪-‬‬
‫‪ :................................................................................‬انسيابية ‪-‬‬
‫‪ :....................................................................................‬يربك ‪-‬‬
‫‪ :.................................................................................‬مقتضبة ‪-‬‬

‫‪18‬‬
‫التعامل مع الناس في‬
‫مجال العمال والحياة‬
‫العامة‬
‫من المعروف في عالم الدارة والمبيعات ‪ ،‬أنك يمكنك التأثير على الشخص الضذي تكسضب ثقتضضه ‪،‬‬
‫‪ .‬فتجعله يهتم بعروضك ومبيعاتك وبضائعك ‪ .‬وأول ما يجب فعله هو الهتمام بالناس‬
‫والنسان الجتماعي يهتم بحضضل مشضضاكل الخريضضن ‪ ،‬فيحضضل الخضضرون لضضه مشضضاكله‪ ،‬يسضضاعد النضضاس‬
‫فيساعدونه‪ ،‬أما الشخص الناني الذي ل يفكرإل في ذاته ‪ ،‬فإنه يظن أنضضه يبنضضي نفسضضه ‪ ،‬وهضضو فضضي‬
‫‪.‬الحقيقة يحفر بيديه حفرة الفشل التي سيقع فيها‬
‫والنسان في بحثه عن إقامة علقات طيبة مع الخرين ‪ ،‬لبد له أل ينكسر أو أن يكسر الخرين‬
‫بمعنى أنضضه ل ينبغضضي لضضه أن يهتضضم بضضالخرين أكضضثر مضضن اهتمضضامه بنفسضضه ‪ ،‬ول يهتضضم بنفسضضه ويهمضضل‬
‫الخرين تماما ‪ .‬فالنسان الناجح يحتك بأمور الخرين كثيرا ‪ ،‬لكنه ل ينسى نفسه ويبقى محافظا‬
‫‪ .‬على ذاته‬
‫‪.‬وقمة النجاح حاليا في التعامل مع الموظفين هي أن نجعلهم ) يريدون ( أن يفعلوا ما نريده منهم‬
‫ول نقول ما كانت تراه نظرية أخرى سضضابقة مضضن أن نحفزهضضم ونشضضجعهم ونضضدفعهم لعمضضل مضضا ‪ .‬إن‬
‫‪ .‬النظرية الحديثة تقول نجعلهم ) يريدون ( عمل كذا وكذا من واقع اهتمامهم الشخصي‬
‫وصاحب العمال الناجح يجذب موظفيه إليه ويجعلهم يبتكرون فضضي أعمضضالهم ‪ ،‬ويسضضاعدهم علضضى‬
‫التحسن والرقي في مناصبهم ‪ .‬فنحن ليمكننا معرفة القدرات الحقيقية لي عامل أجير إل عندما‬
‫‪ .‬نحسن معاملته‬
‫ومن المؤكد أن كل صاحب عمل يريد الحصول على أعلى فائدة من موظفيه ‪ .‬لكضضن مضضا يقضضدمونه‬
‫له من أعمال يعتمد على الكيفية التي يعاملهم بها ‪ .‬يقول هنري فضضورد ‪ ) :‬يسضضتطيع كضضل إنسضضان أن‬
‫‪ ).‬يضاعف إنتاجه إذا كان يريد ذلك‬
‫فالنظرية الجديدة إذن ل تتعامل مع الموظفين والعمال على أنهضضم وحضضدات إنتضضاج ‪ ،‬ولكضضن تتعامضضل‬
‫معهم كبشر ‪ .‬ونحن نخطئ بشدة عندما نتجاهضضل مرءوسضضينا فضضي العمضضل ‪ ،‬فنمضضر مضضن جضضانبهم دون‬
‫نظرة أو كلمة معهم ‪ ،‬أو حتى دون شعور بهم مثلما نمر فوق العشضضاب الخضضضراء ‪ .‬وهضضذا خطضضأ‬
‫‪ .‬فادح يؤثر على المؤسسة أوالشركة بالكامل ‪ ،‬ويعتبر نقطة سوداء في تاريخها‬
‫فالعمال يتحملون المعاملة القاسية إلى حد معين ‪ ،‬فيعملون وينتجون قدرا مما هضضو مطلضضوب منهضضم‬
‫حتى ولو كانوا مهمشين ‪ .‬أما إذا أعطيناهم قليل من الهتمام الشخصي ‪ ،‬فسيكونون أكضضثر إنتاجضضا‬
‫‪.‬وسيكون لذلك تأثير ساحر عليهم ‪ ،‬فإنهم يشعرون بأنهم يعاملون كزملء في شركة واحدة‬

‫‪19‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫‪ .‬ضع عنوانا آخر للنص ‪1-‬‬
‫كيف يمكنك أن تأثر في الناس في مجال تخصصك ؟ ‪2-‬‬
‫ماهي قمة النجاح في التعامل مع زملئك في العمل ؟ ‪3-‬‬
‫ماهو السلوك الذي يمكن للمهني نهجه من أجل معرفة القدرات الحقيقية لي ‪4-‬‬
‫عامل؟‬
‫اسرد في أسطر قليلة كيف تحب أن تعامل في المقاولة بعد تخرجك ؟ ‪5-‬‬
‫‪ :‬ما مرادف الكلمات التية ‪6-‬‬
‫‪ : ......‬مهمشين ‪-‬‬
‫‪ : .........‬يحتك ‪-‬‬
‫‪ : ........‬يجذب ‪-‬‬
‫‪ : .......‬الرقي ‪-‬‬
‫‪ : ......‬التحسن ‪-‬‬

‫أهمية الستماع‬
‫‪20‬‬
‫يقال في الدب الغربي ‪ ) :‬قد يكون الصمت علمة الحكمة أكثر من أي حديث ( ‪ .‬وفي الدب‬
‫‪ .‬العربي يقال ‪ ) :‬إذا كان الكلم من فضة ‪ ،‬فالسكوت من ذهب ( وهذه ليست دعوة إلى الصمت‬
‫ولكنها دعوة إلى حسن النصات والستفادة من الصمت في مواقف معينة ‪ .‬فما جدوى الحديث‬
‫‪ .‬ول نجيد الحديث ول نجيد الستماع‬

‫‪ :‬متحدث ناجح لكنه مستمع فاشل‬

‫كثير من الناس يرون أن الرجل القادر على الحديث اللبق ‪ ،‬في شضضتى الموضضضوعات ‪ ،‬ولسضضاعات‬
‫طويلة على أنه متحدث بارع ‪ .‬لكن واقع المر قد يكون غير ذلك ‪ ،‬فل قيمضضة لكضضل هضضذه الصضضفات‬
‫إذا كان هذا المتحدث يستأثر لنفسه بالحديث ول يتيضضح الفرصضضة لمسضضتمعيه بالنقضضاش والمشضضاركة ‪.‬‬
‫وبالتالي فهو ل يتحول من متحدث ناجح إلى مستمع يجيد الصضضغاء إلضضى الخريضضن ويصضضر علضضى‬
‫‪ .‬القيام بدور واحد فقط وهو الحديث‬
‫ومصطلح ) محادثة ( معناه حوار بين شخصين ‪ ،‬أما إذا تغير الحال وأصضضبح الحضديث مضن حضق‬
‫شخص واحد فقط تحول الوضع إلى حديث من طضضرف واحضضد وهضضو مضضا سضضنتناوله بالتفصضضيل فضضي‬
‫‪ .‬معرض حديثنا عن الخطابة‬

‫‪ :‬متحدث بارع ‪ ،‬ومستمع جيد‬

‫وفي مقابل المثال السابق ‪ ،‬نجد شخصا آخر قد فهم المعنضضى الحقيقضضي للحضضوار ‪ .‬فهضضو يتكلضضم حينمضضا‬
‫يحين دوره في الكلم ويصمت عندما يجب عليه الستماع للخرين ‪ .‬هو يعطي أفضل مضضا عنضضده‬
‫من أفكار ‪ ،‬وهم يضردون عليضه بالمثضل ‪ .‬ليضدعي أي منهضم بضأكثر ممضا يعلضم ول يبضالغ فيمضا يقضول‬
‫وليحاول الستعراض والستئثار بالكلمضضة دون الخريضضن ‪ .‬وبضضذلك يكضضون جميضضع الحاضضضرين قضضد‬
‫‪ .‬أثروا عقولهم ‪ ،‬من خلل حوار متوازن ويحقق الحديث الفوائد المرجوة منه‬

‫‪ :‬التدرب على حسن الستماع‬

‫حياتنا العادية اليوم تضضدربنا علضضى حسضضن السضضتماع ‪ .‬فنحضضن نسضضمع الراديضضو والمسضضرحيات والفلم‬
‫والموسيقى وغيرها ‪ .‬وبقدر ما نحسن الستماع لهذه الشياء بقدرما نستفيد منها والستماع يؤتي‬
‫ثماره حينما نحسن إستغلله في التعرف على موضوعات جديدة قد ل نكون سمعنا عنها من قبل‬
‫بل تأتي مهمة البحث والدراسة لصقل هضضذه الموضضضوعات ‪ ،‬فالسضضتماع لضضن يكضضون مصضضدرا كافيضضا‬
‫‪ .‬لذلك‬
‫والطفل يتدرب تلقائيا على الستماع منذ المهد ‪ .‬فهو يسمع أول ثم في سن معينة يبدأ في الكلم‪.‬‬
‫وهو يتكلم مثلما يسمع‪ ،‬نجد الشاب الصغير يكتسب معظم خبراته في بداية حياته عن طريق‬
‫‪ .‬استماع للخرين‬
‫كيف أكون مستمعا جيدا ؟‬
‫‪ :‬كي تكون مستمعا ناجحا لبد من الصفات الجيدة التالية‬

‫‪ :‬التجاوب مع المتحدث ‪-‬‬

‫‪21‬‬
‫أول صفة للمستمع الجيد هي التجاوب مع المتحدث ‪ ،‬ول نعني هنا التجاوب بمعنى أن تقول له ‪:‬‬
‫) ال ( ) بارك ال فيك ونفع الناس بعلمك ( لن هذه التعليقضضات تعتضضبر نوعضضا مضضن المقاطعضضة الضضتي‬
‫تشوش على المتحضضدث ‪ .‬لكضضن التجضضاوب الضضذي نعنيضضه هضضو حسضضن المتابعضضة للموضضضوع المطضضروح ‪،‬‬
‫‪.‬والتحدث فيه أو طرح أسئلة عنه بعد انتهاء المتحدث من حديثه بطريقة تظهر الستفادة مما قيل‬

‫‪ :‬عدم المقاطعة ‪-‬‬

‫وهناك أنواع من المقاطعة ‪ ،‬فالمقاطعة قد تكون للستحسان ‪ ،‬او الستهجان ‪ ،‬أو النقد أو للسؤال‬
‫عن معنى ‪ ،‬أو للتعليق ‪ ،‬وهذه فيها قولن ‪ :‬فالبعض يرى أنه لمانع منها أثناء الحضضديث علضضى أن‬
‫تكون مقاطعة بضضأدب ‪ ،‬أي نقضضاطع المتحضضدث أثنضضاء وقفضضاته بيضضن الجمضضل ‪ ،‬والبعضضض الخضضر يفضضضل‬
‫‪ .‬للمقاطع أن ينتظر حتى ينتهي المتحدث من حديثه ويسأل عما يريد ‪ ،‬أو يعلق على ما يريد‬
‫أما المقاطعة لكمال الجملة التي يقولها المتحدث دليل المتابعة وحسضن التوقضع لمضا سضيقول ‪ ،‬فضإن‬
‫هذا أمر مذموم ول يليق أن يتحدث ‪ ،‬فهو يحرج المتحدث ويشعره بأنه لم يأت بجديضضد خاصضضة إذا‬
‫حدث ذلك عدة مرات أثناء الحديث الواحد ‪ .‬فليضضس معنضضى أن يتوصضضل المسضضتمعون إلضضى مضضا يريضضد‬
‫‪ .‬سوى أن يقول قبل أن ينطق به إنه لم يأت بجديد‬

‫‪ :‬مقاطعة حميدة‬

‫والمقاطعة للتلقين هي نوع من المقاطعة ‪ .‬فقد يتوقف المتحدث عن الكلم بحثا عن كلمضضة مناسضضبة‬
‫وهنا قد يجد من يقولها له أو من يفاجئه فورا بعدة مترادفات ‪ .‬وهضضذا ليليضضق ‪ .‬فعلضضى المسضضتمع أل‬
‫يلقن المتحدث بأكثر من كلمة واحدة ‪ ،‬وبعد أن تطول فضضترة صضضمت المتحضضدث طضضويل باحثضضا عضضن‬
‫كلمة مناسبة ‪ ،‬فل شئ في مساعدته فضي هضذا الموقضف خاصضة إذا لحظنضا علمضات التضوتر علضى‬
‫‪ .‬وجهه بسبب طول فترة صمته‬

‫‪ :‬مقاطعة لظهار المتابعة ‪-‬‬

‫) ونوع آخر من المقاطعة ‪ ،‬هو المقاطعة لظهار المتابعة مثل ‪ ) :‬نعم‪..‬نعم ( )حسن( )جدا جدا‬
‫ومن يستخدم هذه التعليقات يحاول مجاملة المتحدث بها ‪ .‬وقد ل يستمع كضضل مضضا يقضضال ‪ .‬وهضضو فضضي‬
‫ذلك أشبه بمن ذهب ليشاهد حفل موسيقيا فنضضام فضضي كرسضضيه ‪ ،‬واسضضتيقظ عنضضد تصضضفيق الجمهضضور ‪،‬‬
‫فيصفق معهم وهو ليدري لماذا يصفقون ‪ .‬لكن المسضضتمع الجيضضد يمكنضضه أن يطلضضق هضضذه التعليقضضات‬
‫‪.‬بقدر مناسب وفي وقت مناسب دون مقاطعة للمتحدث ‪ ،‬ودون أن يتململ منه الحاضرون‬

‫‪ :‬المستمع الجيد صبور‬

‫‪22‬‬
‫والمستمع الجيد لبد أن يكون صبورا ‪ .‬فقد نشعر بالملضضل إذا أطضضال المتحضضدث بعضضض الضضوقت ‪ ،‬أو‬
‫كررنفس الفكرة أو الموضوع عضدة مضرات ‪ .‬لكننضا كمسضتعمين يجضب أن نصضبر عليضه ‪ ،‬وليجضب‬
‫مقاطعته بسبب الطالة ‪ .‬وقد يكون مضضن النسضضب أن نعلضضق علضضى إطضضالته فضضي الحضضديث بعضضد ينتهضي‬
‫بطريقة لبقة وفي حديث خاص ‪ .‬ثم ٍإننا نستفيد من هذه الطالة ‪ ،‬بل إننا نتعظ بما يفعل فل نطيضضل‬
‫‪ .‬على مستمعينا حين نتحدث ‪ ،‬حتى ل نكون مثله‬
‫‪ .‬ومن جهة أخرى ‪ ،‬نجد أن المستمع الصبور يشجع المتحدث الخجول ويساعده على الستمرار‬
‫وذلك يمنحه الثقة في نفسه فيواصل حديثه ‪ .‬وقد يحسن الحديث ويعتاد المر بعد ذلك فيجني هضضو‬
‫‪ .‬ثمار صبر المستمعين عليه ويصبح من المتحدثين المفوهين الموصوفين باللباقة وحسن اللقاء‬

‫‪ :‬المستمع الجيد يستفيد مما استمع إليه‬


‫‪ .‬وكما أن كل ما نمر به من خبرات في حياتنا له تأثير علينا ‪ ،‬فل بد أن تكون المحادثة كذلك‬
‫لكن تأثيرها قد ل يكون ملحوظا أو محسوسا ‪ ،‬لكنه لبد أن يحدث ‪ ،‬على الرغضضم مضضن أن البعضضض‬
‫‪.‬قد يرى في ذلك ميزة ضئيلة جدا‬

‫‪ :‬السئلة‬
‫ما الفرق بين الستماع والصغاء ؟ ‪1-‬‬
‫هل الستماع نوع من أنواع التواصل ؟ ‪2-‬‬

‫‪23‬‬
‫كيف يمكن للنسان أن يكون متحدثا بارعا ومستمتعا جيدا ؟ ‪3-‬‬
‫ماهي مميزات الحوار المتوازن داخل المقاولة ؟ ‪4-‬‬
‫‪ .‬ماهي أهمية الستماع الجيد أثناء تداريبك بالمقاولة ‪5-‬‬
‫‪ :‬اشرح الكلمات التالية ‪6-‬‬
‫‪:.......................................................................‬يصر ‪-‬‬
‫‪ :....................................................................‬يستأثر ‪-‬‬
‫‪ :..................................................................‬التجاوب ‪-‬‬
‫‪ :....................................................................‬وقفات ‪-‬‬
‫‪ :...................................................................‬يتململ ‪-‬‬
‫‪ :...................................................................‬التوتر ‪-‬‬
‫‪ :.................................................................‬الطالة ‪-‬‬

‫الهاتف‬
‫تقديم‬
‫من ضمن ما يوصف به العصر الحالي " عصر التصال " حيث ساعد التقدم العلمي‬
‫التكنولوجي على خلق نوع معقد ومتشابك من التصال المعرفي والعلمي تجاوز فيه النسان‬
‫‪ .‬استغلل فضائه الرض‬

‫‪24‬‬
‫ومما لشك فيه أنه توجد وسائل إتصال متنوعة تستخدم في تقريب الفكار والراء ونشرها منها‬
‫الكتب والمجلت وغيرها ‪ .‬وفي هذا يقول هادي نعمان الهــثيمي ‪ ،‬وهومؤلضضف عراقضضي الجنسضضية‬
‫حاصل على الدكتوراه في العلم والتصضال الجمضاهيري ‪ ،‬سضبق لضضه أن شضارك فضي العديضضد مضضن‬
‫المضضؤتمرات الوطنيضضة والقوميضضة فضضي مجلت العلم وأدب الطفضضال ‪ ،‬وهضضو حاليضضا مضضدير المعهضضد‬
‫‪.‬العربي للثقافة العمالية وبحوث العمل في منظمة العمل الدولية‬
‫يقول في مؤلفه التصال والتغير الثقافي "ص ‪....."5‬يؤلف التصال شكل من أشكال العلقات‬
‫بين الناس ‪ ،‬وأداة من أدوات المجتمع يربط بين أفراده من خلل الثقافة التي تكضضون نهجيضضا يوجضضد‬
‫‪ .....‬بين أفكار وعقائد وميول وأنماط سلوك أعضاء ذلك المجتمع‬

‫والتصال اليضوم يشضغل الحيضز الكضبرمن الحيضاة النسضانية حيضث تتلقضى الذهضان عضن طريضق‪...‬‬
‫البصرو الشم والسمع و الذوق واللمس فيضل لينقطع من الرسائل التصالية وحتى لو عول أي‬
‫"‪ ........‬منا نفسه عن الخرين ‪ ،‬فإن وسائل التصال تتخطى الحجب لتطرق إحساسه‬
‫يتبين لنا من كلم الهيثمي أن لكل من الحواس الخمسة وبدون استثناء علقضة وطيضضدة مضضع العامضل‬
‫الساسي لتواصل البشرية على الحقاب والضضتي تظضضل موازيضضة لمسضضيرة التقضضدم التكنولضضوجي علضضى‬
‫غرار الضروريات اليومية ‪ ،‬إل أنه بدورنا نتطرق وبشكل أعمق لحاسة السمع باعتبارهضضا الداة‬
‫الكثر تواصضضلية مضضع وسضضائل التصضضال وبضضذلك سندرسضضها كمعنضضى لغضضوي واصضضطلحي وعلقتهضضا‬
‫‪ .‬الساسية بالتصال‬

‫‪ .‬فالسمع لغة ‪ :‬التصال وإدراك المعنى بحاسة السمع الذن ‪ ،‬كما قد يكون صوتا ‪...‬إلخ‬
‫اصطلحا ‪ :‬هو الربط بين الباحة السمعية والعقضضل مباشضضرة بعضضد تلقضضي الرسضضالة والضضتي قضضد تكضضون‬
‫‪ .‬صوتا أو جمل أو رنينا‬
‫ماهي أهم الوسائل المساندة في ذلك ؟ وما هي مكوناتها ؟ ‪-‬‬
‫ماهي الشروط للمكالمة الهاتفية ؟ ‪-‬‬
‫أهم النصائح المساعدة في ذلك ؟ ‪-‬‬
‫وما علقة هذه الوسيلة مع عامل الستقبال ؟ وماهي شروطه ؟ ‪-‬‬
‫وما يجب تفاديه ليكون ناجعا ؟ ‪-‬‬

‫أهمية التخاطب‬

‫التخاطب هو أهضضم وسضضيلة للتواصضضل بيضضن البشضضر وقضضد عرفضضه النسضضان منضضذ القضضدم لكضضن فضضي عصضضر‬
‫التكنولوجيا ووسائل التصال الحديثة السلكية يبرز الهاتف كأهم وسيلة للتواصل والتخاطب وقضضد‬
‫سجل ثورة في عالم التصال حيث أنه يربط حاليا ما بين البلدان والشعوب بل والقارات فل يكاد‬
‫‪ .‬يخلو بيت من بيوت أسرة في العالم من الهاتف سواء كانت فقيرة أو ميسورة‬
‫لكن المحادثات أو التصالت الهاتفية ليست سضضهلة كمضضا قضضد يتصضضور البعضضض ‪ ،‬إذ يجضضب أن نفهضضم‬
‫الخر وإن كان ل يراك فهو يتصورك ومن هنضا تضبرز أهميضة التعضرف علضى قواعضد التصضالت‬
‫‪ .‬الهاتفية ‪ ،‬خصوصا في الشركات والمقاولت‬

‫‪25‬‬
‫تنوع الخطوط الهاتفية‬

‫‪ .‬الخطوط المباشرة ‪ :‬تسمح بالمكالمة أو المحادثة المباشرة مع عميل خارج المؤسسة ‪-‬‬
‫‪ .‬الخطوط الخاصة ‪ :‬لتسمح بالتصال مع الخارج ‪-‬‬
‫الخطوط المراقبة ‪ :‬لتسمح بالتصال مع العموم إل عبر وساطة مركز استقبال المكالمات ‪-‬‬
‫الداخلية والخارجية‬
‫‪ .‬الخطوط الداخلية ‪ :‬تسمح بالتصال المباشر والداخلي بين أفراد المؤسسة ‪-‬‬
‫الخطوط الموجهة ‪ :‬التصالت الصادرة أو الواردة من العموم تصل إلى مركز ‪-‬‬
‫استقبال المكالمات هذا الخير يربط التصال بالخط المطلوب‬

‫دور الهاتف في المقاولة‬

‫لقد لعب الهاتف دورا مهما في المقاولة ‪ ،‬واعتبر أهم طريقة لستمرارية أعمالها وتجلى ذلك في‬
‫تحقيقه للسرعة والسهولة الشديدتان في التواصل والتصال المباشضضر وغيضضر ذلضضك مضضن المميضضزات‬
‫اليجابية في كل مقاولة ‪ .‬حيث تحقق الربح السريع في مرور العملت بسرعة وذلك على‬
‫مستوى‪:‬‬
‫‪ -‬المحادثة داخل المقاولة ‪ :‬تسهيل التصال بين الموظفين داخل المقاولة دون عناء واختصار‬
‫‪ .‬الوقت‬
‫‪ :‬المحادثة الخارجية ‪ :‬وهناك حالتين ‪-‬‬
‫الحالة ‪ : 1‬عند وجود المراقب الجهاز الذي يتولى دور الربط بين المتحدث من خارج المقاولة *‬
‫‪ .‬مع الفراد العاملين فيها أوالعكس‬
‫الحالة ‪ : 2‬حين تكون المراكز مسلمة مباشرة ودون مراقب يمكن أخذ الرقام الخارجية*‬
‫‪ .‬مباشرة من الملمس مثل مدير أو رئيس الشركة‬

‫‪26‬‬
‫إيجابيات وسلبيات الهاتف‬

‫‪ :‬للهاتف إيجابيات كما له سلبيات ففي إيجابياته‬


‫سرعة المحادثة ‪-‬‬
‫‪ ،‬الحتكاك المباشر مع الفراد ‪-‬‬
‫‪.‬تكلفة منخفضة بالنسبة للمكالمات القريبة المدى ‪-‬‬
‫‪ .‬استغلله داخليا وخارجيا وفي المكالمات المستعجلة ‪-‬‬

‫سلبيات الهاتف‬

‫‪ ،‬ليترك أي دليل وراءه ‪-‬‬


‫‪ ،‬مكلف بالنسبة للمكالمات البعيدة ‪-‬‬
‫تحذير العلماء إمكانية وجود أشعة تهدد بالصابة بمرض السرطان مما يؤكد ضرورة عقلنة ‪-‬‬
‫‪ .‬إستعمال الهاتف‬
‫شروط المكالمة الهاتفية – المحادثة والستماع‬

‫شروط المحادثة *‬

‫"لنراك ولكن نتصورك "‬


‫‪ :‬لذلك يجب أن‬
‫‪ ،‬يستقيم المتحدث في جلسته ‪-‬‬
‫‪ ،‬يأخذ نفسا عميقا لبعاد التردد والخوف ‪-‬‬
‫‪ ،‬أخذ السماعة وانتظار الحرارة ‪-‬‬
‫‪ ،‬تركيب الرقم المطلوب ‪-‬‬
‫إنتظار إصابة المكالمة الهاتفية لكثر من مرة واحدة ‪-‬‬
‫‪ ،‬التركيز الدقيق على الموضوع الذي من أجله أجريت المكالمة الهاتفية ‪-‬‬
‫‪،‬التحدث بوضوح وبدون سرعة أوتردد ‪-‬‬
‫‪ ،‬التذكير بصوت عادي ل منخفض ول مرتفع ‪-‬‬
‫‪ .‬أن يشكر المتكلم لنه شخص مهم ثم أن تكون أمامه الوثيقة الهاتفية ‪-‬‬

‫شروط الستماع *‬

‫من المعلوم أنضضه أغلبيضضة الضضوقت المسضضتهلك فضضي المحادثضضات سضضواء العاديضضة أو الهاتفيضضة هضضو لصضضالح‬
‫الستماع لذلك فهو يعد أول فتح الحرارة مع الخر على الهاتف فإن لم تترك له المجضضال للتحضضدث‬
‫فلن تستطيع الجواب كما أنك لن تستطيع إيحال أي خطاب لذلك فضضإن السضضتماع هضضو تلضضك العمليضضة‬
‫‪ :‬الموازية ل‬
‫‪ ،‬أخذ النقط بشكل سريع ‪-‬‬

‫‪27‬‬
‫‪ ،‬طرح السؤال بشتى الطرق للوصول للهدف ‪-‬‬
‫‪ ،‬عدم مقاطعة المخاطب أثناء تكلمه ‪-‬‬

‫نصائح الستعمال العقلني والناجع لهذه العملية‬

‫وهي كتلك التي سبق ذكرها في شروط المحادثة ‪ ،‬ولكن يتوجب علينا إضافة بعض التوضيحات‬
‫‪:‬منها‬
‫‪ ،‬عدم تتبع رجوع الملمس بالصابع ‪-‬‬
‫‪ ،‬عدم اللجوء إلى إستعمال القلم من أجل تركيب رقم المكالمة ‪-‬‬
‫‪ ،‬عند سماع رنين متقطع فهذا يدل على أن الخط مشغول ‪-‬‬
‫‪ .‬عند إنتهاء المكالمة يجب وضع السماعة بشكل جيد لتعود الحرارة من جديد ‪-‬‬

‫الوثيقة الهاتفية‬

‫‪ :…….‬التاريخ ‪…/.… /.… :‬الساعة‬


‫……………………‪ :‬اسم المتصل‬
‫‪ :…………...‬إسم المتصل به‬
‫‪ :…………………...‬إسم المؤسسة‬
‫‪ :...................................‬بخصوص‬
‫‪.................................................‬‬

‫‪ ..........................‬رقم الهاتف‬

‫لنتعلم كيف نتكلم بطلقة ولباقة‬


‫‪ ،‬يجب على المرء أن يتعلم كيف يستمع ثم يفهم ‪-‬‬
‫يجب على المرء تحسين وتنظيم نبرة صوته وأل يتكلم بحدة وعصبية حتى ل يخيف المسضضتمع ‪-‬‬
‫‪ ،‬بل يحاول التكلم برقة لكي يثير انتباهه‬
‫يجب على المرء التحكم في صوته حتى ل يكون ضعيفا غير مسموع ول قويا يؤدي إلى ‪-‬‬
‫‪ ،‬الزعاج بل يكون ذا نبرة متوسطة‬
‫يجب قياس ومقارنة الصوت على المستمعين وعلضضى الجضضو الضذي يسضود المكضان بمعنضضى وجضضود ‪-‬‬
‫‪ .‬الضجيج أو ل‬
‫أن تكضضون طريقضضة الكلم ل سضضريعة ول بطيئة بحيضضث أنهضضا إذا كضضانت بطيئة سضضتؤدي إلضضى عضضدم ‪-‬‬
‫الهتمام وعدم التركيز وإذا كانت سريعة فإنها ستؤدي إلى الزعاج والتعب ‪ .‬حيث أننا ل نتمكن‬
‫من أخذ نقط أوكلمات المفتاح‬

‫‪28‬‬
‫ولهذا يجب على الكاتبة أن تتفادى كل ما يسيء إلى عملهضضا وكضضل مضا يضضؤدي إلضضى تحسضضيس النضضاس‬
‫أوبمعنى أصح زبنائهضضا بالملضضل أو الزعضضاج والتعضضب لن الكاتبضضة هضضي العنصضضر الحيضضوي والفعضضال‬
‫‪ .‬والذي يمثل وجه الشركة خارجيا أو داخليا‬

‫‪29‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫ماهو دور الهاتف في الحياة العملية ؟ ‪1-‬‬
‫ماهي أهم وسائل التصال ؟ ‪2-‬‬
‫ماهي أهمية التخاطب ؟ ‪3-‬‬
‫ماهي ايجابيات وسلبيات الهاتف ؟ ‪4-‬‬
‫‪ .‬تكلم بإختصارعن كيفية التكلم بطلقة ولباقة ‪5-‬‬
‫‪ .‬ضع سيناريو وحوارلمكالمة هاتفية داخل المقاولة ‪6-‬‬
‫‪ :‬قم بشرح الكلمات التالية ‪7-‬‬
‫‪ :...................................................................‬المساندة ‪-‬‬
‫‪ :.....................................................................‬الباحة ‪-‬‬
‫‪ :..................................................................‬الحقاب ‪-‬‬
‫‪ :...................................................................‬وساطة ‪-‬‬
‫‪ :.....................................................................‬عقلنة ‪-‬‬
‫‪ :..................................................................‬الحيوي ‪-‬‬

‫الستقبال‬
‫‪30‬‬
‫تقديم‬
‫‪.‬الستقبال هوالوسيلة الثانية التي تظهر بها الكاتبة الوجه الحقيقي للمؤسسة‬
‫نقول في اللغة استقبل الرجل بمعنى أقبل نحوه ‪ ،‬حضاذاه بضضوجهه ‪ ،‬لضذلك يكضون السضتقبال مباشضضرا‬
‫‪ .‬وبالتالي فهو أقرب إلى أن يكون فنا صناعيا يحتاج إلى إستعداد وموهبة ودراية و تجربة‬

‫أ‪ -‬شروط الستقبال ومكوناته‬

‫يختلف الستقبال باختلف نوعيضضة المؤسسضضات ‪ ،‬إذ يوجضضد السضضتقبال الضضذي يتضضم فضضي إطضضار الحيضضاة‬
‫الجتماعية وعلى الخصوص الحياة العائلية ‪ .‬فهو خاصية تنضضم عضضن أخلق عاليضضة وعضضن مسضضتوى‬
‫حضاري معين ‪ ،‬وهذا ما نلمسه من خلل تعامل أفراد العائلة مع مدعويها سواء في الفضضراح أو‬
‫‪..........‬المناسبات العادية كالزيارات‬
‫فيما يخص الستقبال المقاولتي ‪ ،‬فإنه يتم بطريقة خاصة من حيث المجاملة وحسن التصرف‬
‫مما يستلزم على المستقبل التوفر على ثقافة عالية ملمة بعدة ميادين ولغات تساعد على التكلم مع‬
‫‪ .‬الزائر أو الزبون ليتسنى له معرفة مطالبه ومقاصده‬
‫‪ :‬وحتى تصل الكاتبة إلى المستوى الرفيع يجب أن تتوفر على شروط أساسية من بينها‬
‫البتسامة ‪ :‬التي تعطي انطباعا حسنا لذى الزائر وتمكنه من التعبير عن الغرض من زيارته ‪-‬‬
‫بارتياح وبسرعة‬
‫إتقان التعضبير ‪ :‬إذ يضجب على الضكاتبة أن تستعمل الساليب السلسضة والعبارت اللئقة بحسضب ‪-‬‬
‫الموضوع والحالة‬
‫حسن الصغاء ‪ :‬أي النصات للزائر بتمعن ورحابة صدر خصوصا إذا كان غاضبا بسبضب ‪-‬‬
‫)‪....‬مشكل ما ) خطأ في الفاتورة ‪ ،‬تأخر موعد استلم بضاعة معينة‬
‫يجب على الكاتبة جمع المعلومات الضرورية الخاصة بالزائر ‪ ،‬وحبذا لو تتوفرعلى نموذج ‪-‬‬
‫‪ ،‬تمل بياناته‬
‫يجب عليها أيضا أن تشعره بالهتمام إذا طال به النتظار ‪ ،‬وأن الشخص المرغوب زيارته ‪-‬‬
‫‪ ،‬على علم بوجوده‬
‫يجب على الكاتبة أن تنظم دائما المواعيد في حالة إذ كان المستقبل أو المدير ل يتلقى الزيارت ‪-‬‬
‫‪.‬إل بموعد ‪ ،‬لنه يجعل العمل منسقا وبالتالي يسهل إستقبال الزوار‬

‫العلقة بين الهاتف والستقبال‬


‫تتمثل علقة الهاتف بالمقاولة في طريقة المكالمضضة بيضضن المتصضضل والمسضضتقبل ‪ ،‬فرغضضم عضضدم تقابضضل‬
‫هذان الخيران وجها لوجه فإن كل منهما يجب أن يعرف كيضضف يوصضضل للخضضر الرسضضالة المضضراد‬
‫تبليغها ‪ ،‬يعني أن المتصل يجب أن يكون على علم بهدف المكالمة أما المستقبل فيجضضب أن يكضضون‬
‫‪ .‬جوابه محددا واضحا وأسلوبه سلسا‬

‫‪ :‬السئلة‬
‫‪31‬‬
‫‪ .‬تكلم بإيجاز عن مدى أهمية الستقبال في الوساط المهنية ‪1-‬‬
‫ماهو تصورك الشخصي حول الستقبال المقاولتي ؟ ‪2-‬‬
‫ما العلقة بين الستقبال والهاتف ؟ ‪3-‬‬
‫ماهو السلوب اللغوي الذي يجب اتباعه من أجل إغناء الستقبال المقاولتي ‪4-‬‬
‫ما علقة المقاولة بالستقبال؟ ‪5-‬‬
‫ماهي سلبيات وإيجابيات الستقبال داخل المقاولة؟ ‪6-‬‬
‫وظف المصطلحات التالية في نص تتكلم فيه عن علقة الستقبال بالزبائن ‪7-‬‬
‫‪ :‬المصطلحات‬
‫‪ :.................................................................‬حبذا‬
‫‪ :.........................................................‬ضرورية‬
‫‪ :.............................................................‬موعد‬
‫‪ :................................................................‬إثراء‬
‫‪ :............................................................‬خاصية‬
‫‪ :.............................................................‬مقاولة‬
‫‪ :..................................................‬إستقبال المقاولة‬

‫تدبير الوقت‬
‫تقديم‬

‫‪32‬‬
‫نعلم جميعضضا أن أسضضبوعا مضضن العمضضل ل يحتضضوي سضضوى علضضى ‪ 40‬سضضاعة ‪ ،‬وهضضو مايمثضضل حضضوالي ‪8‬‬
‫ساعات في اليوم ‪ ،‬ومن ثم يصبح لزاما على أية كاتبة أن تكون منظمة بشضضكل جيضضد حضضتى يتسضضنى‬
‫لها إنجاز أعمالها داخل الحيز الزمني وتتفادى التأخير الذي عضضادة مايضضدل علضضى التهضضاون وانعضضدام‬
‫‪ .‬التنظيم‬

‫‪ :‬تدبير وقت العمل‬

‫إن الوقت ثروة في متناول أي شخص يريد إنجاز عمله فضضي وقضضت محضضدد ‪ ،‬غيضضر أن الزمضضن شضضئ‬
‫ليمكن تمديده ول تخزينه بحيث يمكن العودة إلى ساعات الفراغ قصد إستعمالها فيما بعد عنضضدما‬
‫‪.‬يكون هناك تراكم في العمل ‪ ،‬لذلك يجب على أي شخص أن يحسن استعمال هذه الثروة‬
‫وتدبير الوقت يعني ببساطة الحرص على عدم تضضييعه ‪ ،‬وأن تكضون منظمضا وأن تعمضل بسضرعة‬
‫وبفعالية ‪ ،‬وعليه يتحتم على الكاتبة أن تحسن تدبير وقتها حتى تتمكن من الحصول علضضى أقصضضى‬
‫‪ .‬فعالية ‪ ،‬وذلك بشيء من اللتزام الذاتي والتنظيم العقلني للدارة‬

‫وقبل تحديد الكيفية السليمة والناجعضضة لتضضدبير الضضوقت ينبغضضي علضضى كضضل كاتبضة أن تكضون علضى علضم‬
‫بطريقة إستعماله ‪ ،‬فكثيرا ما نلحظ أن القلضضة القليلضضة مضضن الكاتبضضات يكلفضضن أنفسضضهن عنضضاء التحليضضل‬
‫‪ .‬الواقعي لطبيعة عملهن والطريقة المثلى لنجازه في وقت وجيز‬

‫‪ :‬ولكي تتمكن أية كاتبة من تحليل طريقة عملها وتدبير وقتها هناك ثلثة طرق‬
‫طريقة يمكن حصرها في بعض اليام ) أسبوع مثل ( تسجل خللها العمال المنجزة بما في ‪-‬‬
‫‪ .‬ذلك أوقات الراحة على سبيل المثال كل ربع ساعة أو نصف ساعة‬
‫الطريقة الثانية يمكن للكاتبة بموجبها أن تعد لئحة بالعمال المنجزة مع تحديد توقيت النتهاء ‪-‬‬
‫‪ .‬والمدة الزمنية التي إستغرقتها النجاز ‪ ،‬كما يشار كذلك للتوقفات‬
‫الطريقة الثالثة تقوم الكاتبة بمقتضاها بإعداد لئحة العمال المنجزة ويشار فقط للفترة الزمنية ‪-‬‬
‫التي استغرقها النجاز‪ ،‬وفي النهاية يتم جمع مجموع الوقت المستهلك كل يضضوم ‪ .‬وعيضضب هضضذه‬
‫الطريقة هو أنها ل تأخذ بعين العتبار فترات التوقف ‪ ،‬والعمال التي يتطلب إنجازها دقائق‬
‫‪.‬بسيطة والتي إذا جمعناها ستمثل فترة زمنية ل يستهان بها‬

‫بعد هذه المرحلة سيصبح بإمكان الكاتبة التعرف بدقة على حاجياتها ومتطلباتها الزمنيضضة اليوميضضة‬
‫وكذلك حجم العمال المطالبة بإنجاز كل يوم ‪ ،‬المر الذي سيساعدها علضضى إمتلك القضضدرة علضضى‬
‫التحليل العميق والنجاز الدقيق للعمال في الفترات المناسبة وبالتالي الحصضضول علضضى مردوديضضة‬
‫‪ .‬وربح الوقت‬

‫كيف تنظم يوم عملك ؟‬

‫كل صباح تحضر الكاتبة وهي تعلم أن يومها يجب أن يمل ببعض العمال ‪ ،‬وأن أعمال أخرى‬
‫سوف تلغى ‪ ،‬وعوض العتمضضاد علضضى الصضضدفة ‪ ،‬تقضضوم بتحضضضير وتشضضكيل لئحضضة العمضضال الضضتي‬
‫‪ :‬ستقوم بها طيلة اليوم ‪ ،‬فالكاتبة الممتازة ينبغي أن تتوفر على حاسة الوليات يتطلب‬

‫‪33‬‬
‫تسيطر لئحة العمال اليومية مع النتباه إلى درجات الستعجال وإدراج العمال التي لم ‪-‬‬
‫‪ ،‬تنجز أمس‬
‫‪ )،‬تخطيط عمل اليام المقبلة ) مزج بتناسق أعمال المدى الطويل والعمال اليومية ‪-‬‬
‫تشطير العمل المطلوب إنجازه على المدى الطويل أو العمال المعقدة إلى سلسلة من الخدمات ‪-‬‬
‫‪ .‬الصغيرة الممكن إنجازه والتي يمكن إدراجها داخل استعمال الزمن‬

‫وإذا لم تأخذ بعين العتبار المدى الطويل ‪ ،‬فضإنه يتضوجب علينضا دائمضا أن نحقضق العمضال الكضثر‬
‫أهمية وإن كانت أعمال صغيرة ‪ ،‬وعندما نود تحقيق عمل على المضدى الطويضل ‪ ،‬فإننضضا عضادة مضضا‬
‫نؤخر دراسته أو إنجازه إلى حين إقتراب الجضضل إذ يصضضبح العمضضل مهمضضا جضضدا ‪ ،‬ولكضضن ينبغضضي أن‬
‫نشير بحرص إلى الجل كلما قرب كلما أنجز العمل بسرعة ومن غير انتباه لننا ل نعطيضضه حقضضه‬
‫‪ .‬ل في التحليل ول النجاز ‪ ،‬وهو ما يجب تفاديه وتجنبه‬

‫في وظيفة الكاتبة ‪ ،‬توجد دائما أعمال تنضدرج مضن السضضهل جضدا إلضضى الكضضثر تعقيضضدا ‪ ،‬مضضن القليضضل‬
‫الهمية إلى المهم والضروري ‪ ،‬لذلك يكون من الفضل ولتسهيل العمل أن تعمضضل الكاتبضضة علضضى‬
‫ترتيب العمال بحسب الصعوبة والضرورة ‪ .‬بعد ذلك يصبح من السهل تقسيم العمضضل وتضضوزيعه‬
‫خلل اليوم ‪ :‬العمال الكثر تعقيدا يحتفظ بها للوقات الكثر هدوءا ‪ ،‬وعلضضى العكضضس فالعمضضال‬
‫السهلة جدا ) كالمكالمات الهاتفية ( فيمكن إنجازها خلل الوقات الكثر ضجيجا أو عندما يكون‬
‫‪ .‬من الصعب التفكير وإنجاز عمل معقد‬
‫تدبير الوقت تدبيرا صحيحا ‪ :‬وعي تقنية وانضباط‬
‫إن تدبير الوقت تدبيرا صحيحا هو قبل كل شضضئ وعضضي ثضضم تقنيضضة وأخيضضرا انضضضباط يجضضدر بضضالمرء‬
‫‪ .‬اكتسابه في حداثة سنه‬

‫‪ :‬الوعي‬

‫عادة ما يتهم النسان الوقت بأنه مصدر كل مصائبه ‪ ،‬ولكن هل يعرف كيضضف يضضدبره ؟ هضضل يعضضي‬
‫‪ .‬هذه الضرورة ؟ الجواب طبعا ل‬
‫إننا نلحظ أن أغلبية الناس عندما يعجزون عن القيام بأعمالهم فضضإنهم يلومضضون الضضوقت ويختلقضضون‬
‫العذار ‪ ،‬إل أنهم ل يحتاجون للنضباط والتقنية ‪ ،‬بدليل أنهم يجدون دائما الوقت للقيام بالشياء‬
‫‪ .‬المهمة والمفيدة لهم‬

‫التقنية‬
‫إن تدبير الوقت الناجع ليس بالبديهي ‪ ،‬فالمرء غالبا ما يميل إلى المهضضام المطلوبضضة منضضه وتفضضضيل‬
‫‪ .‬بعض النشطة على أخرى والتصرف تحت ضغط الجال‬
‫إن تخطيط الوقت وتدبيره هما حتما نتيجة تعلم واكتساب منذ المراحل الولى من العمر ‪ ،‬وهو‬
‫‪ :‬يدور حول ثلثة أسئلة محورية‬
‫الهدف *‬ ‫ماذا يجب أن أفعل‬
‫الوسائل *‬ ‫كيف أفعل ؟‬
‫النتيجة والتقييم *‬ ‫هل توصلت إلى ذلك‬

‫‪34‬‬
‫ماذا يجب أن أفعــل ؟ وهو سضضؤال يتحضضدد مضضن خللضضه مضضا يتضضوجب علينضضا القيضضام بضضه وتقضضدير الضضوقت‬
‫المطلوب لضضذلك فعلضضى النسضضان أن يجمضضع كضضل المعلومضضات المتعلقضضة بمجمضضوع المهضضام والنشضضطة ‪،‬‬
‫وينبغي أن ل يقتصر هذا الجمضضع علضضى تقييضضم الحجضضم الزمنضضي للعمضضال فحسضضب ‪ ،‬بضضل يجضضب علضضى‬
‫‪ :‬السئلة التية‬
‫ماهو العمل المنتظم الذي يتعين القيام به ؟ ‪-‬‬
‫ماهي العمال الدقيقة الواجب إنجازها ؟ ‪-‬‬
‫ماهي العمال المستعجلة التي يجب إتمامها ؟ ‪-‬‬

‫متى وكيف أفعله ؟ يجب على كل واحد منا أن يضع برنامجا زمنيا وطريقة تخطيطية ملئمة‬
‫‪ .‬لحاجاته ولوضعيته ومتوازنة مع استعمال زمنه الذي يحبذ أن يكون واقعيا وذكيا‬
‫استعمال زمن واقعي ‪ :‬لضمان استعمال الزمن المحدد ‪ ،‬يجب أن يوضع استعمال يأخذ من وقت‬
‫النوم وأوقات الفراغ ومراعاة المور الطارئة ‪ ،‬باختصار يجب أن نأخذ بعين العتبار الحاجات‬
‫والقضضدرات بطريقضضة متناسضضقة ومتعادلضضة ‪ ،‬وينبغضضي أن نشضضير كضضذلك أن إسضضتعمال الزمضضن هضضذا يبقضضى‬
‫خاضضضعا للتغييضضر وإعضضادة التنظيضضم حسضضب الطضضوارئ الضضتي قضضد تسضضتبدل فضضترة الراحضضة بفضضترة العمضضل‬
‫‪ .‬أوالعكس‬

‫إستعمال زمن ذكي ‪ :‬تكون بعض العمال أكثر يسرا وإمتاعا ‪ ،‬وقد تتطلب من الوقت والضضتركيز‬
‫أقل مما يتطلبه غيرها ‪ ،‬وكذلك فإن بعض الساعات تكون أكثر إنتاجية من غيرها وبالتضضالي لبضضد‬
‫من مراعاة هذه العناصروتعديل توقيت العمل بما يسمح وتكيفه مع طبيعضضة العمضضل ومكضضانه ‪ .‬فضضإذا‬
‫كان من الممكن التعليق على بعض الملحظات ومراجعتها أو القضضراءة فضضي أي وقضضت ولضضو لفضضترة‬
‫قصيرة وفي أي مكان ‪ ،‬فإن المر ليس كذلك بالنسبة لعمل إنتاج فكري يتطلب شيئا من الوقت‬
‫والضضتركيز والتفكيضضر ‪ ،‬مثضضل تحريضضر وثيقضضة أو حضضل مسضضألة ‪ ،‬فهضضذا العمضضل يتعيضضن إنجضضازه فضضي‬
‫‪ .‬اللحظة التي يكون فيها المرء في كامل قوته وخلل الساعات الكثر إنتاجية‬

‫أثناء العمل ‪ ،‬إذا شعر المرء بالعياء أو تشضضنج ‪ ،‬وجضضب عليضضه إمضضا مناوبضضة المهضضام أي إدراج عمضضل‬
‫سهل في أعقاب عمل صعب إما أخذ قسط من الراحة ‪ ،‬ولكن مع أخذ الحذر من تبدير الوقت‬
‫لنه غالبا ما يضيع المرء وقته في التساؤل عما سيقوم به أو في البتداء بمادة ثم تركها للشضضروع‬
‫‪ .‬في أخرى‬
‫إن التطبيق الذكي لستعمال الزمن يسمح باستعمال الوحدات الصغيرة التي ل يكون فيهضضا المضضرء‬
‫في أحسن حالته في تحقيق المهام السهلة ‪ ،‬والحتفاظ بالساعات الكثر إنتاجية للعمال الصعبة‬
‫‪ .‬والتي تقتضي التفكير والتركيز‬

‫النضباط‬

‫كم من إنسان خصص ساعات لتخطيط وقته وبلورة شبكات شديدة التدقيق فضضي بعضضض الحيضضان ‪،‬‬
‫لينتبه عند إقتراب الجال أنه قد هدر وقته أو لنه ما يضضزال لكضضي يتمضضم عملضضه ‪ ،‬فمضضا معنضضى ذلضضك ؟‬
‫‪.‬معناه بكل بساطة أنه لم يكن قادرا على احترام برنامج زمنه‬

‫‪35‬‬
‫إن المر ل يتعلق بنقص في التخطيط بقدر مضضا يتعلضضق بالفتقضضار إلضضى النضضضباط ‪ .‬والنضضضباط ل‬
‫يقصد به التطبيق العمى لما تمت برمجته دون إمكانية تعديله أوتغييضضره ‪ ،‬وإنمضضا هضضو فضضي مجضضال‬
‫تدبير الوقت ل ينفي المرونة والليونة ‪ ،‬فهو قبل كضضل شضضئ تقييضضم منتظضضم لمضضا تمضضت برمجتضضه ‪ :‬هضضل‬
‫وصلت إلى فعل ما خططت له وما كان علي فعله ؟‬

‫‪ :‬السئلة‬
‫ضع عنوانا آخرا للنص ؟ ‪1-‬‬
‫ماهي الفكار الرئيسية للنص ؟ ‪2-‬‬
‫ماهي الكيفية الناجعة والسليمة لتدبير الوقت ؟ ‪3-‬‬
‫تحدث في بضعة أسطر عن قيمة الوقت في الحياة الجتماعية والعملية ‪4-‬‬
‫‪ .‬قم بإنجاز جدولة لستعمال الزمن داخل المقاولة ‪5-‬‬
‫"حلل القولة التية ‪" :‬الوقت كحد السيف إذ لم تقطعه قطعك ‪6-‬‬

‫‪36‬‬
‫‪ :‬اشرح الكلمات التالية ‪7-‬‬
‫‪ :....................................................‬النضباط ‪-‬‬
‫‪ :.......................................................‬التدبير ‪-‬‬
‫‪ :....................................................‬التوقعات ‪-‬‬
‫‪ :.......................................................‬بلورة ‪-‬‬
‫‪ :.....................................................‬تشطير ‪-‬‬

‫أهمية تدبير الوقت في‬


‫العمل‬
‫كثيرا ما طرقت أسماعنا مقولت تتحدث عن أهمية الوقت فالوقت هو الحياة ‪ ،‬والوقت كالسضضيف‬
‫إن لم تقطعه قطعك ‪ ،‬يا ابن آدم إنما أنت سويعات فإذا ذهبت ذهب جزء منك ‪ ،‬الضضوقت هضضو أثمضضن‬
‫ما في الوجود‬
‫ونحن جميعا في واقعنا ندرك أهمية الوقت في حياتنا ولكن مشضضكلتنا هضضي كيضضف أن ننظضضم وقتنضضا ؟‬
‫وكيف لنا أن نستفيد منه؟ وكيف نطوعه لنحقق أهدافنا هذا ما تطضضرق لضضه مضضاريون هضضاينز ضضضمن‬
‫سلسلة التطوير الداري في كتابه ) إدارة الوقت ( ونحن هنا نقتطف منه أجمل ما فيه وما يمكنضضه‬
‫‪.‬أن يخدمنا في مجالنا التربوي الكشفي‬

‫‪:‬مبادئ إدارة الوقت‬

‫‪37‬‬
‫الوقت ثروة فريدة ل مثيل لها فالجميع لديهم منه المقدار نفسه فضضي كضضل يضضوم وليمكضضن تكديسضضه أو‬
‫ادخاره أو فتحه أوغلقه بل لبد من إنفاقه بسرعة ‪ 60‬ثانية في الدقيقة‬
‫وإدارة الوقت مثلها مثل العمليات الدارية الخرى تحتاج إلى التحليل والتخطيط ولكي تفهم‬
‫إدارة الوقت وتقوم بتطبيق أسسها ومبادئها ‪ ،‬يجب أن تعرف المشاكل التي تقابلك عند محاولة‬
‫الستفادة من الوقت بطريقة سليمة وأسبابها ‪ ،‬ل نعرف كيف تستغل الوقت وبناء على ذلك‬
‫تستطيع أن تزيدك فاعليتك ‪ ،‬وكفاءتك في الدارة السليمة للوقت‪ .‬وإدارة الوقت عملية شخصية‬
‫يجب أن تناسب الظروف الخاصة بكل فرد وتتطلب تغيير العادات القديمة قوة الدارة والحزم ‪،‬‬
‫‪.‬فإذا اخترت تطبيق المبادئ الواردة في هذا المقال ستجني فوائد الدارة الجيدة للوقت‬
‫ما الذي يتحكم في وقتك ؟‬

‫لكي تستغل وقتك بطريقة جيدة فإن أفضل بداية ‪ ،‬أن تحدد مدى سضضيطرتك علضضى الضضوقت المتضضوفر‬
‫لديك فل أحد يسيطر على وقته سيطرة كاملة ‪ ،‬فضضدائما مضضا يكضضون هنالضضك شضضخص مضضا أو أمضضر مضضا‬
‫يتدخل مقدما مطالبته ولكن رغم ذلك فإن كل إنسضان لضضديه درجضضة مضضن السضضيطرة علضضى وقتضضه وقضضد‬
‫‪.‬تكون أحيانا أكبر مما يظن‬

‫ثلثة اختبارات الوقت‬

‫أول خطوة للسيطرة على وقتك بطريقة سليمة هي أن تقوم بتحليل كيفية استغلله الن ولبضضد أن‬
‫‪ .‬تكون لديك معلومات محددة وموثوق بها قبل تحديد فرص نجاح خطتك‬
‫إذا قمت بعملية تحليل دقيق فإنك ستكسب من ثماني إلى تسضضع سضضاعات فضضي السضضبوع ويمكنضضك أن‬
‫‪.‬تقضيها في النشطة التي تختارها‬
‫إختبار الضرورة ‪ :‬أفحص المهمة للتأكد من أنها ضرورية و ليست فقط ممتعة فمضضن المعتضضاد ‪1-‬‬
‫أن تضضؤدي أعمضضال لضضم تعضضد ذات فضضائدة ) فمثل التقضضارير الشضضهرية الضضتي لضضم تعضضد هنضضاك حاجضضة إلضضى‬
‫‪).‬استخدامها‬
‫إختبار الملئمة ‪ :‬بعد تحديد المهام الضضضرورية تضضأتي الخطضضوة الثانيضضة وهضضي اختيضضار الشضضخص‪2-‬‬
‫المناسب لدائها فلشك أن هناك مهام يستطيع الخرون إنجازها ففي بعض الحيان قد تجد‬
‫نفسك تؤدي مهام دون كفاءتك وإمكاناتك ويمكن أن تفوض شخصا آخر ليؤديها‬
‫إختبار الكفاءة ‪ :‬العملية التحليلية الثالثة تتمثل في البحث في كيفية أداء المهام فبعد أن تتأكد ‪3-‬‬
‫من أن المهام التي ستقوم بها ضرورية يجب أن تبحث عن السلوب المثل لنجاز تلك المهضضام ‪،‬‬
‫وذلك باستخدام التقنية الحديثة أو استحداث أسلوب إجرائي واحد لدارة النشطة المتماثلة‬
‫‪ .‬فوائد الستغلل المثل للوقت‬

‫عندما تتمكن من إدارة وقتك بطريقة سليمة وتستفيد منه استفادة مثلى ‪ ،‬تسضضتطيع ممارسضضة بعضضض‬
‫‪ :‬هذه النشطة‬

‫‪38‬‬
‫التخطيط الوظيفي ‪ :‬ضع تصورا للمستقبل الذي ترغب الوصول إليه في عملك وخطة لتحقيق ‪-‬‬
‫ذلك التصور وأتبع أسلوب توقع الظروف المستقبلية والستعداد لمواجهتهضضا ولكضضن سضضيطر علضضى‬
‫زمام أمورك‬
‫القراءة ‪ :‬الضروري في عالم اليوم المتغير والمعقد أن تكون مطلعا وملما بما يجري من ‪-‬‬
‫حولك وعندما يكون لديك متسع من الوقت ‪ ،‬فإن ذلك يسمح لك بقراءة الموضوعات المتعلقة‬
‫‪.‬بوظيفتك أو الموضوعات المعرفية الخرى‬

‫‪.‬التواصل ‪ :‬يتيح لك فائض الوقت إقامة علقات إنسانية مع الخرين وتطويرها ‪-‬‬
‫الراحــة ‪ :‬لبضضد مضضن تخصضضيص وقضضت للراحضضة ‪ ،‬لن الرهضضاق والعمضضل المتواصضضل قضضد يؤديضضان ‪-‬‬
‫إلى سوء صحتك‬
‫التفكير ‪ :‬يتيح لك الوقت لبتكار أساليب جديدة لتحقيق أهدافك و تطلعاتك وتطويرها‪-‬‬

‫كشف حساب الوقت ‪ :‬فضيحة‬


‫في كتب تنظيم الوقت هناك فكرة تكرر كثيرا ‪ ،‬وهي فكرة بديهية وفي نفضضس الضضوقت ل ينتبضضه لهضضا‬
‫الناس ‪ ،‬الفكرة بكل بساطة أن تقوم بتسجيل نشاطاتك خلل اليوم وكم أخذ كضضل نشضضاط مضضن وقتضضك‬
‫وفي نهاية اليوم سيكون لديك كشف حساب بضضالوقت وأيضن أنفقتضه ‪ ،‬هضذا التمريضضن البسضيط يعطيضك‬
‫صورة واقعية عن يومك ‪ ،‬قد يظن المرء منا أنه مشغول وليضضس لضضديه وقضضت لنجضضاز كضضذا وكضضذا ‪،‬‬
‫وإذا طبق التمرين يجد أنه يضيع الكثير من الضضوقت فضضي تصضضفح الشضضبكة ‪ ،‬ومشضضاهدة أفلم فكاهيضضة‬
‫‪ .‬والدخول في نقاشات ل فائدة منها في المنتديات‬

‫هذا نموذج لنشاط قام به شخص وقام بتدوين أوقاته‬


‫بالمس قمت بتطبيق هذه الفكرة لنني لم أطبقها منذ وقت طويضضل ‪ ،‬وقضضد كنضضت حريصضضا علضضى أن‬
‫أقضي يومي بشكل طبيعي ‪ ،‬لنني مع بدأ التجربة لحظت أنني أكثر حرصضضا علضضى وقضضتي ‪ ،‬مضضع‬
‫ذلك مارسضضت مهضضامي اليوميضضة بضضدون أي فضضرق وقمضضت بتسضضجيل كضضل شضضئ بدقضضة ‪ ،‬والنتيجضضة كضضانت‬
‫مخيفة‪ ...‬بل مخجلة كنت أنوي أن أخبركم عن عدد الساعات الضضتي كنضضت فيهضضا منتجضضا والسضضاعات‬
‫"التي ضيعتها ‪ ،‬لكنني الن لن أفعل ذلك لن النتيجة ل يمكن تسميتها إل "فضيحة‬
‫يومي يبدأ في الساعة الرابعة صباحا على أساس أنني أفضل الستيقاظ قبل صلة الفجر بقليضضل ‪،‬‬
‫وينتهي في الساعة الثانية عشر ليل موعد نومي ‪ ،‬قمضضت بعمضضل جضضدول بسضضيط مضضن خلل برنامضضج‬
‫أوبن أوفيس وطبعت منه نسختين ‪ ،‬كل جدول يحتوي على عشر سضضاعات ‪ ،‬وكضضل سضضاعة مقسضضمة‬
‫إلى إثني عشرقسما ‪ ،‬كل قسم يمثل خمس دقائق ‪ ،‬وليعنضضي ذلضضك أننضضي سضضأكتب فضضي الجضضدول فضضي‬
‫مؤسسة حكومية ‪ ،‬قمت بتسجيل الوقت قبضل ذهضضابي وعنضدما رجعضت كتبضضت ‪ :‬إنجضاز معاملضضة فضي‬
‫‪.‬مؤسسة كذا وكذا ‪ ،‬ثم وضعت إشارة في الجدول تفيد بأنني قضيت ساعة ونصف في هذا العمل‬

‫وهكذا قمت بتسجيل كل شئ بدقة حتى وصلت إلى نهاية اليوم ‪ ،‬ثم قمت بجمع الوقات ‪ ،‬الصلة‬
‫والستعداد لها أخذ مني ما يزيد عن السضضاعة بقليضضل ‪ ،‬قضضراءة الصضضحف أخضضذت منضضي خمضضس عشضضر‬
‫دقيقة ‪ ،‬تناول الوجبات الثلث استهلك خمس وثلثون دقيقة هل هذا كثير؟ ل أرى هذا الوقت قضضد‬
‫‪ .‬ضاع خصوصا أنني أجلس مع أبي وأهلي‬

‫‪39‬‬
‫بعد جميع الوقات وتقسيمها إلى أوقات منتجة وأخرى غير منتجة تبين لي أن وضعي كارثة فأنا‬
‫استهلك الساعات في العمال الغير منتجة ‪ ،‬أعمال كنت أظنها مفيدة ‪ ،‬وعلي الن تصضضحيح هضضذا‬
‫الوضع ‪ ،‬كيف ؟‬
‫تخصيص وقت محدد لتصفح الشبكة وقراءة المقالت في المواقع ‪ ،‬ل يجب علي أن أقرأ كضضل *‬
‫شيء أصل له في مختلف المواقع ‪ ،‬هذا هو المصدر الساسي لستهلك الوقت لدي ‪ ،‬وعلضضي أن‬
‫‪ .‬أقرأ ما يفيدني ويهمني ول أزيد على ذلك‬
‫المتناع عن زيارة لوحة تحكم مدونة موقعي ‪ ،‬لنني زرتها خمسضضا وعشضضرين مضضرة ‪ ،‬وأغلضضب *‬
‫هذه الزيارات لم تكن مفيدة ‪ ،‬علي أن أتابع تعليقات الموقع من خلل تقنيضضة رسضضس ‪ ،‬هضضذا ينطبضضق‬
‫‪ .‬أيضا على مدونة المارات حيث زرتها إثني عشر مرة‬
‫‪ .‬علي أن أتحكم بنومي أكثر ‪ ،‬لنه السبب الثاني لتضييع الوقت *‬
‫لنجازالمزيد من العمال بدل *‬ ‫لحظت أنني أكثرإنتاجية في الليل ‪ ،‬لذلك علي أن أستغل الليل ٍ‬
‫‪ .‬من تضييع الوقت في التسكع بين صفحات المواقع‬
‫علي أن أقضي وقتا أكبر في القراءة والكتابة ‪ ،‬على القل ساعتين للقراءة ‪ ،‬وساعة للكتابة *‬
‫التلفاز مضيعة للوقت ‪ ،‬خصوصا عند ظهور فاصل إعلني ‪ ،‬علي أن أستغل هذا الضضوقت فضضي *‬
‫‪ .‬إنجاز مهمات أكثر فائدة‬
‫لختبار بعد أسبوع لرى ٍان كنت قد أحرزت تقدما أم ل *‬ ‫‪ .‬يجب أن أكرر هذا ا ٍ‬
‫نقول في المارات ‪ ،‬اربط صبعك وكلن بينعت لك دوا‪ ،‬أي ‪ :‬قم بلف إصبعك بقطعة قماش تضضبين‬
‫أنك مصاب وسينصحك الجميع بأدوية تعالضضج إصضضابتك ‪ ،‬أتمنضضى أل تتحضضول الضضردود إلضضى نصضضائح‬
‫تصف لي أدوية لمشاكلي ‪ ،‬فأنا أعرف المرض والعلج ‪ ،‬ما أريده أن أقرأ عضضن تجضضاربكم أنتضضم ‪،‬‬
‫إن كان لديك مدونة فاكتب فيها ن تجربتك في تنظيم وقتك واسضضتغلله وإن لضضم تكضضن تملضضك مدونضضة‬
‫‪ .‬فاكتب تعليقك‬

‫‪ :‬السئلة‬
‫‪.‬استخرج الفكار الساسية للنص – ‪1‬‬
‫كيف يمكنك تدبير وقتك أثناء تكوينك المهني ؟ ‪2-‬‬
‫قال الكاتب ‪ :‬أول خطوة للسيطرة على وقتك بطريقة سليمة هي أن تقوم بتحليل ‪3-‬‬
‫‪.‬كيفية استغلله ‪ ،‬اعط مثال على ذلك‬
‫ماهي الوسائل المتخذة لتحسين تدبيرك للوقت داخل المقاولة ؟ ‪4-‬‬
‫ماهي العواقب التي تترتب عن سوء تدبير الوقت؟ ‪5-‬‬
‫‪ :‬اشرح الكلمات التالية ‪6-‬‬
‫‪ :................................................‬ندرك ‪-‬‬

‫‪40‬‬
‫‪ :..............................................‬نقتطف ‪-‬‬
‫‪ :...............................................‬الحزم ‪-‬‬
‫‪ :................................................‬تجني ‪-‬‬
‫‪ :..............................................‬موثوق ‪-‬‬
‫‪ :.......................................‬زمام أمورك ‪-‬‬

‫‪41‬‬
‫نظام التصال‬

‫التصال – كما قيل – شرط من شروط بقاء الكائن البشري ‪ ،‬وقد أصبح أخيرا ضمن‬
‫حقوق النسان الساسضضية ‪ ،‬وأصضضبحت كفــاءة المجتمعــات تقضضاس بمضضدى كفضضاءة شضضبكة‬
‫إتصالتها بعد أن باتت هذه الشبكة بمنزلضضة الجهضضاز العصضضبي للمجتمضضع ‪ ،‬ومضضن دونهضضا‬
‫تتفكك أوصاله ‪ ،‬ومن ثم تتعذر عملية توجيهه وحشد قدراته ‪ ،‬هذا عن دورهضضا بصضضفة‬
‫عامة ‪ ،‬أما عن شأنها الحالي فقد أصبحت نظم التصالت أهم عناصر البنى التحتيــة‬
‫لقامة مجتمع المعلومات ‪ ،‬وأصبح مدى كفاءتها أهم مؤشر لقيضضاس مضضدى "جاهزيضضة"‬ ‫ٍ‬
‫المجتمع لدخول عصر إقتصاد المعرفة ‪ ،‬وهضضي تعضضد بمنزلضضة بطاقضضة العضضضوية لنضضادي‬
‫العولمة ‪ ،‬وربما يفسر هذا النقلة النوعية الحادة التي شهدها العالم في الحقبة الخيضضرة‬
‫‪ :‬على صعيد التصالت ‪ ،‬وذلك نتيجة للعوامل التالية‬
‫ظهور النترنيت التي أصبحت – بل منازع‪ -‬وسيط التصال الول ‪ ،‬وقد أحضضدثت ‪-‬‬
‫هذه الشبكة الفريدة شبه إنقلب في مفهوم التواصل النسضضاني سضضواء مضضن حيضضث تنضضوع‬
‫‪.‬وسائله أوإتساع نطاقه وسرعة إيقاعه‬
‫التحول من السلكي ٍإلى اللسلكي ‪ ،‬المتمثضضل حاليضضا فضضي الهواتضضف النقالضضة وإسضضتخدام ‪-‬‬
‫اللسلكي في إقامة شبكات التصضضالت علضضى إختلف نطاقهضضا ‪ :‬مضضن نطضضاق التصضضال‬
‫الشخصي إلى النطاق المحلي المحدود ٍإلى "الميتروبوليتضضان " أي نطضضاق المضضدن ومضضا‬
‫يناظرهضضا مضضن ذوات النطضضاق المتوسضضط ‪ ،‬وأخيضضرا شضضبكات التصضضالت ذات النطضضاق‬
‫الواسع التي يمكن أن تغطي العالم بأسره عبر موجضضات الثيضضر والقمضضار الصضضناعية ‪،‬‬
‫والهم من ذلك ٍإمكان الدمج والحوار بين هضضذه المسضضتويات المختلفضضة مضضن التصضضال ‪،‬‬
‫ممضضا خلضضق فضضضاء اتصضضاليا غايضضة فضضي الضضثراء زاخضضرا بالبضضدائل وفضضرص المــتزاج‬
‫التكنولوجي‬
‫إستخدام اللياف الضضضوئية ذات السضضعة الهائلضضة لتضضدفق المعلومضضات ‪ ،‬الضضتي تتضضضاءل ‪-‬‬
‫أمامهضضا تلضضك السضضعة المحضضدودة للغايضضة لكضضابلت النحضضاس التقليديضضة ‪ ،‬ناهيضضك عضضن نقضضاوة‬
‫الشارات التي تتدفق خلل اللياف الضوئية لكونها أقضضل عرضضضة للضوضضضاء إذا مضضا‬
‫‪.‬قورنت بالكابلت المعدنية‬

‫‪42‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫‪ .‬عرف بالتصال ‪ ،‬كما جاء في النص ‪1-‬‬
‫‪ .‬إقترح عنوانا بديل للقطعة ‪2-‬‬
‫اشرح الكلمات والمصطلحات التي تحتها خط في القطعة ‪3-‬‬
‫عرف التواصل قفزة مهمة بفضل ظهور الهواتف النقالة ‪ ،‬كيف ساهم هذا ‪4-‬‬
‫الجهاز في هذا المجال ‪ ،‬وماهي الضافات التي جاء بها ؟‬
‫أصبحت كفاءات المجتمعات تقاس بمدى كفاءات شبكة إتصالتها بعد أن باتت " ‪5-‬‬
‫" هذه الشبكة بمنزلة الجهاز العصبي للمجتمع‬
‫يريد الكاتب تأكيد دور شبكة التصالت في حياة المجتمعات ‪ ،‬كيف ذلك ؟‬
‫ذكر في النص النترنيت كوسيط اتصال أول بل منازع ‪ ،‬ماهي سلبيات ‪6-‬‬
‫وإيجابيات هذا الوسيط ؟‬

‫‪43‬‬
‫قدرات وسائل العلم‬
‫دلت أبحاث أجريت في أكثر من بلد ‪ٍ ،‬إلى وسائل العلم الجماهيرية الحديثة ‪ ،‬تؤدي دورا‬
‫‪ .‬أساسيا في مجتمعاتنا المعاصرة ‪ ،‬وأن أهميتها تتزايد يوما بعد يوم‬
‫ولما كانت مفاعيل هذه الوسائل ‪ ،‬مربوطة بعناصر متعددة ‪ ،‬منها البث ‪ ،‬والجمهور اللقط‬
‫والرسالة ‪ ،‬والقناة ‪ ،‬وظروف العمل العلمي ‪ ،‬فٍان تقدير هذه القدرات ‪ ،‬على حقيقتها ‪ ،‬مايزال‬
‫‪ .‬مدار أخذ ورد ‪ ،‬ويخضع لبحاث على كثير من الجدية و الهمية‬

‫‪ :‬أول‪ -‬فكرة القدرة الهائلة‬


‫بالغ الكثيرون ‪ ،‬في تقدير وسائل العلم الجماهيرية ‪ ،‬وحملها بعضهم مسؤولية أعمال تتجاوز‬
‫حجمها وسلطانها ‪ .‬وقد أبى عدد كبير من كبار الصحافيين ‪ ،‬القبول بلقب "صاحبة الجللة ‪،‬‬
‫السلطة الرابعة" ‪ .‬ذلك أن "تعاظم دور العلم الحديث ‪ ،‬قد تخطى زمن "صاحبة الجللة "‬
‫"والسلطة الرابعة " ‪ ،‬لن الصحافة ل تطمح اليوم إلى تكون ٍإحدى السلطات ‪ ،‬وٍإنما باتت‬
‫تؤلف رقابة على السلطات كلها ‪ :‬فهي القوة الوحيدة الطليقة ‪ ،‬المدعوة ٍإلى مراقبة السلطتين‬
‫" التشريعية والتنفيذية ‪ ،‬والسلطة القضائية ‪ ،‬كذلك‬
‫واليوم ‪ ،‬في العديد من المجتمعات الديمقراطية ‪ ،‬تقوم وسائل العلم ‪ ،‬ببعض أدوار المجالس‬
‫النيابية ‪ ،‬فتراقب السلطة التنفيذية ‪ ،‬وتؤدي عمل همزة الوصل بين الشعب ومختلف سلطاته‬
‫‪ .‬وهيئاته‬
‫لعلم الحديثة والمدرسة مترادفان ‪ ،‬بحيث أن التعليم ‪ ،‬في‬ ‫ويعتبر بعض المفكرين أن وسائل ا ٍ‬
‫جوهره ‪ ،‬ل يستطيع الستغناء عنها ول يمكننا ‪ ،‬بالتالي فصلها عن المدرسة ‪ ،‬ذلك لنها تمهد‬
‫‪.‬لها ‪ ،‬وعملها يبقى استمرارا لعملها ‪ ،‬وفي الغالب ‪ ،‬البديل من هذا العمل‬

‫ثانيا – قدرة وسائل اٍلعلم ‪ ،‬وتأثيرها المحدودان‬

‫يقول أحد المفكرين ‪ " :‬إن تحريكا عاما ‪ ،‬لوسائل العلم ‪ ،‬وفي مناسبات مختلفة ‪ ،‬لم يمنع‬
‫الجمهور الذي تتوجه ٍاليه ‪ ،‬من أن يكون له أسلوب تصرف ‪ ،‬يختلف عن الذي كانت تدعو ٍإليه‬
‫" هذه الوسائل‬
‫ثمة أمثلة وفيرة تؤيد هذا القول ‪ .‬ففي ٍانجلترا عام ‪ 1945‬تغلب حزب العمال على حزب‬
‫لنجليزية تدعمه بشدة ‪ ،‬مع‬ ‫المحافظين ‪ ،‬الذي كان يتزعمه "تشرشل" ‪ ،‬وكانت أغلبية الصحف ا ٍ‬
‫الشارة ٍإلى أن الحزب بزعامة " تشرشل" ‪ ،‬كان قد حقق لبريطانيا نصرا مبينا ‪ ،‬في الحرب‬
‫العالمية الثانية ‪ .‬ومن المجال السياسي ‪ ،‬ننتقل ٍإلى مجالت أخرى ‪ :‬فثمة حملت ٍإعلمية ‪،‬‬
‫قامت ضد العنصرية في أكثر من بلد ‪ ،‬وباءت بالفشل ‪ ،‬كما فشلت حملت مشابهة لتخفيف‬
‫حوادث السير ‪،‬أو لحمل الناس على عدم التهرب من دفع الضرائب ‪ ،‬أو للحد من إستعمال‬
‫‪ ...‬الوقود‬

‫‪44‬‬
‫لعلم ‪ ،‬على بالغ أهميتها ‪،‬‬‫نستخلص من مجمل البحاث الحديثة ‪ ،‬أمرا مفاده أن قدرة وسائل ا ٍ‬
‫لقناع وتبديل‬
‫ليست مطلقة ‪ ،‬بل محدودة ‪ ،‬وأن هناك عوامل أشد منها تأثيرا ‪ ،‬في مجال ا ٍ‬
‫‪ .‬المواقف‬

‫‪ :‬السئلة‬
‫ضع عنوانا آخر للنص ‪1-‬‬
‫لعلم ؟ ‪2-‬‬ ‫ماهو دور ا ٍ‬
‫لعلم ؟ ‪3-‬‬ ‫لما يخضع تقدير وسائل ا ٍ‬
‫ماهو طموح الصحافة اليوم ؟ ‪4-‬‬
‫لعلم في الوساط المهنية ‪5-‬‬ ‫تكلم في بضعة أسطر عن قدرات وسائل ا ٍ‬
‫‪ :‬ما مرادف الكلمات التالية ‪6-‬‬
‫‪ :..........................................................‬المعاصرة ‪-‬‬
‫‪ :............................................................‬القدرات ‪-‬‬
‫‪ :.............................................................‬العلم ‪-‬‬
‫‪ :..............................................................‬عوامل ‪-‬‬

‫‪45‬‬
‫العلم والعلماء‬
‫لعلنا نشعر في الوقت الحاضر‪ ،‬أكثر من أي وقت مضى ‪ ،‬بأهمية العلم والعلماء ‪ ،‬فهضضا نحضضن فضضي‬
‫اللفية الثالثة ‪ ،‬وقد مضى العلم قدما في عصر الضضذرة والصضضاروخ والنضضترنيت ‪ ،‬يقضضرع النضضاقوس‬
‫ليجلجضضل فضضي آذان العضضالم مسضضمعا مضضن بضضه صضضمم ‪ ،‬ويوقضضد الشضضعلة ليعشضضوإلى ضضضوئها البضضادي‬
‫‪ .‬والحاضر‪،‬وبذلك غدت مهمة العلماء صعبة غير يسيرة ‪ ،‬فلم تعد المعرفة لذاتها هي الهدف‬
‫ولكن الهدف الن إسضعاد البشضرية جمعضاء ‪ ،‬ودفضع الخطضار عنهضا ‪ ،‬وتحقيضق الرفاهيضة والرخضاء‬
‫للسكان الذين يتزايدون كل يوم ‪ ،‬وتجنيبهم ويلت الحضضروب والمضضراض ‪ ،‬وإسضضعادهم بمبتكضضرات‬
‫العلم ومستحدثاته ‪،‬وغدا العلم في رؤوس العلماء ثروة تحرص الضضدول علضضى تنميتهضضا واقتنائهضضا ‪،‬‬
‫وإغراء العلماء ليقيموا في هذه الدولة أوتلك أو ليعملوا في هذا البلد أو ذاك ‪ ،‬ولقد عل قدر العلضضم‬
‫والعلماء ‪ ،‬واستبقت الدول في التنميضضة العلميضة ‪ ،‬وإقامضة الجامعضضات ومعاهضد العلضضم ودور البحضضث‬
‫العلمي ‪ ،‬وأنشأت كثير من الدول وزارات خاصة للبحث العلمي ‪ .‬لتشرف على شضضؤونه وتنسضضيق‬
‫أموره ‪ .‬وإن نظرت ٍإلى ما كان عليه في القرن الماضي ‪ ،‬وما آل إليضضه فضضي القضضرن الحضضالي ‪،‬لتضضدل‬
‫على الوثبة الهائلة التي خطاها العلم بالبشرية في مختلف مجالت الحيضضاة النسضضانية ومناشضضطها ‪،‬‬
‫وأصبح للعلماء رأيهم المسموع في المسائل الحيوية التي تهم شعوب العالم فضضي حربهضضا وسضضلمها‬
‫على السواء ‪ ،‬ولم يعد العلماء في معزل عن الشعوب ‪،‬يعيشون في أبراجهم العاجيضضة ‪ ،‬كمضضا كضضان‬
‫الحال من ذي قبل ‪ ،‬بل غذوا أعضاء عاملين في المجتمع يتأثرون بكل ما يحيط بهم مضضن أحضضداث‬
‫‪.‬ويستجيبون لكل ما يهز شعوبهم من إنفعالت‬

‫فما أحوجنا إلى أجيال متعاقبة من شضضباب العلمضضاء الضضذين ينهضضضون بأمانضة العلضضم نحضضو النسضانية ‪،‬‬
‫‪.‬ويتابعون البحث العلمي في مختلف مجالته لخير النسان ورفاهيته‬

‫‪46‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫ما هي الميزات التي ميزبها الكاتب العلم والعلماء ؟ اذكرها مع تعليق مفصل‪1 :‬‬
‫– إعط مرادف المصطلحات التالية ‪ :‬قدما – يجلجل – يعشو – غدت‪2 :‬‬
‫ويلت – المبتكرات – الوثبة‬
‫كيف يمكن أن يؤثر العالم في المجتمعات ؟ ‪3 :‬‬
‫فما أحوجنا الى أجيال ‪..................‬في مختلف مجالته لخير النسانية "‪4 :‬‬
‫" ورفاهيته‬
‫إلى أي حد أنت معني من خلل هذه الكلمات التي جاءت في هذه الفقرة ؟‬
‫يزيد العلم ويصقل بالتكوين المستمر والبحث الدائم ‪ ،‬كيف ذلك ؟ إعط أمثلة ‪5 :‬‬
‫‪.‬على ذلك منطلقا من إختصاصك‬

‫‪47‬‬
‫القمر الصناعي‬
‫لطلق أقمار صناعية حول الرض ‪ ،‬حيث توجد ‪ ،‬حاليا‬ ‫غالبية رحلت سفن الفضاء كانت ٍ‬
‫‪ .‬مئات منها تدور في مدار ثابت على مسافات مختلفة‬
‫وهناك عاملن أساسيان يتحكمان في قدرة النسان على إطلق القمضضار الصضضناعية إلضضى الفضضضاء‬
‫وإبقائها هناك ‪ ،‬هما الجاذبية الرضية ‪ ،‬والقوة الطاردة المركزية ‪ ،‬فإذا تم ٍإحضضداث التضضوازن بيضضن‬
‫هاتين القوتين ‪ ،‬فل يمكن لي قمر صناعي بعد أن يتخذ مداره في الفضاء أن يسقط ويهوي إلى‬
‫‪ .‬الرض ‪ ،‬أو يطرد في الفضاء السحيق‬
‫وهذا التوازن يأتي غالبا ‪ ،‬بضبط معضضدل سضضرعة دوران القمضضر الصضضناعي بمضضداره حضضول الرض‬
‫مع معدل المسافة بين القمر الصناعي والرض ‪ ،‬لنضضه مضادام القمضر الصضناعي متحركضضا بسضرعة‬
‫كافية ) بالنسبة ٍإلى بعده عن الرض ( فإن القوة الطاردة المركزية تضضوازن دائمضضا قضضوة الجاذبيضضة‬
‫‪ .‬الرضية ‪ ،‬فيظل في مداره من دون خلل أو خوف من السقوط أو الخروج عن مداره‬
‫‪ :‬أنواع القمار الصناعية‬

‫‪ :‬معظم القمار الصناعية التي تتخذ مدارها حول الرض ‪،‬تنقسم ٍإلى أربعة أنواع كالتالي‬
‫القمارالعلمية ‪ :‬وهي التي تثبت بمدارات بعيدة ‪ ،‬لتقوم بأبحاث علمية عن الكواكب الخرى ‪1-‬‬
‫كتصوير سطح الكواكب بالشعة أورصد التغييضضرات المختلفضضة علضضى سضضطح الشضضمس أو الرصضضد‬
‫الجيولوجي لباطن الرض ‪ ،‬بحثا عن الثروات المعدنية الدفينة ‪ ،‬فتقوم بإرسضضال تلضضك المعلومضضات‬
‫‪ .‬من الفضاء الخارجي إلى محطات إستقبال أرضية‬
‫‪ :‬أقمار الطقس ‪2-‬‬
‫وتثبت على مقربة من الرض ‪ ،‬لترصد الظواهر الجوية والمناخية المختلفضضة ‪ ،‬أول بضضأول ‪ ،‬ممضضا‬
‫‪.‬يساعد العلماء على التنبؤ بالظروف الجوية والمناخية‬
‫)أقمار التصالت ‪ :‬وهي أقمار تقوم بتسهيل تبادل التصال اللسلكي )الكهرومغناطيسي ‪3-‬‬
‫بين مجموعة كبيرة من الدول ‪ ،‬حيث يقوم القمر الصناعي الواحد ‪ ،‬بتوفير الدوائر التلفزيونية‬
‫التي تنقل الحداث المهمضضة علضضى الهضضواء مباشضضرة لكضضل أطضضراف الكضضرة الرضضضية ‪ ،‬بتضضوفير دوائر‬
‫"التلكس والمبرقات وغيرها ‪ ،‬ومن أمثلة هذه القمارالقمر الصناعي العربي الموحد "عربسات‬
‫أقمار التجسس ‪ :‬وهي أقمضضار تثبضضت علضضى مضضدارات قريبضضة مضضن الرض ‪ ،‬تخصصضضها الضضدول ‪4-‬‬
‫العظمى للتصوير والتجسس على تحركات جيوش الدول الخرى وقواعدها الحربيضضة فضضي أنحضضاء‬
‫‪.‬العالم ‪ ،‬وهي بذلك تحل محل الجواسيس قديما‬

‫‪ :‬السئلة‬
‫‪48‬‬
‫لخص الفقرة في بضعة أسطر ‪1-‬‬
‫ما أهمية القمار الصناعية عموما ؟ ‪2 -‬‬
‫ذكر الكاتب أربعة أنواع من القمار ‪ ،‬رتب هذه القمار حسب إحتياجات ‪3-‬‬
‫‪.‬البشرية لها‬
‫إلى أي حد تؤثر أقمار التجسس سلبا على حياة الشعوب ‪ ،‬إعط بعض المثلة ‪4-‬‬
‫على ذلك؟‬
‫للعرب قمر صناعي موحد ‪ ،‬كيف ساهم "عربسات " في توحيد العرب إلى حد ما ؟ ‪5-‬‬
‫كيف ساهمت القمار الصناعية في لعب دور مهم على مستوى التواصل المرئي ؟ ‪6-‬‬

‫‪49‬‬
‫الـبيـئـة‬
‫البيئة هي أي نبات أو حيوان إنما هو أي عضو من مجموعضضة نشضضطة تشضضكل نظامضضا بيئيضضا أو هضضي‬
‫كلما يحيط بالنسان وهي تشمل جميضضع الكائنضضات الحيضضة وتشضضمل أيضضضا المضضواد الغيضضر حيضضة وعلضضى‬
‫الطاقة المنبعثة من الشمس فالكرة الرضية نظام بيئي ضخم‬

‫‪ :‬ومن أنواع البيئات الموجودة على الرض مثل ‪-‬‬


‫البيئة البحرية ‪ :‬وهي البيئة المتمثلة فضضي النهضضار والمحيطضضات والبحيضضرات وهضضذه الضضبيئة تتعضضرض‬
‫للخطضضر مثضضل كضضل الضضبيئات الموجضضودة علضضى سضضطح الرض مثضضل أخطضضار تلضضوث الميضضاه وتصضضبح‬
‫‪.‬غير قابلة للستعمال من قبل المخلوقات الحية‬
‫الضضبيئات الصضضحراوية ‪ :‬وتتمثضضل فضضي المنضضاطق الجافضضة والحضضارة مثضضل الصضضحاري الموجضضودة علضضى‬
‫‪ .‬الكوكب‬
‫البيئات الجبلية ‪ :‬هي المخلوقات الموجودة في الجبال والمناطق المعتدلة وفي المرتفعضضات العاليضضة‬
‫بيئات الغابات المدارية والمطرية ‪ :‬وهذه من أغلى البيئات من الحيوانات والحشرات‬

‫‪ :‬السعي إلى المحافظة على النظام البيئي‬

‫تسعى العديضضد مضضن الضضدول إلضضى المحافظضضة علضضى التضضوازن الضضبيئي مثضضل إنشضضاء المحميضضات الحيوانيضضة‬
‫للمحافظة على الحيوانات المهددة بالنقراض‬
‫والمحافظة على نظافة الشوارع والشواطئ عن طريق نشضر الضضوعي بيضن أفضضراد المجتمضضع وتنضضبيه‬
‫‪.‬المخالفين‬
‫‪.‬المحافظة على مياه الشرب والتقليل من صرف الموارد المائية للمحافظة عليها‬
‫‪.‬المحافظة على مياه البحار من آثار مخلفات السفن والبواخر النفطية‬
‫السضضعي إلضضى المحافظضضة علضضى الهضضواء الجضضوي مضضن دخضضان المركبضضات الليضضة والمصضضانع والمطضضار‬
‫‪.‬الحمضية والكبريتية‬
‫‪.‬المحافظة على طبقة الوزون‬

‫‪ :‬التلوث الجوي‬
‫الهواء الصافي الغير ملضضوث مزيضضج مضضن عضضدة غضضازات تحتضضوي علضضى جسضضيمات عالقضضة فيهضضا ومضضن‬
‫الوكسجين ومن كميات ضضضئيلة مضضن الزوت ‪ 21‬فضضي المئة و ‪75‬فضضي المئة حيضضث الحجضضم‪ .‬يتضضألف‬
‫الهواء من بخار الماء بنسب مختلفة مثل الغيوم و الغاز الفحمي والرغون وغازات أخرى‬

‫‪ :‬أسباب تلوث الجو‬

‫‪50‬‬
‫ينتج التلوث عن نشاطات بشرية وخصوصا في المدن والمناطق الصناعية حيث تتجمع الغازات‬
‫النادرة والغريبة عن الجو الذي من شأنه إلحاق الضرر بجميع الكائنات الحية والسضضبب الرئيسضضي‬
‫لتلضضوث الهضضواء الفضضراط فضضي إحضضراق الوقضضود الحفضضوري ‪.‬ومضضن أهمهضضا اللندهدريضضد الكبريضضتي‬
‫وسائل النقل تساهم في تلضوث الغضازات والتلضوث الناتضج عضن المواقضد المنزليضة وحضرائق الغابضات‬
‫والنيران الخرى المشتعلة في الهواء الطلضق ودخضان المصضانع والضدخان المتصضاعد فضي حضرائق‬
‫‪.‬النفايات‬
‫التلضضضضضوث النضضضضضاجم مضضضضضن النفجضضضضضارات النوويضضضضضة عضضضضضرض النسضضضضضان إلضضضضضى كميضضضضضات مضضضضضن‬
‫الشعاعات‪ .‬المطر الحامضضي الضذي يعتقضد أنضه ناشضئ عضن تنضائي أكسضيد الكضبريت المتكضون مضن‬
‫احتراق الفحم و الزيوت يتأكسد في الجو مولدا ثضالث أكسضضيد الكضضبريت وتتحلضل فضضي المضاء فتكضضون‬
‫‪ .‬غيوم حامضية تتطاير مع الرياح‬

‫يضاف إلى ذلك الجسيمات ذات النشاط الشعاعي لتجارب النووية العسضضكرية واسضضتعمال الطاقضضة‬
‫الذرية لغراض سلمية وكذلك الرشوش الكيميائية لحماية المزروعات‬
‫بما أن الشجار الستوائية تنظف الهواء فهي تساعد على التوازن البيئي فيجب المحافظضضة عليهضضا‬
‫‪ .‬وهي تمنع عملية التصحر وتعمل كمصدات للرياح‬

‫‪ :‬تلوث النهار والبحيرات‬


‫ويتجمع في المجاري ثم يتبخر ويهطل مطرا ويتحول غيما يقوم الماء بدورة كاملة فهو يتبخر‬
‫ويظهر أن التبخرهو الطريقة الطبيعية لتنقيته من الشوائب التي تجمعت فيه ‪ ،‬وهكضذا مجضددا مضن‬
‫دورته وفي الماكن التي يكثر فيها البشر يصبح تطهير المضضاء غيضضر كافيضضا لسضضيما إذا كضضان المضضاء‬
‫يستعمل لتجمع النفايات المنشآت البشرية ونقلها فعندما تترسب النفايات على التربة تاركضضة المضضاء‬
‫يرشح بكميات قليلة تفككها جسضيمات التربضضة المجهريضة وتمتضص عناصضضرها الغذائيضضة صضضافيا فضي‬
‫‪ .‬مجار المياه القريبة‬
‫بعكس ذلك إذا انصبت مياه المجارير مباشرة في النهار وهذا يؤدي إلى نقضضص الوكسضضجين فضضي‬
‫‪.‬المياه مما يؤدي إلى موت الكائنات الموجودة بها‬

‫‪:‬تلوث البحار‬
‫فالمحيط الهادئ وحده أكبر من القارات العالم ‪ ،‬حيث تشكل المحيطات مساحة واسعة من المياه‬
‫‪.‬المتجمعة‬
‫لقد شعر النسان منذ قديم العصور بشيء من الرهبة أمام البحر إل أنه بدأ يلقضضى فيضضه جميضضع مضضا‬
‫يمكن تصوره من المخلفات منه النفايات الصلبة أو السضضائلة أو الغازيضضة فالسضضفن والبضضواخر تحمضضل‬
‫حطضضضضضام الشضضضضضياء وفضضضضضضلتها بعيضضضضضد عضضضضضن السضضضضضاحل وتلقيهضضضضضا فضضضضضي عضضضضضرض البحضضضضضر‬
‫لضضذلك تنتشرسضضنويا فضضضلت النفضضط والزيضضوت والجميضضع يعضضرف أن المضضاء والنفضضط ل يمتجضضزان‬
‫كمية ضخمة من الزيضضوت بالطنضضان مضضن نضضاقلت البضضترول وذلضضك يقضضضي علضضى الطيضضور البحريضضة‬
‫وقد أصبح الثلوث النفطي خطرا ولحسن الحظ أن النفط من أصل عضوي قابل لتحلل مع مضرور‬
‫‪.‬الزمن‬

‫‪51‬‬
‫أما المعادن الثقيلة كالرصاص والكاديوم والزئبق فتظل دائمضضا خطضضرة وتجعلهضضا هضضذه العضضضويات‬
‫‪ .‬أشد خطرا‬
‫يشكل بعض البحار كالبحر المتوسط مكانا مغلقا أو شبه مغلقة ويكون تبادل الميضضاه فيهضضا ضضضعيف‬
‫للغاية ومادام البشر ل يحافظون إجمال على الشواطئ والبحضضار فهكضضذا سضضتظل المحيطضضات مكانضضا‬
‫‪ .‬توضع فيه النفايات المشعة وتراكم مياه المجارير‬

‫‪ :‬أوجه استعمال التربة‬


‫اقتنع النسان أخيرا أن عليه أن يحافظ على موارد الرض وأن يستمر في العيش عليها‪ ،‬القرن‬
‫الثامن عشر انقلب الوضع بسبب تكثف الزراعة والبحضضث عضضن المعضضادن والمضضواد المولضضدة للطاقضضة‬
‫وتكضضاثر السضضكان وتطضضور وسضضائل النقضضل‪ ،‬إذا حملضضت هضضذه العوامضضل النسضضان بسضضعيه الجنضضوني‬
‫‪.‬لزيادة النتاج والسيطرة على الراضي الزراعية‬

‫‪ :‬العواقب الوخيمة لعمل اٍلنسان‬

‫من الصحيح أننضضا ل نخلضضو مضضن أعمضضال مفيضضدة للحفضضاظ علضضى التربضضة كاسضضتعمال البضضدور وأسضضاليب‬
‫الدورات الزراعية لكن أكثر المناطق تعرضت للكضضثيرمن التلضضف فقضضد أدى الفضضراط فضضي إسضضتثمار‬
‫السهول الكبرى والراضي إلى الخلل بتوازن البيئة فيضضه فلقضضد جرفضضت الريضضاح التربضضة وحفضضرت‬
‫‪.‬المطار أخوارا عميقة فيها‬

‫‪ :‬السئلة‬
‫‪52‬‬
‫ما مفهوم البيئة ؟ ‪1-‬‬
‫ماهي أنواع البيئات ؟ ‪2-‬‬
‫كيف يمكنك أن تحافظ على البيئة ؟ ‪3-‬‬
‫ماهي أسباب تلوث النهار والبحيرات ؟ ‪4-‬‬
‫‪ .‬إعط بعض الحلول لحماية البيئة على القل من التلوث الناتج عن المصانع ‪5-‬‬
‫اكتب بعض الملصقات ذات طابع تحسيسي بمدى أهمية الحفاظ على البيئة من ‪6-‬‬
‫‪ ).‬التلوث الناتج عن المصانع ) المقاولت‬
‫قم بتحرير رسالة مخاطبا أرباب العمل موضحا فيها الضرار الناتجة عن ‪7-‬‬
‫‪.‬التلوث وتحذيرهم من النتائج الوخيمة التي تهدد البشرية جمعاء‬

‫البيئة لنا ولجيالنا القادمة‬


‫البيئة في نظر البعض تمثل مشكلة لبد من إيجاد حل لها‪ .‬وعند البعض الخر مصدر ثروة لبضضد‬
‫من استغللها ‪ .‬وهنالك من ينظرإلى البيئة بأنها الطبيعة الضتي يجضب أن نحميهضا‪ ،‬وآخريضن يضرون‬

‫‪53‬‬
‫في البيئة المحيط الحياتي الذي نربى فيه‪ ،‬وكل هذه تجمع في تعريف البيئة حيث هي جملة النظم‬
‫‪ .‬الطبيعية والجتماعية التي يعيش فيهاالكائن البشري والكائنات الخرى‬

‫ونتيجة لبروز أزمة البيئة في بداية السبعينات ظهرت التربيضضة البيئيضضة كإتجضاه تربضضوي عضضالمي كضضرد‬
‫فعضضل لهضضذه الزمضضة‪ ،‬وبالتضضالي تعتضضبر التربيضضة البيئيضضة عمليضضة ديناميكيضضة يتمكضضن مضضن خللهضضا الفضضراد‬
‫والجماعات من الوعي بمحيطهم واكتساب المعارف والقيم والكفاءات والتجارب ‪.‬وهذا يساعدهم‬
‫‪ .‬في العمل ليجاد حلول لمشاكل البيئة سواء الحالية أو المستقبلية‬

‫بمعنى أن هذه التربية البيئية ترمي إلى مساعدة الفراد إدراك الترابط بين المجالت القتصضضادية‬
‫والجتماعيضضة والسياسضضية والبيئيضضة سضضواء فضضي المضضدن أو الريضضاف ‪ .‬واكتسضضاب القيضضم والمعضضارف‬
‫‪.‬والمواقف لحماية البيئة وهذا يتأتى من خلل تربية الفراد على أنماط جديدة من السلوك‬
‫ونركز على التوعية لكافة المواطنين وتوجيه سلوكهم البيئي القويم لتحقيق التوازن بيضضن النسضضان‬
‫‪.‬وبيئته ‪ .‬كما لبد من تضافر الجهود على مستوى الفراد والسرة والحي والمدينة‬
‫وعلى مستوى الفرد والدولة حضضتى نحقضضق هضضدفنا الرئيسضضي مضضن المحافظضضة علضضى الضضبيئة لتكضضون لنضضا‬
‫ولجيالنا القادمة من أجل بيئة نقية لحياة أفضل ‪ .‬وهذا يجعلنا نركز على قضية مهمضضة فضضي الضضبيئة‬
‫العالمية وهي اللتزام والتركيز على الطفال وخاصة أنه في نفس السضضبوع مناسضضبة يضضوم الطفضضل‬
‫‪.‬العالمي‬

‫ولمضضاذا الطفضضال؟ لنهضضم يثضضأثرون أكضضثر مضضن غيرهضضم ويتحملضضون أقصضضى الثضضأثيرات الناجمضضة عضضن‬
‫الكوارث البيئية ‪ .‬فإن تلوث الهواء والماء والغضضذاء وتآكضضل التربضضة والتضضوجه إلضضى التصضضحر نتيجضضة‬
‫أعمال الحتلل خلل سنوات احتلله‪ ،‬من قلع الشجار وزرع مستوطناته عليها والدمار الضضبيئي‬
‫‪ .‬بكل أشكاله ومكوناته الجتماعية والطبيعية ترك تأثيرات سلبية متفاوتة الشدة على الطفال‬

‫لقد عمل الحتلل على تدمير النظام البيئي بمكوناته الطبيعية والجتماعية من دون الرجوع إلى‬
‫المفاهيم والتفاقات الدولية والنسانية‪ ،‬حتى الحيوانات والطيور البرية لم تسلم من أذى الحتلل‬
‫فكان لها نصيب من الرهاب الحتللي بهجرتها أو إبعادها عن المناطق التي يطلق منها وإليهضضا‬
‫النيران والقذائف ‪ .‬هذا في الوقت الضضتي تخصضضص منضضاطق فضضي الضضدول المتقدمضضة فضضي مجضضال الضضبيئة‬
‫لمراقبة الطيضضور والتمتضضع بتغريضضدها مضضن قبضضل عشضضاق الطيضضور ‪.‬كمضضا يتضضدرب طلب المضضدارس فضضي‬
‫رحلتهم البيئية للتقرب من العصافير بوضع أكل لها على كفة اليد ‪.‬هضضذا فضضي الضضوقت الضضتي تضضضع‬
‫الدول المتقدمة في مجضضال الضضبيئة برامضضج توعيضضة للمحافظضضة علضضى الغابضضات وبرامضضج تطضضوير إعضضادة‬
‫‪.‬التصنيع والهتمام بالمناطق الجميلة الواسعة النظيفة لتكون أماكن لتمتع الطفال بجمال الطبيعة‬

‫وفي نفس هذا العالم هنالك التهديدات الكضضبيرة لحيضضاة الطفضضال الناجمضضة عضضن التضضدهور الضضبيئي مثضضل‬
‫فلسطين مما يجعلنا نركز على الطفال‪ .‬ولماذا أركز على الطفال في هذه المناسبة؟‬

‫‪ .‬لن إحتياجات الطفال الخاصة غالبا ما يتم تجاهلها إذا لم تحدد بشكل دقيق‬
‫إن العتراف بحقوق الطفال في التمتع بحماية خاصة لضعفهم يحتاج إلى إجراءات عمليضضة مضضن‬
‫‪ .‬قبل واضعي الهداف المرسومة للطفال في التفاقات والمواثيق الدولية‬

‫‪54‬‬
‫وعندما نتحدث ونركز علضى الطفضال فإننضا نتحضضدث عضن المسضتقبل ‪ .‬بمعنضى ضضمان بيئة صضحية‬
‫ومتنوعضضة ومنتجضضة للجيضضل القضضادم ‪ .‬وأتسضضاءل هضضل أطفضضال فلسضضطين والعضضراق ولبنضضان والسضضودان‬
‫والصومال ‪...‬إلخ يقعون ضمن التعهضدات الضتي أخضذها قضادة دول العضالم بالعمضل معضا علضى اتخضاذ‬
‫‪ .‬إجراءات مشتركة لحماية الطفال وتأمين مستقبل صحي أكثر أمانا وإشراقا‬

‫أظن وفي مناسبة يوم البيئة العالمي أن حاجة الطفال الراهنة إلى البيئة آمنضضة لضضم تلضضب بعضضد ‪.‬ولضضو‬
‫خصصنا وضعنا الخاص في فلسطين تحت الحتلل والمعاناة النسضضانية والبيئيضضة الضضتي يتعضضرض‬
‫لها النسان والبيئة وتشمل كل العمار والفئات ‪ ،‬فإن أطفالنا سيكونون عرضة للخطر والمعانضضاة‬
‫‪ .‬الناجمة عن تدهور البيئة‬

‫ومع كل هذه الوقائع التي تؤكد بأن الوضع البيئي في فلسطين متدهور وصعوبة العمضضل فضضي هضضذا‬
‫المجال شيء أكيد إل أننا نعمل وبكل الطاقات المتاحة لنا للمحافظة على الضضبيئة مضضن خلل أنديضضة‬
‫بيئية مدرسية لتوعية الطلبة وبدأت المناهج تتجه نحو إدخضضال الضضبيئة فضضي مختلضضف المواضضضيع وإن‬
‫كان هناك حاجة نرجو أن تتبنى من قبل وزارة التربية والتعليم وهي تدريب معلميضضن فضضي برامضضج‬
‫التربية البيئية على اعتبارأن المعلم هو الشخصية المركزية في العمليضضة التعليميضضة ‪ .‬كضضذلك هنالضضك‬
‫دور للعلم البيئي ليضضس فقضضط أن يكضضون وسضضيلة إتصضضال إنمضضا تعضضاون ومشضضاركة بيضضن المؤسسضضات‬
‫المسؤولة عن البيئة ‪ .‬كذلك أهمية العلم في توجيه السلوك ومحاولة خلق أنماط جديضضدة لحمايضضة‬
‫البيئة ‪ .‬إننا نحاول أن نضيء شمعة وسط هذا الظلم البيئي ‪ ،‬تلك البيئة الضضتي خلقهضضا الض لتكضضون‬
‫‪.‬نورا ونعمة للبشر أجمعين‬

‫‪:‬السئلة‬
‫لخص القطعة مبرزا أهم الفكار الرئيسية التي تطرق إليها الكاتب؟ ‪1-‬‬
‫ما هو دور المواطن في الحفاظ على البيئة؟ ‪2-‬‬
‫كيف يساهم العلم المكتوب والمرئي ‪ ،‬والمسموع في توجيه المجتمع للحفاظ ‪3-‬‬

‫‪55‬‬
‫على البيئة؟‬
‫إلى أي حد تقصي المعاهدات الدولية التي اهتمت بمجال البيئة ‪ ،‬بعض الدول ‪4-‬‬
‫النامية استدل أجوبتك من بعض فقرات النص ؟‬
‫كيف يؤثر تلوث الجو مباشرة على البيئة ومحيطها ؟ ‪5-‬‬
‫كلفت في آخر مسارك التكويني ببحث حول السباب المباشرة لتلوث الجو‪ ،‬ما ‪6-‬‬
‫هي المقترحات والحلول التي أتيت بها للخروج من هذا المشكل البيئي؟‬

‫‪56‬‬
‫تلوث البيئة‬
‫يعتبر التلوث الشغل الشاغل للعالم في العصر الحاضر ‪ ،‬ويرتبط بإزديضضاد عضضدد السضضكان ‪ ،‬وينتضضج‬
‫‪ .‬هذا التلوث عادة من الطريقة التي يتبعها النسان للتخلص من النفايات على أنواعها‬
‫يؤدي التلوث ٍإلى حصول خلل في توازن الطبيعة ‪ ،‬وهو أمر يؤثر بشكل مباشر أو غيضضر مباشضضر‬
‫‪ .‬في البيئة ونظامها‪ ،‬ويطول التلوث الهواء والماء والتربة بشكل خاص‬

‫تلوث الهواء ‪ :‬ينتج تلوث الهواء عادة من عمليات الحتراق سواء أكانت طبيعية أم صناعية ‪-‬‬
‫خصوصا إحتراق الوقضضود علضضى إختلف أنواعهضضا فضضي الفضضران الصضضناعية ‪ ،‬والمواقضضد المنزليضضة ‪،‬‬
‫‪ .‬والمداخن وبنزين السيارات أو المازوت أوالفحم الحجري‬

‫حين يتلوث الهواء ‪ ،‬يصبح غيضضر صضضالح للتنشضضق ‪ ،‬ويلحضضق الضضضرر بمختلضف الكائنضات الحيضضة ٍإذ‬
‫يضر بصحة النسان ‪ ،‬ويفسد البيئة ‪ ،‬ويعرض المزروعات للخطر ‪ .‬ولعل أبرز تأثيرات الهواء‬
‫الملضضوث هضضي صضضعوبة التنفضضس للحيوانضضات والنبضضات ‪ ،‬والمسضضاهمة فضضي إرتفضضاع درجضضة الحضضرارة‬
‫‪ .‬وانخفاض كمية المطر‬

‫تلوث الماء ‪ :‬ينتج تلوث الماء عادة من نشاطات النسان المختلفة ‪ ،‬التي يمكن تصضضنيفها إلضضى ‪-‬‬
‫ملوثات سائلة مثل مياه المجارير ومياه المصانع ‪ ،‬وملوثات صلبة مثل رمي معادن غير صالحة‬
‫للستعمال في البحار ‪ ،‬وملوثات حرارية نتيجة حركة السفن والبواخر في البحضضار ‪ ،‬لسضضيما فضضي‬
‫‪ .‬المضائق المائية‬

‫وقد قدر العلماء أن الكميات الضضضخمة مضضن الزيضضوت الضضتي تنتشضضر سضضنويا ‪ ،‬تبلضضغ عضضدة ملييضضن مضضن‬
‫الطنان فوق سطح المحيطات والبحار بسبب حوادث طارئة ‪ ،‬تحصل لنضضاقلت النفضضط ‪ ،‬فتغطضضي‬
‫بطبقضضة سضضميكة مضضن الوحضضل السضضود الضضذي مضضن شضضأنه أن يقضضضي علضضى اللف مضضن الحيوانضضات‬
‫‪ .‬والطيورالبحرية ويخلق أمراضا جلدية عند المستحمين‬

‫تلوث التربة ‪ :‬يقسم تلوث التربة إلى ثلثة أنواع رئيسضضية ‪ :‬هضضي التلضضوث الكيمضضاوي ‪ ،‬والتلضضوث ‪-‬‬
‫‪ .‬الناتج عن الحرائق ‪ ،‬والتلوث الناتج من عمليات طمر النفايات‬

‫يضضؤدي التلضضوث الكيمضضاوي إلضضى حصضضول خلضضل فضضي المحتضضوى الكيمضضاوي للتربضضة ‪ ،‬بسضضبب إسضضتخدام‬
‫المبيدات النباتية ‪ ،‬أو الحشرية ‪ ،‬أو مبيدات الديدان بشكل متكرر‪ .‬كمضضا ينتضضج تلضضوث التربضضة أيضضضا‬
‫مضضن التسضضميد الكيمضضاوي المتكضضرر‪ ،‬ممضضا يرفضضع نسضضبة الملوحضضة فضضي التربضضة فتغضضدو غيضضر صضضالحة‬
‫للستعمال ‪ .‬كذلك فإن تلوث الماء يؤدي إلضضى تلضضوث التربضضة ‪ ،‬لسضضيما فضضي منضضاطق جريضضان الميضضاه‬
‫‪.‬الصناعية أو المجارير‬

‫‪57‬‬
‫أما التلوث الناتج من الحضضرائق ‪ ،‬فضضإنه يضضؤدي إلضضى إقفضضال مسضضامات سضضطح التربضضة ‪ ،‬ومنضضع التهويضضة‬
‫‪ .‬ويقضي على الغطاء النباتي كما يقضي على عدد من أنواع النباتات أو الحيوانات‬
‫وبالنسبة إلى التلوث الناتج من عمليات طمر النفايات ‪ ،‬فإنه يؤدي إلى إستنزاف صلحية التربضضة‬
‫‪ .‬مع مرور الوقت‬

‫‪ :‬السئلة‬
‫‪58‬‬
‫ماهي المجالت البيئية التي يمكن أن يمسها التلوث؟ ‪1-‬‬
‫لخص النص مبرزا أهم الفكار التي تطرق إليها الكاتب ‪2-‬‬
‫أدخنة المصانع ‪ ،‬وأدخنة السيارات ووسائل النقل عموما يؤدي مباشرة إلى ‪3-‬‬
‫تلوث الهواء كيف يمكن الحد من هذا المشكل ؟‬
‫أنت كفرد داخل المجتمع ‪ ،‬كيف يمكن أن تساهم بعدم تلويث البيئة المحيطة بك ؟ ‪4-‬‬
‫يعد خلق فضاءات خضراء إلى التقليل من تلوث الهواء الذي نستنشقه ‪ .‬كيف ‪5-‬‬
‫ذلك؟‬
‫والنسبة إلى التلوث الناتج من عمليات طمر النفايات ‪ ،‬فإنه يؤدي إلى إستنزاف" ‪6-‬‬
‫" صلحية التربة مع مرور الوقت‬
‫كيف يؤثر التلوث من النوع الذي جاء في الفقرة على التربة الصالحة للزراعة؟‬

‫‪59‬‬
‫التوازن الطبيعي والبيئي‬

‫يبدو أن البشر مصرون بحمق على عدم التعايش مع أنواع الحياة الخرى ‪ .‬خاصة الحيوانية‬
‫منها ‪ ،‬فالعديد من أنواع الحياة ينقرض بمعدلت مخيفة ‪ .‬وتتفاقم المشكلة أكثر عندما يتزايد‬
‫‪.‬البشر بمعدلت أكبر‬

‫يضحك البعض عندما يقرأ خبرا عن إنقراض نوع من الفراشات أو الزواحف ‪ .‬ويتصور هؤلء‬
‫أن حديث علماء البيئة عن المخاطر التي ينطوي عليها انقراض النواع ترف لناس ل يعلمون‬
‫شيئا عن المعاناة الحقيقية للبشر ‪ .‬فماذا يساوي انقراض فراشات أو زواحف أمام معاناة مليين‬
‫البشر الذين يعضهم الجوع ‪ ،‬أو تشردهم الفيضانات أو الكوارث الطبيعية ؟‬

‫لكننا نقول لهؤلء إنهم مخطئون تماما بهذه النظرة القاصرة ‪ ،‬فاختفاء النواع ليس مسألة رفاهة‬
‫قلب أو رقة أحاسيس وإنما هي اختفاء عالم بأكمله وحرمان البشرية من ثروة طبيعية ومعرفية‬
‫يمثلها وجود هذه النواع ‪ .‬فالحياة على الرض توازنت في ظل وجود هذه النواع ‪،‬‬
‫وكلمااختفى نوع منها ازداد الخلل الذي يحدثه النسان في الطبيعة ‪ ،‬وعلى سبيل المثال ‪ ،‬عندما‬
‫تختفي الفراشات نتيجة للستخدام المفرط للمبيدات والمخصبات الزراعية ‪ ،‬فإن وظائفها في‬
‫‪ .‬الطبيعة ‪ ،‬وأبسطها نقل حبوب اللقاح بين النباتات تختفي معها‬

‫أما في عالم النبات ‪ ،‬فإن كل نبتة هي في ذاتها دواء محتمل لمرض ما ‪ ،‬وتراجع الغطاء النباتي‬
‫‪ .‬يعني اختفاء العديد والعديد من أنواع النباتات‬

‫والحقيقة أن أعداد النواع المهددة بالنقراض آخذة في التزايد بمعدلت مخيفة وغير مسبوقة‬
‫وقد جاءت آخر التحذيرات من أحدث وأشمل تقييم لحالة التنوع الحيوي في العالم ‪ .‬وقد أصدر‬
‫هذا التقرير الذي حمل إسم " القائمة الحمراء للنواع المهددة " التحاد العالمي لصيانة الطبيعة‬
‫ووفقا لهذا التقرير ‪ ،‬فإن عدد النواع المهددة بالنقراض يبلغ الن ‪ 15568‬نوعا‪ 7266،‬نوعا‬
‫حيوانيا و ‪ 8302‬نوعا نباتيا ‪ ،‬ويهدد النقراض اليوم ثلث أنواع الزواحف ‪ ،‬ونصف سلحف‬
‫المياه العذبة ‪ ،‬وثمن أنواع الطيور وربع الثدييات‪ .‬والحقيقة أن "القائمة الحمراء" ليست سوى‬
‫صورة جزئية ‪ .‬فتقديرات عدد النواع الحية على كوكبنا تتباين بشدة وتتراوح وفقا للتقديرات‬
‫‪.‬المختلفة ‪ ،‬لكن المؤكد هو أن الوضع يزداد تدهورا بسرعة غير مسبوقة‬

‫‪:‬السئلة‬
‫‪60‬‬
‫ماهي فكرة النص الرئيسية ؟ ‪1-‬‬
‫‪.‬قسم النص إلى أفكار أساسية ‪2-‬‬
‫‪.‬إشرح المصطلحات التي تحتها خط في القطعة ‪3-‬‬
‫ماهي العلقة بين النسان والنبات وهل تلعب الحشرات دور أساسيا في هذا ‪4-‬‬
‫المجال؟‬
‫ما هي الليات والميكانيزمات التي يمكن بواسطتها الحفاظ على التوازن ‪5-‬‬
‫الطبيعي والبيئي؟‬
‫ماهي الضرارالتي تسببها أدخنة المصانع في التأثير على التوازن الطبيعي؟ ‪6-‬‬
‫وما هي المقترحات التي توجهها للمتهمين بهذا المجال للحد من هذه الكارثة‬
‫البيئية؟‬

‫‪61‬‬
‫آثار تلوث المياه في صحة‬
‫النسان‬
‫‪ :‬مصادر تلوث المياه ‪1-‬‬
‫ثمة مصدران رئيسيان لتلوث الماء ‪ :‬أحدهما مصدر طبيعي والخر من صنع النسان وفيما‬
‫يتعلق بالمصدر الطبيعي فهو ناتج عن العوامل الجوية المختلفة وعن انجراف التربة وذوبان‬
‫مخلفات النباتات والحيوانات ‪ .‬لذا يمكن القول إن جميع المياه الطبيعية تحتوي على أنواع‬
‫مختلفة من الملوثات ‪ .‬أما التلوث من صنع النسان فمصادره متعددة نذكر منها المياه العادمة‬
‫الصادرة عن البيوت وما يلقى في هذه المياه من ملوثات حيوية وكيماوية ‪ ،‬الفضلت الصناعية‬
‫التي قد تحتوي على مواد سامة بمعدلت تختلف باختلف أنواع الصناعات ‪ .‬وفي معرض‬
‫كلمنا عن المصادر الصناعية للتلوث نذكر أيضا التلوث الحراري نتيجة إطلق مياه ساخنة ‪،‬‬
‫بعد استخدامها في أغراض التبريد ‪ ،‬إلى المياه العامة والتي يكون لها آثار سلبية في نوعية المياه‬
‫‪ .‬وأخيرا هنالك المصادر الزراعية لتلوث المياه التي تنجم عن تلوث التربة بالمبيدات أو‬
‫‪.‬لسمدة وغيرها من المواد التي تستعمل للغراض الزراعية‬

‫‪ :‬المراض المعدية التي يسببها الماء أوينقلها ‪2-‬‬


‫يمكن القول إن ثمة أربع طرق مختلفة قد يسهم الماء من خللها بنقل أمضراض معديضة أو التسضبب‬
‫‪ :‬بها‬
‫أمراض متولدة عن الماء ‪ ،‬وتنشأ هذه المراض بسبب وجود الجراثيضضم المسضضببة لهضضا فضضي ميضضاه ‪-‬‬
‫الشرب ‪ .‬وتتم الصابة عن طريق شرب هذه المياه الملوثضة ووصضول مضاتحمله مضن جراثيضم إلضى‬
‫الجهاز الهضمي ‪ .‬ومن أهم المراض التي تنتقل بهذه الطريقة الكوليرا والتيفوئيد وإلتهاب الكبضضد‬
‫الفيروسي ‪ .‬ويمكن القول إن انتقال هذه المراض يعتمد على نوعيضضة المضضاء المسضضتخدم لغضضراض‬
‫الشرب ‪ .‬كما أن جميع المراض المذكورة يمكن انتقالها بأية طريقة أخرى تسمح بوصول بضضراز‬
‫‪ .‬الشخاص المصابين أو حاملي هذه المراض إلى الماء أو الشراب أو إلى الفم‬

‫أمراض ناتجة عضضن نقضص فضضي كميضضة المضضاء المسضضتخدم لغضضراض النظافضضة ‪ ،‬سضضواء كضضان لغسضضل ‪-‬‬
‫الخضروات وغيرها من المواد الغدائيضضة أو لنظافضضة الجسضضم ‪ .‬ويميضضز بيضضن نضضوعين إثنيضضن مضضن هضضذه‬
‫لسهالت المختلفضة ‪ ،‬وأمضراض قضد‬ ‫المراض ‪ :‬أمراض إلتهاب الجهاز الهضمي مثل الكوليرا وا ٍ‬
‫تصيب الجلد كالبكتيرية والجرب ‪ ،‬أو التي قد تصيب العين كالتراخوما‪ ،‬ومضضن الواضضضح أن لتلضضك‬
‫‪ .‬المراض علقة رئيسة بقلة النظافة الشخصية‬

‫‪62‬‬
‫أمراض تعتمد في انتقالها على الماء ‪ .‬تقضي الجراثيم المسببة لهضضذه المضضراض بعضضض أطضضوار ‪-‬‬
‫حياتها في حيوانات مائية مثل الحلزونضضات والسضضماك ‪ .‬ومضضن المثلضضة علضضى تلضضك المضضراض‪ ،‬تتضضم‬
‫الصابة عن طريق دخول يرقات تلك الديدان ‪ ،‬بعد خروجها من الحلزونات ‪ ،‬إلى جسم النسان‬
‫عن طريق اختراق الجلد ‪ .‬ومن المعروف أن ذلك المرض منتشر في مصر ‪ ،‬كما أنه يوجضضد فضضي‬
‫‪.‬السودان وشمال افريقيا وفي اليمن والسعودية والعراق وسوريا ‪ ،‬وقد دخل إلىالردن مؤخرا‬

‫أمراض تنتقل عن طريق حشرات تتكاثر في الماء أو توجد بالقرب من مجمعات الميضضاه ‪ .‬ثمضضة ‪-‬‬
‫مجموعة من المراض تنتقل عن طريق الحشرات التي تتكاثر في الماء أو تتجمع حضضوله ‪ .‬ومضضن‬
‫المثلة علضضى المضضراض الضضتي تنتقضضل عضن طريضق حشضضرات تتكضضاثر فضضي المضاء الملريضضا )الضضبرداء(‬
‫والحمى الصفراء ‪ ،‬وينتقل كلهما بواسطة البعوض ‪ ،‬وعمى النهر الذي ينتقضضل بواسضضطة الذبابضضة‬
‫‪.‬السوداء‬
‫ومن المثلة على المراض التي تنتقل بواسضطة حشضرات تكضون بجضانب تجمعضات الميضاه مضرض‬
‫‪ .‬النوم الذي ينتقل بواسطة ذبابة التسي تسي ‪ ،‬في القارة الفريقية‬

‫‪ :‬المشكلت الصحية الناتجة عن التلوث الكيميائي للماء ‪3-‬‬


‫‪:‬يمكن تصنيف العناصر والمركبات الكيماوية في ثلث مجموعات من حيث تأثيرها في الصحة‬
‫مجموعة من المواد الكيميائية تسبب آثارا صحية عندما تتجاوز نسبة معدلتها في الماء حدودا ‪-‬‬
‫معينة ‪ .‬ومن هذه المركبات الرصاص والزرنيخ والزئبق التي تحدث اضطرابات مختلفة ‪ .‬وثمة‬
‫مواد كيماوية أخرى ‪ ،‬مثل النتريت ‪ ،‬والنيترات ‪ ،‬ناتجة عن السمدة والمواد العضوية الناجمضضة‬
‫عن النشاطات البيولوجية ‪ ،‬تؤدي ارتفاع معضدلها فضي ميضاه الشضرب إلضى زرقضة الطفضال الرضضع‬
‫‪ .‬بسبب الميتاهيموجلوبين )خضاب بشكل مؤكسد( في الدم‬

‫مجموعة من المواد الكيماوية قد ل تكون سامة بضالتركيز الموجضود فيهضا ‪ ،‬إل أنهضا تتضدخل فضي ‪-‬‬
‫صلحية الماء للشرب وذلك بإعطائه لونا أو رائحة أو طعما كريها ‪ .‬ومن المثلة على ذلك ملضضح‬
‫الطعام الذي يؤدي إلى ملوحة الماء حين يزداد معدله عن ‪ 250‬ملغضضم لكضضل لضضتر وكضضذلك مركبضضات‬
‫‪.‬الكبريت التي تعطي رائحة كريهة للماء ‪ .‬أما الزيوت والمنظفات فتعطي لونا غير مقبول للماء‬
‫مجموعة من المواد الكيماوية المفيدة ‪ ،‬والتي يعتبر وجودها ضروري في الماء بتركيز معيضضن ‪-‬‬
‫إل أنها قد تصبح ضارة عندما يزيد معدل تركيزها عن حد معيضن ‪ .‬ومثضال ذلضك عنصضر الفليضور‬
‫الذي يقي السنان من التسوس عند وجوده في الماء بتركيز معيضضن ‪ .‬إل أن زيضضادة معضضدل الفليضضور‬
‫في الماء يؤدي إلى داء التفلور وتلون السنان باللون الصضضفر المضضائل إلضضى البنضضي ‪ .‬ومضضن المثلضضة‬
‫الخرى عنصر الكلور الذي يضاف للماء للتخلص مما فيه من جراثيم ‪ ،‬إل أن زيادة نسضضبته فضضي‬
‫‪ .‬الماء قد تؤدي إلى إعطائه رائحة منفردة إضافة إلى آثاره السامة‬

‫ول تقتصر آثارتلوث الماء على النسان فحسب ‪ ،‬بل تتعداه إلضى الضبيئة والكائنضات المختلفضة فيهضا‬
‫فتلوث مياه البحيرات ‪ ،‬مثل بالمواد العضوية كوصول مياه المجاري إليها ‪ ،‬قضضد يضضؤدي إلضضى نمضضو‬
‫سريع للطحالب في تلك المياه ‪ ،‬مما يعطي لونا ورائحة كريهة لتلك المياه ويحضول دون إسضتعمال‬
‫هذه الخيرة لغراض الستجمام كالسباحة أو حتى استخدام المراكب ‪ .‬ومن اسضضتمرار نمضضو تلضضك‬

‫‪63‬‬
‫الطحالب يتعذر وصول الكسجين إلى الماء فتموت السضضماك فضضي تلضضك البحيضضرات ‪ .‬ومضضن الثضضار‬
‫الخرى لتلوث المياه موت بعض أصناف الكائنات في حين يزداد نموأصضضناف أخضضرى قضضد تكضضون‬
‫ضارة ‪ .‬ومن الثار التي قد تترتب على تلوث مياه البحيرات والنهار والبحاربضضالمواد الكيماويضضة‬
‫والمشعة موت السماك والكائنضضات البحريضضة الخضضرى نتيجضضة تسضضممها بتلضضك المضضواد ‪ .‬وفضضي العضضالم‬
‫شواهد عديدة على مثل تلك الكوارث ‪ .‬فقد اختفت الحياة تماما في العديد من النهضضار والبحيضضرات‬
‫في أماكن مختلفة كانت في السضضابق تعضضج بالسضضماك والكائنضضات البحريضضة والضضتي هضضي مصضضدر هضضام‬
‫‪ .‬للبروتين‬

‫وقد تتجمع المواد السضامة مثضل الزئبضق فضي أجسضام الكائنضات البحريضة ومضا تلبضث أن تصضل إلضى‬
‫النسان وتصيبه بالتسمم كما حدث في قرية مانوماتا اليابانية والتي أصيب عدد كبير من سضضكانها‬
‫بالتسمم إضافة إلى التشوهات خلقية في المواليد نتيجة لتجمع الزئبق )الذي أطلقه مصنع مجضضاور‬
‫للمنطقة( في أجسام السماك والتي كانت مصدر لغذاء سكان تلك المنطقضضة ‪ .‬مضضن مصضضادر تلضضوث‬
‫الماء المعروفة تلوث الهواءحيث أن ملوثات الجو المختلفضضة قضضد تنتهضضي كملوثضضات للمضضاء كمضضا هضضي‬
‫‪.‬الحال في المطر الحامضي‬

‫‪64‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫ماهي مصادر التلوث ؟ ‪1-‬‬
‫ماهي المراض المعدية التي يسببها تلوث المياه ؟ ‪2-‬‬
‫ماهو تأثير المبيدات الزراعية على المياه ؟ ‪3-‬‬
‫أذكر بعض المراض التي يسببها تلوث المياه ؟ ‪4-‬‬
‫كيف تنتقل المراض الناتجة عن تلوث المياه ؟ ‪5-‬‬
‫اسرد جل المشاكل الصحية الناتجة عن التلوث الكيميائي للمياه ؟ ‪6-‬‬
‫في نظرك ماهي الحلول الناجعة لتفادي الخطار الناتجة عن تلوث المياه؟ ‪7-‬‬
‫‪ :‬اشرح الكلمات التية ‪8-‬‬
‫‪ :............................................................................‬الزئبق ‪-‬‬
‫‪ :............................................................................‬الكلور ‪-‬‬
‫‪ :.........................................................................‬الطحالب ‪-‬‬
‫‪ :...........................................................................‬الناتجة ‪-‬‬
‫‪ :...........................................................................‬مؤكسد ‪-‬‬

‫‪65‬‬
‫آثار تلوث الهواء في صحة‬
‫النسان‬
‫لقد دلت الدراسات التي أجريت عن ملوثات الهواء ‪ ،‬في منضضاطق مختلفضضة مضضن العضضالم ‪ ،‬أن لتلضضوث‬
‫الهواء علقة وثيقة بالصابة بأمراض الجهاز التنفسي وبزيادة من حضضدة كضضثير مضضن أمضضراض هضضذا‬
‫‪ :‬الجهاز‪ .‬ومن أهم المراض والمشكلت الصحية التي تترتب على ذلك التلوث‬

‫تهيج الغشية ‪ :‬تسبب الغضضازات المهيجضضة الضضتي تلضضوث الهضضواء ‪ ،‬مثضضل ثضضاني أكسضضيد الكضضبريت ‪- ،‬‬
‫إلتهاب الغشية المخاطيضة فضي النسضان والضتي تتمثضل بضاحمرار العيضن ‪ ،‬والتهضاب أغشضية الحلضق‬
‫‪ .‬والنف‬
‫الربو ‪ :‬تنتج الصابة بنوبات الربو بسبب ضيق الشعب الهوائية في الجهاز التنفسي ‪ .‬وقد ينتج ‪-‬‬
‫ذلك عن تقلص العضلت المحيطة بتلك الشعب أوتضخم الغشية المخاطية التي تغلفها أو زيادة‬
‫إفرازات السوائل المخاطية فضضي الجهضضاز التنفسضضي ‪ .‬وقضضد يحضضدث الربضضو نتيجضضة التعضضرض لملوثضضات‬
‫الهواء الطبيعية مثل غبار الطلع أوقشور الحبوب كما حدث في مدينضضة نيضضوأورلينز فضضي الوليضضات‬
‫المتحدة المريكية ‪ .‬وقد أدى الغبار الناتج عن عمليات تحميل الحبوب ونقلها في هذه المدينة عام‬
‫‪ ، 1962‬إلى وفاة تسعة أشخاص و إدخضضال ‪ 300‬شضضخص آخضضر مضضن سضضكانها للمستشضضفيات ‪ .‬ومضضن‬
‫‪ .‬الملوثات الخرى التي تسبب الصابة بالربو في المناطق ذات الهواء الملوث بتلك المادة‬

‫التهاب الشعب ‪ :‬ينشأ التهاب الشعب عن إلتهاب الغشية المخاطيضضة المحيطضضة بهضضا مضضن جضضراء ‪-‬‬
‫تهيجها بملوثات الهواء ‪ ،‬مما يؤدي إلى صعوبة دخول الهواء وخروجه من الرئتين ‪ ،‬وقد يكضضون‬
‫‪ .‬ذلك مصحوبا ببلغم كثيف‬
‫انتفاخ الرئة ‪ :‬وهو انتفاخ غير طبيعي للرئة إذ يجعل التنفس الطبيعي لدى الفرد صعبا ‪ .‬ينتج ‪-‬‬
‫هذا النتفاخ عن تلف في أنسجة الرئة ‪ .‬وتتسع الكيضاس الهوائيضة فضضي هضذه الخيضضرة فضضي محاولضضة‬
‫لتعويض عمل النسجة التالفة ‪ .‬ويضضزداد وضضضع الشضضخاص المصضضابين بانتفضضاخ الضضرئة سضضواء عنضضد‬
‫‪ .‬تعرضهم لملوثات الهواء‬

‫سرطان الرئة ‪ :‬سرطان الرئة هو نمو غير طبيعي لخلياها ‪ ،‬وغالبا ما يكون هضضذا النمضضو فضضي ‪-‬‬
‫الغشضضية المخاطيضضة للقصضضبات الهوائيضضة ‪ .‬ومضضن المضضواد الضضتي قضضد تسضضبب السضضرطان المركبضضات‬
‫الهيدروكربونية عديدة الحلقات التي تنتج عن الحتراق غير المكتمل ‪ .‬وتطلق تلك المركبات من‬
‫عوادم السيارات والمصانع ‪ .‬ويلحظ منذ مطلع هذا القرن ارتفاع فضضي معضضدل الصضضابة بسضضرطان‬
‫الرئة الذي يعزى إلى عدة أسباب منهضضا التضدخين ‪ ،‬التعضرض المهنضضي ‪ ،‬ارتفضاع توقضضع الحيضاة عنضضد‬
‫‪ .‬الولدة وتلوث الهواء‬

‫‪66‬‬
‫الوفــاة والنتكاســات الحــادة ‪ :‬لقضضد سضضجلت فضضي أمضضاكن مختلفضضة مضضن العضضالم حضضالت مضضن الوفضضاة ‪-‬‬
‫والنتكاسضضات الحضضادة فضضي الصضضحة نتيجضضة الرتفضضاع المفضضاجئ فضضي تركيضضز ملوثضضات الهضضواء نتيجضضة‬
‫لختلفات مفاجئة في الوضاع الجويضضة ‪ .‬ومضضن سلسضضلة الكضضوارث الضضتي شضضهدها العضضالم تلضضك الضضتي‬
‫أصابت مدينة نيويورك في العوام ‪، 1953‬ض ‪ 1966، 1963‬والتي أدت إلضضى وفضضاة المئات مضضن‬
‫الشخاص ‪ ،‬وإدخال مئات آخرين إلى المستشفيات وهم يعانون من انتكاسات حادة فضضي صضضحتهم‬
‫ومن الملحظ أن هذه الكوارث قد تمتد لتؤثر في مناطق واسعة مضضن العضضالم ‪ .‬ومضضن المثلضضة علضضى‬
‫ذلك ما حدث يوما في مدينة روتردام الهولندية مضضن ارتفضضاع تركيضضز ثضضاني أكسضضيد الكضضبريت أعقبضضه‬
‫‪ .‬ارتفاع تركيز ذلك الغاز الملوث في مدن أوروبية أخرى مثل باريس وفرانكفورت وبراغ‬

‫‪67‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫‪ .‬ضع عنوانا آخرللنص ‪1-‬‬
‫ماهو التلوث ؟ ‪2-‬‬
‫ماهي أنواع الثلوت ؟ ‪3-‬‬
‫ما المقصود بتهيج الغشية ؟ ‪4-‬‬
‫كيف ينشأ إلتهاب الشعب ؟ ‪5-‬‬
‫ما هي مسببات انتفاخ الرئة ؟ ‪6-‬‬
‫ماهي حالت النتكاسات الحادة التي سجلت في مختلف أماكن العالم ؟ ‪7-‬‬
‫‪ .‬حرر موضوعا توضح فيه أضرار التلوث الهوائي على البشرية جمعاء ‪8-‬‬

‫‪68‬‬
‫التربية البيئية‬
‫ليست التربية البيئية حديثة العهد ‪ ،‬بضضل لهضضا جضضذورها القديمضضة فضضي ثقافضضات الشضضعوب ‪ .‬وثمضضة رأي‬
‫يرجع نشأة التربية البيئيضضة إلضضى القضضرن التاسضضع عشضضر‪ ،‬مضضن خلل ربضضط التربيضضة بالطبيعضضة ‪ .‬وتلقضضي‬
‫الديان السماوية على عاتق النسضضان مسضضؤولية اسضضتثمار الطبيعضضة والعنايضضة بهضضا ‪ ،‬وهضضي تعتضضبرأن‬
‫سواء إدارة الطبيعة إثم كبير ‪ ،‬من شأنه في ذلك شأن الخطايا الخلقية ‪ ،‬كما أن الحساسية تجضضاه‬
‫الطبيعة تعتبر فضيلة أخلقية أساسية ‪ ،‬وبالنسبة للتعاليم السلمية بالضضذات ‪ ،‬فضضإن القضضرآن الكريضضم‬
‫لنسان إلى التعاطف مع الطبيعة ‪ ،‬وعدم إساءة إستخدامها ‪ ،‬كمضضا أنضضه يحبضضب الطبيعضضة إلضضى‬ ‫يدعو ا ٍ‬
‫النسان ويقربه منها ‪ ،‬وجعل ما بين النسان والطبيعة إنسجاما وألفضضة ومضضودة ورحمضضة ‪ .‬وتحضض‬
‫الحاديث النبوية الشريفة على حماية الضضبيئة ورعايتهضضا ‪ ،‬ومضضن المثلضضة علضضى ذلضضك قضضول الرسضضول‬
‫صلى ال عليه وسلم ‪ ) :‬إن قامت على أحدكم القيامة وفي يضضده فسضضيلة فليغرسضضها ( ‪ ،‬وقضضوله عليضضه‬
‫السلم ‪ :‬إتقوا الملعن الثلثة ‪ ) :‬البراز في الماء ‪ ،‬وفي الظل ‪ ،‬و في طريق الناس (‪ .‬ولننسضضى‬
‫القوال المأثورة مثل ‪" :‬غرسوا فأكلنا ونغرس فيأكلون " التي تعكس أصالة التربيضضة البيئيضضة فضضي‬
‫الثراث العربضضي ‪ ،‬وتظهضضر وعيضضا بضضأن الضضبيئة ديضضن للبنضضاء ‪ ،‬وليضضس إرثضضا مضضن البضضاء ‪ ،‬وهضضوالركن‬
‫‪ .‬الرئيسي في فلسفة التربية البيئية المعاصرة‬

‫وبالرغم مضضن أن للتربيضضة البيئيضة أصضولها القديمضضة ‪ ،‬إل أنهضضا اكتسضبت أهميضة خاصضضة فضضي العقضدين‬
‫الماضيين نتيجة لحدوث وعي بالمشكلت البيئية الكضضبرى ‪ ،‬الضضتي بضضدأت تضضؤثر بعمضضق فضضي نوعيضضة‬
‫الحيضضاة البشضضرية ‪ ،‬وتهضضدد مسضضتقبل الجيضضال ‪ ،‬مثضضل ‪ :‬النفجضضار السضضكاني والتلضضوث والتصضضحر‬
‫‪ .‬وتدهورالنظمة البيئية السائدة وما إلى ذلك‬

‫لقد أحدث الجنس البشري إختلل واضطرابا فضضي الضضبيئة ‪ ،‬لضضم تقضضم بإحضضداث مثلضضه الكائنضضات الحيضضة‬
‫الخرى ‪ ،‬ولذا فإنه يتحمل مسؤولية إصلح العطاب التي أحدثها ‪ ،‬وعدم التمضضادي فضضي التلف‬
‫‪.‬والتخريب‬

‫وخلصة القول ‪ ،‬إن فلسفة التربية البيئية تتمثل فضي أن بقضاء الجنضس البشضري ‪ ،‬وتحسضين نوعيضة‬
‫الحياة يتطلب من كل فرد أن يكون متفهما لعلقة النسان بالبيئة ‪ ،‬وواعيا بها ‪ ،‬وأن يكتسضضب قيضضم‬
‫ومواقف المحافظة وأن يعمل فرديا وضمن مجموعات على التغلضضب علضضى المشضضكلت البيئيضضة ‪،‬‬
‫‪ .‬أو منع ظهورها‬

‫‪69‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫ماهي الفكرة المحورية للنص؟ ‪1-‬‬
‫‪.‬لخص القطعة مبرزا ما يود الكاتب قوله عن التربية البيئية ‪2-‬‬
‫كيف تساهم أنت كمواطن في الحفاظ على البيئة المحيطة بك ؟ ‪3-‬‬
‫ماهي النصائح والرشادات التي يمكن أن توجهها لبنائك للحفاظ على البيئة؟ ‪4-‬‬
‫في نظرك ما الهدف من الحفاظ على البيئة ؟ ‪5-‬‬
‫اكتب موضوعا تحث فيه أصحاب المصانع والسيارات ووسائل النقل بصفة ‪6-‬‬
‫‪ .‬عامة على الحفاظ على البيئة المحيطة بهم‬

‫‪70‬‬
‫الحواسيب والدمغة‬
‫إن الحواسيب الن أذكى من الناس في بعض الوجه وأغضضبى منهضضم فضضي أوجضضه أخضضرى ‪ ،‬غيضضر أن‬
‫المر الكثر أهمية هو أنها شيء مختلف ‪ .‬فالحواسيب من جهة أسرع من الدماغ بثلثضضة ملييضضن‬
‫مرة تقريبا ‪ ،‬لن النبضات الكهربائية تسير عبر العصضضاب بسضضرعة ‪100‬مضضتر فضضي الثانيضضة ‪ ،‬فضضي‬
‫‪ .‬حين أنها تسير عبر السلك بسرعة تقارب ‪ 300‬ألف كيلومتر في الثانية‬

‫ثم إن سعة ذاكضرة الحواسضيب خارقضة ‪ ،‬إذ يمكضن أن تهيضأ لتنضاول أي معلومضة ‪ ،‬آنيضا تقريبضا ‪ ،‬مضن‬
‫أقراص أشرطة مغنطيسية مرافقة كثيرة إضافة إلى آلف مليين العضضداد المخزنضضة فضضي ذاكرتهضضا‬
‫الخاصة بها ‪ .‬وهذا ما يتيح للحواسيب أن تستذكر جداول المواعيد ‪ ،‬وحجوزات المسافرين علضضى‬
‫جميع الخطوط الجوية في العالم ‪ ،‬وتقدم أي قسم من هضضذه المعلومضضات مباشضضرة – تقريبضضا‪ -‬بمجضضرد‬
‫‪ .‬ضغط عدد صغير من الزرار‪ ،‬وهو أمر ل يستطيع أي دماغ إنساني أن يفعله‬

‫ولكن مهارات الدمغة البشرية ‪ ،‬من جهة أخرى ‪ ،‬أكثر تعددا ‪ ،‬وذلك لسباب قضضد ل تكضضون كلهضضا‬
‫مكتشفة ‪ ،‬وإليكم الن بعضا ممضا اكتشضف منهضا ‪ .‬ففضي الحاسضوب يعمضل كضل مفتضاح تحويضل علضى‬
‫طريقة ) يعمل ‪ -‬ليعمل ( ويكون مرتبطا عادة بثلثة مفاتيح أخرى فقط ‪ ،‬في حين أن كل خليضضة‬
‫من العشرة بليين خلية عصبية الموجودة في الدماغ يمكن أن ترتبط بأكثر من ألف خلية أخضضرى‬
‫ونقطة الختلف الخرى وهي أن الحواسيب تعمل بالطاقة الكهربائية ‪ ،‬فضضي حيضضن يعمضضل الضضدماغ‬
‫بالطاقة الكيميائية ‪ ،‬وإذا جرد الحاسوب من التيار الكهربائي ‪ ،‬أمكنه العضضودة للعمضضل مضضتى شضضئنا ‪،‬‬
‫‪ .‬أما إذا جرد الدماغ من الكسجين لكثر من لحظات قليلة فإنه يموت‬

‫‪71‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫‪ .‬حدد الفكرة المحورية للنص ‪1-‬‬
‫اذكر بعض المميزات التي ميز بها الكاتب الحاسوب ‪2-‬‬
‫تحدى الدماغ النساني الحاسوب في العديد من المجالت أذكر بعضها مستعينا ‪3-‬‬
‫‪.‬بأمثلة من النص‬
‫يعد الحاسوب إختراعا مهما في الحياة النسانية بصفة عامة ‪ ،‬ماهي أهميته في ‪4-‬‬
‫المجال الصناعي ؟‬
‫لنسان على الجديد في مجال المعلوميات ‪ ،‬كيف يمكن أن يلعب ‪5-‬‬
‫كل يوم يستفيق ا ٍ‬
‫‪ .‬التكوين المستمر دورا مهما في سد هذه الثغرة‬
‫للحواسيب إيجابيات ‪ ،‬كما لها سلبيات تحدث بإيجاز عن مدى تأثير هذاالجهاز ‪6-‬‬
‫‪ .‬سلبا على المشتغلين عليه ‪ .‬استدل بأمثلة واقعية‬

‫‪72‬‬
‫ما هو الكمبيوتر؟‬
‫‪ :‬نبذة تاريخية‬

‫كان أول تقديم للكومبيوترمنذ أكثر من خمسين عاما ‪ ،‬وبالتحديد سنة ‪ 1949‬حيث كان يتكون‬
‫من أكثر من صمام ٍإلكتروني ‪ ،‬وهذه الصمامات هي نوع معقد بعض الشيء من الدوات‬
‫لضاءة‬ ‫للكترونية لها ‪ 18000‬وهي مماثلة للصمامات التي كانت تستعمل على شكل مصباح ا ٍ‬ ‫اٍ‬
‫الكهربائي المعروف وذو الحجم المتوسط لتشغيل الراديو لمدة طويلة من الزمن وحتى اختراع‬
‫الترانزستور ‪ ،‬وكذلك لتشغيل التلفزيون في بداية عهده وهذا يعني أن وزنه أكثر من وزن‬
‫ثلثين سيارة كان الكمبيوترفي حينها يحتل بناية كاملة ‪ ،‬ويزيد وزنه عن ثلثين طنا وكانت تلك‬
‫لزالة الحرارة الناجمة عن تلك الصمامات ومع ذلك فٍإن‬‫البناية في حاجة لجهزة تبريد عملقة ٍ‬
‫‪ .‬فعاليته لم تكن أكثر من فعالية آلة حاسبة جيب صغيرة مما يستعملها تلميذ‬

‫‪ :‬الكمبيوتر الحديث‬

‫الكمبيوتر في أبسط تعبير عنه هو ليس أكثر من جهاز كهربائي ‪ ،‬مثله مثل أي آلة أخرى‬
‫كالمسجلة أو الفيديو أو الغسالة أو الميكرويف وغيرها هذا الجهاز تم ٍإنتاجه كي يقوم بمهمات‬
‫معينة مثل يمكن إستعمال الكمبيوترفي كتابة الرسائل أو إستعماله كآلة حاسبة للقيام بعمليات‬
‫الجمع والطرح وغيرها ‪ .‬يمكن أيضا أن يقوم بتشغيل أرقام التلفونات ولعب المباريات وٍإنتاج‬
‫رسوم ذات تقنية عالية ومراقبة خطوط العمل في المصانع ‪ ،‬ويقوم بتنظيم مهمات الجهزة‬
‫داخل الطائرات أو الصواريخ وغيرها‬

‫البرمجة‬

‫ٍإن البرمجة الكمبيوتر يعني ٍإحتوائه ‪ .‬لكي تؤدي أي آلة عملها بالوجه الكمل فيجب أن يتم‬
‫برمجتها بطريقة ما على التعليمات المفصلة خطوة بخطوة ‪ ،‬وتحديد كيفية القيام بتنفيذ المهمة‬
‫المطلوبة من البداية وحتى تنتهي تلك نحن نعطي التعليمات للغسالة أو فرن الميكرويف بأن‬
‫نضغط على زرار معين أو نقوم بتدويره ٍإلى المهمة وضع معين ليقوم بعمل معين ‪ ،‬وكذلك في‬
‫حالة الكمبيوتر ‪ ،‬فنحن نقوم بادخال التعليمات بواسطة لوحة المفاتيح ولكن مع الكمبيوتر يمكن‬
‫أن يتعطل ويسبب مشاكل مثله مثل أي جهاز ٍإلكتروني آخر‪ .‬أو الماوس أو غيرها الكمبيوتر‬
‫يجب أن تكون دقيقا ‪ ،‬وأن ل تضع اللوم على الكمبيوتر في التسبب بالخطاء ‪ ،‬لنه في جميع‬
‫الكمبيوتر كما هو الحال في الحالت تقريبا ‪ ،‬فإن الخطاء تكون ناجمة عن النسان وليس عن‬
‫الكمبيوترحيث ل يستطيع قراءة التعليمات على شكل اللت التي يتم برمجتها " الغسالة أو‬
‫" الفرن مثل‬

‫‪73‬‬
‫ٍإن العمل الذي تقوم مكتوب ‪ٍ ،‬ان هذه الجهزة تستقبل تعليمات البرنامج في شكل ٍاشارات‬
‫رمزية خاصة بها به الغسالة أو الفرن مثل هو الغسل أو الطهي ‪ ،‬بينما جهاز الكمبيوتر عبارة‬
‫‪.‬عن آلة تقوم بمعالجة المعلومات‬

‫إن تلك المعلومات والمعطيات قد تكون ومعطياتها ‪ ،‬والتي يمكن أن تعني أمور مختلفة ومتعددة‬
‫وباعتبار أن الكمبيوتر آلة تقوم بمعالجة معطيات والتي يمكن أن تكون أن تعني أمور مختلفة‬
‫ومتعددة وباعتبار أن الكمبيوتر آلة تقوم بمعالجة معطيات المعلومات ‪ ،‬بشكل أرقام أو أحرف أو‬
‫صور أو أصوات فيمكن برمجته ليقوم بعمليات الجمع والطرح والضرب والقسمة بطريقة أكثر‬
‫تعقيدا من اللة الحاسبة العادية كما يمكن أن يبرمج لمقارنة كميتين وتقرير أيهما أكبر ‪ ،‬ويمكن‬
‫أن يبرمج ليقوم بأعمال بسيطة مثل ترتيب مجموعة من السماء أبجديا ‪ ،‬كما يمكن أن يبرمج‬
‫لجراء أعمال معقدة كالتحكم في ٍاطلق سفينة فضاء مثل‬ ‫‪ٍ.‬‬

‫ٍان الكمبيوتر عبارة عن جهاز ٍالكتروني قادر على استقبال معطيات المعلومات التي نرغب في‬
‫ٍادخالها وتخزينها به ‪ ،‬وكذلك تخزين التعليمات الخاصة بالبرامج التطبيقية للقيام بمعالجة تلك‬
‫لنسان ثم قادر‬‫المعلومات وٍايجاد الحل ٍإن لدى الكمبيوتر المكانية للقيام بعمليات يستحيل على ا ٍ‬
‫على ٍاخراج هذا الحل بسرعة شديدة فٍاذا قمت بسؤال للكمبيوتر فإنه في الوقت نفسه ل يستطيع‬
‫التفكير ولو فرض بأن لديك قائمة من أرقام التلفونات وتفاصيل أصحابها وقد تم تاريخ ميلدك‬
‫فلن يعطيك ٍإجابة تخزينها في نظام الكمبيوتر ضمن برنامج خاص يمكنك من معرفة التلفون‬
‫عند كتابة إسم الشخص أو عنوانه ٍإذا قمت بسؤال الكمبيوتر عن رقم تلفون الحجاج في‬
‫البصرة ‪ ،‬فمن المحتمل بعد هينة من الوقت أن يخبرك الكمبيوتر ل يستطيع التفكير وأن يجيبك‬
‫مباشرة ٍاجابة صحيحة ذات الكمبيوتر بأنه ليستطيع أن يجد الرقم كذلك ٍاذا طلبت من الكمبيوتر‬
‫‪.‬كتابة منطق مالم يكن قد أدخلت ٍاليه معلومات مسبقة أو برامج متخصصة‬

‫ٍان الكمبيوتر في الواقع ل يستطيع أن يقول لك بأن هذا خطأ ‪ 9+8=2‬أوضحنا يقوم باتباع‬
‫تعليمات ويؤدي مهمات مخططة ومبرمجة مسبقا ‪ ،‬ولكنه يستطيع تأدية هذه المهمات بسرعة‬
‫‪ .‬خارقة قد تصل لمليين العمليات في الثانية‬

‫‪74‬‬
‫عتاد الكمبيوتر‬

‫ٍان الكمبيوتر يتكون من مفاتيح وأسلك ولوحات دوائر ٍالكترونية وقطع ورقائق ٍالكترونية‬
‫مدمجة ومحرك قرص التخزين الصلب ‪ ،‬ومحرك قرص التخزين المرن ‪ ،‬بالضافة ٍالى طابعة‬
‫ولوحة مفاتيح وماوس كل هذه المكونات متصلة مع بعضها البعض ‪ ،‬وشاشة ٍاظهار الصورة‬
‫لتكون نظاما له القدرة على القيام بمهمات الحسابات واستيعاب معطيات المعلومات كنوع من‬
‫هذه المهمات ثم أن قدرة الكمبيوتر هذه في تداول ومعالجه المعلومات المختلفة أعطت‬
‫لعطاء نتائج الستخدامات العملية‬
‫‪ .‬للكمبيوترالقوة التعامل معها ٍ‬

‫‪75‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫وضح في بضعة أسطر بأسلوب سلس أهمية الكمبيوتر في تكوينك المهني؟ ‪1-‬‬
‫تعتبر الدول المتقدمة المي من ل يتقن إستعمال الكمبيوتر ‪ ،‬لماذا ؟ ‪2-‬‬
‫‪ .‬استخرج الفكرة الساسية للنص ‪3-‬‬
‫‪ .‬لخص الفقرة الثالثة للنص ‪4-‬‬
‫‪ :‬ما مرادف الكلمات التالية ‪5-‬‬
‫‪ :..........................................................‬صمام ٍالكتروني ‪-‬‬
‫‪ :..................................................................‬التعليمات ‪-‬‬
‫‪ :........................................................................‬اللوم ‪-‬‬
‫‪ :.....................................................................‬الطهي ‪-‬‬
‫ماهي ٍايجابيات وسلبيات الكمبيوتر في نظرك ؟ ‪6-‬‬
‫ماهي مميزات العالم المعلوماتي ؟ ‪7-‬‬

‫‪76‬‬
‫تأثير الكمبيوتر على‬
‫البطالة‬
‫إن ٍإدخال الكمبيوتر على هذا الشكل ‪ ،‬وبهذه السرعة في معظم مجالت العمل في المصانع‬
‫والشركات والمتاجر ‪ ،‬قد أوجد قدرة ٍإنتاجية أكبر ونوعية أفضل ‪ٍ .‬إنما في الوقت نفسه ‪ ،‬خلق‬
‫نوعا من المشكلت الجتماعية يحار المسؤولون السياسيون والقتصاديون معا في كيفية ٍإيجاد‬
‫‪ .‬حلول لها‬
‫فالبطالة التي تفشت في دول الغرب الصناعية تعود ‪ ،‬في بعض أسبابها الرئيسية ‪ٍ ،‬إلى ٍإحلل‬
‫لنسان في معظم المهام والعمال‬ ‫‪ .‬الكمبيوتر مكان ا ٍ‬
‫فبدل من آلف العمال الذين كانوا يعملون في مصنع للسيارات ‪ ،‬بات يكفي اليوم بضعة أجهزة‬
‫كومبيوتر ‪ ،‬وأجهزة الذكاء الصطناعي ‪ ،‬لنتاج الكمية نفسها من السيارات ‪ ،‬وبالنوعية عينها ‪،‬‬
‫‪ٍ.‬إن لم يكن أفضل‬
‫كذلك في الشركات والمصارف ‪ ،‬حيث كان يتوجب وجود عدد هائل من الموظفين من مختلف‬
‫لدارة والمحاسبة والتوثيق ‪ ،‬بات يكفي اليوم وجود عدد ضئيل ‪ ،‬ل يتجاوز‬ ‫الختصاصات في ا ٍ‬
‫لدارة فرع مصرفي ‪ ،‬يكفي أن يضغط على مفاتيح في الجهاز اللكتروني‬ ‫أصابع اليد الواحدة ‪ٍ ،‬‬
‫حتى يبدأ هذا بالتعامل مع أجهزة كومبيوتر أخرى ‪ ،‬فتتحقق كل العمليات تلقائيا ‪ ،‬من شراء وبيع‬
‫‪ .‬وتسجيل الدفع ‪ ،‬وإجراء السحوبات‬
‫أي ٍإن هناك ميادين عدة حل الكومبيوتر فيها كليا أو جزئيا محل النسان ‪ .‬من هنا أصبح هذا‬
‫‪ .‬الكومبيوتر أشد منافس للنسان في سوق العمل‬
‫وينوه الخبراء أن المر يزداد أكثر فأكثر ٍإذ ٍإن الكومبيوتر بات يزحف حتى ٍالى المهن التي‬
‫يشغلها الختصاصيون ‪ ،‬من مهندسين ‪ ،‬وأطباء ‪ ،‬ومحامين ‪ ،‬وغيرهم ‪ .‬وألمحوا ٍالى أن جامعة‬
‫"ويسكنسن" المريكية ‪ ،‬التي اعتمدت إستخدام الكومبيوتر في قسم المراض النفسية ‪ ،‬على‬
‫سبيل التجربة ‪ ،‬اضطرت ٍالى الستغناء عن عدد كبير من أطباء النفس العاملين لديها ‪ ،‬وذلك‬
‫لن نسبة ستين بالمئة من المرضى الذين يرتادون هذا القسم ‪ ،‬يفضلون مخاطبة الكمبيوتر بدل‬
‫‪ .‬من الطبيب‬
‫أكثر ما يشدد عليه الخبراء ‪ ،‬هو تطور منافسة الكومبيوتر للنسان ‪ ،‬بات يضعف لدى هذا‬
‫الخير ثقته بنفسه ‪ ،‬وبقدرته على مواصلة السعي والكد ‪ ،‬فأخذ ينظر ٍالى منافسه الكومبيوتر‬
‫نظرة خوف وحذر ‪ٍ ،‬إذ يعلم سلفا أنه ل يستطيع إختزان المعلومات مثله ‪ ،‬أو العمل مكانه ‪،‬‬
‫والصمود في ذلك أكثر من ساعات محدودة ‪ ،‬بينما الكومبيوتر يستطيع العمل أياما متوالية ‪ ،‬بل‬
‫إنقطاع ول تعب ‪ .‬من هنا خطر الكومبيوتر على النسان ‪ ،‬وتفجيره لزمة البطالة التي تنتشر‬
‫‪ .‬في العالم الغربي عموما ‪ ،‬وفي أوروبا خصوصا‬

‫‪77‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫ماهي سلبيات وٍايجابيات الكومبيوتر ؟ ‪1-‬‬
‫هل الكومبيوتر فعل عدو للعمل؟ ‪2-‬‬
‫تصور عالم بدون كومبيوتر ؟ ‪3-‬‬
‫هل فعل الكومبيوتر ساد العالم ؟ ‪4-‬‬
‫ماهو دور الكومبيوتر داخل الوساط المهنية ؟ ‪5-‬‬
‫‪ :‬ما مرادف الكلمات التالية ‪6-‬‬
‫ٍانتاجية ‪-‬‬ ‫‪:.................................................‬‬
‫مخاطبة ‪-‬‬ ‫‪:................................................‬‬
‫الصمود ‪-‬‬ ‫‪:................................................‬‬
‫الختصاصات ‪-‬‬ ‫‪:................................................‬‬
‫يحار ‪-‬‬ ‫‪:................................................‬‬

‫‪78‬‬
‫العولمة‬
‫مفهوم العولمة *‬

‫العولمة هي كلمة حديثة في اللغة العربية وتعضضود فضضي أصضضلها الشضضتقاقي العربضضي إلضضى كلمضضة عضضالم‬
‫وتعني تعميم الشضضيء ليصضضبح عالميضضا ‪ .‬أو نقلضضه مضضن حيضضز الخصوصضضية إلضضى مجضضال العموميضضة فضضي‬
‫مستواها الكوني ‪ .‬ويغطي هذا مفهوم التطورات المذهلة التي شهدها المجتمع النساني في مجال‬
‫القتصاد والمال والتسويق بضضالتوازي مضضع التحضضولت النوعيضضة الضضتي شضضهدها فضضي مجضضال التصضضال‬
‫والمعلوماتيات والنفجار المعرفي ‪ .‬ويعبر عن هضضذه التحضضولت وتكاملهضضا بتعضضبير القريضضة الكونيضضة‬
‫الذي يرمز إلى حالة التكامل والندماج بين أطراف العضضالم اقتصضضاديا ومعلوماتيضضا وثقافيضضا ‪ ،‬حيضضث‬
‫‪ .‬تتوارى الحدود والحواجز الجمركية والثقافية والمذهبية بين مكونات الوجود النساني‬

‫فالعولمة تجسد عطاء ثورة معلوماتية فائقة ‪ .‬إنها تدفق ٍامكانات ل حدود لها في مجال التصال‬
‫والتبادل والتنظيم والعمل والتخزين والسيطرة في مختلف مجالت البداع والعطاء والختراع ‪.‬‬
‫إنها صيرورة تاريخية تجتاح العالم وتعيد بناءه وتشكيله فضضي صضضورة جديضضدة وفضضي دائرة خارطضضة‬
‫‪.‬جديدة وتضاريس أكثر جدة‬

‫فمع العولمة تشهد النسانية عصرا جديدا تتغير معه علقتنا بمفردات وجودنا بالزمان والمكضضان‪.‬‬
‫بالمعرفة والثورة ‪ ،‬بالمجتمع والسلطة ‪ ،‬بالهوية والغير‪ .‬بالواقع والحقيقة ‪ .‬إنهضضا شضضكل جديضضد مضضن‬
‫أشكال النتاج والتصال والتداول يتجسد في هذه المخلوقات الجديدة المسماة بالواقع الفتراضي‬
‫أو النص الفائق أو اللغة الرقميضضة أوالمعلومضضة الكونيضضة ‪ .‬وهضضي كائنضضات هشضضة بقضضدر مضضاهي ذكيضضة ‪.‬‬
‫وعابرة بقدر ماهي سريعة وهي شبحية ولكنها ذات طاقة إعلمية هائلة ومتناهيضضة فضضي الصضضغر‬
‫‪ .‬ولكنها ذات موارد ل تتناهى‬

‫العولمضضة فضضي أبسضضط تعريفاتهضضا وأكثرهضضا إجرائيضضة " سضضهولة حركضضة النضضاس والمعلومضضات والسضضلع‬
‫والموال والفكار بين مختلف الدول على نطاق الكضضرة الرضضية " وهضضي فضضي التجضاه السياسضي‬
‫والحقوقي تعني عملية تحويل تسضتهدف النتقضال مضن وضضع الدولضة بحضدودها وقوانينهضا ونظمهضا‬
‫وقراراتها إلى وضع جديد يتخطى بعض ذلك أو كله سعيا نحضو تضداخل وتفاعضل ومشضاركة تتجضه‬
‫"إلى عالم متفاعل يتم فيه زوال كثير من هذه الحواجز أو في النهاية كلها فتتحول إلى عالم واحد‬

‫‪ :‬ولدتها التاريخية *‬
‫يؤرخ المفكرون لميلد العولمة مع سقوط جدار برلين ‪1989‬م ومع ولدتها هذه بضضدأت النسضضانية‬
‫مرحلة تاريخية فريدة يهيمن فيهضا القتصضاد الليضبرالي الحضر فضي ظضل نهايضة مرحلضة المواجهضات‬
‫‪ ) .‬الباردة بين قطبي الوجود السياسي في العالم ) أمريكا والتحاد السوفياتي سابقا‬
‫لقد تشكلت العولمة وتبلورت في رحم تحولت تاريخية ثلثية البعضضاد ‪ ،‬يتمثضضل بعضضدها الول فضضي‬
‫التطور المذهل لتكنولوجيا المعلومات وثورتها ‪ ،‬حيضضث ترتبضضط أشضضد الرتبضضاط " بضضالثورة العلميضضة‬

‫‪79‬‬
‫والمعلوماتية الجديدة والتي تكتسح العالم منذ بداية التسعينات وهذا الثورة هضضي إحضضدى أهضضم معضضالم‬
‫اللحظة الحضارية الراهنة ‪ .‬وهي القوة الساسضضية ‪ ،‬وليسضضت بالضضضرورة الوحيضضدة المسضضؤولة عضضن‬
‫" بروز العولمة أخيرا‬

‫ويتجلى بعدها الثاني في رحم التحولت السياسية الكضضبرى الضضتي تمثلضضت فضضي سضضقوط جضضدار برليضضن‬
‫وانهيار التحاد السوفياتي ‪ ،‬وأخيرا يتمثل البعد الثالث والخير لهذه العولمة في دورة التحضضولت‬
‫القتصادية التي تفوق حدود التصور في ميدان التبادل والتجارة الدولية وتدفق البضضضائع وتحطضضم‬
‫‪ .‬الحواجز الجمركية بين مختلف قارات العالم ودوله‬

‫‪ :‬صور العولمة *‬
‫ليس هناك شكل واحدا أو صورة واحدة للعولمة ‪ ،‬بل هناك صور متعددة ومختلفة ‪ ،‬وكل صورة‬
‫من هذه الصور هي العولمة بحد ذاتها ‪ ،‬ونستطيع القضضول إن أشضضكال العولمضضة الضضتي ظهضضرت لحضضد‬
‫‪ :‬الن هي‬

‫العولمة الثقافية ‪ :‬هذه الثقافة التي تسمى بثقافة العولمة هي ثقافة ما بعد المكتوب ‪ ،‬إنها ثقافة ‪1-‬‬
‫الصورة ‪ ،‬ثقافة لها من القدرة والتأثير مثل ما فضضي العولمضضة القتصضضادية الضضتي إسضضتطاعت تحطيضضم‬
‫الحواجز الجغرافية والجمركيضضة ‪ ،‬كضضذا الحضضال فضضي الثقافضضة الصضضورة ‪ ،‬فإنهضضا اسضضتطاعت أن تحطضضم‬
‫الحواجز اللغوية بين المجتمعضضات النسضضانية ‪ ،‬وتشضكلت امبراطوريضات إعلميضضة مهمتهضضا تصضضدير‬
‫‪ .‬ثقافة الصورة بالنظام السمعي البصري في ظل تراجع معدلت القراءة‬

‫العولمة التصالية ‪ٍ :‬ان عالم العلم والتصال في الوقت الحاضر‪ ،‬هو عضضالم بل دولضضة وبل ‪2-‬‬
‫أمضضة وبل وطضضن ‪ ،‬لن الحكومضضات فقضضدت السضضيطرة علضضى فضضضائها الجضضوي ‪ ،‬وأصضضبح الفضضضاء‬
‫اللمحدود هو المكان الذي تتحضضرك فيضضه العولمضضة العلميضضة أو هضضو وطضضن العلم ‪ ،‬هضضذا الضضوطن‬
‫العلمي يستخدم ما يزيد على خمسمائة قمر صناعي تدور حول الرض ‪ ،‬ويستقبل بثهضضا أكضضثر‬
‫‪ .‬من مليار من أجهزة التلفزيون‬

‫العولمة التصالية ‪ :‬هي عملية سيادة نظام إقتصضادي واحضد ‪ ،‬ينضضوي تحتضه مختلضف بلضدان ‪3-‬‬
‫العالم في منظومة متشابكة من العلقات القتصادية ‪ ،‬تقوم على أسضضاس تبضضادل الخضضدمات والسضضلع‬
‫والمنتجات والسواق ورؤوس الموال ‪ ،‬والعولمة القتصادية هضضي أيضضضا القتصضضادات العالميضضة‬
‫المفتوح بعضها على بعض ‪ ،‬وهي التي تدعو إلى تعميم القتصاد والتبادل الحر نموذجا مرجعيا‬
‫‪ .‬وإلى قيم المنافسة والنتاجية‬

‫‪80‬‬
‫‪ :‬آراء بعض المفكرين في العولمة*‬
‫لله بلقزيز في العولمة " فعل إغتصاب ثقافي وعدواني رمزي على سضضائر ‪-‬‬ ‫يرى الدكتور عبد ا ٍ‬
‫الثقافات ‪ ،‬إنها رديف الختراق الذي يجري بالعنف – المسلح بالتقانة – فيهدر سيادة الثقافضضة فضضي‬
‫" سائر المجتمعات التي تبلغها عملية العولمة‬

‫يقول الدكتور حامد عمار‪ " :‬يدعونا زمضضن العولمضضة إلضضى أن نفكضضر ونتضضدبر عالميضضا ‪ ،‬وأن نعمضضل ‪-‬‬
‫وننفذ محليا بكفاية وفاعلية ‪ ،‬ذلك أنه لمناص من وضع أنفسنا فضضي توجهضات العضضالم الضضذي نعيضضش‬
‫فيه ‪ ،‬وتتفاعل قوانا وقواه الحاشدة التي تكون حركته ‪ .‬ففي زمن العولمة هضضذه أصضضبحت المعرفضضة‬
‫قوة كما كانت القوة معرفة ‪ .‬ومن ثم ‪ ،‬لم يعد دخولنا واقتحامنا لعصضضر المعلومضضات مجضضرد خيضضار‪،‬‬
‫" بل غدا ضرورة ملحة‬
‫يصف الدكتورطيب تيزيني العولمة بأنها نظام اقتصادي سياسي اجتماعي وثقافي يسضضعى إلضضى ‪-‬‬
‫‪.‬ابتلع الشياء والبشر في سبيل تمثلهم وهضمهم وإخراجهم سلعا‬

‫‪ :‬خلصة‬

‫إن الفكر العالمي اليوم يفيض بتعريفات مفهوم العولمة وتحديداته ‪ ،‬وهو فضضي الضضوقت ذاتضضه يشضضهد‬
‫ولدة محاولت جديدة في تقديم تصورات أكثر في بنية هذا المفهوم العملق الذي يتجاوز حدود‬
‫كل تعريف أو تحديد ‪ .‬ومهما يكن المر فضإن العولمضة هضي هضذه الحالضة الحضضارية الضتي تصضبح‬
‫معها العالم أكثر تواصل وانتفاحا وتداخل وتكضضامل وتجانسضضا فضضي مختلضضف ميضضادين الحيضضاة ‪ .‬إنهضضا‬
‫الحالة الضاريةالتي تمكضضن النسضضان بفضضضل منتجاتهضضا أن يكضضون قضضاب قوسضضين أو أدنضضى مضضن أكضضثر‬
‫أصقاع الدنيا ابتعادا و أشدها نأيا ‪ ،‬إنها المرحلة التي تذوب فيها الحدود والحضضواجز‪ ،‬إنضضه عصضضر‬
‫التصالت والتبادل المكثف ‪ ،‬عصر التكنولوجيا والمعلوماتية التي تتجضضاوز فيضضه قضضدرة النسضضان‬
‫‪ .‬على الفعل والتأثير حدود كل وهم وتصور ‪ ،‬إنه عصر النترنيت والفاكس و الشفرات‬

‫‪81‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫ما مفهوم العولمة ؟ ‪1-‬‬
‫ماذا تجسد العولمة ؟ ‪2-‬‬
‫ماهي أبعاد العولمة ؟ ‪3-‬‬
‫ماهي أشكال العولمة؟ ‪4-‬‬
‫ما تأثير العولمة على المقاولت الصغرى والمتوسطة ؟ ‪5-‬‬
‫أسرد بعض مساوئ ومزايا العولمة ؟ ‪6-‬‬
‫أنت كتقني أو تقني متخصص كيف تنظر إلى العولمة ؟ ‪7-‬‬

‫‪82‬‬
‫)البورسلين )الخزف‬
‫البورسلين مادة خزفية غير مسامية وغير شفافة ‪ .‬ويصنع البورسلين بصلي مزيج مضضن الكضضاولين‬
‫)تضضراب البورسضضلين( والكضضوارتز )المضضرو( والفلسضضبار)سضضيليكات اللمنيضضوم( ‪ .‬ويتكضضون البورسضضلين‬
‫الصلب في العادة من مزيج يحتوي على ‪ 50‬في المئة كضضاولينيت و ‪25‬فضضي المئة فلسضضبار ‪ ،‬وتبلضضغ‬
‫النسب الطري ‪25‬فضضي المئة و ‪ 45‬فضضي المئة و ‪ 30‬فضضي المئة علضضى التضضوالي ‪ .‬ويصضضنع البورسضضلين‬
‫‪ .‬الطري عند درجة حرارة أقل من البورسلين الصلب ‪ ،‬ولذلك تقل تكاليف صنعه‬

‫‪ :‬طريقة الصنع‬
‫الكاولينيت طين معدني يوجد في الكاولين ‪ .‬يغسل الكاولين ويغربل ثم يخلط جيدا مضضع المسضضاحيق‬
‫الكوارتز والفلسبار الناعمة مع إضافة الماء ‪ ،‬ثم تضاف الصودا وبعض المواد الخرى ‪ .‬يعجضضن‬
‫‪ .‬مزيج البورسلين اللدن في قوالب من الجبس‬

‫وبعد أن يجف المزيج يصلى في الفرن عند الدرجضضة ‪°900‬م ‪ .‬ويصضضبح عنضضدها البورسضضلين صضضلبا‬
‫وسميكا )ليسمح بنفاذ الماء( إل أنه يكون معتمضا ‪ ،‬ثضضم يجضري صضضقله بعضد ذلضضك ‪ ،‬تغمضضر منتجضات‬
‫البورسلين في السائل يتكون من نفضضس المضضواد الوليضضة غيضضر أن نسضضبة الكضضوارتز والفلسضضبار تكضضون‬
‫مرتفعة ‪ .‬ويصلى البورسلين عادة عند الدرجضضة حضضرارة حضضوالي ‪°1400‬م فيطلضضى بطبقضضة صضضقيلة‬
‫منتشرة على سطحه ومتماسكة معه ‪ .‬وتسضضتمر المعالجضضة الحراريضضة لمضضدة ‪ 30-20‬سضضاعة تتضضداخل‬
‫أثناءها جزئيات مزيج البورسلين الناعمة معا ‪ .‬وتنتج الشكال الزخرفيضة الملونضة بواسضطة طلء‬
‫البورسلين المصقول بالصباغ ‪ .‬ويصضضلى البورسضضلين المصضضبوغ فضضي الفضضرن عنضضد درجضضة حضضرارة‬
‫‪°800‬م تنصهر عندها الصباغ وتمتزج مع مواد الصقل لتكون طبقة طلء ثابتضضة ‪ .‬وفضضي بعضضض‬
‫‪ .‬طرق التصنيع الحديثة يصبغ البورسلين قبل صقله‬

‫يستعمل البورسلين للغراض المنزلية وفي المختبرات وفي الصناعة )وبالذات كمادة عازلة في‬
‫‪ .‬الهندسة الكهربائية( وهو غير نفاذ للسوائل والغازات ‪ ،‬وقليل التأثر بتغير درجات الحرارة‬

‫‪83‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫مما تصنع مادة البورسلين ؟ ‪1-‬‬
‫ماهي مجالت إستعمال مادة البورسلين ؟ ‪2-‬‬
‫‪ :‬إعط مرادفا للكلمات التالية ‪3-‬‬
‫‪ :......................................................‬مسامية ‪-‬‬
‫‪ :......................................................‬شفافة ‪-‬‬
‫‪ :......................................................‬صلي ‪-‬‬
‫‪ :.....................................................‬مزيج ‪-‬‬
‫‪ :....................................................‬معتما ‪-‬‬
‫كيف ساهمت مادة الخزف في تشييد السكن الجتماعي ؟ ‪4-‬‬
‫إلى أي حد لعب الخزف دورا مهما في تطور السياحة الجبلية التي تتواجد في ‪5-‬‬
‫المغرب ؟‬

‫‪84‬‬
‫البلكسيجلس‬
‫البلكسيجلس "زجاج عضوي" مخلق )مركب( تنتجضضه الصضضناعات الكيماويضضة بكميضضات ضضضخمة ‪.‬‬
‫ويمتاز عن الزجاج العادي بميزتين أساسيتين هما ‪ :‬أن وزنه يبلغ نصف وزن الزجضضاج العضضادي‬
‫وأنضضه سضضهل التشضضكيل ‪ .‬يصضضنع البلكسضضيجلس مضضن السضضيتون وحمضضض الهيدروسضضيانيك وحمضضض‬
‫‪ .‬الكبريت والكحول ‪ .‬وتمكن بلمرته بطرق مختلفة حتى يصبح صلبا غير قابل للذوبان‬

‫وللبلكسيجلس شفافية تفوق شفافية زجاج النوافذ العادي إذ يسمح بنفاذ الشعة فضضوق البنفسضضجية‬
‫والشعة السينية ‪ ،‬غير أنه ليسضضمح بنفضضاذ الشضضعة الحراريضضة )الشضضعة تحضضت الحمضضراء( ‪ .‬ويمكضضن‬
‫‪).‬إنتاجه بأي شكل مطلوب )سائل ‪ ،‬مسحوق ‪ ،‬ألواح ‪ ،‬قوالب ‪ ،‬أنابيب ‪،‬الخ‬

‫البلكسضضيجلس قابضضل للثقضضب و الخراطضضة والضضبرادة والسضضباكة والنشضضر والسضضحب والتخريضضم واللحضضام‬
‫والقطع والصقل ‪ .‬ومن خصائصه الخرى الهامضة أنضه غيضر سضام )كنتضاج جاهزمصضنع( مضع أنضه‬
‫مصنوع من حمض الهيدروسانيك )الحمض البروسي تلك المادة البالغة السضضمية(‪ .‬للبلكسضضيجلس‬
‫اسضضتخدامات تنتشضضر بشضضكل متزايضضد فضضي الجراحضضة ‪ ،‬إذ تصضضنع منضضه العيضضون الصضضطناعية والذان‬
‫والنوف والصابع وكفوف اليدي والطراف بأكملها والسضضنان الصضضطناعية ‪ .‬وتلتحضضم أنسضضجة‬
‫الجسم البشري مع الجزاء المخلقة بحيث يمكن حتى إبضضدال صضضمامات القلضضب المعطويضضة بضضأخرى‬
‫مصضضنوعة مضضن البلكسضضيجلس ‪ .‬ونظضضرا لثبضضاته مضضع تعرضضضه للضضضوء وشضضفافيته فضضإنه يسضضتخدم فضضي‬
‫تطبيقات بصرية عديدة ‪ ،‬كما يصنع منه العديد من الدوات الفيزيائية وأجهضضزة القيضضاس والنمضضاذج‬
‫التي يجب أن تكون شفافة )مثل نظارات الوقاية ومصابيح الضاءة المتألقة وغيرها(‪ .‬ويسضضتعمل‬
‫البلكسيجلس بشكل واسع أيضا في صناعة الدوات الموسيقية وأدوات الزينة والزخارف ولعب‬
‫الطفال ‪ .‬وهو مادة مهمة في هندسة السيارات ‪ ،‬كما يستخدم أيضا فضضي تشضضييد المنضضازل ‪ .‬ويقضضاوم‬
‫‪) .‬البلكسيجلس درجة حرارة ‪°100‬م )أو أكثر‬

‫وهو ل يتأثر بالماء أو المواد القلوية الكاوية أو الحماض المخففة أوالبنزين أو الزيوت المعدنيضضة‬
‫)إل أنه ينفخ في الكحول والسترات والكيتونات والبنزين )وغيره من الهيدروكربونات العطرية‬
‫‪ .‬والهيدروكربونات المكلورة ‪ .‬ويحترق البلكسيجلس عند درجات الحرارة المرتفعة‬

‫‪85‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫‪ :‬اشرح الكلمات التالية ‪1-‬‬
‫‪ :..........................................................‬عضوي ‪-‬‬
‫‪ :..........................................................‬شفافية ‪-‬‬
‫نفاذ ‪-‬‬ ‫‪:..........................................................‬‬
‫‪ :.........................................................‬تلتحم ‪-‬‬
‫‪ :.........................................................‬تشييد ‪-‬‬
‫ماهي العمليات التي يمكن تطبيقها على مادة البلكيجلس ؟ ‪2-‬‬
‫اذكر خواص البلكسيجلس ؟ ‪3-‬‬
‫ماذا يمكن أن نصنع من البلكسيجلس ؟ ‪4-‬‬
‫قم ببحث حول مادة البلكسيجلس في المجلت والجرائد وحتى النترنيت مبرزا ‪5-‬‬
‫خصائص وفوائد أخرى لم يتطرق لها الكاتب ؟‬
‫إلى أي حد ساهمت مادة البلكسيجلس في تقدم الصناعة الحديثة إعط أمثلة على ‪6-‬‬
‫ذلك ؟‬

‫‪86‬‬
‫شاحن الهواء التوربيني‬
‫ما هو شاحن الهواء ؟‬
‫لعادة تزويد‬ ‫تعتمد فكرة شاحن الهواء على استخدام ضغط غازات العادم التي يخلفها المحرك ٍ‬
‫المحرك ويتم خلط الهواء الجديد مع الوقود عن طريق وحدة التحكم بالهواء النقي بالنسبة ‪ .‬مما‬
‫يؤدي ٍإلى إعطاء المحرك طاقة أعلى فور تزويده بالهواء والوقود الضافي للمحركات العادية‬
‫والغير مزودة بشاحن يتوجب على المحرك شفط الهواء عبر فلتر الهواء ومنظم جريان الوقود‬
‫ومجاري التغذية المتعددة مما يؤدي ٍالى حدوث انخفاض في الضغط الموجود داخل غرفة‬
‫الحتراق ليصبح أدنى من الضغط الجوي الطبيعي ‪ ،‬مع الشاحن التوربيني يتم دفع الهواء ٍالى‬
‫‪ .‬غرفة الحتراق مع ضغط زائد فيدخلها كمية هواء ووقود أكثر‬

‫بارد كحد أقصى ‪ ،‬يتم تركيب شاحن الهواء ‪ 0.7‬و ‪ 0.4‬شاحن الهواء النموذجي يولد ضغط‬
‫يتراوح مقداره بين مباشرة على مخرج العادم ليستفيد من ضغط الهواء الخارج من العادم في‬
‫تدوير عنفة توربينية مثبتة من محورها على ذراع قصير يقوم بدوره بتدوير عنفة توربينية‬
‫أخرى مثبتة على الطرف الخر منه لتسحب الهواء النقي عبر فلتر الهواء ٍالى غرف الحتراق‬
‫ٍاذا تعتمد الفكرة الساسية للشاحن التوربيني على الستفادة من قوة دفع الغازات والتي تهدر في‬
‫‪ .‬المحركات العادية لتشغيل مضخة تعيد تزويد المحرك بالهواء‬

‫يتم تزييت وتبريد محور العنفات عن طريق خط زيت من المحرك ‪ ،‬وبما أن غازات العادم ذات‬
‫حرارة عالية فقد تصل حرارة مخرج العادم ٍالى مئات الدرجات ‪ ،‬مما يؤدي ٍالى احتراق الزيت‬
‫وتركه رواسب فحمية في مجاري الزيت وهو أمر يسبب أذى خطير للمحرك ‪ ،‬لذلك يتوجب‬
‫استبدال زيت المحرك في السيارات كحد أقصى ‪ ،‬أو استخدام زيوت تركيبية خاصة تمنع ترك‬
‫رواسب ويتم ‪ 3000‬المزودة بشاحن هواء كل كلم كحد أقصى ‪ ،‬ومن المشاكل التي تواجه‬
‫اعتماد الزيت في التبريد هي الحرارة مابعد ‪ 6000‬استبدالها كل ٍاطفاء المحرك ‪ ،‬فبدون تبريد‬
‫الشاحن سيرشح الزيت الموجود حول محور العنفات ٍالى مخرج العادم بعد ٍاطفاء المحرك مما‬
‫يسبب ارتفاع هستيري في درجة الحرارة التية من جسم مخرج العادم ‪ ،‬هذه الحرارة كفيلة‬
‫بإتلف الشاحن أو تقصير عمره الفتراضي ‪ ،‬لذلك يتوجب ترك المحرك دائرا بشكل هادئ‬
‫لمدة ل تقل ثانية قبل ٍاطفاءه ليتم في هذه الفترة تبريد الشاحن وانخفاض درجة حرارة الجسم‬
‫مخرج العادم ‪ ،‬وقد عمدت بعض شركات التعديل ٍالى تزويد السيارات بمؤقت ٍالكتروني يبقي‬
‫‪ .‬المحرك دائرا بعد ٍاطفاءك له لمدة يتم برمجتها مسبقا‬
‫عندما يدور المحرك ببطء ل تعمل عنفات الشاحن أو أنها تدور ببطء شديد بسبب قلة الغازات‬
‫الناتجة عن المحرك ‪ ،‬وعند الضغط على دواسة البنزين يولد المحرك كمية غازات بتدوير‬
‫العنفات بشكل أسرع ‪ ،‬مما يؤدي بدوره إلى دخول كمية هواء ووقود أكبر إلى المحرك ‪ ،‬فيزيد‬
‫بذلك كمية الغازات الناتجة مرة هذه الدورة تدعى بمرحلة جيشان التوربو ‪ ...،‬أخرى لتعود‬
‫بدورها بإدخال هواء ووقود أكثر ‪ ،‬وهكذا تواليك الفترة والتي تشعرك بازدياد مفاجئ في قوة‬

‫‪87‬‬
‫المحرك ‪ ،‬وتلحظ على المؤشر الضغط كازدياد سريع في كميته تدعى بمرحلة الخمول أو ردة‬
‫‪ –-‬ما قبل الجيشان عندما تدور العنفات لكن المحرك لم يعطي القوة الكافية بعد‬
‫العنفات الكبيرة تولد ضغط أكبر لكنها أيضا تعاني من ردة فعل أكبر بسبب كبرها ‪ ،‬أما العنفات‬
‫ردة الفعل الصغيرة فردة فعلها أقل لكنها غير قادرة على توليد ضغط كبير ‪ ،‬وهذا الموضوع ما‬
‫‪ .‬سيتم شرحه في الفقرة التالية‬
‫كيف يصمم شاحن الهواء ؟‬
‫مهمة الشاحن هي تحويل قوة اندفاع غازت العادم ٍالى حركة دورانية لعنفات الشاحن ‪ ،‬ومهمة‬
‫العنفات هي تحويل الحركة الدورانية ٍالى قوة للهواء الداخل ٍالى المحرك ‪ ،‬هذا الهواء يصبح‬
‫‪ .‬مضغوطا وللسف ساخنا‬
‫القسم الساحب ‪ :‬كل عنفة من عنفات الشاحن تقاس بحجم كل قسم من أقسامها ‪،‬وهما قسمان‬
‫الحجم والشكل لكل قسم يحدد شكل جنيحات العنفة وبالتالي خواص الشاحن والقسم الدافع‬
‫‪ :‬العنفة الضاغطة‬
‫يمكنك مشاهدة القسم الساحب من العنفة الضاغطة عن طريق النظر ٍالى مدخل هواء الشاحن‬
‫وهو يبدو كالمروحة ‪ ،‬وشفرات هذه المروحة تمتد ٍالى داخل الشاحن ليكبر حجمها ولتشكل‬
‫القسم الدافع ‪ ،‬القسم الساحب من العنفة الضاغطة مسؤول عن شفط الهواء ٍالى داخل الشاحن أما‬
‫القسم الدافع فيدفع الهواء عبر جنيحاته وبسبب مرور الهواء عبر الجنيحات أثناء خروجه‬
‫يكتسب حركة دورانية كالزوبعة ‪ٍ ،‬الى خارج الشاحن ولما كان الشاحن قريب جدا من مدخل‬
‫الهواء الخاص بالمحرك في المحركات القديمة كان لبد من وضع شفرات مانعة لدوران الهواء‬
‫‪ .‬عند مخرج الشاحن كي توقف هذه الحركة الدورانية والتي تؤثر سلبا على خصائص جريانه‬
‫ٍان حجم العنفة الضاغطة يحدد الحد العظمي للضغط القادرة على توليده ‪ ،‬كما يحدد زمن‬
‫جيشان التوربو ‪ ،‬وتحدد نوعية العنفة الضاغطة حسب كل من قسيمتها ‪ ،‬والقاعدة الساسية هي‬
‫‪ .‬أن يكون القسم الدافع أكبر من الساحب‬
‫‪ :‬عنفة العادم‬
‫لكن بسبب مهمتها المعاكسة لمهمة العنفة الضاغطة فقد )الساحب والدافع( تقسم عنفة العادم ٍالى‬
‫قسمين أيضا ‪ ،‬تم تبديل شكل ومكان القسمين‬
‫يتم تصميم عنفة العادم للموازنة بين أمرين مهمين هما الستفادة من قوة خروج غازات العادم‬
‫لمكان وتسهيل خروج هذه الغازات قدر المكان أيضا ‪ ،‬وهذين المرين يتأثران جدا‬ ‫قدر ا ٍ‬
‫بحجم حجرة العادم وعنفتها ‪ ،‬فكلما زاد حجم عنفة العادم إستطاعت إستغلل طاقة أكبر‬
‫وتحويلها ٍالى حركة دورانية لمحورها ‪ ،‬لكنها أيضا وبشكل نموذجي بزيادة حجمها ستؤدي ٍالى‬
‫إعاقة خروج غازات العادم مما يؤثر سلبا على أداء المحرك يكون حجم القسم الساحب أكبر‬
‫بقليل من حجم القسم الدافع في عنفة العادم ‪ ،‬ومعظم شركات التعديل تحافظ على الحجم الطبيعي‬
‫‪ .‬لقسام عنفة العادم لقلة أهميتها مقارنة بأهمية عنفة الضاغط‬
‫‪ :‬حجرات الشاحن‬
‫تملك حجرات الشاحن سطح أملس من الداخل وتلتف بشكل أنبوبي حول العنفات لتقوم بتوزيع‬
‫الهواء بشكل متساوي على كافة جنيحات هذه العنفات ‪ ،‬وقطرالنبوب يضيق بشكل بسيط مع‬
‫التجاه نحو عنقه مما يزيد من الضغط الناتج ‪ ،‬وفي المصطلحات الهندسية لشاحن تقاس‬
‫حجرات الشحن بطول النبوب الدائري ‪ ،‬هاتن القيمتان ل تعنيان الكثير للمستخدمين وغالبا‬
‫والمسافة بين منتصف النبوب ومحور العنفة نحصل على النسبة على متقاربة في معظم حجرا‬

‫‪88‬‬
‫شواحن الهواء ‪ ،‬لكن بتقسيم تبقى القيمة والتي تحدد قياس وخواص حجرات الشاحن وكم من‬
‫‪ .‬الضغط القادرة على توليده‬
‫زادت سرعة دوران العنفة ) أي طول أقصر للنبوب الدائري ( في حجرة العادم كلما قلت‬
‫النسبة ‪ ،‬لكن مع إرتفاع دورات المحرك يؤدي قصر النبوب ٍالى رفع ضغط غازات العادم مما‬
‫يزيد الضغط العكسي على المحرك فيؤدي ٍالى تراجع في الداء ‪ ،‬وقيمة الضغط العكسي يجب‬
‫أن ل تتجاوز نصف قيمة يتحسن أداء المحرك عند الدورات العالية لكنه فالنتيجة أنه بزيادة‬
‫النسبة ‪ .‬الضغط في حجرة النفجار بالمقابل يخسر بعض القوة في الدورات المتوسطة ويعاني‬
‫من زيادة في ردة الفعل ‪ ،‬أما بتصغير نسبة يتحسن أداء المحرك عند الدورات المنخفضة‬
‫‪ .‬والمتوسطة لكنه يعاني من قصور في الداء عند الدورات المرتفعة‬
‫‪ .‬وكنتيجة لما سبق يعتمد شاحن الهواء في تصميمه على الموازنة بين العوامل السابقة جميعا‬
‫‪ :‬التحكم بالضغط‬
‫يتم التحكم بكمية الضغط المتولدة عن شاحن الهواء عن طريق جهاز آخر يدعى بوابة هي‬
‫" " عبارة عن صمام كبير يتوضع بالقرب من مدخل غازات العادم ‪ ،‬وعند فتح هذا‬
‫ويتم التحكم بحركة الصمام يحول جريان غازات العادم ٍالى المخرج مباشرة بدل من المرور‬
‫عبر العنفة سم بينما يتصل من ‪ 15‬و ‪ 10‬الصمام عن طريق جهاز دافع صغير يتصل معه عبر‬
‫ذراع يتراوح طوله بين الجهة الخرى بمخرج الهواء المضغوط للشاحن وذلك عبر خرطوم‬
‫رفيع ‪ ،‬فعند ارتفاع الضغط المتولد عن الشاحن يقوم الجهاز الدافع بدفع ذراع الصمام لفتحه ‪،‬‬
‫فينخفض الضغط ‪ ،‬فيعود جهاز الدافع ليغلق الصمام حتى يرتفع الضغط مرة أخرى ‪ ،‬وتتكرر‬
‫بسرعة كبيرة فتحافظ على ضغط ثابت عند مخرج الهواء المضغوط وبذلك تكون مهمة التحكم‬
‫‪ .‬بالضغط قد أنجزت‬

‫منتدى السيارات‬

‫‪89‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫‪ .‬استخرج الفكار الساسية للنص ‪1-‬‬
‫ماهو دور شاحن الهواء التوربيني في المحرك ؟‪2-‬‬
‫‪ :‬ماهو مرادف الكلمات التالية ‪3-‬‬
‫‪ :...........................................................‬يتوجب ‪-‬‬
‫‪ :..............................................................‬شفط ‪-‬‬
‫‪ :.................................................‬رواسب فحمية ‪-‬‬
‫‪ :........................................................‬هستيري ‪-‬‬
‫‪.‬تحدث في بضعة أسطر عن ٍايجابيات وسلبيات شاحن الهواء التوربيني ‪4-‬‬

‫‪90‬‬
‫اللحام‬
‫‪ :‬مقدمة عن اللحام‬
‫مما لشك فيه أن مهنة اللحام من المهن القديمة وكانت تسمى بالحدادة ومع تطور علوم اللحام‬
‫الصناعية هذا التطور شمل جميع المهن وأجهزتها المستعملة فكان من الطبيعي أن تتطور‬
‫أجهزة ومعدات ومكائن اللحام ‪ ،‬فأصبحت اليوم لمهنة اللحام أسلوبا فنيا لوصل جميع أنواع‬
‫المعادن وأصبح له تأثيره المتزايد على النتاج الصناعي وهو اليوم جزء ل يتجزأ من الصناعة‬
‫‪ .‬الحديثة‬
‫ومن الطبيعي أن تتحسن جودة أداء عامل اللحام كلما ارتفع مستوى معرفته بفن اللحام بصفة‬
‫عامة وبعملية اللحام التي يشتغل بها بصفة خاصة ‪ ،‬وعملية اللحام التي تجري وفقا لصول‬
‫الصناعة التي تتطلب ٍاحاطة عامل اللحام بتفاصيلها إحاطة كاملة ‪ ،‬واللتزام بها بكل دقة وعناية‬
‫‪ :‬تطور اللحام في الصناعة‬
‫ومع تطور التكنولوجيا الحديثة خلل النصف الول من القرن العشرين بدأ فن اللحام في التقدم‬
‫بخطوات وتتابع ظهور الساليب المختلفة للحام المعادن العديدة وسبائكها بحيث تناسب جميع‬
‫أنواع ‪ .‬سريعة جدا المشغولت الرقيقة والسميكة منها ‪ ،‬وتهيئ أفضل السبل للحصول على‬
‫‪ .‬جودة لحام عالية‬
‫ومن أهم الساليب التي تطورت تطورا كبيرا وأصبح استخدامها في مجال الصناعة على نطاق‬
‫واسع هي لحام – اللحام المعدني – اللحام بالتنجستن – لحام المقاومة – اللحام بالهيدروجين‬
‫الذري – اللحام بالليزر‪ ،‬ولزال الباب مفتوحا ‪ ...‬لحام غاز ثاني أكسيد الكربون وحتى لحام‬
‫‪ .‬مشغولت البلستيك بأنواعها –الرجون لتقدم هذه الصناعة‬
‫‪ :‬استخدامات اللحام في الصناعة‬
‫ول ننسى استخدامات اللحام في الصناعة فهناك صناعة السفن ‪ ،‬الطائرات ‪ ،‬عربات السكك‬
‫الحديدية ‪ ،‬السيارات ‪ ،‬الجسور ‪ ،‬والمركبات بأنواعها وغيرها من الصناعات الخرى التي‬
‫‪ .‬ليمكن للصناعة أن تستغني عن اللحام وأصبح العمود الفقري لكافة الصناعات الهندسية‬
‫وقلما يوجد اليوم فرع من فروع الصناعة ليستخدم فيه اللحام والسبب في ذلك هو أن المنشآت‬
‫الملحومة أخف وزنا من المنشآت الموصلة بالوسائل الخرى وهذا معناه التوفير في المواد‬
‫لنشاء الذي يوفر في الوقت والعمل وكذاك أكثر أمانا وأيضا تكاليف‬ ‫لقلل من الوقت لزم ل ٍ‬ ‫وا ٍ‬
‫‪ .‬النشاء منخفضة‬
‫‪:‬اللحام في معهد التدريب الصناعي‬
‫في بداية إنشاء المعهد كان قسم اللحام من القسام الرئيسية التي بنى عليها المعهد وذلك لما في‬
‫هذه المهنة حيث كانت تعتمد على البساطة التكنولوجيا فكانت الجهزة والمعدات من أساس في‬
‫الصناعة بسيطة وكان الساس في القسم في عمليات الحدادة وتشكيل المعادن وبعض التمارين‬
‫في الصفائح المعدنية ولحام الكهرباء والكسجين ولم يكن القسم مثل ما نحن عليه الن من حيث‬
‫التقدم في التكنولوجيا اللحام في جميع المعادن وهذه الجهزة الحديثة في القطع والنشر والتثقيب‬
‫وعمليات الجلخ العالية الجودة وأيضا وجود المعدات المساعدة من أدوات وأجهزة قياس وٍادخال‬
‫عناصر غازية مثل ‪ ،‬فبمرور عشرين عاما وأكثر ‪ ،‬في عمليات لحام الكسجين والكهرباء‬

‫‪91‬‬
‫)ثاني أكسيد الكربون – النيتروجين ‪ (...‬نرى الفارق الكبير والتقدم العظيم لهذه المهنة حيث‬
‫‪.‬كانت مخصصة لرجال فقط أما فبامكاننا أن نرى حتى العنصر النسائي‬
‫فل يمر عام ٍال وتنزل بالسواق أجهزة ومكائن جديدة ومتطورة وتبسيط العمل الصناعي في‬
‫لمكانيات تنصب في عملية‬ ‫اللحام فينظر للجودة والبساطة والسرعة في أداء العمل ‪ ،‬كل هذه ا ٍ‬
‫التدريب على مهنة اللحام و الصفائح المعدنية في المعهد فخلل سنتين من التدريب يكون‬
‫الطالب قد أخذ كفايته من التعلم فباستطاعته أخذ القياسات الدقيقة في العمليات الحسابية‬
‫والهندسية ثم يتم تطبيق هذه الحسابات عمليا في تنفيذ العمال وبعد سنتين من ‪ .‬المطلوب منه‬
‫فهو يقيس وينشر ويثقب ويلحم جميع أنواع المعادن وجميع أوضاع اللحام التدريب المكثف على‬
‫هذه العمليات الفنية شهادة كصانع فني دقيق يستطيع ممارسة المهنة في ورش الوزارة‬
‫‪ .‬والمصانع المتخصصة‬

‫‪92‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫‪ .‬ماهي الفكرة الساسية للفقرة الولى ‪1-‬‬
‫‪.‬لخص الفقرة الثانية والثالثة ‪2-‬‬
‫‪.‬تحدث في بضعة أسطر عن أهمية اللحام في مقاولة لصنع البواب والنوافذ الحديدية مثل ‪3-‬‬
‫ليجابي على شعبة اللحام في معاهد التكوين المهني ؟ ‪4-‬‬ ‫ماهو التأثير ا ٍ‬
‫لنشاء مقاولة صغيرة متخصصة في اللحام ‪ ،‬ماهي المؤهلت التقنية والمادية المتطلبة في ‪5-‬‬ ‫ٍ‬
‫نظرك؟‬
‫ماهي الشروط الساسية لعامل متخصص في اللحام ؟ ‪6-‬‬
‫ماهي الطرق المتبعة لتدريس اللحام بمعارف التكوين المهني ؟ ‪7-‬‬
‫أثر زيارتك لورشة اللحام ‪ ،‬لحظت أن شروط الوقاية والسلمة غير متوفرة ‪ ،‬ماهي ‪8-‬‬
‫النصائح التي يمكنك أن تقدمها لعمال الورشة لتفادي وقوع حوادث محتملة ؟‬

‫‪93‬‬
‫الوقاية من مخاطر‬
‫الكهرباء‬
‫تعتبر الكهرباء من مصادر الطاقة والقوى المحركة‪ ،‬ومن أهم وسائل الراحة التي تجعل حياتنا‬
‫أكثر سهولة ويسرا ‪ ،‬ولكن على الرغم من الفوائد الكثيرة للكهرباء في حياة الفرد والمجتمع إل‬
‫أنها تشكل خطورة على سلمة الرواح والممتلكات وقد تكون سببا في وقوع الحرائق‬
‫لنفجارات أووفاة الكثير من الناس ‪ ،‬ولكن الحق يقال فٍإن الكهرباء خطرة على كل من يتهاون‬ ‫وا ٍ‬
‫أو يهمل احتياطات السلمة والتعليمات الواجب اتباعها أثناء تنفيذ الشبكات والتوصيلت‬
‫الكهربائية أو عند الستخدام ‪ ،‬لذا فٍإننا سوف نتطرق ٍإلى أمثلة من العوامل المسببة لوقوع‬
‫‪ .‬حوادث الكهرباء والضرار الناتجة عنها وطرق الوقاية منها‬

‫أول ‪ :‬مسببات الحوادث الكهربائية‬

‫تعتبر التمديدات الكهربائية الخاطئة والغير مطابقة للمواصفات في المنازل أو المنشآت التجارية‬
‫والصناعية والتعليمية وغيرها من أهم مسببات الحوادث الكهربائية ‪ ،‬حيث يؤدي ذلك إلى‬
‫خسائر مادية أو بشرية لشاغلي تلك المنشآت أثناء عمليات الستخدام والتشغيل ‪ ،‬كما أن عدم‬
‫التزام العاملين في مجال الكهرباء بتعليمات السلمة و الصحة المهنية أثناء تأدية أعمالهم أمر‬
‫يتسبب في وقوع الحوادث والصابات بينهم فضل عن أن غياب الوعي الوقائي بأمور السلمة‬
‫والصحة المهنية لدى مستخدمي الكهرباء ووجود معلومات ومفاهيم خاطئة لديهم عنها أمر‬
‫يؤدي إلى قيامهم بارتكاب مخالفات قد تعرضهم لمخاطر الكهرباء ‪ ،‬ونوجز بعض الخطاء‬
‫لصابات في التالي‬ ‫‪ :‬الشائعة و الحوادث وا ٍ‬

‫‪ :‬سوء التمديدات الكهربائية ‪1-‬‬

‫‪.‬عدم مناسبة الكابلت المستخدمة في التوصيلت الكهربائية للتيار المار بها *‬


‫‪.‬عدم وضع أسلك التوصيلت الكهربائية في مواسير معزولة *‬
‫‪.‬استخدام التوصيلت الخارجية الظاهرة وترك كابلت كهربائية مكشوفة *‬
‫‪.‬تمديد أسلك كهربائية عبر البواب أو النوافذ أو الفتحات المماثلة أو تحت السجاد *‬
‫‪.‬عدم ٍإجراء الكشف والختبار الدوري على التمديدات والجهزة الكهربائية *‬
‫‪.‬تحميل المقابس الكهربائية فوق طاقتها بتوصيل عدة أجهزة على مقبس واحد *‬
‫عدم ٍإحكام ربط نهاية السلك بمآخذ التيار أو المفاتيح أو القواطع مما يسبب حدوث شرر *‬
‫‪.‬يؤدي لتلفها‬
‫‪).‬عدم توصيل الهياكل المعدنية للجهزة الكهربائية بالرض )سلك التأريض *‬
‫‪ .‬عدم مراجعة الحمال الكهربائية والتأكد من ملءمتها للقواطع والسلك *‬

‫‪94‬‬
‫‪:‬الجهل واٍلهمال وعبث الطفال ‪2-‬‬

‫عدم وضع وسيلة حماية للمقابس الكهربائية غيرالمستعملة لحماية الطفال من العبث بها أو *‬
‫‪.‬نزع القابس من المقبس بعنف‬
‫لمس الجهزة والمفاتيح الكهربائية واليدي مبتلة بالماء أو تشغيلها أثناء الوقوف *‬
‫‪.‬عدم فصل التيار الكهربائي أثناء ٍإجراء أعمال الصيانة والصلح *‬
‫‪.‬اختيار أجهزة ومعدات كهربائية غير جيدة الصنع *‬
‫ترك الجهزة الكهربائية في وضع تشغيل لمدة طويلة دون انتباه‪ ،‬وعدم فصل التيار *‬
‫‪ .‬الكهربائي عند مغادرة المنزل لمدة طويلة أثناء السفر والرحلت الطويلة‬
‫‪.‬عدم الحذر عند استعمال الدوات الكهربائية في الحمام أو المطبخ ‪-‬‬

‫‪ٍ :‬إهمال أعمال الصيانة الدورية والعلجية ‪3-‬‬


‫عدم ٍإجراء الكشف والختبار الدوري على التمديدات والجهزة الكهربائية *‬
‫‪.‬عدم صيانة الجهزة الكهربائية التالفة *‬
‫‪).‬عدم استبدال وسيلة القطع والوصل عند ملحظة خروج شرر منها أثناء عملها )الحماية *‬
‫‪ .‬عدم مراجعة الحمال الكهربائية والتأكد من ملئمتها للقواطع والسلك *‬

‫‪ :‬ثانيا‪ -‬مخاطر الحوادث الكهربائية‬


‫‪ :‬تنقسم المخاطر الكهربائية حسب تأثيرها ٍإلى قسمين أساسين هما‬
‫مخاطر تؤثر على النسان ‪1-‬‬
‫يتسبب مرور التيار الكهربائي في جسم النسان نتيجة ملمسته لجزاء حاملة للتيار في ٍإحداث‬
‫آثار خطيرة على النسان لن للتيار الكهربائي آثار حرارية قد تسبب الحروق وآثار كيميائية في‬
‫تحليل الدم والخليا العصبية‬

‫‪ :‬أ‪ -‬الصدمة الكهربائية‬


‫تلمس الغير أو أجساما حاملة للتيار نتيجة إنهيار العزل )تلمس مباشر( تحدث ٍإذا لمس‬
‫شخص أسلكا مكهربة مما ينتج عنه ضرر لهذا الشخص والتي قد تصل ٍالى درجة الوفاة ‪،‬‬
‫‪ .‬وتختلف شدة الصدمة التي يتعرض لها النسان على عدة عوامل منها‬
‫مدة سريان التيار في الجسم فكلما ‪) ،‬فالتيار المستمر أقل تأثيرا من التيار المتغير( شدة ونوع‬
‫التيارالمار بالجسم زادت مدة سريان التيار في الجسم زاد تأثيره الضار ‪ ،‬والعضو الذي يسري‬
‫فيه التيارالجهاز العصبي والقلب أكثر‪ ،‬فالجلد الجاف أكثر‪ ،‬مقاومة للصابة بالكهرباء من الجلد‬
‫‪.‬الرطب‬

‫‪ :‬ب‪ -‬حروق‬
‫تختلف شدتها من حروق بسيطة تنشأ عن تيارات ضعيفة ٍإلى حروق شديدة تنشأ عن تيارات‬
‫‪ .‬ذات ضغط عالي والتي تؤدي ٍإلى تدميرلمعظم طبقات الجلد‬

‫‪95‬‬
‫‪ :‬ج‪ -‬انبهارالعين‬

‫ينتج عن الصدمة الكهربائية‪ ،‬فتحدث عتامة في العدسة كنتيجة لدخول أوسريان التيار المباشر‬
‫‪.‬وينتج عن تعرض العين للوميض الكهربائي ٍإلتهابات كما يحدث لعامل اللحام بالكهرباء‬

‫‪ :‬مخاطرتؤثرعلى المنشآت والمواد ‪2-‬‬


‫تحدث ٍإنفجارات وحرائق بالمنشآت أو تلف بالمعدات عند حدوث قصر في الدائرة بين السلك‬
‫أو الكابلت الكهربائية نتيجة لنهيار العازل أو بسبب سوء إستخدام الكهرباء ‪ ،‬ولقد دلت‬
‫لحصائيات على أن أسباب الحوادث الناجمةعن إستعمال الكهرباء تنحصر فيما يلي‬ ‫‪:‬ا ٍ‬
‫التحميل الزائد ‪ ،‬قصور الدائرة ‪ ،‬باستخدام السلك أو الكابلت غير مناسبة لقيمة التيار المار *‬
‫فيها أي أن هذه المقاطع أقل من المسموح به‪ ،‬فينتج عن مرور التيار إرتفاع في درجة حرارة‬
‫السلك أو الكابلت ويستمر الرتفاع ٍإلى أن يصل ٍإلى درجة اشتعال المواد المحيطة بها‬
‫واحتراقها وقد تسقط على المواد مجاورة قابلة للشتعال مما يؤدي ٍإلى نشوب الحرائق وٍإحداث‬
‫‪.‬خسائر مادية كبيرة ٍإذا لم يتم تداركها وٍإخمادها في الحال‬
‫‪.‬استعمال معدات أو مهمات كهربائية تالفة *‬
‫‪ .‬سوء الستعمال للمعدات والمهمات الكهربائية *‬
‫‪.‬عدم توصيل الجهزة والمعدات بالرضي *‬

‫ثالثا‪ -‬طرق الوقاية من الحوادث الكهربائية‬


‫‪ٍ :‬ارشادات السلمة للعاملين في مجال الكهرباء ‪1-‬‬

‫يجب على العاملين في مجال الكهرباء‪ ،‬ارتداء مهمات الوقاية الشخصية المناسبة أثناء العمل ‪،‬‬
‫وعدم ارتداء الملبس الفضفاضة أو المتدلية التي قد تلمس السلك الكهربائية‪ ،‬وكذلك عدم‬
‫حمل أو لبس أشياء معدنية كالخواتم أو الساعات أو حلقات المفاتيح وما شابه ذلك‪ ،‬لنها موصلة‬
‫‪.‬للكهرباء وقد تتسبب في الصابة بصدمة كهربائية‬
‫يجب ٍإتباع المواصفات المعتمدة عند تصميم شبكة التمديدات والتأكد من تنفيذها تنفيذا صحيحا *‬
‫‪:‬بما يتلئم مع متطلبات أقسام المنشأة وطبقا لنوع نشاطها‪ ،‬وخاصة مراعاة التالي‬
‫وضع أسلك التوصيلت الكهربائية في مواسير معزولة من الداخل ‪ ،‬وخاصة في الماكن ‪-‬‬
‫ذات الحرارة العالية أو الرطبة‪ ،‬وعدم تركها مكشوفة حتى ل تتسرب ٍإليها الرطوبة وتؤثر‬
‫‪ .‬عليها الحرارة وتؤدي ٍإلى قصر كهربائي‬
‫يجب أل يعقد السلك المدلى لتقصيره أو يدق عليه مسامير لتقريبه من الحوائط ولغراض ‪-‬‬
‫‪.‬التقصير يقطع السلك حسب المقاس المطلوب‬
‫يجب أن تكون السلك والكابلت المستخدمة في التوصيلت الكهربائية مناسبة للتيار المار ‪-‬‬
‫‪ .‬بها‪ ،‬وتوصيل الهياكل المعدنية للجهزة الكهربائية بالرض‬
‫لضطرارية )مصهرات( يجب‬ ‫لكل مجموعة من التوصيلت وسكين لقطع التيار في الحالت ا ٍ‬
‫تخصيص صندوق أكباس وذلك لفصل الكهرباء في حالة حدوث تماس كهربائي ويجب استخدام‬
‫الفاصل الكهربائي التوماتيكي ولوحات التوزيع المفاتيح الكهربائية أن تكون خارج الغرف‬

‫‪96‬‬
‫)المصهرات( يجب تخصيص صندوق أكباس والتي تحتوي على أبخرة أو أتربة أو مواد أو‬
‫‪ .‬غازات قابلة للشتعال‬
‫يجب عند تركيب أي أجهزة كهربائية كالمحولت أو الموتورات أو المفاتيح الكهربائية أو *‬
‫التبلوهات الكهربائية في أي مكان‪ ،‬أن تكون هذه الجهزة في حالة آمنة ‪ ،‬كذلك يجب منع أي‬
‫احتمال للمس المفاجئ للموصلت الحاملة للتيار وعدم القيام بأعمال الحفر في أي مكان ٍإل بعد‬
‫التأكد من عدم وجود كابلت كهربائية في هذا المكان من خلل دراسة الخرائط والرسومات‬
‫‪ .‬الهندسية الخاصة بذلك‬
‫ٍإذا وضعت في العراء فيجب تسويرها ‪ ،‬يجب وضع الجهزة الكهربائية في أقل مساحة ممكنة‬
‫‪ .‬أو في حجرة خاصة بها ثم الحواجز الواقية لمنع القتراب منها‬
‫يجب وضع تعليمات تحذيرية بجانب الجهزة والموصلت الحاملة للتيار الكهربائي تبين *‬
‫مقدار الفولت المار بهذه الجهزة‪ ،‬خاصة التي تحمل تيار ذي ضغط عالي ‪ ،‬ويجب أن تكون‬
‫‪.‬هذه التعليمات واضحة بحيث يسهل قراءتها‬
‫‪ .‬توصيل الجهزة والمعدات بمجمع أرضي مناسب لتفريغ أي شحنات فور تولدها *‬
‫يجب أن تكون المفاتيح المستخدمة داخل مخازن المواد الكيميائية من النوع المعزول المميت *‬
‫‪.‬للشرر‬
‫يجب أن يكون القائمون على أعمال الصيانة للجهزة الكهربائية أو التوصيلت عمال فنيين‪* ،‬‬
‫ويجب أن ل تجرى أية إصلحات أو تركيبات في الجهزة الكهربائية إل بعد التأكد من عدم‬
‫‪.‬مرور التيار الكهربائي فيها وتوصيلها بالرض‬

‫ٍإرشادات السلمة لمستخدمي الكهرباء ‪2-‬‬


‫‪:‬تذكر دائما‬
‫إن اجتماع الماء مع الكهرباء يشكل خطورة بالغة ‪ ،‬لذلك يجب أن تكون حذرا عند استعمالك *‬
‫لجهاز كهربائي في الحمام أو المطبخ حيث يوجد الماء لن إجتماع الماء والكهرباء قد يكون‬
‫مميتا وفي مثل هذه الحالت ينبغي أن يكون مصدر التيار الكهربائي بواسطة أحد المقابس‬
‫‪ .‬المزودة بقاطع أرضي تلقائي‬
‫ل تلمس أي مفاتيح كهربائية ويدك رطبة أوكنت تقف على سطح مبلل لن ذلك يشكل خطورة *‬
‫‪ .‬بالغة عليك‬
‫ل تستخدم ٍإل المعدات والجهزة والدوات الكهربائية التي تكون بحالة جيدة ومصنعة من قبل *‬
‫شركات ذات سمعة طيبة ‪ ،‬ويجب التأكد من معرفة تعليمات التشغيل الخاصة بكل جهاز‬
‫‪ .‬كهربائي قبل استخدامه‬
‫ل تلمس أو تمسك أية أجهزة كهربائية بيد واحدة في الوقت الذي تلمس فيه أي سطح قد يكون *‬
‫‪.‬موصل كهربائيا مثل حنفيات المياه وخطوط المياه‬
‫يجب عدم تحميل أي مقبس كهربائي زيادة عن حده‪ ،‬وعند ملحظة أي سخونة في المفاتيح أو *‬
‫التوصيلت الكهربائية‪ ،‬إبلغ الكهربائي المختص لعمل اللزم ويحب عدم القيام بأي أعمال‬
‫‪ .‬توصيلت كهربائية أو إصلحات إل بمعرفة المختصين في مجال الكهرباء‬
‫ضع أغطية السلمة على المقابس الكهربائية غير المستعملة لحماية الطفال ول تسمح *‬
‫‪ .‬للطفال بوضع المقبس أو خلعه أو وضع أصبعه داخله‬

‫‪97‬‬
‫أفصل جميع الجهزة الكهربائية غيرالمستخدمة‪ ،‬وافصل قوابس الجهزة الكهربائية في *‬
‫لنتهاء من إستعمالها‬‫‪ .‬المطبخ والحمام عند ا ٍ‬
‫اجعل التوصيلت الكهربائية بعيدة عن أماكن السير والمشي خاصة التي يلعب فيها الطفال *‬
‫وتجنب تمرير أسلك الكهرباء فوق أو بالقرب من مصادر الحرارة كالمدافئ أو الفران ‪،‬‬
‫‪ .‬وأيضا ل تمرر السلك تحت الموكيت أو السجاد أو تضع فوقها قطع الثاث الثقيلة‬
‫يجب عدم لصق الوراق الملونة أو الشرطة على السلك في الحتفالت أو بغرض الزينة *‬
‫حتى ل تكون سببا في إلتقاط النار من آي شرر يحدث أو نتيجة ملمستها لمصباح ساخن ‪،‬‬
‫ويفضل عدم تثبيت الجهزة الكهربائية)كالراديو والمسجلت أو المصابيح‪ (...‬في سرير النوم‬
‫‪.‬لتجنب مخاطر الكهرباء‬
‫يجب توعية الطفال بأمور السلمة للوقاية من مخاطر الكهرباء وتوعيتهم بعدم ملمسة *‬
‫لنارة بالشوارع حتى ليتعرضوا لخطر الصعق الكهربائي وخاصة في‬ ‫محطات وأعمدة ا ٍ‬
‫‪.‬مواسم سقوط المطار‬
‫تأكد من المصابيح والجهزة الكهربائية المولدة للحرارة ‪ ،‬مثل المحامص والمكاوي *‬
‫والدفايات ومصابيح الهالوجين بعيدة عن الشياء القابلة للحتراق ) الستائر المفروشات‬
‫‪.‬والصحف والمنظفات الهيدروكربونية‬
‫يجب إجراء صيانة دورية للجهزة الكهربائية وعند اكتشاف أي عطب بها واستبدل المقابس *‬
‫‪ .‬والمفاتيح المكسورة فورا‬
‫يجب قطع التيار الكهربائي عن جميع المنشآت في حالة ٍإخلئها كالورش والمخازن بعد *‬
‫‪ .‬إنتهاء الدوام وعند مغادرة المنزل لمدة طويلة كالسفر والرحلت‬
‫تذكر دائما أن إستعمال محولت التوصيل الكهربائي الفرعية‪ ،‬يكون عند الحاجة القصوى *‬
‫لها‪ ،‬وأنها تستخدم بصفة مؤقتة وليست دائمة ‪ ،‬ويجب مراعاة اختيار نوعية ذات قدرة كهربائية‬
‫‪ .‬مناسبة الحمال المطلوبة بالمبيرأوبالواط‬

‫نصيحة هامة‬
‫ٍإذا لحظت وجود العطال التالية في منزلك أو مكان عملك ‪ ،‬ل تنتظر حتى يقع الحادث ‪ ،‬بل‬
‫سارع باتخاذ اللزم على الفور باستدعاء الفني المختص وأعلم عزيزي القارئ أن تنفيذ‬
‫‪ٍ.‬إجراءات السلمة ل تكلفك الكثير ٍإذا ما قورنت بالتكلفة التي قد تخلفها حوادث الكهرباء‬
‫‪ ...‬حفظ ال الجميع من كل سواء بإذن ال‪...‬‬
‫‪.‬حدوث العطال المتكررة الناجمة عن إحتراق المصهرات وتوقف عمل قواطع الكهرباء ‪-‬‬
‫‪ .‬انبعاث رائحة احتراق أو أية روائح أخرى من الجهزة أو السلك الكهربائية ‪-‬‬
‫‪.‬سماع أصوات الطنين أو الزيز غير العادية الصادرة من شبكة الكهرباء ‪-‬‬
‫‪.‬الشعور بوخز خفيف عند لمس أي شيء يعمل بالكهرباء ‪-‬‬

‫‪98‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫‪.‬ضع عنوانا آخر للنص ‪1-‬‬
‫‪.‬تحدث في بضعة أسطر عن أهمية الكهرباء ‪2-‬‬
‫ٍإثر زيارتك لحد الورشات التي تستعمل اللت الكهربائية لحظت ‪ ،‬أن شروط السلمة ‪3-‬‬
‫للوقاية من حوادث الكهرباء غير محترمة ‪ ،‬كيف يمكنك إقناع مستعملي الورشة للوقاية من‬
‫حوادث كهربائية؟‬
‫كلفك رب الشركة التي تعمل بها ‪ ،‬الهتمام بخلية الوقاية من حوادث الشغل ‪ ،‬ماهي ‪4-‬‬
‫الجراءات الولية التي ستستخدمها للوقاية من مخاطر الكهرباء؟‬
‫‪.‬استخرج الفكار الساسية للنص ‪5-‬‬
‫وأنت تقوم بمهامك داخل الشركة ‪ ،‬إذ تعرض أحد العمال لحادث اصطدام كهربائي ماهي ‪6-‬‬
‫السعافات الولية التي يمكنك القيام بها؟‬
‫‪ :‬اشرح الكلمات التالية ‪7-‬‬
‫‪ :........................................................‬يتهاون ‪-‬‬
‫‪ :..................................................‬المواصفات ‪-‬‬
‫‪ :.......................................................‬مناسبة ‪-‬‬
‫‪ :.....................................................‬مواسير ‪-‬‬
‫أذكر العوامل المسببة في وقوع حوادث الشغل ؟ ‪8-‬‬

‫‪99‬‬
‫الطاقة الشمسية‬
‫تسخر الطاقة الشمسية حاليا في أنحاء متعددة من العالم ويمكنها أن تؤمن أضعاف معدل يمكن‬
‫استخدام الطاقة ‪ .‬الستهلك الحالي للطاقة في العالم إذا ما تم استغللها بشكل صحيح ول يحد‬
‫لمكانيات المستقبلية الشمسية النتاج الكهرباء مباشرة أو للتسخين أو حتى للتبريد للطاقة‬ ‫اٍ‬
‫‪ .‬الشمسية سوى استعدادنا الستفادة من الفرصة‬
‫ثمة طرق عديدة مختلفة لستخدام الطاقة المتأتية عن الشمس إن الطاقة تعني تحويل ضوء‬
‫الشمس ٍالى طاقة حرارية أو كهربائية لكي نستخدمها "الطاقة الحرارية الشمسية " و‬
‫"الفولطائية الضوئية" ‪ :‬الشمسية الساسيين هما‬
‫‪ :‬الفولطائية الضوئية‬
‫يكمن السر في هذه العملية في إستخدام مواد شبه موصلة تعني إنتاج الكهرباء من الضوء يمكن‬
‫تكييفها لتطلق الكترونات ‪ ،‬وهي الذرات السالبة التي تشكل أساس الكهرباء ‪ٍ ،‬ان المادة الكثر‬
‫استخداما في الجزاء الفولطائية هي السيليكون ‪ ،‬وهي مادة نجدها عادة في كافة الجزاء‬
‫الفولطائية طبقتان على القل من هذه المواد شبه الموصلة ‪ ،‬إحداهما الرمال عندما ينعكس‬
‫الضوء على الطبقة شبه الموصلة ‪ ،‬يتسبب الحقل إيجابية و الخرى سلبية الكهربائي في‬
‫الوصلة ما بين هاتين الطبقتين بتدقق الكهرباء ‪ ،‬مولدا تيارا كهربائيا مستمرا وكلما كان الضوء‬
‫‪ .‬أقوى ‪ ،‬كلما كان دفق الكهرباء أكبر‬
‫فهو يولد الكهرباء أيضا ول يحتاج النظام الفولطائي الضوئي شمس ساطعة كي يعمل وبسبب‬
‫انعكاس ضوء الشمس حتى عندما يكون الطقس غائما ‪ ،‬مع طاقة تتناسب وكثافة الغيوم يمكن‬
‫لليام القليلة الغيوم أن تنتج طاقة أكثر من اليام التي تكون فيها السماء صافية كليا‬
‫ومن الشائع في أيامنا هذه أن يتم تزويد اللت الصغيرة ‪ ،‬كاللت الحاسبة مثل ‪ ،‬بالطاقة عبر‬
‫استخدام قطع صغيرة جدا تعمل على الطاقة الشمسية لقد طورنا ثلجة تحمل اسم المبرد‬
‫الشمسي ‪ ،‬وتعمل الكهرباء في مناطق تفتقر إلى شبكة للطاقة بعد تجربتها ‪ ،‬ستستخدمها‬
‫المنظمات النسانية للمساعدة في ٍايصال اللقاحات ٍالى مناطق تفتقر ٍالى الكهرباء ‪ ،‬كما‬
‫‪ .‬سيستخدمها أي شخص ل يرغب في أن يعتمد على شبكة الطاقة للحفاظ على برودة طعامه‬
‫ويستخدم المهندسون المعماريون بشكل متزايد القطع الفولطائية الضوئية كميزة من ميزات‬
‫فعلى سبيل المثال ‪ ،‬يمكن أن يحل قرميد السطوح المعقودة فيها ‪ .‬وتستخدم القطع الفولطائية‬
‫الضوئية في مواد بناء السطوح التقليدية ‪ ،‬تسمح وحدات شبه شفافة بمزيج من الظلل والنور‬
‫تأمين طاقة قصوى للمبنى في أيام الصيف الحارة حين تحتاج أنظمة التكييف ٍالى أقصى قدر‬
‫يمكن للفولطائية ممكن من الطاقة ‪ ،‬فتساعد بالتالي على خفض شحنة الكهرباء القصوى‬
‫الضوئية على المستويين العالي والضيق أن تولد طاقة لشبكة الكهرباء أو أن تعمل بذاتها‬
‫مصانع الطاقة الحرارية الشمسية‬
‫تركز مرايا مصانع الطاقة الحرارية الشمسية الضخمة ضوء الشمس في خط واحد أو نقطة‬
‫بدوره يستخدم البخار الحار وتستخدم الحرارة التي تنتج عن هذه العملية لتوليد البخار واحدة في‬
‫المناطق التي تكثر فيها الشمس ‪ .‬والمضغوط جدا لتشغيل توربينات تقوم بتوليد الكهرباء استنادا‬
‫ٍالى يمكن لمصانع الطاقة الحرارية الشمسية أن تضمن إنتاج الكهرباء بكميات كبيرة التقديرات ‪،‬‬
‫فٍان قدرة مصانع الطاقة الحرارية الشمسية التي تعادل ‪ 354‬ميغاوات حاليا ستتجاوز مع حلول‬

‫‪100‬‬
‫لضافية ‪ .‬الخمسة آلف ميغاوات مع حلول العام ‪ 2015‬ميغاوات‬ ‫العام ‪ 2020‬سترتفع القدرة ا ٍ‬
‫كل عام وقد تصل الطاقة الحرارية الشمسية الجمالية حول ‪ 4500‬بمعدل يقارب العالم ٍالى‬
‫‪ .‬قرابة ‪ 30000‬ميغاوات ‪ ،‬أي ما يكفي لتزويد ‪ 30‬مليون منزل بالطاقة‬
‫أشعة الشمس للتدفئة والتبريد‬
‫يمكن لخزان تجميع الطاقة ‪ .‬تقوم الطاقة الحرارية الشمسية على إستخدام حرارة الشمس مباشرة‬
‫تقوم الحرارية الشمسية على السطح أن يؤمن المياه الساخنة للمنزل وأن يساعد في تدفئته‬
‫‪ .‬النظمة الحرارية الشمسية على مبدأ بسيط معروف منذ قرون ‪ ،‬هو تسخين الشمس للمياه‬
‫تعتبر تقنيات الحرارة الشمسية الموجودة حاليا في السوق فعالة ويمكن ‪ .‬الموجودة في وعاء قاتم‬
‫العتماد عليها بشكل كبير ‪ ،‬وهي تؤمن الطاقة الشمسية لمجموعة واسعة من الستعمالت ‪،‬‬
‫بدءا من المياه الساخنة في المنازل إلى تدفئة البنية السكنية والتجارية مرورا بتدفئة أحواض‬
‫‪ .‬السباحة فضل عن التبريد بواسطة الطاقة الشمسية والتدفئة الصناعية وتحلية مياه الشفة‬
‫إن انتاج المياه الساخنة للمنازل هو أكثر إستعمالت الطاقة الحرارية الشمسية شيوعا اليوم‬
‫ووفقا للظروف ولبرنامج النظام ‪ ،‬وقد أصبحت في بعض البلدان ميزة شائعة في البنية السكنية‬
‫ويمكن للنظمة الوسع أن تغطي جزءا هاما من الطاقة اللزمة للتدفئة ‪ ،‬من الحاجة إلى المياه‬
‫الساخنة يمكن للطاقة الشمسية أن تؤمن قرابة ‪ 100‬في المئة‬
‫ثمة نوعان أساسيان من التكنولوجيا‬
‫أنابيب مفرغة‬
‫يعمل الماص داخل النبوب المفرغ على إمتصاص أشعة الشمس ويسخن السائل في الداخل كما‬
‫يتم تلقي المزيد من الشعاع بفضل العاكس خلف النابيب في اللوح الشمسي المسطح العادي‬
‫ومهما كانت زاوية الشمس ‪ ،‬يسمح الشكل الدائري لنبوب التفريغ للشعاعات بأن تصل إلى‬
‫وحتى اليام الغائمة ‪ ،‬عندما يأتي الضوء من زوايا متعددة في آن معا يبقى ‪ .‬الماص مباشرة‬
‫‪ .‬جامع النبوب المفرغ فعال جدا‬
‫خزان تجميع الطاقة الشمسية ذو اللوح المسطح هو في الساس صندوق بغطاء زجاجي يوضع‬
‫‪ .‬في داخل الصندوق سلسلة من النابيب النحاسية مرتبطة ببعضها ‪ .‬على السطح كالمنور‬
‫ٍان التركيبة كلها مكسوة بمادة سوداء مصممة لحبس أشعة الشمس ببوصلت من النحاس الشعة‬
‫تسخن مياها وخليطا مضادا للجليد فيتحركان من الخزان ٍالى سخان المياه في القبو أو التبريد‬
‫بواسطة أشعة الشمس – تستخدم مبردات الشمس الطاقة الحرارية لحداث البرد وهذا الستعمال‬
‫لزالة الرطوبة من الهواء كما تعمل الثلجة أو نظام التكييف التقليدي جدا للطاقة‬‫مناسب ٍ‬
‫الحرارية الشمسية ‪ ،‬بما أن الطلب على التبريد يرتفع غالبا مع ارتفاع حرارة الشمس لقد اثبات‬
‫نجاح التبريد بواسطة الطاقة الشمسية ‪ ،‬ويمكن أن نتوقع استعماله على نطاق واسع في المستقبل‬
‫‪ .‬مع انخفاض كلفة التكنولوجيا ‪ ،‬ل سيما بالنسبة للنظمة الصغيرة‬

‫‪ :‬السئلة‬
‫‪101‬‬
‫ماهي الفكار الساسية للنص ؟ ‪1-‬‬
‫كيف يمكن توظيف الطاقة الشمسية داخل المقاولة ؟ ‪2-‬‬
‫‪.‬إعط عنوانا بديل للقطعة ‪3-‬‬
‫إلى أي حد يمكن أن تلعب الطاقة الشمسية بديل عن الطاقة الكهربائية المستعملة حاليا ؟ ‪4-‬‬
‫ما مدى تأثير الطاقة الشمسية كطاقة طبيعية على القتصاد الفردي والوطني ؟ ‪5-‬‬
‫أثار كاتب النص معلومات قيمة عن الطاقة الشمسية ومدى إستعمالتها ‪ ،‬هل في نظرك ‪6-‬‬
‫معلومات أخرى لم يتطرق لها الكاتب ؟‬
‫‪ :‬اشرح الكلمات التالية ‪7-‬‬
‫‪ :.............................................................‬تسخر ‪-‬‬
‫‪ :...........................................................‬المتأتية ‪-‬‬
‫‪ :...........................................................‬تكييفها ‪-‬‬
‫‪ :..........................................................‬قصوى ‪-‬‬
‫‪:............................................................‬تزويد ‪-‬‬
‫‪ :..........................................................‬شيوعا ‪-‬‬

‫التنبؤ العلمي‬
‫‪102‬‬
‫لقد أصبحت دراسة مستقبل الحياة في القرن القادم ‪ ،‬على أسس علمية ‪ ،‬و بالعتماد على أحدث‬
‫لمكانات التكنولوجية ‪ ،‬هي الشغل الشاغل للبشر في جميع أنحاء العالم تقريبا ‪ ،‬شرقا وغربا‬‫اٍ‬
‫‪ .‬يحضهم على هذا ويشجعهم على المضي فيه ‪ ،‬ما يواجه عالم اليوم من مشاكل متشابكة ومعقدة‬
‫وعملية التنبؤ العلمي بالمستقبل ليست لعبة حظ ‪ ،‬فهي تعتمد حاليا على جميع الحقائق وتحليلها‬
‫ثم تصنيف المعلومات ‪ ،‬والعتماد المكثف على الكمبيوتر ‪ ،‬حيث يقوم عالم المستقبل بتقديم كافة‬
‫المؤشرات والمواقف والتجاهات إلى الكمبيوتر ‪ ،‬التي تكون في أغلب الحيان عبارة عن‬
‫موضوعات متناثرة في المعلومات ‪ .‬ثم يقوم بتحليل النتائج التي يقدمها الكمبيوتر ‪ .‬ويحاول أن‬
‫‪ .‬يستنبط من ذلك التجاه الذي تسير وفقه المور‬

‫وحرفة التنبؤ العلمي بالمستقبل ليست جديدة فقد نضجت بسرعة فائقة منذ طفولتها الولى عندما‬
‫‪ .‬بدأت وقت اندلع نيران الحرب العالمية الثانية‬

‫أهمية التنبؤ العلمي‬


‫ٍان تغير الحوال بلغ حدا من السرعة ‪ ،‬بحيث أصبح من غير الممكن أن نعتمد على إستنتاجات‬
‫سطحية في تعاملنا مع أحداث المستقبل ‪ .‬وتظهر الحاجة ٍالى معلومات أفضل من تلك التي تحت‬
‫أيدينا ‪ ،‬حتى نستطيع أن نواجه المستقبل بشكل أكثر إطمئنانا ‪ ،‬وتظهر أهمية التنبؤ في حالت‬
‫التخطيط وإتخاذ القرار ‪ ،‬ومن هنا ‪ ،‬يجب أن نلحظ إحتياجات التخطيط و اتخاذ القرار للتنبؤ‪،‬‬
‫وهذه الحتياجات التي وضعت من مناظير مختلفة يجب أن نحدد بتقويم سريع مدى توافق‬
‫الختبارات لما هو متوفر أو متاح مع احتياجات الحالة حتى يمكن أن نحدد السلوب الكثر‬
‫مناسبة للمشكلة ‪ ،‬حتى نستطيع البعد عن المشاكل أخطاء التنبؤ بما يحقق مساعدة متخدي القرار‬
‫‪.‬في تنمية توقعاتهم الواقعية الخاصة بحالت القرار‬

‫‪ :‬السئلة‬
‫‪.‬استخرج الفكرة الساسية للنص ‪1-‬‬
‫ما مفهوم التنبؤ العلمي في نظرك ؟ ‪2-‬‬

‫‪103‬‬
‫كيف يمكنك توظيف التنبؤ العلمي في إختصاصك المهني ؟ ‪3-‬‬
‫لجراءات التي يجب أن تتخذها لمسايرة التنبؤ العلمي ؟ ‪4-‬‬ ‫ماهي ا ٍ‬
‫‪ :‬ما مرادف الكلمات التالية ‪5-‬‬
‫‪ :.......................................................‬يحضهم ‪-‬‬
‫‪ :.......................................................‬الحقائق ‪-‬‬
‫‪ :......................................................‬تصنيف ‪-‬‬
‫‪ :...................................................‬المؤشرات ‪-‬‬
‫‪ :......................................................‬متناثرة ‪-‬‬
‫ما هي أهمية التنبؤ العلمي ؟ ‪6-‬‬

‫‪104‬‬
‫تعدد الثقافات صراع أم‬
‫تعايش؟‬
‫‪ :‬تقديم‬
‫مع تيار العولمة ‪ ،‬بدأ نظام كوني جديضضد يتشضضكل بفعضضل التطضضور أو التقضضدم العلمضضي والتكنولضضوجي ‪،‬‬
‫خاصة في مجال العلم والتواصل ‪ ،‬الذي تحول معه العالم ‪ -‬كمضضا يقضضال ‪ -‬إلضضى قريضضة صضضغيرة ‪،‬‬
‫الشئ الذي أدى إلى طرح التساؤل حول مستقبل العلقضضات بيضضن الحضضضارات والثقافضضات المتعضضددة‬
‫والمختلفة ‪ ،‬هل تسير نحو التكامل والتفاعل والتعايش أم أنها تسير نحو التنافر والتصارع ؟‬
‫‪ :‬الطروحة القائلة بصراع الثقافات ‪1-‬‬
‫‪ " :‬ونمثل لها كنموذج بأطروحة " صموئيل هنتغتون‬
‫إن السياسة المحلية ‪،‬في هذا العالم الجديد ‪ ،‬هي سياسات عرقية ‪ .‬أما السياسضضة العالميضضة ‪،‬فهضضي "‬
‫‪ ...‬سياسات حضاراتية ‪ .‬إن الصراع بين القوى العظمى قد حل محله صراع الحضارات‬
‫في هذا العالم الجديد ‪ ،‬فإن أكثرالصراعات انتشضضارا وخطضضورة لضضن تكضضون بيضضن طبقضضات إجتماعيضضة‬
‫غنية وفقيرة ‪ ،‬أو جماعات أخرى محددة على أسضضس إقتصضضادية ‪ ،‬ولكضضن بيضضن شضعوب تنتمضي إلضى‬
‫هويات ثقافية مختلفة ‪ ...‬إن الصراعات الثقافية تأخذ في الزدياد ‪ ،‬وهي أكثر خطورة اليضضوم مضضن‬
‫أي وقت مضى في التاريخ ‪ .‬إن الصراعات المستقبلية سوف توقد شرارتها بفعل عوامضضل ثقافيضضة‬
‫وليضضضس إقتصضضضادية أو إيديولوجيضضضة ‪ .‬إن أكضضضثر الصضضضدامات خطضضضورة هضضضي الصضضضراعات الثقافيضضضة‬
‫‪ ".‬التي تحدث عبرخطوط الصدع بين الحضارات‬

‫‪ :‬الطروحة القائلة بتعايش الثقافات ‪2-‬‬

‫‪ :‬ونقدم أطروحة "على الحرب " مثالعليها‬


‫إن المسألة ل تتعلق بجواهر حضارية ‪ ،‬لتنفضضك‪ ،‬تتصضضارع وتتصضضادم كمضضا يقضضول )هنتغتضضون(‪" ،‬‬
‫الحرى القول بوجود ثقافات تتفاعل بقضدر مضا تتنضافس ‪ ،‬والثقافضة الحيضة المتجضددة تمتضص ماعنضد‬
‫الثقافات الخرى ‪ ،‬من البداعات والنجازات ‪ ،‬كما فعل العضضرب مضضع منطضضق اليونضضان وفكرهضضم ‪،‬‬
‫وكما تعامل الغربيون مع النجازات الفكرية والعلمية فضضي الثقافضضة العربيةالسضضلمية ‪ .‬بوسضضعنا أن‬
‫نتحضضدث اليضضوم عضضن فضضضاء حضضضاري واحضضد ‪ ،‬هضضو مجتمضضع الثقافضضات المختلفضضة مضضن حيضضث منابعهضضا‬
‫وجذورها ‪ ،‬أو من حيث مقوماتها ومضامينها بل بالوسضضع القضضول علضضى وجضضه الجمضضال بضضأن كضضل‬
‫‪.‬عصر من العصورالتاريخية للبشرية قد سادت فيه حضارة معينة ‪ ،‬مع تعدد الهويات الثقافية‬

‫‪105‬‬
‫فالعالم لن تسيطرعليه ثقافة واحدة ووحيدة ‪ ،‬ولن يصضضير واحضضدا أوموحضضدا علضضى الصضضعيد الثقضضافي‬
‫كما أن العالم ل يتكون من ثقافات ‪ ...‬منعزلة حسبما يقول "هنتغتون"‪ .‬فل وجود لهوية ثقافية من‬
‫غير تلقحها مع سواها من الهويات الثقافية ٍإن العالم هو واحد على صعيد العلم والقتصضضاد ‪،‬‬
‫وهو واحد أيضا من حيث الخطر الذي أخذ يتهدد مصير الرض بفعل التلوث والتصضضحر ‪ .‬ومضضع‬
‫‪".‬ذلك فالعالم مشطورومتضارب على صعيد الهويات الثقافية والمعرفية واللغوية‬
‫‪ :‬الحق في الختلف من منظور إسلمي ‪3-‬‬

‫لقد وردت في القرآن الكريم مجموعة من اليات الكريمة التي تنص على الحق في الختلف‬
‫‪ :‬نذكرمنها‬

‫"ومن آياته خلق السماوات والرض واختلف ألسنتكم وألوانكم إن في ذلك ليات للعالمين"‬
‫سورة الروم ‪ ،‬الية ‪22‬‬

‫"لو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ول يزالون مختلفين إل من رحم ربك ولذلك خلقهم"‬

‫سورة هود الية ‪119-118‬‬


‫"لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء ال لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم في ماآتاكم"‬
‫سورة المائدةالية ‪48‬‬

‫‪106‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫‪ .‬اقترح عنوانا آخرللقطعة ‪1-‬‬
‫‪.‬حدد الفكرة الساسية التي يدور حولها النص ‪2-‬‬
‫ماهي الفكار المهمة التي جاءت في القطعة ؟ ‪3-‬‬
‫اشرح الكلمات والمصطلحات التية‪ :‬العولمة – هويات – إيديولوجية – الصدع ‪4-‬‬
‫تفاعل – التلوث – التصحر‬
‫كيف يؤدي الختلف إلى إثراء الفكار والمعلومات بين المجتمعات المختلفة؟ ‪5-‬‬
‫اختلفت مع صديق لك حول فكرة رأيت أنها غير صائبة ‪ ،‬كيف يمكن إقناعه بأن ‪6-‬‬
‫يغير رأيه حول ما قاله وكذا الخذ بفكرتك ؟‬

‫‪107‬‬
‫مفهوم الوطنية الحقة‬
‫الوطنيضضة مجموعضضة مضضن العواطضضف العميقضضة نحضضو الضضوطن الضضذي تنتمضضي ٍإليضضه ‪،‬هضضذه‬
‫العواطف تجعلك تسر لما فيه خير بلدك ‪ ،‬وتتألم لما فيه ضررها ‪ ،‬وتجعلك تتحمس‬
‫للعمل على إسعادها والدفاع عن حرمتها ومقدستها ‪ ،‬وتدفعك إلى تأدية ما عليضضك مضضن‬
‫واجبات نحوها ‪ ،‬والمطالبة بما لضضك مضضن حقضضوق عليهضضا ‪ .‬إن الوطنيضضة عاطفضضة وسضضلوك‬
‫وارتبضاط بوطنضك فضي سضرائه وضضرائه‪ .‬أمضا النسضانية كلهضا ‪ ،‬والشضعور بوحضدة هضذه‬
‫السرة العظمى وربما لجميع أفرادها من كرامة إنسانية وحقوق وواجبات ‪ ،‬وما لهضضم‬
‫‪ .‬جميعا من تأثير قوي في تقدم الحضارة وازدهارها‬
‫وكما أن حب السرة الصغيرة ل يتنافى مع حب المجتمع وحب الهل ل يتنضضافى مضضع‬
‫حب الضضوطن فكضضذلك حضضب الضضوطن لينبغضضي أن يتنضضافى مضضع حضضب النسضضانية ‪ .‬فالنزعضضة‬
‫الوطنية نزعة طبيعية في المواطن ‪ ،‬والنزعة النسانية نزعة طبيعيضضة فضضي النسضضان ‪،‬‬
‫إل أننا نلحظ أحيانا أن النزعة الوطنية عند البعض منا تطغى على النزعة النسانية‬
‫فنراهم يحبون الضضوطن ويقدسضضونه ويحتقضضرون ماعضضداه مضضن الوطضضان ‪ ،‬وينسضضبون إلضضى‬
‫وطنهم كل خير ‪ ،‬وإلى غيره كل نقص ‪ ،‬وقد يأتون من الفعال حسب ما يمليه عليهم‬
‫لنسضضاني‬‫ذلك التعصب ‪ ،‬وهذه وطنية متطرفة ضيقة تعضضزل صضضاحبها عضضن المجتمضضع ا ٍ‬
‫وتعميضضه عضضن إدراك أخطضضائه ‪ ،‬وهنضضاك الوطنيضضة السضضليمة الضضتي تتجضضاوب مضضع النزعضضة‬
‫النسانية وتنظر إلضى سضائر الوطضضان والشضضعوب نظضرة الحضضترام والتقضضدير ‪ ،‬وتعتضبر‬
‫لنسضضانية سواسضضية فضضي حضضق الكرامضضة والحريضضة والحضضترام ‪ ،‬بضضل‬‫جميع أفراد السضضرة ا ٍ‬
‫تتعاون مع سائر الوطنيات العلمية على بنضاء صضرح السضلم العضالمي وبنضاء حضضارة‬
‫إنسانية ينعم كل وطن وكل فرد في ظلها بالكرامضضة والحريضضة والتسضضامح ‪ ،‬ول اعتبضضار‬
‫‪ .‬عندها لما بين الناس من اختلف في العقائد والراء والجناس واللغات‬
‫غيرأن التعلق بالنزعة النسانية ليعني بالضرورة إهمال واجباتنا الوطنية أو نكضضران‬
‫القيمة العظمى للعمضل الضوطني ‪ ،‬بضل لبضضد للنسضضان أن يقضضف معتضدل بيضن النزعضضتين ‪،‬‬
‫مؤمنا بوطنه مشاركا في بنائه وتنميته ‪ ،‬مؤمنضضا بالنسضضانية عضضامل علضضى جعضضل وطنضضه‬
‫‪.‬يساهم بدوره في ازدهارها ورقيها‬

‫‪108‬‬
‫‪ :‬السئلة حول النص‬
‫‪.‬لخص النص في بضعة أسطر مع احترام الفكرة العامة لهذا الخير ‪1-‬‬
‫‪.‬ما مميزات المواطن الحق ؟ استدل بأجوبة من النص ‪2-‬‬
‫" الوطنية مجموعة من العواطف العميقة نحو الوطن الذي تنتمي إليه" ‪3-‬‬
‫‪.‬كيف ذلك ‪ ،‬خصوصا من الجانب الذي ستشارك فيه أنت كتقني منتج‬
‫ما هي السس والمبادئ التي يمكنك تلقينها لبنائك ليكونوا مواطنين صالحين ؟ ‪4-‬‬
‫ظاهرة التعاطي للمخدرات أصبحت تمس شريحة كبرى من الشباب ‪ ،‬توجه ‪5-‬‬
‫بمقال صحفي مكتوب على أحد الجرائد تحثهم فيه على أخطار وأضرار هذا‬
‫‪.‬الفيروس الفتاك‬

‫‪109‬‬
‫مفهوم التنمية‬
‫ظهر مصطلح التنمية في غضون القرن العشرين ولسيما في منتصفه الثاني ‪ ،‬وكان يعني آنذاك‬
‫اتخضضاذ مجموعضضة مضضن التضضدابير والجضضراءات وإعضضداد المخططضضات تضضدبيرا علميضضا وطبقضضا لمنهجيضضة‬
‫مدروسة أكدت أن نمو المجتمع ليتحقق إل بتنمية إقتصادية ‪ .‬ما يعني أن تطوير القتصضضاد كضضان‬
‫البعد الرئيسضضي لعمليضضة التنميضضة ‪ .‬وبضضدون التنميضضة القتصضضادية ليمكضضن أن يتحقضضق نمضضو المجتمضضع ‪،‬‬
‫لترابطهمضضا فضضي علقضضة سضضببية ‪ :‬فضضالنمو نتضضاج التنميضضة ‪ ،‬بمعنضضى أن التنميضضة تنتضضج نمضضو المجتمضضع ‪،‬‬
‫‪ .‬والمجتمع النامي المتطور هو الذي يخطو على طريق التقدم‬

‫التنمية ‪ ،‬بهذا المعنى ‪ ،‬حركية لبد منها للخروج من التخلف إلى التقدم ‪ ،‬ويضبط مفهضضوم التنميضضة‬
‫بوصفها أداة وسببا ‪ ،‬ومفهوم النمو بوصفه نتيجة ومسببا ‪ ،‬وهذا هو الضضذي أفضضرز تصضضنيف العضضالم‬
‫الذي شاع في القرن الماضي إلى عالم التخلف وعالم التقدم وأدخضضل علضضى هضضذا التصضضنيف تعضضديل‬
‫أخلقي باستبعاد تعبير التخلف وتعويضه بمصطلح العالم السائر في طريق النمو ‪ ،‬وأخيرا نعت‬
‫عالم التخلضف بالنضامي ‪ ،‬لمضا تضضمنه الوصضفان الولن مضن معنضى التحقيضر الضذي ل يليضق باللغضة‬
‫‪ .‬الدبلوماسية المهذبة‬

‫وفي العقد الخير مضضن القضرن العشضرين ظهضضر النضضزوع إلضضى إعتمضضاد نظريضضة التنميضة الشضضاملة ‪ ،‬أي‬
‫شمولها لجميع المجالت التي يعمل المجتمع في فضائها ‪ ،‬وشمولها للنسان كوحدة ‪ ،‬ل فرق في‬
‫ذلك بين الذكور والناث وبين الجناس والعناصر ‪ ،‬وبين الديانات والمضضذاهب ‪ .‬ومضضن أجضضل ذلضضك‬
‫أضيف إلى التنمية نعت الشاملة ‪ ،‬وظهر بعد ذلك مصطلح التنمية المسضضتديمة أوالمسضضتدامة وهضضي‬
‫تقتضي أن يكون مسلسل التنمية متتابعا ومتابعا من لدن فصائل المجتمع سلطة وشعبا ) وهضو مضا‬
‫يطلق عليه الموارد البشرية ( بهدف تأهيلها لدارة التنمية وباتخاذ مخططضضات للتنميضضة مضضضبوطة‬
‫…البعاد والستحقاقات ‪ ،‬إذ كل لبنة توضع في صرح التنمية تؤسس للبنات التالية‬
‫وبدون تعليم صحيح منتج ‪ ،‬ليكون أداء التنمية مفيدا ومنتجا ‪ ،‬بل يعمل وهو محكوم عليه بفشضضل‬
‫مخططاته ‪ ،‬لكونه لم يأت البيوت من أبوابها ‪ ،‬كما يكون محكوما عليضضه بضضالعقم إذا ماهمشضضت فضضي‬
‫‪ .‬حملة التعبئة الشاملة بعض فصائل المجتمع‬

‫‪110‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫‪.‬لخص النص مع إبراز أهم أفكاره ‪1-‬‬
‫ماذا يعني الكاتب بمفهوم التنمية ؟ ‪2-‬‬
‫"بدون تعليم صحيح منتج‪ ،‬ليكون أداء التنمية مفيدا ومنتجا " ‪3-‬‬
‫كيف يساهم التكوين المهني في تنمية البلد على غير هذه الكلمات التي جاءت‬
‫في النص؟‬
‫هل يساهم تكوين اليد العاملة عن طريق التكوين المستمر إلى رفع التخلف ‪4-‬‬
‫الصناعي والنتاجي التي تعاني منه مقاولت العالم النامي وعلى غرار ما تعيشه‬
‫من منافسة ؟‬
‫ما هي الليات والميكانيزمات التي يمكن أن تقترح لرفع التخلف الفكري ‪5-‬‬
‫والعلمي عموما والتي تعاني منه دول العالم الثالث ‪..‬؟‬
‫الى أي حد يعد التكوين المهني كمجال يساهم مساهمة فعالة في إقتصاد ‪6-‬‬
‫المغرب؟‬
‫‪ٍ.‬إعط أمثلة معلل بها قولك‬

‫‪111‬‬
‫التنمية البشرية‬
‫‪ :‬تـقـديـــم‬

‫في خطابه السامي بتاريخ ‪ 18‬مايو ‪ 2005‬أعلن صاحب الجللة الملك محمد السادس نصره ال ض‬
‫أن المبضضادرة الوطنيضضة للتنميضضة البشضضرية تنضضدرج " ضضضمن رؤيضضة شضضمولية تشضضكل قضضوام مشضضروعنا‬
‫المجتمعي المرتكز على مبادئ الديمقراطية السياسية والفعالية القتصادية والتماسك الجتمضضاعي‬
‫والعمل والجتهاد وتمكين كل مواطن من الستثمار المثل لمؤهلته وقدراته " ‪ .‬وقضضد أصضضدرت‬
‫الضوزارة بعضد هضذا الخطضاب مضذكرة رقضم ‪ 76‬بتاريضخ ‪ 9‬يونيضو ‪ " 2005‬لتأكيضد انخضراط الضوزارة‬
‫بمختلف مكوناتها في المخطط الحكومي لترجمة التوجيهات الملكية السامية إلضضى خطضضط وبرامضضج‬
‫"عمل في مجالت التنمية البشرية‬
‫وسيتم من خلل هذا الموضوع تسليط الضوء على مفهوم التنميضضة البشضضرية ومكوناتهضضا الساسضضية‬
‫من خلل الخطاب الملكي السامي ودليضضل التنميضة البشضضرية الضضذي يطرحضضه برنامضج المضم المتحضضدة‬
‫‪ .‬النمائي‬

‫‪ :‬التنمية البشرية ‪1-‬‬

‫إن مصضضطلح التنميضضة البشضضرية يعنضضي تنميضضة النسضضان كضضأداة وكغايضضة ‪ ،‬ويعتضضبر النسضضان فضضي هضضذه‬
‫السيرورة الرأسمال الحقيقي في التنمية القتصضضادية والجتماعيضضة للبلد ‪ .‬كمضضا أن تنميضضة البشضضرية‬
‫عملية تمكن الفرد من توسيع خياراته للعمل والعيش حسضضب قضضدراته الفكريضضة والعمليضضة ‪ ،‬فالتنميضضة‬
‫تنبتق من النسضضان ‪ ،‬فهضو محركهضضا وهضضدفها ‪ .‬فضالمعلم يعلضضم المتعلضم لكضضي يصضضبح معلمضضا وهكضضذا ‪..‬‬
‫‪ .‬والمجتمع يساهم في تنمية الفراد ‪ ،‬وهم بدورهم يساهمون في تنمية المجتمع‬
‫والنسان يعتبر جوهرة عملية التنمية ذاتها أي " تنمية الناس بالناس وللنضضاس " لن النسضضان هضضو‬
‫‪ .‬المحرك الساسي للحياة في مجتمعه بتنظيمها وتطويرها وتحسينها‬
‫وتختلف التنمية البشرية عن التنمية القتصضضادية ‪ ،‬اذ أن الولضضى تعتضضبر الرأسضضمال البشضضري الضضذي‬
‫يتطور ويكبر كلما تم الستثمار فيضضه ‪ ،‬فضضي ذلضضك بتضضوفير كضضل حاجيضضات الفضضرد كالتغذيضضة والتعليضضم ‪،‬‬
‫والصحة وغيرها ‪ .‬في حين أن الرأسمال القتصادي يزداد عن طريق الستثمار المالي والمادي‬
‫وبالتالي ‪ ،‬فإن هدف التنمية البشرية هو تنمية النسان معنويا وماديا فضضي مجتمضضع مضضا بكضضل أبعضضاده‬
‫‪ .‬القتصادية والسياسية والجتماعية والثقافية‬

‫‪112‬‬
‫المكونات الساسية للتنمية البشرية ‪2-‬‬
‫‪ :‬أ‪ -‬المكونات الساسية في الخطاب الملكي‬

‫ترتكز المبادرة الوطنية لتنمية البشرية التي أعلن عنها صاحب الجللة محمد السادس نصره ال‬
‫‪ :‬على أربعة قوائم‬
‫أول ‪ :‬إسضضتناد المبضضادرة علضضى معطيضضات موضضضوعية للشضضكالية الجتماعيضضة وكيفيضضة معالجتهضضا ‪-‬‬
‫‪ .‬وتغييرها إلى الحسن‬
‫ثانيا ‪ :‬التأهيل الجتماعي والتنمية الفعالة والمستدامة رهينان بتحقيق سياسات عمومية مندمجة ‪-‬‬
‫‪ .‬وتعبئة قوية للمجتمع لفتح فرص الختيارات للجميع‬
‫ثالثا ‪ :‬النفتاح في عالم يعرف تحولت متسارعة وتغيرات عميقة لما له من إيجابيات وإمكانية ‪-‬‬
‫‪ .‬هامة‬
‫رابعا ‪ :‬الستفادة من تجاربنا السابقة والنماذج الموفقة للغير في مجال محاربة الفقر والقصاء ‪-‬‬
‫وبالتالي فضضإن هضضذه المبضضادرة "ينبغضضي أن ترتكضضز علضضى المواطنضضة الفاعلضضة والصضضادقة ‪ ،‬وأن تعتمضضد‬
‫" سياسة خلقة تجمع بين الطموح والواقعية والفعالية‬
‫ومن أجل تفعيل هذه المبادرة حدد جللته برنامجا عمليا يرتكز على ثلثة محاور أساسضضية تتمثضضل‬
‫‪ :‬في‬
‫التصدي للعجز الجتماعي الذي تعرفه المناطق الفقيرة بالقرى وهوامش المدن وذلك ‪-‬‬
‫‪ .‬بتوفير البنيات والمرافق الضرورية من أجل عيش كريم وحياة سليمة‬
‫‪ .‬تشجيع الشطة المتيحة للدخل القار والمدرة لفرص الشغل ‪-‬‬
‫العمل على الستجابة للحاجيات الضرورية لشخاص في وضعية صعبة أو لذوي ‪-‬‬
‫‪ .‬الحتياجات الخاصة‬
‫ثم أضاف أن " التنمية الفعالة والمستدامة لن تتحقق إل بسياسات عمومية مندمجة ‪ ،‬ضمن عملية‬
‫متماسضضكة ومشضضروع شضضامل وتعضضبئة قويضضة متعضضددة الجبهضضات ‪ ،‬تتكامضضل فيهضضا البعضضاد السياسضضية‬
‫‪ ".‬والجتماعية والقتصادية والتربوية والثقافية والبيئية‬

‫‪ :‬ب‪ -‬المكونات الساسية للتنمية البشرية حسب منظور المم المتحدة‬

‫إن دليل التنمية البشرية الذي يطرحه برنامج المم المتحدة النمائي ‪ ،‬يتكون مضضن ثلثضضة مكونضضات‬
‫أساسية وهي ‪ :‬طول العمرض المعرفة ض مستوى المعيشة ‪ .‬ويمكن بلورة هذه المكونضضات فضضي مجضضال‬
‫‪ :‬التربية والتكوين على الشكل التالي‬
‫ض طول العمر ‪ :‬وذلك بتوعية المتعلم بالشروط الساسضضية للحفضضاظ علضضى صضضحته كتعليمضضه المبضضادئ‬
‫‪ .‬الساسية للصحة والممارسة الرياضية‬
‫‪ .‬ض المعرفة ‪ :‬والتي تتماشى مع قدراته البنيوية والعقلية‬
‫مستوى المعيشة ‪ :‬أن يؤهل التعليم المتعلم لكي يصضضبح إنسضضانا منتجضضا ‪ ،‬وذلضضك بتكضضوين متكامضضل ‪-‬‬
‫يؤهله ليجاد عمل للرفع من مستواه المادي والمعيشي والضضذي سضضيكون لضضه انعكضضاس علضضى الضضدخل‬
‫‪.‬المحلي في إقتصاد البلد‬

‫‪113‬‬
‫تصب كل هذه المكونات في ماهو إقتصادي وتعليمي وصحي وديمغرافي ‪ ،‬إل أن التعليم يعتبر‬
‫الرابط والمحور الساسي في تنمية القطاعات الخرى لن إهتمامه الساسي يبقى هو النسان‬
‫‪ .‬بالدرجة الولى‬

‫عبد السلم ميلي‬


‫جريدة الصباح العدد ‪1751‬‬
‫‪ -‬بتصرف ‪-‬‬

‫‪114‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫ما مفهوم التنمية البشرية ؟ ‪1-‬‬
‫متى انطلق مشروع المبادرة الوطنية للتنمية ؟ ‪2-‬‬
‫ماهي مساهمة التكوين المهني في مشروع المبادرة الوطنية للتنمية ؟ ‪3-‬‬
‫ما هي مكونات الساسية للتنمية البشرية ؟ ‪4-‬‬
‫كيف يمكنك أن تتبنى فكر المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ؟ ‪5-‬‬
‫عندما تحصل على شهادة التكوين المهني كيف يمكنك المشاركة في المبادرة ‪6-‬‬
‫الوطنية للتنمية البشرية ؟‬
‫‪ :‬اشرح المصطلحات التالية ‪7-‬‬
‫‪ :…………………………………………………….‬رؤية ‪-‬‬
‫……………………………………………………‪ :‬تسليط ‪-‬‬
‫‪ :………………………………………………….‬النمائي ‪-‬‬
‫……………………………………………………‪ :‬التنمية ‪-‬‬
‫‪ : …………………………………………………..‬الفعالة ‪-‬‬
‫…………………………………………………‪ :‬المستدامة ‪-‬‬
‫……………………………………………………‪ :‬المدرة ‪-‬‬

‫دور المرأة في التنمية‬


‫‪115‬‬
‫‪ :‬مقدمة‬
‫إن قضية المرأة ليمكن أن تبحث بصورة مجردة وبمعزل عن قضايا المجتمع ككل ‪ ،‬لنها جزء‬
‫منه ‪ ،‬وبالتالي فإن النهوض بالمرأة ليمكن أن يتم إل في إطار مشضضروع تنمضضوي وطنضضي متكامضضل‬
‫‪ .‬يضمن المساواة والعدالة الجتماعية مما يؤمن التوظيف المثل للموارد البشرية‬

‫إن عملية التنمية عملية تحول إرادية شاملة تقوم فضضي جوهرهضضا علضضى المضضواطن ‪ ،‬باعتبضضار صضضانع‬
‫التنمية وغايتها ‪ ،‬ويندرج ضمن مفهوم مشاركة المرأة في التنمية مسائل عديضضدة منهضضا مسضضاهمتها‬
‫في قوة العمل ‪ ،‬مساهمتها السياسية ‪ ،‬تعليم المرأة ‪ ،‬القواعد والقوانين الناظمة للحياة الجتماعيضضة‬
‫الوعي الجتماعي ثم السرة وقضاياها ‪ .‬وسنخصص الحضديث عضن مشضاركة المضرأة فضي التنميضة‬
‫‪ .‬القتصادية والسياسية دون الخوض في التفاصيل الدقيقة‬

‫‪ :‬مشاركة المرأة في التنمية القتصادية *‬

‫إن تحررالمرأة هو قبل كل شيء تحررها عل الصعيد القتصادي ‪ ،‬باعتباره مدخل يسمح‬
‫لها بحرية الختيار الذي يجب أن تضمنه قوانين وتشريعات تسمح لها بأن تعيش حياة مختلفة‬
‫‪ .‬نوعيا وأن تحقق ذاتها‬

‫إن عمل المرأة ضرورية وطنية ‪ ،‬لن حرمان نصف المجتمع من عملها معناه شل القتصاد‬
‫الوطني وعرقلة نموه ‪ ،‬لكن القرار بحق المرأة بالعمل ومطالبتها به ل يكفي بل يجب أن تؤمن‬
‫‪ .‬لها التسهيلت وإزالة العوامل المعرقلة لعملها من قبل الدولة والجهات الفاعلة بالدرجة الولى‬

‫‪ :‬مشاركة المرأة في التنمية السياسية *‬


‫لنسان على حق كل فرد في أن يشترك في حكومة بلده ‪ .‬وتمكين‬ ‫ينص العلن العالمي لحقوق ا ٍ‬
‫المرأة من أداء دورهضضا ونيلهضضا للسضضتقلل الضضذاتي وتحسضضين مركزهضضا الجتمضضاعي والقتصضضادي و‬
‫السياسضضي أمضضر ضضضروري لتحقيضضق الحكضضم والدارة والتنميضضة المسضضتدامة علضضى أسضضاس الوضضضوح‬
‫والمساءلة في جميع جوانب الحياة ‪ ،‬واشتراك المرأة في عملية صنع القرار على قدم المساواة‬
‫ل يعد مطلبا من مطالب العدالة والديمقراطية البسيطة فحسب وٍانما يعد كضضذلك شضضرطا ضضضروريا‬
‫لمراعاة مصضضالح المضضرأة ‪ ،‬فبضضدون اشضضتراك المضضرأة إشضضتراكا نشضضيطا وإدخضضال منظورهضضا فضضي كافضضة‬
‫مستويات صنع القرار ‪ ،‬ل يمكن تحقيق الهداف المتمثلة في المساواة والسلم والتنمية‬

‫‪ :‬السئلة‬
‫‪.‬الم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب العراق ‪ .‬حلل وناقش ‪1-‬‬

‫‪116‬‬
‫ما معنى التنمية القتصادية والسياسية ؟ ‪2-‬‬
‫كيف للمرأة أن تساهم في التنمية البشرية؟ ‪3-‬‬
‫ماهو دور المرأة في المجتمع ؟ ‪4-‬‬
‫حدد موضوعا تبرز فيه إيجابيات وسلبيات المشاركة الفعلية للمرأة في التنمية ‪5-‬‬
‫‪.‬القتصادية والسياسية‬
‫كيف يمكن تأهيل المرأة لخوض معركة التحدي من أجل إثباث الذات وتحقيق ‪6-‬‬
‫نتائج إيجابية تثري مسار التنمية ؟‬

‫‪117‬‬
‫كيف أصدر حكما وأبرهن‬
‫عليه‬
‫‪ :‬تعريف النقد والحكم‬

‫كثيرا ما نضطر إلى إصدار أحكام وتوجيه النقد لبعض الظواهر والمواقف والفكضضار ‪ ،‬وليعنضضي‬
‫هذا إصدار أحكام جاهزة ومسبقة ‪ ،‬أو التعبير عن مواقف ذاتيضضة ‪ ،‬بضضل إن النقضضد والحكضضم يسضضتندان‬
‫بالدرجة الولى إلى براهين وأدلة ‪ ،‬لهذا جاز القول إن مهارة النقد والحكم ل تنفصل عن مهضضارة‬
‫‪ .‬الحجاج ‪ ،‬بحكم اعتمادهما على الحجة لدحض وتهديم فكرة أو موقف وبناء موقف بديل‬
‫إن النقد هو عملية نكشف من خللها مواطن التكامل والنقص ‪ ،‬واليجضضاب والسضلب فضضي ظضاهرة‬
‫أوخطاب أو معطى معين ‪ ،‬إذ لينبغي الضضتركيز علضضى المسضضاوئ والعيضضوب ‪ ،‬بضضل لبضضد مضضن إلضضتزام‬
‫‪ .‬الموضوعية في توجيه النقد‬

‫أمضضا الحكضضم فهضضو نتضضاج لعمليضضة النقضضد ويضضبرز كيضضف رأيضضت الظضضاهرة أو القضضضية ‪ ،‬والخلصضضة الضضتي‬
‫استنتجها من خلل فحصك إياها ‪ ،‬والحكم ل يصدر من فراغ ‪ ،‬بل لبد فيه من معايير ومقضضاييس‬
‫معتمدة سواء أكانت أخلقية ) حسن‪ -‬سيء ( أو فكرية ) صائب – خاطئ( أوجمالية‬
‫) جميل ‪ -‬قبيح (‬
‫‪ :‬ولصدار الحكام وتوجيه النقد يمكن أن تسلك منهجين مختلفين‬

‫المنهج اٍلستنباطي‬ ‫المنهج الستقرائي‬


‫إٍصدار حكم مسبق حول الظاهر ‪-‬‬ ‫تناول الظاهرة أو المعطى ‪-‬‬
‫) بيان مواطن النقص أو القوة ) مرحلة النقد ‪ -‬تناول الظاهرة بالتحليل ‪ ،‬وبيان المواطن ‪-‬‬
‫)الضعف أو القوة ( التي تؤكد الحكم‬ ‫ٍاصدار الحكم بناء على معايير محددة ‪-‬‬
‫)اقتراح الحل المناسب للمشكل )طرح البديل ‪ -‬الرجوع ٍالى الحكم قصد تأكيده ‪-‬‬
‫اقتراح الحلول والبدائل ‪-‬‬

‫‪ :‬الخطوات الساسية لتنفيذ وتطبيق مهارة النقذ والحكم‬


‫شرح الظاهرة أو المعطى قبل توجيه النقد والحكم عليه لتجنب الحكام الجاهزة والمسبقة ‪1-‬‬
‫إصدار النقذ والحكم ‪2-‬‬
‫‪ .‬اعتماد البرهنة والحجج للدفاع عن الحكم والنقد الذي تم إصداره ‪3-‬‬
‫‪ .‬تأكيد النقد والحكم الموجه ‪4-‬‬
‫إقتراح الحلول والبدائل ‪ ،‬لن الغرض ليس الهدم ‪ ،‬بل بناء معطى بديل عن الول الذي ‪5-‬‬
‫‪ .‬صدر في حقه النقد والحكم‬

‫‪118‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫ما الفرق بين النقد والحكم ؟ ‪1-‬‬
‫ماهي الخطوات الساسية لتنفيذ وتطبيق مهارة النقد ؟ ‪2-‬‬
‫عرف بالمنهجية الستقرائية لصدار الحكام وتوجيه النقد ؟ ‪3-‬‬
‫‪.‬قارن بين المنهج الستنباطي والمنهج الستقرائي ‪4-‬‬
‫اختر نصا لحد الكتاب ثم قم باصدار الحكام وتوجيه النقد البناء سالكا المنهج ‪5-‬‬
‫‪ .‬الستقرائي ثارة والمنهج الستنباطي ثارة أخرى‬
‫‪ :‬ما المرادف الكلمات التية ‪6-‬‬
‫‪ :…………………………………………….‬النقد ‪-‬‬
‫‪ :…………………………………………...‬الحكم ‪-‬‬
‫‪ :………………………………………….‬المعطى ‪-‬‬
‫‪ :…………………………………………..‬توجيه ‪-‬‬
‫‪ :………………………………………....‬دحض ‪-‬‬
‫‪ :…………………………………………..‬هدام ‪-‬‬

‫‪119‬‬
‫قيمة التعاون‬
‫ليمكن للنسان أن يعيش منفردا ‪ ،‬لنه يحمل في أعماق نفسه رغبات كثيرة أهمهضضا الحاجضضة إلضضى‬
‫الجتماع والمن ‪ ،‬لهذا يعتبر النسان كائنا إجتماعيضضا ‪ ،‬وبهضضذه الرغبضضة الفطريضضة إنضضدفع منضضذ أقضضدم‬
‫العصور لتكوين نظام إجتماعي ‪ ،‬وابتدأ التكتل الدموي القائم على النسب داخل السرة ‪ ،‬فالقبيلضضة‬
‫‪ .‬ثم تطور الشعور إلى وحدة الشعب أو المة‬

‫إن أسمى وأهم ما في الحياة الجتماعية هو التعاون من أجل قيضام وبقضاء الصضضالح العضضام والمنفعضضة‬
‫المشتركة ‪ ،‬إذ ليمكن تصور مجتمع صالح بضضدون أن ترتبضضط مصضضالح أفضضراده أو ل تتضضضافر كضضل‬
‫‪ .‬الجهود لتحقيقها‬

‫‪ :‬ويأخذ التعاون أشكال متعددة يمكن حصرها في ثلثة أنواع هي‬

‫التعاون الجتماعي ‪ :‬وهو اشتراك مجموعة مضضن المضضواطنين فضضي حيضضاة عامضضة يتبضضادلون فيهضضا ‪1-‬‬
‫المنفعة بدون باعث سوى التضامن والتعاون ‪ ،‬وبفضل هذا النوع من التعضضاون يتكتضضل النضضاس فضضي‬
‫‪ .‬الجمعيات الرياضية والندية الثقافية والجتماعية‬
‫التعاون القتصادي ‪ :‬بهذا النوع من التعاون يستطيع الفراد أن يحققوا أوفر و أصلح النتائج ‪2-‬‬
‫"بأقل الجهد ونضرب مثال على ذلك " تعاونيات الحليب‬
‫التعــاون الثقــافي ‪ :‬وهضضو العمضضل المشضضترك علضضى نشضضر الثقافضضة والتربيضضة السضضليمة فضضي الوسضضط ‪3-‬‬
‫الجتماعي وهذا عمل مضضن أقضضوى الوسضضائل علضضى تنميضضة روح الخضضاء والتضضضامن داخضضل المجتمضضع‬
‫‪ .‬النساني كله‬

‫إن مجال التعاون واسع إذن أمام النسان ‪ ،‬وهو اليوم أمر ضروري أكثر من أي وقضضت مضضضى ‪،‬‬
‫غير أن هذا التعاون يجب أن يظل قائما في الميضادين الضتي تعضود بضالنفع ‪ ،‬وكضل تعضاون مضن أجضل‬
‫‪ .‬جلب الضرار أو هدم المصالح أو السطو على حقوق الخرين يعتبر تخريبا وعدوانا‬
‫قال تعالى ‪ " :‬وتعاونوا على البر والتقوى ول تعاونوا على اٍلثم والعدوان " ‪ ،‬ويقول الرسول‬
‫) صلى ال عليه وسلم ‪ ) :‬المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا‬

‫‪120‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫‪ .‬ضع عنوانا للنص ‪1-‬‬
‫‪.‬قم بتلخيص النص ‪2-‬‬
‫أذكر في بضعة أسطر أهمية التعاون داخل المقاولة ‪3-‬‬
‫ماهي مميزات العمل الجماعي ؟ ‪4-‬‬
‫‪ :‬اشرح الكلمات التالية ‪5-‬‬
‫‪ :……………………………………………….‬الفطرية ‪-‬‬
‫‪ :………………………………………………..‬التكثل ‪-‬‬
‫‪ :………………………………………………..‬أسمى ‪-‬‬
‫………………………………………………‪ :‬تتضافر ‪-‬‬
‫‪ :……………………………………………….‬باعت ‪-‬‬

‫وظيفة الفرد في المجتمع‬

‫‪121‬‬
‫المجتمع شبيه كل الشبه بجسم عضضوي ‪ ،‬لنضه مركضب مضن أعضضائه كالجسضم فضي تركيبضه ‪ ،‬ولضه‬
‫صفات الجسم العضوي ‪ .‬فكما أن هذا يوزع وظائفه علضضى مختلضضف أعضضضائه محافظضضة منضضه علضضى‬
‫البقاء والنمو ‪ ،‬كضضذلك المجتمضضع يضضوزع وظضضائفه ومسضضؤولياته علضضى أعضضضائه ‪ ،‬حفاظضضا علضضى النمضضو‬
‫والبقاء والزدهار‪ .‬وكما أن الجسم يرتبط وجوده بقيام جميع وظائفه لصالح البضضدن كلضضه ‪ ،‬فكضضذلك‬
‫‪ .‬الشأن في المجتمع ‪ ،‬حيث يقوم أعضاؤه بوظائفهم للصالح العام‬

‫إن المجتمع أسرة واسعة ‪ ،‬تتنفع بأفرادها العاملين ‪ ،‬وتتضرر بالمفسدين منهم ‪ .‬وقد تنحل بسببهم‬
‫كما ينحل الجسم إذا ما أصاب عضوا منه مرض عضال ‪ .‬وإن العلقة بين الفرد والمجتمع لقوية‬
‫علضى ذلضك النحضو ‪ ،‬وبالصضضورة الضضتي ل يضضدركها الفضرد لول وهلضة ‪ .‬فضالموظف النزيضه والطضالب‬
‫المجتهد ‪ ،‬والعامل المجد ‪ ،‬كل هضضؤلء يضضؤثرون فضضي مجتمعهضضم علضضى أشضضكال مختلفضضة ‪ .‬والمجتمضضع‬
‫أيضا يؤثر في أفراده تأثيرا كامل فهو الذي يكسبهم الصضفات والخصضضائص المشضتركة ‪ .‬فضإذا هضضم‬
‫يلبسون ويتحدثون ويحتفلون ويشعرون دون أن يختلفوا إل قليل ‪ .‬غير أن تبادل التأثيربين الفضضرد‬
‫والمجتمع ل يكون متعادل بين الطرفين ‪ .‬فضضالمجتمع يضضؤثر فضضي حيضضاة الفضضرد ‪ ،‬فيجعلضضه واحضضدا مضضن‬
‫مجموعة أفراد ل فرق بينه وبينهم ‪ ،‬ويفتح أمامه فرص الحيضضاة ‪ ،‬والتفكيضضر ‪ ،‬والبتكضضار فضضإذا هضضو‬
‫ناجح مفكر خلق ‪ ،‬أو يسدها في وجهه فضٍاذا هضضو عضضاجز فاشضضل خامضضل ‪ .‬أمضضا الفضضرد فل يضضؤثر فضضي‬
‫مجتمع إل بوظيفة ‪ ،‬عندما يخل به أو يتقنه وهذا تأثير بسيط أو يضضؤثر فيضضه بشخصضيته مضتى بلضغ‬
‫‪ .‬من الكمال والقدرة النسانية مبلغا يجعله قدوة لغيره من الناس ‪ ،‬عنه يأخذون وبه يقتدون‬
‫وإن تقدم النسانية وازدهار الحياة إنما كان نتيجة أفراد عظمضاء غيضروا اتجضاه الحيضاة السياسضية‬
‫‪ .‬والجتماعية أو العلمية‬
‫‪ .‬فإذا الفراد يسعون ورائهم ‪ ،‬ويقتفون سبيلهم‬

‫‪ :‬السئلة‬
‫استخرج الفكار الساسية من النص ‪1-‬‬
‫كيف يمكنك أن تكون نافعا لنفسك والمقاولة التي تشتغل فيها ؟ ‪2-‬‬

‫‪122‬‬
‫بصفتك مسؤول عن تسيير مقاولة كيف يمكنك توظيف الكفاءات والمهارات ‪3-‬‬
‫لنتاج ؟‬
‫بغية تحسين جودة ا ٍ‬
‫كيف للمجتمع أن ينتفع بأفراده العاملين ؟ ‪4-‬‬
‫‪ :‬اشرح المفردات التالية ‪5-‬‬
‫………………………………………………‪ :‬وظائف ‪-‬‬
‫‪ :………………………………………………...‬النمو ‪-‬‬
‫‪:……………………………………………..‬الزدهار ‪-‬‬
‫‪ :………………………………………………..‬تنحل ‪-‬‬
‫……………………………………………… ‪ :‬وهلة ‪-‬‬

‫التربية على المواطنة‬


‫‪ :‬مفهوم المواطنة‬

‫المواطنة نسبة ٍالى الوطن وهو مولد النسان والبلد الذي هو فيه ‪ ،‬وجاء في معجم " الصضضحاح "‬
‫للجوهري أن الوطن محل النسان ثم اتسع معنى المواطنة ليشمل إضافة إلى النسبة إلضضى البلضضد ‪،‬‬
‫‪ .‬الشعور بالتعلق به أكثر من غيره ‪ ،‬والنتماء إلى تراثه التاريخي وعاداته ولغته‬

‫‪123‬‬
‫يتشكل مفهوم المواطنة في سياق حركة المجتمع وتحولته وتاريخه ‪ ،‬وفضضي صضضلب هضضذه الحركضضة‬
‫تنسج العلقات وتتبادل المنافع وتخلق الحاجات وتبرز الحقوق وتتجلى الواجبات والمسؤوليات ‪.‬‬
‫ومن مجموع هضذه العناصضر المتفاعلضة ضضمن تلضك الحركضة الدائبضة يتولضد مضوروث مشضترك مضن‬
‫المبادئ والقيضم والسضلوك والعضادات ‪ ،‬يسضهم فضي تشضكيل شخصضية المضواطن ويمنحهضا خصضائص‬
‫تميزهضضا عضضن غيرهضضا ‪ .‬وبهضضذا يصضضبح المضضوروث المشضضترك حمايضضة وأمانضضا للضضوطن وللمضضواطن‬
‫فالمواطن يلوذ به عند الزمات ولكنه أيضا يدافع عنه فضضي مواجهضضة التحضضديات ‪ ،‬لن المضضواطن ل‬
‫يستغني عن الوطن ‪ ،‬والوطن ل يستغني عضضن المضضواطن ‪ ،‬فوجضضود أحضضدهما وإسضضتمراره المعنضضوي‬
‫‪ .‬رهين بوجود الخر وإستمراره‬
‫فالمواطنة حقوق وواجبات ‪ ،‬ومبادرة النسان ومسؤوليته تجاه نفسه وتجاه الجماعة الضضتي ينتمضضي‬
‫إليها وهذه الحقوق والواجبات ل تمارس إل في مجتمع عادل وديمقراطي يحرص على المساواة‬
‫وتكافؤ الفرص وتحمل أعباء التضحية من أجل ترسيخ هذه المبادئ وحمايتها وفتح آفاق تحسضضين‬
‫‪ .‬ممارستها برؤية تتطلع إلى المستقبل وبحماس لتطغى فيه العاطفة على العقل والحكمة‬

‫‪:‬التربية على المواطنة‬


‫تتمثل غايضضة التربيضضة علضضى المواطنضضة فضضي تكضضوين النسضضان ‪ /‬المضضواطن الضضواعي الممضضارس لحقضضوقه‬
‫وواجباته في إطار الجماعة التي ينتمي إليها ‪ ،‬كما تتمثل في العمضضل المبرمضضج مضضن أجضضل أن تنمضضى‬
‫لديه ‪ ،‬باستمرار‪ ،‬منذ مراحله الولى ‪ ،‬القضضدرات والطاقضضات الضضتي تضضؤهله وممارسضضة حقضضوقه وأداء‬
‫‪ .‬واجباته بكل وعي ومسؤولية ‪ ،‬حتى يتأهل للتواصل اليجابي مع محيطه‬
‫تتأسس المواطنة على الوعي بالخصوصيات الحضارية التاريخية والوطنية والستعداد لتنميتهضضا‬
‫وتوجيهها ‪ ،‬والدفاع عنها بكل الوسائل العلمية والمعرفية والمنهجيضضة والماديضضة ‪ ،‬فضضي احضضترام تضضام‬
‫لخصوصيات الخرين ‪ ،‬وتفاعل متميز مع مختلف التجارب ‪ ،‬وانفتاح موزون على كل الثقافات‬
‫‪ .‬وحوار واع مع كل الحضارات‬
‫وقد لخص صاحب الجللة نصره ال كل هذه البعاد فضضي قضوله ‪ " :‬إن المواطنضضة الضتي نريضدها ل‬
‫ينبغي أن تختزل في مجرد التوفر الشضضكلي علضضى بطاقضضة تعريضضف أو جوازسضضفر ‪ ،‬وإنمضضا يجضضب أن‬
‫تجسد في الغيرة على الوطن ‪ ،‬والعتزاز بالنتماء إليه ‪ ،‬والمشاركة الفاعلة في مختلضضف أوراش‬
‫" التنمية التي نتمناها وطنية كانت أوجهوية أومحلية ‪ ،‬وتوسيع إشعاعه العالمي‬

‫وينمو الحساس بالمواطنة والنتماء إلى الوطن عن طريق السعي الحثيث إلى اكتشاف المواطن‬
‫لذاته ومحيطه أول ‪ ،‬ثم عن طريق المعرفة والمعايشة والقرب ثانيا ‪ .‬ومن خلل هضضذا الكتشضضاف‬
‫تتشكل لضضديه القتناعضضات والتصضضورات المرتبطضضة بوجضضوده ‪ ،‬والضضوعي بمختلضضف البعضضاد الحقوقيضضة‬
‫والجتماعية والثقافية ‪ .‬وهذا ما يساعده بعد ذلك على بناء المواقضضف والتجاهضات ومناقشضضتها فضضي‬
‫ضوء القيم السامية للمواطنة ‪ ،‬كما يساعده على بناء القدرات والمهارات التي تمكن مضضن البضضداع‬
‫والبتكار والتميز من أجل تطوير مسيرة الوطن وتغذيتها بكل أساليب التشجيع والتحفيز‬
‫تخاطب التربية على المواطنة عقل النسان المواطن لتمضده بالمعضارف اللزمضة عضن تاريضخ بلضده‬
‫وحضضارته ‪ ،‬وبالمعلومضات الضضرورية عضن حقضوقه وواجبضاته ‪ .‬كمضا تخضاطب وجضدان المضواطن‬
‫لتشكل لضضديه منظومضضة قيضضم وأخلق تنمضضي لضضديه الحسضضاس بالفتخضضار والعضضتزاز ‪ ،‬وتحفضضزه علضضى‬
‫العطاء والخلص والتضحية ‪ .‬كما تتوجه إلى حواسه لتمده بالمهارات الكافية في كل المجالت‬

‫‪124‬‬
‫التواصلية والتقنية والعلميضضة الضضتي تجعلضضه قضادرا علضضى البضضداع والتميضضز مضضن جهضضة ‪ ،‬وقضضادرا علضضى‬
‫‪ .‬التعريف بحضارة بلده والدفاع عنها من جهة ثانية‬

‫‪:‬المواطنة انفتاح متوازن‬


‫حينما نتحدث عن المواطنة باعتبارها محضنا للهوية وللخصوصيات الحضارية ‪ ،‬فإننا نقر‪ ،‬مضضن‬
‫جهة ثانية ‪ ،‬أن كمال هذه المواطنضضة ومعرفضضة قيمتهضضا الحقيقيضضة يكمنضضان فضضي وضضضعها فضضي محيطهضضا‬
‫القليمي والضضدولي عضضن طريضضق النفتضضاح علضضى كضضل الوطضضان والطلع علضضى التجضضارب الخريضضن‬
‫والبحث عن الحكمة أينما وجدت ‪ ،‬لغناء رصيدنا الحضاري والثقافي وتعزيزه ‪ ،‬ونقل تجاربنضضا‬
‫‪ .‬إلى الغير للستفادة منها والتعريف بها‬
‫فالنغلق الجامد يؤدي ‪ ،‬عبر التاريخ ‪ ،‬إلى الضضضمحلل والفنضضاء ‪ ،‬والتلقضضح والنضضدماج المضضتزن‬
‫يؤدي إلى التطور والزدهار ‪ .‬وغاية التربية على المواطنة أن تمكن النسان مضضن آليضضات التنميضضة‬
‫‪ .‬الذاتية والنفتاح الموزون على المحيط‬

‫‪ :‬أهمية التربية على المواطنة‬


‫من مزايا التربية على المواطنة أنها تعيد التوازن بين ماهو محلي ومضضا هضضو كضضوني للتخفيضضف مضضن‬
‫غلواء قيم العولمة ومضضا ترتضضب عنهضضا مضضن انهيضضار للحضضدود بيضضن الثقافضضات المحليضضة والعالميضضة ‪ ،‬ومضضا‬
‫يصاحب ذلك من آثار سلبية أحيانا ‪ ،‬وذلك للمحافظة على الهوية الوطنية والخصوصضضية الثقافيضضة‬
‫‪ .‬بشكل يضمن النتماء الذاتي والحضاري للمواطن دون تصادم مع الفكار الرائجة في محيطه‬
‫وتتجلى أهميضة التربيضة علضى المواطنضة ‪ ،‬بالنسضضبة إلينضا فضي المغضضرب ‪ ،‬فضضي كونهضا ترسضخ الهويضضة‬
‫المغربية السلمية والحضارية بمختلف روافدها في وجدان المواطن ‪ ،‬كما ترسضخ حضب الضوطن‬
‫والتمسك بمقدساته مع تعزيضضز الرغبضضة فضضي خضضدمته ‪ .‬وتتجلضضى هضضذه الهميضضة أيضضضا فضضي تقويضضة قيضضم‬
‫التسضضامح والتطضضوع والتعضضاون والتكافضضل الجتمضضاعي الضضتي تشضضكل الدعامضضة الساسضضية للنهضضوض‬
‫بالمشروع التنموي للمجتمع المغربي ‪ .‬وبفضل ما تثمره التربية على المواطنضضة مضضن روح المضضل‬
‫والتعبئة فإنها تعتبر حصنا متينا ضد ثقافة التيئيس والتشاؤم والنهزامية ‪ .‬وتفتح آفاقا ملؤها الثقة‬
‫‪.‬في إستشراف مستقبل أفضل‬
‫ولعل من المفيد التذكير بهذا الصدد بأن ممارسة المواطنضضة ليسضضت مرهونضضة " بالرشضضد القضضانوني"‬
‫الذي يخول المشاركة في الحياة السياسية ‪ ،‬وخاصة العمليات النتخابية ‪ ،‬بل إن كل مرحلة ‪ ،‬بدأ‬
‫من السنوات الولى من الحياة ‪ ،‬أشكال وتعابير وصيغا لتلك الممارسة متى تم تحسضضيس الطفضضال‬
‫بها ‪ ،‬وبناء على ذلك فإن تصور التربية على المواطنة من هذا المنظار ‪ ،‬أي من زاوية ما يمكضضن‬
‫أن تنميه حاليا من سلوكات مواطنة يومية ‪ ،‬متكيفة مع كل فئة عمرية ‪ ،‬من شأنه أن يحدث ‪ ،‬مضضع‬
‫‪ .‬تضافر الفكر والوجدان ويجعل من بلورتها وتفعيلها أمرا طبيعيا ‪ ،‬إراديا متسما بالديمومة‬

‫‪:‬أهداف التربية على المواطنة‬

‫‪.‬احترام مقدسات الوطن والتعامل مع قضاياه بقيم اليجابية والمسؤولية في كامل الثقة بالنفس ‪1-‬‬

‫‪125‬‬
‫‪.‬الندماج مع الجماعة بروح من التضامن والخاء ‪2-‬‬
‫‪.‬التحلي بالسلوك الديمقراطي وقبول التعدد ‪3-‬‬
‫‪ ،‬حب العمل والتفاني فيه أمل في رفع مردودية المجتمع وإنتاجيته القتصادية والثقافية ‪4-‬‬
‫حتى يرتقي في العيش والمكرمات إلى أعلى مراتب التنافسية العالمية‪ ،‬كما تتوخى التربية‬
‫على المواطنة بلوغ أهداف على المستوى العملي وكذا على المستوى الوجداني أي بناء‬
‫المواقف‪ .‬فعلى المستوى العملي ينتظر القيام بأعمال ملموسة مهما كانت بسيطة ‪ ،‬تكرس قيم‬
‫المواطنة الفاعلة‪ ،‬أما على المستوى الوجداني ‪ ،‬فالمبتغى هو التشبع بقيم المواطنة بشقيها‬
‫المتمثلين في الحقوق والواجبات كوجهين لعملة واحدة ‪ ،‬وكذا تكوين مواقف إيجابية تخدم‬
‫المواطنة النشيطة من شأنها تجاوز العطاب الخلقية التي يشهدها المجتمع ‪ ،‬والتي تتخذ‬
‫تجليات شتى أهمها الستهتار بالمرفق والتنصل من الواجبات وتضخيم مطلب الحق على‬
‫‪ .‬حساب أداء الواجب الى الحد الذي يفقد معه المطلب الول معناه الصادق والسمى‬

‫‪ :‬التربية على المواطنة والبعد النساني‬

‫لقد عرف مفهوم التربية على المواطنة تحول عميقا ‪ ،‬تجسد في توسعه ببروز مواطنات جديدة‬
‫قارية ‪ ،‬عالمية ‪ ،(...‬بسبب عوامل إقتصادية وإكراهات العولمة وإملءاتها ‪ ،‬وكذلك تحول (‬
‫العالم إلى قرية صغيرة ‪ ،‬وانفجار المعارف ‪ ،‬وبروز قيم جديدة ‪ ،‬إضافة إلى ما شهده القرن‬
‫العشرون من تصادم مختلف أنساق القيم والفكار وانتشار العنف وقمع القليات ومعاداة‬
‫الختلفات الثقافية ‪ .‬كلها عوامل فرضت التفكير في وضع برامج تعليمية ‪ ،‬كان الهدف منها‬
‫‪ :‬تكوين مواطن عالمي ‪ ،‬يتسم بالمواصفات التالية‬
‫‪ .‬معالجة المشكلت ضمن منظور عالمي ‪-‬‬
‫‪،‬التعود على التعاون وتحمل المسؤوليات ‪-‬‬
‫‪،‬قبول الختلفات الثقافية ‪-‬‬
‫‪،‬ممارسة التفكير النقدي والنسقي ‪-‬‬
‫‪ ،‬حل النزاعات بطرق سليمة ‪-‬‬
‫‪،‬تغيير أنماط الحياة لحماية البيئة ‪-‬‬
‫‪،‬الدفاع عن حقوق النسان ‪-‬‬
‫‪ ،‬المشاركة في الحياة السياسية ‪-‬‬
‫لنساني ‪،‬‬‫وفي ظل مثل هذا المنظور ‪ ،‬تشمل التربية البعد الوطني كما تعانق البعد العالمي ا ٍ‬
‫‪ .‬بحيث يكون هدفها خدمة المجتمعات برمتها وليس الفراد فحسب‬

‫‪126‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫ما مفهوم المواطنة ؟ ‪1-‬‬
‫أين تكمن المواطنة ؟ ‪2-‬‬
‫هل فعل المواطنة حقوق وواجبات ؟ ‪3-‬‬
‫في ماذا تتمثل غاية التربية على المواطنة ؟ ‪4-‬‬
‫‪ .‬أكتب في بضعة أسطر عن مسارالتربية على المواطنة في المجال المقولتي ‪5-‬‬
‫‪ :‬ما مرادف الكلمات التية ‪6-‬‬

‫‪127‬‬
‫‪ :………………………………………..‬مواطنة ‪-‬‬
‫‪ :……………………………………….‬مسؤولية ‪-‬‬
‫…………………………………………‪ :‬الدائبة ‪-‬‬
‫…………………………………………‪ :‬تفاعل ‪-‬‬
‫‪ :………………………………………..‬النفتاح ‪-‬‬
‫‪ : ……………………………………….‬التحفيز ‪-‬‬

‫التربية على حقوق النسان‬


‫‪ :‬تـقـديــم‬

‫بالنظر إلى الهمية التي غدت التربية على حقوق النسان تشكلها ‪ ،‬كمعيار لقياس مضضدى تحضضضر‬
‫الدول والشضضعوب مضضن حيضضث المسضضتوى النسضضاني ‪ ،‬فضضإن المضضر لضضم يعضضد كافيضضا مضضن خلل الهتمضضام‬
‫بموضوع حقوق النسان في مناسبات وإحتفالت ‪ ،‬بل إن المضضر يسضضتلزم أن يتحضضول الضضى اهتمضضام‬
‫‪ .‬يومي هادف ومسؤول وفي الوقت نفسه منظم وعقلني‬

‫‪128‬‬
‫وعلى هذا الساس ‪ ،‬فإن التربية على حقوق النسان ‪ ،‬تشضضكل نقطضضة رئيسضضية إلضضى جضضانب التربيضضة‬
‫على المواطنة ضمن إهتمامات منظمضضات المجتمضضع المضضدني ‪ ،‬الضضتي تنضضادي بتخليضضق الحيضضاة العامضضة‬
‫‪ .‬وإرساء مجتمع ديمقراطي حداثي كفيل بتحقيق إقلع تنموي مستديم‬

‫مفهوم حقوق النسان‬


‫إذا رجعنا الى أحد منشورات المم المتحدة ‪ ،‬الصادر عن مركز حقوق النسضضان ) جنيضضف ( سضضنة‬
‫‪ 1989 :‬نقرأ فيه مايلي‬
‫يمكن تعريف حقوق النسان تعريفا عاما بأنها تلك الحقوق المتأصضضلة فضضي طبيعتنضضا ‪ ،‬والضضتي ل "‬
‫يمكضضن بضضدونها أن نعيضضش كبشضضر‪ ،‬فحقضضوق النسضضان والحريضضات الساسضضية تتيضضح لنضضا أن نطضضور وأن‬
‫نستخدم بشكل كامل صفاتنا البشرية وذكائنضضا ومواهبنضضا ووعينضضا ‪ ،‬وأن نلضضبي أحتياجاتنضضا الروحيضضة‬
‫‪ .‬وغيرها من الحتياجات‬

‫وتستند هذه الحقوق إلى سعي الجنس البشري المتزايد من أجل حياة تضمن الحترام والحماية‬
‫‪ .‬للكرامة المتأصلة والقيمة الذاتية للنسان‬

‫‪ :‬ويمكن تقسيم هذه الحقوق إلى الفئات التالية‬


‫أ‪ -‬الحقوق المدنية والسياسية ‪ :‬وتوصف أيضا بالجيل الول من الحقضضوق ‪ ،‬وهضضي حقضضوق موجهضضة‬
‫نحو الحرية الفردية ‪ ،‬وتشمل الحق في الحياة والحرية والسلمة الشخصية والمشاركة السياسضضية‬
‫‪...‬وحرية الرأي والتعبير والتفكير والعقيدة وحرية تكوين الجمعيات والنضمام إليها‬
‫ب‪ -‬الحقضضوق القتصضضادية والجتماعيضضة ‪ ) :‬الجيضضل الثضضاني ( ‪ ،‬وهضضي موجهضضة لتحقيضضق " المضضن "‬
‫وتشمل الحق في العمل والتعليضضم والصضضحة والتمتضضع بمسضضتوى معيشضضي مقبضضول والحضضق فضضي الغضضذاء‬
‫‪ ...‬والرعاية‬
‫ج‪ -‬الحقوق البيئية والنمائية ‪ ) :‬الجيضل الثضالث ( ‪ ،‬وتعنضي حضق النسضان فضي أن يعيضش فضي بيئة‬
‫نظيفة تتوفر فيها الحماية من الدمار وكذا الحق في المشاركة في تنمية شاملة ومستديمة لكل‬
‫‪.‬الشعوب‬

‫‪ :‬التربية على حقوق النسان‬

‫" هي مجموع البرامج والنشطة المعدة من أجل تمكين أشخاص معنيين من " تعلم " و "معرفة‬
‫و" استدماج " أو بالحرى " فهم " المبادئ المتعلقضضة بهضضذه الحقضضوق ‪ ...‬وهضضي فضضوق ذلضضك ‪ ،‬تربيضضة‬
‫تمكن الفراد من الحتكاك بالوثائق المتعلقة بالحقوق المذكورة وحصرها ‪ ،‬وضبط مجموعة من‬
‫‪ .‬الليات ‪ ،‬وصول إلى امتلك الكفايات التي تمكنهم من تعظيم هذه الحقوق وصيانتها‬
‫وتعرف المم المتحدة التثقيضف فضي مجضضال حقضضوق النسضان بضأنه الجهضضود المبذولضة فضضي المجضالت‬
‫التدريب والنشر والعلم الراميضضة إلضضى إيجضضاد ثقافضضة عالميضضة فضضي حقضضوق النسضضان مضضن خلل نقضضل‬
‫‪ .‬المعرفة والمهارات‬
‫‪ :‬ومن خصائص هذه التربية ‪ ،‬حسب بعض الباحثين ‪ ،‬أنها‬

‫‪129‬‬
‫‪ .‬تربية إنسانية ‪ :‬ذلك أنها تتجه إلى توعية النسان بحقوقه ‪-‬‬
‫تربية تنويرية عقلنية ‪:‬لنها تؤسس خطابهضضا علضضى مفضضاهيم تنويريضضة كالضضذات والعقضضل والحريضضة ‪-‬‬
‫‪...‬والتسامح والختلف والكرامة والمساواة والديمقراطية والمواطنة‬
‫تربية نقدية ‪ :‬إذ أنها تدعو إلى إعادة النظر في مختلف القيم والمبادئ والسضضلوكات الضضتي تنضضافي ‪-‬‬
‫‪ .‬حقوق النسان المواطن‬
‫‪ .‬تربية حديثة ‪ :‬لنها ترمي إلى تكوين شخصية منفتحة بوعي على محيطها ‪-‬‬
‫تربية قيمية سلوكية ‪ :‬ذلك أنه من خلل الخصائص السضضابقة ‪ ،‬فهضضي تهضضدف ٍالضضى تأسضضيس نسضضق ‪-‬‬
‫قيمي سلوكي جديد يعتمد إعمال العقل وتدخل الذات ‪ ،‬وينحو إلى تحويل في الفكضضار والعمضضال‬
‫‪ .‬والمواقف التي يعرفها محيط النسان وبيئته‬

‫‪ :‬خلصة‬
‫إن التربية على حقوق النسان ‪ ،‬ليست تربية معرفية ‪ ،‬ماهي تربية قيمية بالدرجة‬
‫الولى ‪ ،‬فاهتمام التربية بالجانب المعرفي ‪ ،‬ليعد قصدا نهائيا من هذه التربية لنها‬
‫‪ .‬تتوجه بالساس إلى السلوك‬
‫إن تدريس حقوق النسان يعني في مقاصده ‪ ،‬تأسيس هذه الحقوق كقيم على مستوى‬
‫الوعي والوجدان والمشاعر ‪ ،‬وكسلوكات عملية على مستوى الممارسة ‪ .‬وينطلق هذا‬
‫التعليم القيمي السلوكي من أقرب مجال له ‪ ،‬وهو السرة ثم المدرسة ‪ ،‬مما يساهم في‬
‫تعزيز إفعال حقوق النسان داخل الفضاء المجتمعي العام خارج المدرسة بمختلف‬
‫‪ .‬المرافق وداخل مختلف الوضعيات المعيشية‬

‫‪ :‬السئلة‬
‫ماهي أهمية التربية على حقوق النسان ؟ ‪1-‬‬
‫ما مفهوم حقوق النسان ؟ ‪2-‬‬
‫‪،‬عرف ب ‪ - :‬الحقوق المدنية والسياسية ‪3-‬‬
‫‪،‬الحقوق البيئية والنمائية ‪-‬‬
‫‪.‬الحقوق القتصادية والجتماعية ‪-‬‬

‫‪130‬‬
‫‪ :‬تكلم بإختصار تام عن ‪4-‬‬
‫‪.‬التربية النسانية ‪-‬‬
‫‪.‬التربية التنويرية العقلنية ‪-‬‬
‫‪.‬التربية النقدية ‪-‬‬
‫‪ .‬التربية القيمية والسلوكية ‪-‬‬

‫مفهوم الحق والواجب‬


‫‪:‬الحق ‪1-‬‬

‫الحق في اللغة ‪-‬‬


‫يأخذ حسب حركة تصريفه النحوي معان كثيرة منها ) حق ‪ ،‬يحق ( فمعناها اليقين ‪ .‬والحضق مضن‬
‫أسماء ال وصفاته ‪ ،‬والحق لغة ضد الباطضضل ‪ ،‬ومضضن معضضاني الحضضق ‪ :‬الختصضضاص ‪ ،‬السضضتئثار ‪،‬‬
‫‪ .‬الحماية ‪ ،‬والصواب والعدل والستقامة‬

‫الحق في المصطلح ‪-‬‬


‫الممتلك من المور المادية والمعنوية مثل حق التملك ‪ ،‬حق النتفاع ‪ ،‬حق العتقاد وممارسته ‪،‬‬
‫‪ .‬حق الكرامة‬
‫الحق في الشريعة اٍلسلمية ‪-‬‬

‫‪131‬‬
‫هو المصلحة الثابتة للشخص على سضضبيل الختصضضاص والسضضتئثار ‪ ،‬ويقضضرره المشضضرع الحكيضضم ‪،‬‬
‫‪ :‬وهو نوعان‬
‫عام ‪ :‬ويشمل كل عين أو مصلحة تكون للشخص بمقتضى الشرع ويعني هنا)الملك بأنواعه( ‪-‬‬
‫ويشمل المصالح العتبارية والتفاقية في عرف الشرع مثل حق الشفعة ‪ ،‬حق‬ ‫‪ -‬خاص ‪:‬‬
‫‪.‬القصاص‬
‫والحق في الشريعة السلمية هو منحة يمنحها الخضالق جضل شضأنه للفضضراد وفضق مضا يقضضي بضضه‬
‫صالح الجماعة ‪ ،‬فهو حق مقيد وفق الشريعة السلمية بمراعاة مصلحة الخر وعدم الضضضرار‬
‫بالجماعة ‪ ،‬فليس للفرد مطلق الحرية في إستعمال الحق بحيث ل يقيده سضضلطان بشضضيء ‪ ،‬بضضل هضضو‬
‫‪ :‬مقيد بمصلحة الجماعة وعدم الضرار بالخر وحقوقه ‪ ،‬وهذا يستلزم واجبين إثنين‬
‫أ‪ -‬واجب الناس على أن يحترموا حق الشضخص ‪ ،‬وأن ل يتعرضضضوا لضضه فضي تمتعضضه فضضي إسضتعمال‬
‫‪.‬الحق‬
‫ب‪ -‬واجب على الحق نفسه أن يستعمل حقه بحيث ل يضر بضضالخرين ‪ ،‬وتسضتوي فضي هضضذا سضائر‬
‫‪ .‬الحقوق الخاص والعام‬

‫الواجب ‪2-‬‬
‫‪ :‬أ‪ -‬الواجب في اللغة‬
‫)يعني )اللزم( ووجب يعني )لزم وثبت‬
‫الواجب في الصطلح ‪-‬‬
‫هو كل ما يلزم النسان مراعاته وحفظه ‪ ،‬وعدم إنتهاكه من حقوق الخريضضن ‪ ،‬ومضضا يلزمضضه تجضضاه‬
‫‪ .‬مصلحته وسيادة وطنه ومصالح الخرين‬

‫الواجب في الشريعة السلمية ‪-‬‬


‫هو كل ما ثبت وجوبه بدليل شرعي ‪ ،‬وهو ما يثضضاب بفعلضضه ويعضضاقب علضضى تركضضه إل بعضضذر أي أن‬
‫الواجب في الشريعة السلمية هو كل ما أوجبه المشرع جضضل شضضأنه علضضى الشضضخص والجماعضضة ‪،‬‬
‫وكل ما من شأنه أن يحقق كرامة النسان ومصالحه وأمنه في إطار مصضضالح الجماعضضة وأمنهضضا ‪،‬‬
‫‪ .‬وفق إرادة ال تعالى‬

‫مصدر الحقوق والواجبات ‪3-‬‬


‫إن مصدر الحقوق والواجبات بثباتها لصحابها هضو الض سضبحانه وتعضالى ‪ ،‬فالشضريعة السضلمية‬
‫تنظر للحق والواجب على أنهما من مقومات كرامة النسان هضضي المعيضضار لصضضحة وإسضضتقامة أداء‬
‫الحقوق والواجبات وفق إرادة ال تعالى ‪ ،‬فالحق والواجب في الشريعة السلمية مقيدان بتحقيق‬
‫إرادة ال ومرضاته ‪ ،‬كما أنهما مقيدان بمصلحة الجماعة وعدم الضرار بالخرين ‪ ،‬وللناس أن‬
‫يتعارفوا ويتفقوا على حقوق وواجبات فيما استحدث من أمور حياتهم ‪ ،‬بما ل يعتارض مع إرادة‬
‫‪.‬ال وشرعه وبما يضمن تحقيق كرامة النسان ومصالحه ‪ ،‬ويحقق إقامة العدل بين الناس‬

‫‪132‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫‪.‬قم بتعريف شامل حول الحق ‪1-‬‬
‫ماهو الواجب ؟ ‪2-‬‬
‫ماهو مصدر الحقوق والواجبات ؟ ‪3-‬‬
‫‪.‬أكتب موضوعا حول مفهوم الحق والواجب داخل المقاولة ‪4-‬‬
‫‪ :‬إيت بشرح للكلمات التالية ‪5-‬‬
‫‪ :......................................................‬العتبارية ‪-‬‬
‫‪ :.......................................................‬الستئثار ‪-‬‬
‫‪ :.........................................................‬مراعاة ‪-‬‬

‫‪133‬‬
‫‪ :..........................................................‬اللزم ‪-‬‬
‫‪ :...........................................................‬إطار ‪-‬‬
‫‪ :......................................................‬مرصاته ‪-‬‬

‫مفهوم الثقافة‬
‫الثقافة في اللغة ‪1-‬‬

‫بالعودة إلى لسان العرب وقاموس محيط المحيط ‪ ،‬نجضضد أن كلمضضة ثقافضضة تنتسضضب إلضضى فعضضل ثقضضف ‪.‬‬
‫‪ :‬ولهذا الفعل في العربية عدة معان أهمها ثلثة‬
‫في المعنى الول يفيد الحذق والفهم وسرعة التعلم ‪ .‬يقال ثقف الرجضل الشضيء أي حضذقه ‪ ،‬وثقضف‬
‫ثقفا صار حاذقا ‪ .‬ويقال امرؤ ثقف أي ذو فطنة وذكاء بمعنى أنه ثابت المعرفضضة بمضضا يحتضضاج إليضضه‬
‫وواثق مما يفعل ‪ .‬وهكضضذا فأصضضل الثقضضف هضضو الحضضذق فضضي إدراك الشضضيء علمضضا أو عمل ‪ ،‬فهضضو إذا‬
‫‪ .‬يتضمن معنى الغلبة‬

‫هذا المعنى الول يقود ٍالى المعني الثاني الذي يدل على الغلبة والظفر على الخر بالحذق ‪ .‬كمضضا‬
‫‪ .‬أنه يتضمن المصادفة والوقوع على الخر ‪ ،‬ولكن معنى الغلبة هو السائد في الحالتين‬
‫أما المعنى الثالت فيدل على التسوية والتقويم والصلح ‪ .‬اسضضتخدمت فضضي البدايضضة لتسضضوية الرمضضح‬
‫‪ ) .‬وتقويمه بالثقاف ) وهو قطعة من حديد‬

‫‪134‬‬
‫ومن ذلك كلمة تثقيف تعني التسوية ‪ ،‬كما تعني تقويم العوجاج هذا المعنى اسضضتخدم مضضن ثضضم مضضن‬
‫‪ .‬باب الستعارة في مجال التأديب والتهذيب فيقال ثقف الولد أي علمه وهذبه ولطفه‬
‫أما في اللثينية عموما والفرنسية خصوصا فكلمة ثقافة تشتق من فعل يعني الزراعة والستنبات‬
‫كما يشير إلى ذلك قاموس روبير ومن هذا المعنى أتت مضضن بضضاب السضضتعارة أيضضضا مسضضألة تنميضضة‬
‫‪ .‬بعض الملكات العقلية بواسطة المران والتدريب الذهني المناسب‬
‫تقودنا هذه المعاني اللغوية الى المعنى الفكري لكلمضضة ثقافضضة ‪ .‬علضضى أن اشضضتقاقات الفعضضل بالعربيضضة‬
‫‪ .‬خصوصا ثالثهما تقود أيضا إلى الجتماعي الوسع الذي يعني التنشئة الجتماعية للطفال‬

‫الثقافة فكريا ‪2-‬‬

‫‪ .‬تعني كلمة ثقافة من هذا المنظور اكتساب المعارف التي تنمي الحس النقدي والذوق والحكم‬
‫وقد تتخصص الثقافة من خلل اكتساب معرفضضة متعمقضضة فضضي مجضضال معيضضن كالفلسضضفة والدب ‪ ،‬أو‬
‫الفنضضون والعلضضوم علضضى اختلفهضضا ‪ .‬أو هضضي تتخضضذ معنضضى عامضضا يضضدل علضضى المعرفضضة خضضارج نطضضاق‬
‫الختصاص وفي المجالت الفكرية المختلفة التي تعتبر ضرورية لكل إنسان مستنير ‪ ،‬مما يتيضضح‬
‫له التعامل مع قضايا النسان عموما بدرجة متقدمة من النفتاح والستيعاب والشضضمول ‪ .‬ويشضضكل‬
‫الكتساب المعيار للثقافة الفكرية وذلك في مقابل الضضذكاء الفطضضري ‪ .‬وقضضد يتضضم هضضذا الكتسضضاب مضضن‬
‫‪ .‬خلل عملية تربية منظمة تؤدي إليه‬

‫هذا المفهوم شاع في القرن الثامن عشر في الفكضضر الغربضضي الفلسضضفي واللمضضاني منضضه خصوصضضا ‪،‬‬
‫حيث نشأ هذا المفهوم أول ما نشأ ‪ ،‬مع البحاث والمحاولت التي قضضامت لكتابضضة " التاريضضخ العضضام‬
‫للنسانية " بمعنى حضاري يلقي الضوء على المؤسسات والتيارات الفكريضضة والفنيضضة والعلميضضة ‪،‬‬
‫وعلى مختلف محطات ومراحل التقدم البشضضري ‪ .‬اسضضتخدم اللمضضان هضضذا المفهضضوم إذا للتعضضبير عضضن‬
‫التطور الحضضاري ذي الوجهضة التقدميضة ‪ .‬إل أنضه اسضتخدم أيضضا وعلضى سضبيل التوسضع بضالمعنى‬
‫اللغوي الصلي له بالفرنسية للشارة إلى "غرس العلوم والداب" في النفوس ‪ ،‬وتكوين العقل ‪،‬‬
‫‪ .‬والتقدم الذهني للنسان ‪ ،‬ثم اتسع ليشمل النقد الذهني والجتماعي للنسان عموما‬
‫وبذلك تظل كلمة ثقافة على الصعيد الفكري تعني عملية ترقية للنسان الفرد مختلضضف المضضضامين‬
‫الروحية والذهنية والفنية والعلمية ‪ .‬فالتثقيف هوالعمل الذي يبذله النسان لغاية تطضضوير ذاتضضه فضضي‬
‫فعل خلق يتضمن القتدار على تخطي حتميضضات الطبيعضضة مضضن خلل تمثضضل أفضضضل الفكضضار الضضتي‬
‫‪ .‬عرفها العالم وتطوير الخصائص النسانية المميزة‬
‫هذا المعنى هو الذي يشيع في الستخدام الجاري لكلمة "ثقافة" ‪ ،‬وتعبير" المثقفين " ومن ذلك‬
‫‪ .‬تسمية وزارة الثقافة بمعنى المعارف العامة والفنون والداب عند الجمهور‬

‫الثقافة بالمعنى الجتماعي الواسع ‪3-‬‬

‫تطورت فكرة الثقافة على يد علماء النجليز وعلضضى رأسضضهم "تضضايلور" مضضن خلل دراسضضاتهم عضضن‬
‫الشعوب والقبائل البدائية ‪ .‬ولقضضد قضضام المريكضضان بتوسضضيع فكضضرة الثقافضضة هضضذه اجتماعيضضا حضضتى أنهضضا‬
‫تساوت لديهم مع مفهوم الحضضضارة فضضي دراسضضاتهم علضضى تلضضك الشضضعوب ‪ .‬ولقضضد وضضضع النجليضضزي‬

‫‪135‬‬
‫"تايلور" عام ‪ 1871‬في كتابه عن " الثقافة البدائية " تعريفا ل يزال يعتضضبر إلضضى الن مضضن أكمضضل‬
‫‪ .‬التعريفات للثقافة بالمعنى الجتماعي‬

‫يقول هذا التعريف الذي تداولته الكتب والقلم مايلي ‪ " :‬الثقافة أو الحضارة ‪ ،‬بمعناها الواسع ‪،‬‬
‫هي تلك المجموعة المركبة التي تتضمن المعارف والمعتقدات والفن والخلق والعراف وكضضل‬
‫الستعدادات والعادات الخرى التي يكتسبها النسان باعتباره عضوا في المجتمع " ‪ .‬الجديد في‬
‫هذا التعريف الذي يغلضضب عليضضه الوصضضف هضضو إبضضراز الثقافضضة ل بوصضضفها إرتقضضاء إنسضضانيا أو تقضضدما‬
‫إجتماعيا ‪ ،‬بل بإرجاعها إلى مجموعة مضضن الوقضضائع الجتماعيضضة الضضتي تميضضز وضضضعية شضضعب مضضا ‪،‬‬
‫والتي يمكن ملحظتها مباشرة في نشاطه وتفاعله الجتمضاعي خلل حقبضة مضن الزمضضن ‪ ،‬أو تتبضع‬
‫‪ .‬تطورها عبر حقب عديدة‬

‫وبهذا المعنى زال التفريق القديم ما بين الثقافة والحضارة ‪ ،‬بعد فترة من محاولت التمييز بينهما‬
‫فلقد درجت العادة على اعتبار الحضارة ذلك الجانب الذي يرتدي طابعضضا عقلنيضضا ملزمضضا للتقضضدم‬
‫‪ .‬النتاجي والتقني ‪ ،‬بينما تمثل الثقافة ذلك الجانب الروحي والفكري‬
‫هضضذا هضضو تقريبضضا التمييضضز الضضذي تقيمضضه اللغضضة العربيضضة حيضضث تعتضضبر الحضضضارة مجمضضوع المنجضضزات‬
‫الجتماعية ‪ ،‬بينما تعتبر الثقافة حالة التقدم العقلي وحده ‪ ،‬أو مجمضضل الجضضوانب الذهنيضضة لحضضضارة‬
‫‪ .‬معينة )قاموس روبير( من مثل الثقافة العربية والصينية ‪ ،‬واللتينية‬

‫أما الحضارة بالنسبة لنفس القاموس فإنهضا مجموعضضة مكتسضضبات المجتمعضات النسضانية ضضضد حالضة‬
‫البربرية والطبيعة ‪ .‬ويرى "معن زيادة" أن الحضارة هي مجمضضل النجضضازات الكضضبرى للنسضضانية‬
‫وتراكمهضضا وتناقلهضضا عضضبر الجيضال‪ -‬أي السضضير فضضي خضضط مغضضاير لخضضط التكضضرار الضضوراثي‪ -‬فهضضي إذا‬
‫مجموعة التطورات التي حدثت على الصعيد سيطرة النسان على الطبيعضضة واكتشضضاف أسضضرارها‬
‫‪ .‬وبناء التكنولوجيا ‪ ،‬وظهور المدنية وبناء المؤسسات مع ما يرافقها من بنى فوقية‬
‫الثقافة بالمفهوم الجتماعي عامة لكل المجتمعات – فل مجتمع بدون ثقافة – ذلك أنها تمثل حالضضة‬
‫عبور النسان من الميلد البيولوجي ٍالى الميلد الجتماعي ) العبور من الجسد الضضبيولوجي إلضضى‬
‫الكضضائن الجتمضضاعي ( فالثقافضضة هضضي الحالضضة الجتماعيضضة للنسضضان علضضى إختلف درجضات تطورهضضا‬
‫وتعقيدها ‪ .‬أما الحضارة فتمثل حالة التركيب العلى للثقافة ‪ .‬إنها مجموعة من الثقافات الخاصضضة‬
‫الضضتي يجمعهضضا رابضضط أو أصضضل مشضضترك وهضضو مضضا يطلضضق عليضضه أيضضضا اسضضم المنطقضضة الحضضضارية‬
‫))الحضارةالصينية‪ -‬الحضارة المصرية القديمة‪ -‬الحضارة المريكية الجنوبية ‪ٍ...‬الخ‬

‫على كل حال يميل هذا التمييز حاليا ٍالى فقدان أهميته ‪ ،‬بينما نرى مفهضضوم الثقافضضة يضضزداد تعزيضضزا‬
‫لنه خال من الحكام المعيارية التي تنطلق من درجة التطور والتعقيد والتقضضدم ‪ .‬فكضضل ثقافضضة هضضي‬
‫معقدة بصرف النظر عن تطورها ‪ .‬ونتيجة لهذا التعزيضضز نضضرى هضضذا المفهضضوم يعضضرف العديضضد مضضن‬
‫الشتقاقات للتعضضبير عضن دراسضة مختلضضف حضالت التفاعضضل داخضضل المجتمضع الواحضضد وبيضضن مختلضضف‬
‫المجتمعات من مثل ‪ :‬التراكم الثقافي‪ -‬التغيير الثقافي – الصضضراع الثقضضافي – التصضضال الثقضضافي –‬
‫‪...‬الثأثير الثقافي )التثاقف(‪ -‬التطور الثقافي‬

‫الثقافة هضي إذا مجمضل مضا يقضدمه المجتمضع لبنضائه مضن عضادات وقيضم وأسضاليب سضلوك وتوجهضات‬
‫وعلقات وأدوار وتقنيات كي يتعلموها ويتكيفوا معها ‪ .‬فهي نمط معيشة للجماعة لأكثر ول أقل‬

‫‪136‬‬
‫إنها طريقة إئتلف هذه العناصر معا كي تكون كل يعطي للجماعة طابعها المميضضز ‪ ،‬وكيانضضا مضضن‬
‫أساليب السضضلوك والعلقضضة والتعضضبير ‪ .‬ومضضع أن المقومضضات الساسضضية للثقافضضة متقاربضضة فضضي مختلضضف‬
‫المجتمعات إل أن هناك اختلفا في التآلف يعطي بنى مختلفة ومتفاوتة في درجة تعقيضضدها ‪ ،‬وهضضو‬
‫‪ .‬ما يميز ثقافة عن أخرى‬
‫الثقافضضة تضضوجه المنتميضضن إليهضضا مضضن خلل اكتسضضابهم لنفضضس طضضرق التفكيضضر والتصضضرف والتفاعضضل ‪،‬‬
‫وإشتراكهم فيها على الصعيدين الموضوعي والرمزي فضضي آن معضضا ‪ .‬إنهضضا تشضضكل المنتميضضن إليهضضا‬
‫عقليضضا ونفسضضيا وعلئقيضضا )المرتبضضة الجتماعيضضة والعلئقيضضة( وحضضتى جسضضميا مضضن خلل التماهيضضات‬
‫الجسدية )تعبيرات الوجه ‪ ،‬أسلوب الجلضضوي والمشضضي والكضضل والنضضوم والمواقضضف( وعلضضى صضضعيد‬
‫الذوق والتفضيلت والنظرة إلى الذات والوجود ‪ .‬الثقافة بهذا المعنى الجتمضضاعي هضضي إذا إنتمضضاء‬
‫‪ .‬وهوية ‪ .‬إنها الهوية الخاصة بمجتمع معين‬

‫‪ :‬السئلة‬
‫ماهو مفهوم الثقافة ؟ ‪1-‬‬
‫ما معنى الثقافة الفكرية ؟ ‪2-‬‬
‫‪.‬عرف بالثقافة بالمعنى الجتماعي الواسع ‪3-‬‬
‫ما مفهوم الحضارة ؟ ‪4-‬‬
‫ماهي الهوية الخاصة بمجتمع معين ؟ ‪5-‬‬
‫‪ :‬اشرح الكلمات التية ‪6-‬‬
‫‪ :.......................................................................‬مفهوم ‪-‬‬
‫‪ :....................................................................‬العقلنية ‪-‬‬
‫‪ :......................................................................‬التمييز‪-‬‬
‫‪ :..................................................................‬الستعارة ‪-‬‬
‫‪ :......................................................................‬الثقاف ‪-‬‬
‫‪ :..................................................................‬الستنبات ‪-‬‬
‫‪ :........................................................................‬فطنة ‪-‬‬

‫‪137‬‬
‫القراءة المثمرة‬
‫يشكو كثير من الناس أنهم ل يجنون من القضضراءة مضضا صضضور لهضضم ‪ ،‬فهضضم ينسضضون مضضا يقضضرأون‪ ،‬أول‬
‫يفهمون ما يقرأون ‪ ،‬أول يستطيعون أن يركزوا اهتمامهم في ما يقضضرأون ‪ .‬وهضضذا ناتضضج مضضن عضضدم‬
‫المرانة الصحيحة ‪ ،‬ومن جهل طرق القراءة السليمة ‪ .‬فكيف نقرأ؟ وماالذي يجعل القضضراءة كضضثير‬
‫‪...‬الفائدة شديدة التأثير؟‬
‫علينا أن نمارس أول المر ‪ ،‬القراءة بصوت عال ‪ .‬فقضضد لضضوحظ أن الضضذين يقضضرأون جيضضدا بصضضوت‬
‫عال ‪ ،‬أقدر على فهم ما يقرأون ‪ ،‬ممن ل يحسنون القراءة على هذا النحضضو ‪ ،‬ذلضضك أنهضضم فضضي مثضضل‬
‫هضضذه القضضراءة ‪ ،‬يمرنضضون علضضى أن يقسضضموا الكلم بحسضضب معنضضاه فضضي أدائهضضم الصضضوتي ‪ ،‬فيرفعضضون‬
‫‪ .‬الصوت ‪ ،‬أو يخفضونه حسبما يملي المعنى ‪ ،‬وفي هذا تعود لمح المعنى بدقة‬
‫لكن ‪ ،‬بما أن المطالعة تقتضي القراءة السريعة ‪ ،‬فإنه يحسن أن نتخلى عن القراءة بصضضوت عضضال‬
‫أو مهموس ‪ ،‬حتى بتحريك الشفاه بحسب جرس الكلمات ‪ ،‬لن مثل هذه القراءة تسضضتتبع البطضضء ‪،‬‬
‫وتعوق كثيرا عن السير السريع ‪ ،‬فيما ليمكن أن تكون القراءة السريعة إل بالعين وحضضدها ‪ .‬فمضضا‬
‫القراءة بصوت عال إل نوع من المرانة ‪ ،‬نلجأ إليه فترة معنية ‪ ،‬لنتعود سرعة لمح المعنضضى ‪ ،‬ثضضم‬
‫‪ .‬نمضي في القراءة الصامتة السريعة‬
‫وعليك أن تعرف ثضضاني المضضر ‪ ،‬أن إتقضضان القضضراءة الصضضامتة السضضريعة ليضضس هضضو الهضضدف النهضضائي‬
‫للمطالعة ‪ ،‬إنما الفهم وتمثل العالم ‪ ،‬فتعرف تاليا أن الكاتب ليرصف الكلمات التي تراهضضا عينضضك‬
‫أمامك ‪ ،‬إنما تعبر كلماته تلك عن فكر ‪ ،‬وهذه الفكرة تتسلسل منطقيا في انتظام عقلي معضضروف ‪،‬‬
‫تخدم جميعها الموضوع الساس ‪ .‬فحاول ما استطعت ‪ ،‬أن ترى طريقة تسلسل الفكر في ماتقرأ‬
‫‪ ،‬فتجد أن كل فقرة من فقرات الفصل تبدأ عادة بالجملة الرئيسضضة الضضتي سضضيدور حولهضضا الكلم فضضي‬
‫‪ .‬كل فقرة‬
‫إل أن بعض الكتاب يضع هذه الجملة في آخر الفقرة ‪ ،‬وبعضهم يخفيها في الوسط ‪ ،‬كضضل بحسضضب‬
‫أسلوبه ‪ ،‬ولكن الغالبية المطلقة تتبع النظضضام المضضألوف ‪ ،‬وهضضو أن تضضضع الجملضضة السضضاس فضضي أول‬
‫الفقرة ‪ .‬فإذا ما تمكنت من القراءة السريعة ‪ ،‬وكنت مدركا أنه عليك ملحقضضة الكلمضضات بعينيضضك ‪،‬‬
‫والفكرة الساس بذهنك ‪ ،‬فأنت إذا تقرأ قراءة الفاهم المدقق ‪ ،‬وقليل قليل تستطيع أن تلمح الفكرة‬
‫‪ .‬المحورية التي يتحدث عنها الكاتب‬

‫‪138‬‬
‫حاول أخيرا ‪ ،‬إمعانا في تركيز المرانة ‪ ،‬وتوخيا للفائدة القصوى ‪ ،‬أن تكتب مختصرا لما قرأت‬
‫فتنكشضضف لضضك ‪ ،‬لحظضضة التلخيضضص ‪ ،‬الفكضضرة المحوريضضة ‪ ،‬والفكضضر المتفرعضضة منهضضا بكضضل تشضضعباتها‬
‫‪ .‬وخطواتها‬
‫ويؤكد الذين يختبرون هذه الطريقة القرائية أنهم قضضد ألفضضوا تتبضضع خطضضوات الفكضضر ‪ ،‬واعتضضادوا لمضضح‬
‫الهم ‪ ،‬وغض الطرف عما ليس بمهم في الموضوع ‪ ،‬وأن قرائتهم قد أصضضبحت كضضثيرة الفضضوائد ‪،‬‬
‫‪ .‬وفيرة الثمار‬

‫‪ :‬السئلة‬
‫ما الفائدة من القرائة ؟ ‪1-‬‬
‫كيف نمارس قراءة التقارير المهنية ؟ ‪2-‬‬
‫ماهي الطريقة النجع للتأثير في القارئ؟ ‪3-‬‬
‫لدارية المتعلقة بالمقاولة ؟ ‪4-‬‬
‫قم بقراءة سليمة لحد التقارير ا ٍ‬
‫‪ :‬ما مرادف الكلمات التالية ‪5-‬‬
‫‪ :.....................................................‬المرانة ‪-‬‬
‫‪ : ......................................................‬تعوق ‪-‬‬
‫‪ :.......................................................‬إتقان ‪-‬‬
‫‪ : ....................................................‬انتظام ‪-‬‬
‫‪ :................................................‬المحورية ‪-‬‬
‫‪ : ..................................................‬المدقق ‪-‬‬

‫‪139‬‬
‫نظام التكوين المهني‬
‫بالمغرب‬
‫يكتسي نظام التكوين المهني خاصة ‪ ،‬إعتبارا إلى مهمته ل تنحصر في مجضضرد السضضتجابة لسضضوق‬
‫العمل من حيث توفير اليد العاملة وإعداد الشباب لولوج الحياة المهنية بجميع تشعباتها ‪ ،‬بل تمتضضد‬
‫‪ .‬لتشمل أيضا تلبية حاجات إجتماعية وثقافية كبرى‬

‫على سبيل التمهيد‬


‫إن أهمية الحديث عن نظام التكوين المهني بالمغرب في راهنضضه وفضضي آفضضاقه ‪ ،‬لتخفضضى علضضى أحضضد‬
‫وذلك باعتبار أول موقع التكوين المهني ضمن التجربة التعليمية بالمغرب وثانيضضا بضضالنظر لمضضا‬
‫يمكن أن يستوعبه هذا المجال مضضن خلضضل علضضى مسضضتوى إدمضضاج وتوظيضضف الخريجيضضن مضضن حضضاملي‬
‫الشهادات وذوي الكفاءات المهنية ‪ ،‬إذ إن علقة التكوين بالتشغيل أضحت متلزمضضة ‪ ،‬ثضضم ثالثضضا ‪،‬‬
‫اعتبارا للهتمام المتزايد الذي أصبحت توليه المؤسسضضات المعنيضة سضضواء العموميضة منهضضا أو شضبه‬
‫العمومية أو الخاصة ‪ ،‬لقطاع التكوين المهني منذ فجر الصلح الداري والتربوي الذي انطلضضق‬
‫)مع بداية النصف الثاني من الثمانينات )‪1985‬‬
‫كل ذلك ‪ ،‬أعطى للموضوع حيوية وجدة وجدية ‪ ،‬استأثرت باهتمام مختلف الفضضاعلين والمهتميضضن‬
‫بالحقلين التربوي والمهني ‪ ،‬ومن ثمة تعدد عدد المتدخلين في مجال التوجيه والتكضضوين المهنييضضن‬
‫‪ .‬على المستويين والمستمر‬

‫أهداف ووسائل التكوين المهني ‪-‬‬


‫إن التكوين المهني هو نشاط تربوي ويدوي يمكن الفرد من اكتساب المعارف النظرية والدوات‬
‫العلمية اللزمة للنخراط في ممارسة حرفة أو صنعة أو مهنة معينضضة ‪ ،‬كمضضا يمكنضضه مضضن تحسضضين‬
‫تلك المعارف وتلك الليات وتكييفهضا مضع المسضتجدات العصضر فضي جضوانبه التقنيضة والتكنولوجيضة‬

‫‪140‬‬
‫وإنعكاس ذلك على صعيد المهضضن أو الحضرف ‪ .‬التكضوين المهنضضي إذن ‪ ،‬هضو البحضث عضضن الملئمضضة‬
‫والتضضضوازن ‪ :‬ملئمضضضة الحرفضضضة لطبيعضضضة التكضضضوين ‪ .‬وتضضضوازن العضضضرض ) الحضضضرف المتطلبضضضة (‬
‫) والطلب)المهارات الحرفية التي تلقت تكوينا مهنيا مطلوبا‬
‫وهوبذلك )أي التكوين المهني( ‪ ،‬سعى لتلبية حاجيضضات القتصضضاد الضضوطني مضضن حيضضث تضضوفير اليضضد‬
‫العاملضضة المؤهلضضة مهنيضضا وتقنيضضا ‪ ،‬وهضضو أيضضضا إسضضتجابة لطلضضب التكضضوين المعضضبر عنضضه مضضن طضضرف‬
‫لنضضدماج فضضي الحيضضاة العمليضضة ‪،‬‬
‫المواطنين الراغبين في تعلم حرفة معينة وتأهيلهم مهنيا لتهييئهضضم ل ٍ‬
‫كما أن أهدافه تمكين اليد العاملضة مضن تحسضين وملءمضة كفاءاتهضا المهنيضة للرفضع مضن مردوديتهضا‬
‫وتيسر ترقيتها المهنية والجتماعية ‪ .‬إضافة إلى كونه يساعد المقاولت على التدبيروالتنظيم فضضي‬
‫أفق تحسين المردوديضضة والفعاليضة ‪ .‬كمضا أن التكضوين المهنضي ‪ ،‬مضضن جهضة أخضضرى ‪ ،‬يتيضح الفرصضة‬
‫لبعض الفئات الجتماعيضضة الضضتي تعيضضش وضضضعا خاصضضا )مثضضل فئة المعضضاقين( للنضضدماج فضضي الحيضضاة‬
‫‪ .‬الجتماعية والمهنية‬
‫وبديهي أن مهمة التكوين المهني ل تنحصر في مجرد الستجابة لسوق العمضضل مضضن حيضضث تضضوفير‬
‫‪ .‬اليد العاملة ‪ ،‬بل إنها مهمة تندرج ضمن حاجات إجتماعية – ثقافية كبرى وأساسية‬
‫‪ .‬التكوين المهني وجهان ‪ :‬تكوين أساس وتكوين مستمر‬

‫ويرمي التكوين الساس إلى إعطاء تكوين مهني عام وإلى اكتساب المعارف والمهارات المهنية‬
‫وذلك لجل مواجهة ما تتطلبه الممارسة المهنية من مؤهلت ‪ .‬وهو بضضذلك إعضضداد للنخضضراط فضضي‬
‫الحياة المهنية في كافة مستوياتها من جهة ‪ ،‬ومساعدة عملية لقتحضام الحلقضات التكوينيضضة اللحقضة‬
‫‪.‬على هذا التكوين من جهة أخرى‬

‫أما التكوين المستمر فيستهدف دعم المعارف والمدارك العامة والمهنيضضة المكتسضضبة والعمضضل علضضى‬
‫تنميتها وتطويرها في أفق ملءمتها مع التطور التكنولضوجي وكضذا متطلبضات سضوق العمضل ‪ ،‬إلضى‬
‫‪ .‬جانب توسيع مستوى التكوين وإضافة كفاءات مهنية أخرى تؤهل لولوج نشاط مهني جديد‬
‫وهنضضاك أنمضضاط وأصضضناف متعضضددة مضضن التكضضوين السضضاس مضضن أهمهضضا التكضضوين داخضضل المؤسسضضات‬
‫المختصة مع إجراء تداريب عملية بالمقاولت ‪ ،‬كذلك هناك التكوين بالتناوب الذي يخضضضع إلضضى‬
‫اتفاقيات تبرم بين مؤسسة التكوين المهني والمقاولت المعنية ‪ ،‬أيضا هناك التكضوين عضضن طريضضق‬
‫التمرس المهني الذي يخضع لعقد كتابي يبرم بين صاحب المقاولة والمتمرس ‪ ،‬هضضذا إلضضى جضضانب‬
‫‪.‬وجود التكوين لفائدة الشخاص المعاقين ثم تكوين الراشدين‬

‫ومن آليات ووسائل التكضضوين المهنضضي نضضذكر ‪ :‬التضضأطير ‪ ،‬ولغضضة التلقيضضن ‪ ،‬والجهضضزة المتدخلضضة فضضي‬
‫الميضضدان بضضدءا مضضن المؤسسضضات العموميضضة بمختلضضف مكوناتهضضا ‪ ،‬ووصضضول إلضضى وسضضائل العلم ‪،‬‬
‫ومرورا بالمقاولت ‪ ،‬والجمعيات المهنيضة ‪ ،‬والمؤسسضات الخاصضة للتكضوين ‪ ،‬والنقابضات المهنيضة‬
‫والغرف المهنية ‪ ،‬والجهزة الستشارية ‪...‬إلى غيضضر ذلضضك مضضن التنظيمضضات ذات الصضضلة بضضالتكوين‬
‫‪ .‬المهني وبتوجيهه‬

‫وهي آليات تساهم في تأطير أو ضبط تأطير المهنيين بنسب تضضدخل متفاوتضضة ‪ .‬لكنهضضا فضضي مجملهضضا‬
‫مازالت تتسم بغياب المواصفات المطلوبة من أجل تضضوفير أطضضر مهنيضضة مؤهلضضة تضضأهيل عصضضريا ‪.‬‬
‫لبلوغ هذا الهدف يحتاج المر إلى مراجعة الجوانب التشريعية ‪ ،‬ووضع مخطط واضضضح وشضامل‬

‫‪141‬‬
‫ضمن إستراتيجية بعيدة المدى ‪ ،‬وإتاحة الفرصة لطر القطضضاع الخضاص للمسضضاهمة فضي التضضأطير‪،‬‬
‫وخلق شعب جديدة تتماشى ومتطلبضضات القضضرن المقبضضل ‪ ،‬وإدمضضاج الكفضضاءات والطضضر المؤهلضضة فضضي‬
‫الحياة المهنية وذلك بالعمل على خلق فرص لتشغيلها وبالتالي إستثمار كفاءاتها ‪ .‬من أجل تفعيضضل‬
‫وتنمية نظام التكوين المهنضضي إذا كضان قطضاع التكضضوين المهنضي مضضن بيضن أهضم القطاعضضات الضضتي يتضضم‬
‫التركيز عليها في ظل سياسة الدولة ‪ ،‬فإن هذا يعني أن للقطاع حيوية إسضضثنائية وحركيضضة متميضضزة‬
‫عن باقي القطاعات ‪.‬إل أن التسبب الذي مازال يطبع المجال ‪ ،‬يدل علضى أن الجهضات المعنيضة لضم‬
‫تتمكن من حصرأفق هذا التكوين وضبط ملءمته مع نظام التربية مضضن جهضضة ونظضضام النتضضاج مضضن‬
‫جهة ثانية ‪ .‬باعتبار أن هناك ترابطا وثيقا بين التربية والتكضضوين والتشضضغيل ‪ ،‬وهضضذا الضضترابط ناتضضج‬
‫‪.‬عن ترابط محتمل بين القطاعات الخرى في السياسة القتصادية والجتماعية‬

‫ولتعزيز هذه الترابطات على مستوى التكوين المهني ونتائجه لبد من إستثمار المضضوارد البشضضرية‬
‫المؤهلة داخل المقاولت ‪ .‬والبحث عن سبل التقريب بين العرض والطلب في المجال التكضضوين ‪:‬‬
‫أي إشراك المقاولة في عملية التكوين ‪ .‬والرفع من قيمة أشضضكال التكضضوين المتوسضضطة عضضن طريضضق‬
‫فتح إمكانيات الحراك المهني المتوفرة في المقاولة والترقي في السضضلم الداري وتشضضجيع الدمضضاج‬
‫‪ .‬المهني‬
‫كما ينبغي دفع المقاولت لدخال التكضضوين المسضضتمر كعنصضضر فعضضال فضضي تقويضضة المضضوارد البشضضرية‬
‫وتشضضجيع مؤسسضضات التكضضوين علضضى تطضضوير برامضضج التكضضوين المسضضتمر بهضضدف السضضتغلل المثضضل‬
‫للكفاءات المهنية المتوفرة وكذا إستشمار وتقوية الموارد البشرية إضافة إلى مساهمة في تحسضضين‬
‫‪ .‬القدرة التنافسية للمقاولت‬

‫من جانب آخر ينبغي إعادة النظر فضي أطضوار التكضوين لتنحصضر فضي ‪ :‬التأهيضل والتقنضي والتقنضي‬
‫المتخصص ‪ .‬كمضا ينبغضي مراجعضة شضرط السضن القصضى المعمضول بضه لولضوج بعضض مسضتويات‬
‫‪ .‬التكوين المهني لن البداع والبتكار لسن لهما‬

‫أيضا يحتاج المجال إلى تشجيع القطضضاع الخضضاص وكضضذا الجمعيضضات المهنيضضة المسضضاهمة فضضي عمليضضة‬
‫تكوين الشخاص المعاقين علضضى أسضضاس برامضضج مدققضضة قابلضضة للتنفيضضذ ‪ .‬كضضذلك يمكضضن إعضضادة هيكلضضة‬
‫‪ .‬وتنطيم الغرف المهنية لتطلع بالدور المنوط بها في مجال التكوين المهني‬
‫والسضضعي إلضضى تضضدعيم وتعميضضم مبضضدأ السضضتقلل المضضالي والداري والضضتربوي لمؤسسضضات التكضضوين‬
‫وإدارتها في شكل مقاولت وفي إطار تنافسي من أجل القيام بخدمات لفضائدة الخضر حضتى تتمكضن‬
‫‪ ....‬من تحسين‬

‫‪142‬‬
‫السئلة‬
‫‪ .‬عرف بمكتب التكوين المهني ‪1-‬‬
‫ماهي الوسائل وأهداف التكوين المهني ؟ ‪2-‬‬
‫ماهي أنواع التكوين المهني؟ ‪3-‬‬
‫‪.‬اكتب في بضعة أسطر كيفية تفعيل وتنمية نظام التكوين المهني ‪4-‬‬
‫لماذا اخترت الولوج إلى معهد التكوين المهني ؟ ‪5-‬‬
‫ماهي ارتساماتك كمتدرب حول منهجية التكوين المهني ؟ ‪6-‬‬
‫‪ :‬ما مرادف الكلمات التية ‪7-‬‬
‫‪ :.......................................................‬ممارسة ‪-‬‬
‫‪ :...........................................................‬آفاق ‪-‬‬
‫‪ :......................................................‬كفاءات ‪-‬‬
‫‪ : ...................................................‬مهارات ‪-‬‬
‫‪ :.......................................................‬حرفية ‪-‬‬
‫‪ :...................................................‬إحترافية ‪-‬‬
‫‪ :......................................................‬فاعلين ‪-‬‬
‫‪ :‬إشراك ‪-‬‬

‫‪143‬‬
‫التكوين المستمر‬

‫إن السياسة التي تم نهجها منذ اصلح قطاع التكوين المهني ‪ ،‬والمرتكزة بالساس علضضى أسضضلوب‬
‫الحوار والتشاور مع كل الطراف المعنية ‪ ،‬مكنت من بناء نظام متكامل يتسضضم بالمرونضضة الكفيلضضة‬
‫بجعله قادرا على مسايرة التحولت والتطورات التي تطبع عالم الشغل ‪ ،‬ولعل من أهم نتائج هذه‬
‫السياسة ‪ ،‬ما أصبحنا نعاينه حاليا من الهتمام المتزايد للمقضضاولت بهضضذا القطضضاع كإحضضدى الروافضضد‬
‫‪ .‬الساسية لتنميتها وقدرتها على المنافسة الدولية‬

‫ومما يبرز هذا الهتمضضام بصضضورة جليضضة إقبضضال بعضضض الغضضرف والجمعيضضات المهنيضضة علضضى إحضضداث‬
‫‪ .‬مؤسسات للتكوين بالشركة بينها وبين الدارة‬

‫ول ريب أن هذه الجراءات الهادفة إلى تدعيم اللمركزيضضة سضضتمكن المؤسسضضات مضضن التضضوفرعلى‬
‫الدوات والوسضضائل الكفيلضضة بالتصضضاقها بمحيطهضضا والتكيضضف فضضي الضضوقت الملئم مضضع المتطلبضضات‬
‫القتصادية والجتماعية المحلية ‪ ،‬حتى تلعضضب هضضذه المؤسسضضات دورا حيويضضا يتعضضدى تكضضوين اليضضد‬
‫العاملة المؤهلة ليشمل أيضا المساهمة في إنعاش النشاط القتصادي المحلضضي مضضن خلل التكضضوين‬
‫‪ .‬بواسطة النتاج والطلع بمهام الستشارة والخبرة وتدقيق التدبير لفائدة المقاولت المعنية‬
‫وبالموازاة مع النشضضطة المنجضضزة فضضي ميضدان التكضوين الساسضي تقضررت العنايضة بتنميضة التكضضوين‬
‫المستمر لفائدة المقاولت قصد الرفع من إنتاجية اليد العاملة وخلضضق الظضضروف المناسضضبة لنعضضاش‬
‫الحركية المهنية للشغالين ‪ ،‬وفي هذا الطار ثم تدعيم النشطة التي يضطلع بهضضا مكتضضب التكضضوين‬
‫فضضي شضضكل دروس مسضضائية وعقضضود خاصضضة للتكضضوين تهضضم عضضدة تخصصضضات سضضيما فضضي المجضضالت‬
‫‪ .‬الصناعية وتقييم وتدبيرو تسيير المقاولت‬

‫‪144‬‬
‫السئلة‬
‫‪ .‬استخرج من النص الفكار الرئيسية ‪1-‬‬
‫‪ .‬استخرج من النص اللفاظ الدالة على إصلح قطاع التكوين المهني ‪2-‬‬
‫‪ .‬لخص في بضعة أسطر مضمون النص ‪3-‬‬
‫ماهو الدور الساسي الذي تلعبه المؤسسات التكوينية ؟ ‪4-‬‬
‫ما العلقة بين التكوين المهني وسوق الشغل ؟ ‪5-‬‬
‫أكتب في حدود عشرة أسطر موضوعا تتحدث فيه عن مسارك داخل مؤسسة ‪6-‬‬
‫‪.‬التكوين المهني‬
‫‪ :‬ما مرادف الكلمات التية ‪7-‬‬
‫‪ :.................................................‬التشاور ‪-‬‬
‫‪ :.....................................................‬نظام ‪-‬‬
‫‪ :................................................‬اجراءات ‪-‬‬
‫‪ :....................................................‬تدعيم ‪-‬‬
‫‪ :.................................................‬الحركية ‪-‬‬
‫‪ :.....................................................‬تقييم ‪-‬‬

‫‪145‬‬
‫المـقـاولـة‬
‫‪:‬مدخل ‪1-‬‬

‫‪ :‬قبل تصنيع المنتوج لبد من إنجاز عدة دراسات منها‬


‫دراسة تقنية ‪-‬‬
‫دراسة إقتصادية ‪-‬‬
‫دراسة تجارية ‪-‬‬
‫لنتاج شيء تقني ‪ ،‬يجب توفير العوامل التالية‬
‫‪ .‬المواد الولية ‪ :‬هي كل المواد التي تستخرج من الطبيعة وتستعمل في الصناعة‬
‫‪ :‬تحول المواد الولية إلى مواد مصنعة‬ ‫اللت‬
‫اليد العاملة ‪ :‬تنجز العمل وتراقب اللت‬
‫‪ :‬الذين يستعملون أو يستهلكون المنتوجات‬ ‫الزبناء‬

‫‪ :‬استنتاج‬

‫كل هذه العناصر تكون مركزا )وحدة( للنتاج تسمى المقاولة‬

‫المقاولة‬ ‫الزبناء‬ ‫اللت اليد العاملة‬ ‫المواد الولية‬

‫المقاولة ‪2-‬‬ ‫تعريف‬

‫لنتاج تعتمد على العمل ورسمال تقني ومالي لنتاج منافع وخدمات وذلك‬ ‫المقاولة هي وحدة ل ٍ‬
‫لتلبية حاجات المستهلك ‪ .‬وتهدف المقاولة ٍالى تحقيق أكبر قدر من الربح‬

‫المقاولة جهاز منظم يعتمد على رؤساء ومرؤوسين وكل شخص في المقاولة يختص بمهام ‪-‬‬
‫‪ ....‬معينة إدارة ‪ ،‬إنتاج ‪ ،‬تسويق‬
‫)‪...‬المقاولة جهاز منفتح على عدة شركاء ) ممونون ‪ ،‬زبناء ‪ ،‬ممولون ‪-‬‬

‫ممونون‬
‫‪146‬‬
‫سوق العمل‬
‫مؤسسات‬
‫مالية‬

‫المقاولة‬

‫الدولة‬
‫والجماعات‬ ‫زبناء‬
‫المحلية‬
‫باقي‬
‫العالم‬
‫المنافع والخدمات – ‪3‬‬
‫ةةةةة ‪3-1 :‬‬

‫العمل‬ ‫رسمال‬ ‫العمل‬ ‫رسمال‬

‫معمل‬
‫شركة ستيام‬ ‫النجارة‬

‫كراسي ‪،‬‬
‫نقل الزبناء‬ ‫‪ ..‬مقاعد‬
‫‪..‬‬

‫خدمات‬ ‫منافع‬
‫إذا كانت المقاولة تنتج منافع فهي صناعية ‪-‬‬
‫إذا كانت المقاولة تنتج خدمات فهي خدماتية ‪-‬‬
‫إذا كانت المقاولة تشتري المنافع لتبيعها دون أن تحدث عليها أي تغيير فهي تجارية ‪-‬‬

‫مفهوم السوق والمستهلك‪- 4 :‬‬

‫‪147‬‬
‫ةةةةة ‪4-1 :‬‬
‫السوق هو مكان إلتقاء المنتج )العارض( والمستهلك )الطالب( فالول يعرض منافع أو خدمات‬
‫والثاني يطلبها لتلبية حاجاته وذلك مقابل ثمن معين‬

‫‪ :‬ملحظة ‪* 1‬‬
‫تحدد قيمة المنافع والخدمات المعروضة حسب عدة عوامل أهمها العرض والطلب ‪ .‬كلما قل‬
‫‪ .‬العرض وارتفع الطلب زاد الثمن والعكس صحيح‬
‫‪ :‬ملحظة ‪* 2‬‬
‫قد ل تكون السوق مكانا عينيا بل مجردا ) سوق العمل ‪ ،‬السوق المالي‪ (...‬بحيث ل يلتقي طالبوا‬
‫المنتوج وعارضوه مباشرة في مكان معين بل يتواصلوا بطرق غير مباشرة ) صحف ‪ ،‬تلفاز‬
‫)‪ ...‬هاتف أنترنيت‬
‫‪:‬ةةةةةةةة ‪4-2 :‬‬

‫المستهلك هو كل فاعل إقتصادي مقتن لخدمات أو منافع بهدف الستهلك الصرف أو النتاج‬
‫‪ :‬تصنيف المقاولت ‪5-‬‬
‫‪ :‬تصنف المقاولت حسب معايير مختلفة أهمها‬
‫ملكية الرسمال ‪-‬‬
‫حجم المقاولة ‪-‬‬
‫نشاط المقاولة ‪-‬‬

‫‪:‬ةةةةة ةةةةةةة ‪5-1 :‬‬

‫إذا كان الرسمال في ملكية الدولة بصفة كاملة فالمقاولة تسمى عمومية مثل مصرف المغرب ‪-‬‬
‫إذا كان الرسمال في ملكية الخواص فالمقاولة خصوصية مثل صيدلية ‪-‬‬
‫إذا كان الرسمال مشتركا بين الدولة والخواص فالمقاولة شبه عمومية أو شبه خصوصية ‪-‬‬
‫مثل اتصالت المغرب‬

‫‪:‬ةةة ةةةةةةةة ‪5-2 :‬‬


‫‪ :‬يمكن قياس حجم المقاولة إنطلقا من عدة وحدات للقياس منها‬
‫عدد العاملين ‪-‬‬
‫قيمة الرسمال ‪-‬‬
‫قيمة المبيعات ‪-‬‬
‫حجم النتاج ‪-‬‬
‫يمكن تصنيف المقاولت من حيث الحجم إلى مقاولت صغيرة و متوسطة وكبيرة‬

‫‪148‬‬
‫‪ :‬ملحظة *‬
‫يعتمد النسيج القتصادي المغربي على نسبة عالية من المقاولت الصغرى والمتوسطة أكثر‬
‫)من)‪ 94‬في المئة‬
‫‪:‬ةةةة ةةةةةةةة ‪5-3 :‬‬
‫‪ :‬تتوزع أنشطة المقاولت على ‪ 3‬قطاعات‬
‫القطاع الولي ‪ :‬يضم المقاولت التي تعتمد على النشاط الفلحي وتربية المواشي والصيد و ‪1-‬‬
‫‪ ....‬المناجم والغابات‬
‫القطاع الثانوي ‪ :‬يضم المقاولت التي تقوم بأشطة الصناعات التركيبية والتحويلية و ‪2-‬‬
‫‪.‬الكيميائية‬
‫القطاع الثالثي ‪ :‬يضم المقاولت التي تقوم بأنشطة تجارية ‪ ،‬صناعية ‪ ،‬أو خدمات ‪3-‬‬

‫‪6-‬‬ ‫‪:‬طور اشتغال المقاولت‬

‫تمر عملية النتاج داخل المقاولة بثلث مراحل مهمة متوالية ‪ ،‬وتكون هذه المراحل طور‬
‫‪ :‬اشتغال المقاولة‬

‫التموين‬

‫التصنيع‬

‫التسويق‬

‫‪:‬ةةةةة ةةةةةة ةةةةةة ةةةةةة ‪6-1 :‬‬

‫اقتناء المقاولة لكل ما يلزم من المواد الولية ) ثوب ‪ ،‬طين ‪ ،‬معادن ‪ (...‬والمواد الضرورية ‪1-‬‬
‫)للنتاج )طاقة‬
‫مرحلة التصنيع بحيث تمر خللها المواد الولية عبر عدة وحدات قصد المعالجة والنجاز ‪2-‬‬
‫من أجل الحصول على منافع تامة )ملبس ‪ ،‬أواني‪ (...‬في حين يخزن ما تبقى من المواد تأمينا‬
‫‪ .‬للستعمالت اللحقة‬
‫مرحلةالتسويق حيث تلبى مختلف طلبات الزبناء وتخزن المنافع الفائضة في المخازن ‪3-‬‬
‫انتظارا لطلبات جديدة‬
‫ملحظات *‬
‫لعطائه مظهرا تجاريا لئقا ‪-‬‬
‫لتسويق منتوج معين تكون المقاولة ملزمة بتلفيفه ٍ‬
‫تلجأ المقاولة لعملية الشهار وذلك لتعريف منتوجاتها لكبر عدد من المستهلكين ‪-‬‬
‫يصنف المقاولت حسب ملكية الرسمال ‪1-‬‬

‫‪149‬‬
‫يصنف المقاولت حسب نشاط المقاولة ‪2-‬‬
‫‪ :‬ضع علمة * في الخانة المناسبة‬

‫المقاولت‬ ‫ملكية الرسمال‬ ‫قطاع النشاط‬


‫عمومية‬ ‫خصوصية‬ ‫ثالثي ثانوي أولي‬
‫بنك تجاري‬
‫المكتب الوطني للكهرباء‬
‫معمل تصبير السمك‬
‫ضيعة فلحية عائلية‬
‫وكالة أسفار‬
‫شركة لصناعة الملبس‬
‫شركة قطع وتسويق أشجار الرز‬
‫المكتب الوطني لسكك الحديدية‬
‫شركة صناعة الورق‬
‫عيادة طبية‬
‫عدد الجوبة الصحيحة‬
‫عدد الجوبة الخاطئة‬ ‫‪10/‬‬ ‫‪10/‬‬

‫‪ :‬السئلة‬
‫ماهي المقاولة ؟ ‪1-‬‬
‫ماهو النظام داخل المقاولة ؟ ‪2-‬‬

‫‪150‬‬
‫‪ .‬قم برسم تبياني للمنافع والخدمات المقاولتية ‪3-‬‬
‫ما مفهوم السوق والمستهلك ؟ ‪4-‬‬
‫ماهو تصنيف المقاولت ؟ ‪5-‬‬
‫تكلم بإيجاز عن طور إشتغال المقاولة ؟ ‪6-‬‬
‫‪ .‬اكتب في بضعة أسطر عن دور المقاولة في تنمية القتصاد الوطني ‪7-‬‬
‫‪ .‬بصفتك متدرب بالتكوين المهني ماهو تصورك اتجاه المقاولة المغربية ‪8-‬‬

‫جودة التكوين وملئمته مع‬


‫المتطلبات المهنية‬

‫‪151‬‬
‫إلى جانب العناية بالجوانب المرتبطة أساسا بالجانب الكمي وذلك لتنمية قطاع التكوين والتأهيل‪،‬‬
‫يجب كذلك الهتمام أساسا بالجوانب النوعية وذلضضك لتطضضوير هضضذا الجهضضاز الضضذي يعنضضى بضضالجوانب‬
‫التكوينية ‪ ،‬وكذا تكييفها مع متطلبات الوساط المهنية ‪ ،‬وقد اندرج هذا الهدف ضمن استراتيجية‬
‫متعددة ومتكاملة تنطلق من نظام إنتقاء المتدربين ‪ ،‬وكذا المصادقة على المكتسبات المهنية لديهم‬
‫وكذا المقاربة حسب الكفاءات ‪ ،‬ويجب كذلك تطوير أنماط تكوينية جديدة ‪ ،‬زيادة على ذلك يجب‬
‫الهتمضضام بضضالتكوين المسضضتمر فضضي شضضقه المتعلضضق بالضضدروس المسضضائية ‪ ،‬وتحسضضين جضضودة الشضضعب‬
‫التكوينية ‪،‬وكذا إنتقاء المكونين ووضع مخطط لتكوينهم وإعادة تكضوينهم ثضم تنويضع أنمضاط عمليضة‬
‫‪ .‬التكوين لتقربه أكثر من اهتماماتهم ومتطلباتهم‬

‫وعبر تحديد الحاجيات النوعية والكميضضة للمقضضاولت المنتجضضة ‪ ،‬نكضضون قضضد أعطينضضا الهتمضضام البضضالغ‬
‫‪ .‬للتحسيس بأهمية دور العنصر البشري في تحقيق تنمية المقاولة وتحسين مردوديتها وتنافسيتها‬

‫وهذا يدعونا مباشرة إلى التفكير في إشراك أربضضاب العمضضل فضضي تطضضوير نظضضام التكضضوين جعلهضضم‬
‫‪ .‬يساهمون مباشرة في مختلف مراحله‬

‫‪ :‬السئلة‬
‫‪ .‬ضع عنوانا جديدا للنص ‪1-‬‬
‫ما الهدف من التكوين المستمر؟ ‪2-‬‬
‫ماهي الستراتيجية المتبعة من طرف التكوين المهني من أجل تشجيع التكوين ‪3-‬‬
‫المستمر داخل المقاولة؟‬
‫كيف يمكن إشراك أرباب العمل في خطة لتطوير التكوين ؟ ‪4-‬‬

‫‪152‬‬
‫‪ :‬اشرح الكلمات التية ‪5-‬‬
‫‪ :.............................................‬ملئمة ‪-‬‬
‫‪ :............................................‬متطلبات ‪-‬‬
‫‪ :...........................................‬تحسيس ‪-‬‬
‫‪ : ..........................................‬إشراك ‪-‬‬
‫‪ :...........................................‬مصادقة ‪-‬‬

‫‪153‬‬
‫موضوع‬ ‫الجودة‬
‫رقم ‪1‬‬

‫‪ :‬مفاهيم الجودة‬

‫ينظر إلى الجودة من منظور مقدم الخدمضضة فضضإذا المفهضضوم القضضديم يركضضز اهتمضضامه حضضول الخلضضو مضضن‬
‫العيوب قدمت خدمة تكون في نظر مقدم الخدمة خالية من العيوب فإنها حسب هذا المفهوم تكون‬
‫‪ .‬عندئذ خدمة ذات جودة‬
‫وهذا المفهوم هو ما انبعث من النظريضضات الحديثضضة ‪ .‬المفهضضوم الحضضديث ينطلضضق مضضن مفهضوم الوفضاء‬
‫‪ :‬بمتطلبات المستفيد للجودة والتي نوجز فيما يلي‬

‫‪ :‬أول ‪ :‬إدارة الجودة الكلية‬

‫لتقريب مفهوم إدارة الجودة الكلية إلى الذهان يلزم معرفة دللضضة كضضل مضضن كلماتهضضا الثلث تشضضمل‬
‫محاور الدارة التي تبدأ بضالتخطيط ثضم التضوجيه ثضم المتابعضة وتطضبيق هضذه المفضاهيم علضى برامضج‬
‫‪،‬الجودة‬
‫‪،‬الدارة ‪ :‬لنها تهتم بمراجعة جميع جزئيات العمل مهما كانت دقيقة‬
‫‪،‬الكلية ‪ :‬كما نص على ذلك المفهوم الحديث بكونها الوفاء بمتطلبات المستفيد‬

‫ثانيا ‪ :‬المعادلة الصعبة‬

‫‪.‬لدارة الجودة ثلث محاور أساسيةهي تحسين الجودة وتخفيض التكلفة وزيادة النتاجية‬
‫‪:‬أساليب يلزم التيان بها وهي كما يلي‬
‫‪ :‬أ‪ -‬تحسين الجودة وتتم بإتباع مايلي‬
‫‪،‬التزام الدارة العليا بتطبيق مفاهيم الجودة ‪1-‬‬
‫‪ ،‬التخطيط الستراتيجي للجودة ‪2-‬‬
‫‪،‬تقبل مفاهيم الجودة ‪3-‬‬
‫‪،‬المشاركة والتمكين ‪4-‬‬
‫‪،‬التدريب ‪5-‬‬
‫لبداء مرئياتهم ‪6-‬‬‫‪ ،‬تحفيز المستفيدين ٍ‬
‫‪،‬منع الخطاء قبل وقوعها ‪7-‬‬
‫‪،‬التحسين المستمر ‪8-‬‬
‫‪،‬التركيز على المستفيدين ‪9-‬‬
‫‪ ،‬القياس والتحليل ‪10-‬‬

‫‪154‬‬
‫‪ :‬ب‪ -‬تخفيض التكلفة‬

‫‪ :‬لتكلفة الجودة محوران أساسيان‬


‫من ميرانية الجودة ‪ ،‬وتنقسم إلى قسمين ‪50‬في المئة إيجابية وتسضضتحوذ علضضى مايصضضل إلضضى تكلفضضة‬
‫وقائية وتتمثل في تعيين مستشارين وموظفين لتنسيق برامج الجودة‬
‫تكلفة التقويم وتنصب على برامج التقويم الداخلي التي تتم من داخل الجهضضة أو التقضضويم الخضضارجي‬
‫الذي من تكلفة التقويم وتنصب على برامج التقويم الداخلي التي تتم مضضن داخضضل الجهضضة أو التقضضويم‬
‫الخارجي الذي يتم من خارج الجهة عن طريق هيئات متخصصة لمراجعضضة وتقضضويم الجضضودة مضضن‬
‫‪:‬ميزانية الجودة وتنقسم إلى قسمين ‪ 50‬في المئة تكلفة سلبية وتستنزف ما يصل إلى‬
‫تكلفة العيوب والخطاء الداخلية التي تحدث أثناء تأدية العمل ‪1-‬‬
‫تكلفة العيوب والخطاء الخارجية التي تكتشف بعد النتهاء من العمال المطلوب إنجازها ‪2-‬‬

‫‪ :‬ج‪ -‬زيادة النتاجية‬

‫لنتاجية يتعين علينا القيام بما يلي‬


‫‪ :‬حتى يتسنى لنا رفع ا ٍ‬
‫‪،‬حسن اختيار الموظفين لكل وظيفة مهما كان موقعها في الهيكل التنظيمي للجهة ‪1-‬‬
‫‪،‬الدقة في وضع الموظف المناسب في المكان المناسب ‪2-‬‬
‫تحديد مستوى النتاجية المستهدف من كل عملية وذلك بالتنسيق بين العاملين ورؤسائهم ‪3-‬‬
‫‪،‬المباشرين‬
‫متابعة تنفيذ العمال ومقارنة نتائجها بالهداف الموضوعة سلفا أركان إدارة الجودة الكلية‪4- ،‬‬
‫‪،‬ضرورة تبني الدارة العليا لمفاهيم الجودة وإعطائها الولوية المناسبة‬
‫‪،‬البحث عن السبل الكفيلة بالتحسين المستمر لداء العمال‬
‫‪،‬تقصي رغبات المستفيدين وتطلعاتهم‬
‫التركيز في تطبيق مفاهيم الجودة على مراحل العمل وليس فقط على الخدمة النهائية‬
‫ومن هذه الكلمة صاغ علماء العصر والمشتغلون )الحسان(يمكن تلخيص تعريف الجودة في‬
‫‪،‬كلمة واحدة‬
‫‪ :‬بعلم الجودة تعريفات في صيغ كثيرة من أهمها مايلي‬
‫أي كلما كانت الخدمة أو السلعة المصنعة ملئمة لستخدام )الملئمة للستخدام( الجودة بأنها‬
‫‪).‬جوران( يعرف المستفيد كلما كانت جيدة‬
‫‪ :‬بتعريف يشترط فيه ثلثة شروط لتحقيق الجودة )كروسي( ويعرفها‬
‫‪،‬الوفاء بالمتطلبات ‪1-‬‬
‫‪،‬انعدام العيوب ‪2-‬‬
‫‪.‬تنفيذ العمل بصورة صحيحة من أول مرة وكل مرة ‪3-‬‬
‫بتعريف مختصر ولكنه يكاد يجمع التعريفين إذ يقول إن الجودة هي تحقيق احتياجات )ديمنج(‬
‫ويعرفها وتوقعات المستفيد حاضرا ومستقبل‬
‫‪،‬تطبيق المنهج العلمي في تحليل المشكلت واتخاذ القرارت‬
‫‪،‬التأكيد على وجوب التمييز بين جهود الفرد وجهود الجماعة‬

‫‪155‬‬
‫‪ :‬أول ‪ :‬إرضاء العاملين ويتم تحقيق ذلك باتباع مايلي‬
‫‪،‬إسناد المهام المناسبة لهم ‪1-‬‬
‫‪،‬إشراكهم في المراحل الولى لبرامج الجودة ‪2-‬‬
‫‪،‬تدريبهم على كيفية تحسين أعمالهم ‪3-‬‬
‫‪ ،‬زرع الثقة فيهم لحل مشكلت العمل واتخاذ القرارات المناسبة لها ‪4-‬‬
‫‪ ،‬تشجيعهم على طرح آرائهم أمام الدارة للبت فيها ‪5-‬‬
‫‪ :‬ثانيا ‪ :‬إرضاء المستفيدين ويتم تحقيقها باتباع مايلي‬
‫‪ ،‬تحديد النطاق الجغرافي للجهة ‪1-‬‬
‫‪ ،‬تحديد الفئة المستهدفة لخدمات الجهة ‪2-‬‬
‫‪ ،‬وضع معايير دقيقة للحالت المستحقة ‪3-‬‬
‫‪ ،‬التعاون مع جميع الجهات المانحة ‪4-‬‬
‫‪،‬ايضاح نظام المساعدات لجميع المستحقين ‪5-‬‬
‫‪،‬تحديث معلومات المستفيدين باستمرار ‪6-‬‬
‫‪،‬حصر آراء المستفيدين باستمرار عن خدمات الجهة ومعالجة السلبيات قبل تفاقمها ‪7-‬‬
‫‪ ،‬رصد احتياجات المستفيدين بدقة وبصورة دائمة ‪8-‬‬
‫‪،‬فوائد تطبيق مفاهيم الجودة‬
‫‪،‬القلل من الخطاء ‪1-‬‬
‫‪ ،‬القلل من الوقت اللزم لنهاء المهام ‪2-‬‬
‫‪ ،‬الستفادة المثلى من الموارد المتاحة ‪3-‬‬
‫‪،‬القلل من عمليات المراقبة ‪4-‬‬
‫‪،‬زيادة رضا المستفيدين ‪5-‬‬
‫‪ ،‬زيادة رضا العاملين ‪6-‬‬
‫‪ ،‬القلل من الجتماعات غير الضرورية ‪7-‬‬
‫‪ ،‬تحديد المسؤولية وعدم إلقاء التبعات على الخرين ‪8-‬‬
‫‪ ،‬عوائق تطبيق مفاهيم الجودة‬
‫‪ ،‬ضعف المتابعة الدارية على الدارات والقسام ‪1-‬‬
‫‪ ،‬نقص الخبرة الدارية لدى المسؤولين ‪2-‬‬
‫‪ ،‬عدم قدرة بعض الرؤساء على اتخاذ القرار ‪3-‬‬
‫‪ ،‬ضعف التنسيق بين الجهزة ذات العلقة ‪4-‬‬
‫‪ ،‬عدم وجود الموظف المناسب في المكان المناسب ‪5-‬‬
‫‪ .‬عدم فهم المسؤولين للمتغيرات الداخلية والخارجية ‪6-‬‬

‫‪ :‬السئلة‬
‫‪156‬‬
‫ما مفهوم الجودة ؟ ‪1-‬‬
‫ماهي الشروط الساسية لتحقيق الجودة ؟ ‪2-‬‬
‫ماهي مفاهيم الجودة ؟ ‪3-‬‬
‫ماهي اللتزامات التي يجب معرفتها من أجل ٍادارة الجودة الكلية ؟ ‪4-‬‬
‫أسرد بعض أركان ٍادارة الجودة الكلية داخل مقاولتك ؟ ‪5-‬‬
‫تكلم عن عوائق تطبيق مفاهيم الجودة داخل المقاولة ؟ ‪6-‬‬
‫اكتب تقريرا مفصل حول ضرورة تبني سياسة الجودة الكلية ‪7-‬‬
‫‪ :‬اشرح المصطلحات التالية ‪8-‬‬
‫‪ :...........................................‬الجودة ‪-‬‬
‫‪ :...........................................‬مفهوم ‪-‬‬
‫‪ :...........................................‬الكلية ‪-‬‬
‫‪ :........................................‬التمكين ‪-‬‬
‫‪ : ...................................‬المتغيرات ‪-‬‬
‫‪ :......................................‬المحاور ‪-‬‬
‫‪ :.......................................‬ملئمة ‪-‬‬

‫‪157‬‬
‫المعايرة والجودة في خدمة‬
‫المقاولة‬
‫‪ :‬الستراتيجية‬

‫تشكل الجودة إحدى أهم المحركات الساسية لنتاجية المقضاولت ‪ .‬وأصضبحت رهانضا اسضضتراتيجيا‬
‫رئيسيا في منافسة دولية تزداد حدتها يوما بعد يوم‬
‫وبهذا الصدد ‪ ،‬وضعت الوزارة المكلفة بالصضضناعة والتجضضارة وتأهيضضل القتصضضاد اسضضتراتيجية فضضي‬
‫‪ :‬مجال دعم الجودة ‪ ،‬يتم تطبيقها بتعاون مع مختلف الشركاء وترتكز على المحاور التالية‬

‫تطوير المعايرة‬
‫إن الجهود المبدولة مكنت من تنمية الوعي بأهمية المعايرة وفائدتهضضا وضضضمان انخضضراط الفضضاعلين‬
‫القتصاديين الرئيسين المعنيين )إدارات ‪ ،‬صناعيين ‪ ،‬جمعيات مهنية ‪ ،‬مختبرات وغيرهضضا (فضضي‬
‫ذلك ‪ .‬وقد تم إحداث أكثر من ‪ 80‬لجنة تقنية للمعضضايرة لضضدى الضضوزارات المسضضؤولة عضضن المنتجضضات‬
‫التي يتعين معايرتها وتعمل هذه اللجن فضضي مختلضضف قطاعضضات النشضضاط القتصضضادي وتهضضم حصضضيلة‬
‫أعمالها أكثر من ‪ 5100‬مواصفة مغربية مصادق عليه ‪ .‬ويكمن الهدف من وراء ذلك في تكوين‬
‫قاعدة وطنية للمعايير تضم أكثر من ‪ 10.000‬مواصفة في أفق سنة ‪2010‬‬

‫‪ :‬وضع نظام وطني للمطابقة‬


‫وضعت الوزارة نظام وطني لمطابقة المنتجات ونظم التدبير بهدف تمكيضضن المقضضاولت المغربيضضة‬
‫من اللجوء إليه قصد تقديم الضضدليل علضضى مطابقضضة منتجاتهضضا أو خضضدمتها أو نظضضام تضضدبيرها للمعضضايرة‬
‫‪ .‬المعتمدة‬
‫وهكذا ‪ ،‬فإن مطابقة نظضضم الجضضودة بنضضاء علضضى مراجضضع معضضترف بهضضا علضضى الصضضعيد الضضدولي يشضضكل‬
‫الوسيلة الملئمة لتحسين العلقات بيضضن الزبضضائن والممضضونين بالضضضافة إلضضى انعكاسضضاتها اليجابيضضة‬
‫على تنافسية المقاولة وجودتها‬

‫‪:‬إنعاش الجودة‬
‫يكمن الهدف في تشجيع ودعم جميع المبضضادرات المحليضضة الضضتي ترمضضي إلضضى دعضضم الجضضودة وتوحيضضد‬
‫جميع البنيات التي تعمل في هذا المجال من أجل تنسيق كل أعمالها وتقديم الدعم الضروري لهضضا‬
‫‪ .‬والقيام بأعمال على الصعيد الوطني‬

‫‪158‬‬
‫‪ :‬أسبوع الجودة‬
‫يتمثل الهدف من تنظيم أسبوع الجودة في التعبئة جميع الفاعلين القتصضضاديين والجتمضضاعيين فضضي‬
‫مختلف ربوع المملكة من أجل تحسيسهم بأهمية الجودةوحثهم علضى النخضراط فضي هضذا المسضعى‬
‫الذي أصبح شرطا إلزاميا من أجل تحسين إنجازاتهم وطمأنة زبنائهم بشأن تحكمهم في أنشطتهم‬
‫وتجري فعاليات أسبوع الجودة في مجموع التراب الوطني وتشتمل على حلقات دراسية ومضضوائد‬
‫مستديرة وكذا شهادات يقدمها رؤساء مقاولت يعبرون من خللها على خبرتهم في مجال وضع‬
‫‪ .‬نظم الجودة داخل مقاولتهم‬

‫‪ :‬الجائزة الوطنية للجودة‬

‫يكمن الهدف من وراء إحداث هذه الجائزة في مد المقاولت بأداة تمكن من قياس النجازات في‬
‫‪ .‬مجال الجودة عن طريق إبراز نقط القوة ومجالت التحسين بهدف التقدم نحو المام‬
‫تمكن الجائزة الوطنية لجودة أفضل المقاولت من التواصضل وتقييضم مقاربتهضا فضي مجضال الجضودة‬
‫‪ .‬بإعطاء المثل بغية حث المقاولت الخرى على الحذو حذوها واتخاذ تدابير مماثلة‬
‫‪:‬الدوات الضرورية لمرافقة المقاولت‬
‫إن أحد الهداف الرئيسة في السضضتراتيجية مقاولضضة مضضا يجضضب أن يتمثضضل فضضي وضضضع أنظمضضة تضضدبير‬
‫مطابقة للمعايير الدولية وذلك من أجل تفادي كل عائق ل طائل من ورائه والستفادة من إتفاقات‬
‫‪ .‬العتراف المتبادل التي سيتم توقيعها بهدف تسهيل الولوج إلى أسواق شركائنا القتصاديين‬
‫بفضل المعايير المتعلقة بتضضدبير الجضضوانب الجتماعيضضة والبيئيضضة والمعيارالخضضاص بتضضدبير السضضلمة‬
‫والصضضحة فضضي العمضضل ‪ ،‬علوة علضضى معضضايير" ايضضزو ‪ " 9000‬يتضضوفر المسضضؤولون المغاربضضة علضضى‬
‫لستجابة لمتطلبات زبنائهم ‪ .‬من جهة‬ ‫الدوات الضرورية لتطوير نظام تدبير مدمج يمكنهم من ا ٍ‬
‫أخضضرى ‪ ،‬يتضضم بانتظضضام إعضضداد مسضضتندات ودلئل بهضضدف تمكيضضن المقضضاولت ‪ ،‬وخاصضضة المقضضاولت‬
‫الصغرى والمتوسطة منها ‪ ،‬من فهم واستيعاب التصضورات والدوات وكضذا المناهضج والمسضاعي‬
‫‪ .‬من أجل تطبيق تدبير حديث مبني على المواصفات الدولية‬

‫‪ :‬تقديم المساعدة والستشارة للمقاولت في مجال الجودة‬


‫"بهذا الصدد ‪ ،‬وعلوة على برامج المساعدة الثنائية أو المتعددة الطراف ‪ ،‬فإن برنامج "ميدا ‪2‬‬
‫‪ .‬يساعد المقاولة على تمويل برنامجها الهادف ‪ .‬إلى تطوير أنظمة التدبير المبنية على المعايير‬
‫ويتضضم تمويضضل هضضذه العمضضال فضضي إطضضار صضضندوق التأهيضضل الضضذي تضضدبره الوكالضضة الوطنيضضة للنهضضوض‬
‫بالمقاولت الصغرى والمتوسطة‬

‫‪ :‬البنية التحتية التكنولوجية‬

‫‪159‬‬
‫يتمثل الهدف المتوخى هنا في وضع بنيات رهن إشارة المقاولت كفيلة بمنحهضضا خضضدمات تمكنهضضا‬
‫من تلبية متطلبات السواق في مجال مطابقة المعايير ونظم التدبير ‪ .‬ويتعلق المر بإعادة هيكلضضة‬
‫نظضام المعضايرة والمطابقضة والعتمضاد عضن طريضق إحضداث المجلضس العلضى للمعضايرة والمطابقضة‬
‫والعتماد بالمغرب ستتمثل مهمتضضه فضضي توحيضضد السياسضضة الوطنيضضة فضضي هضضذه المجضضالت ‪ ،‬وإحضضداث‬
‫المعهد الضوطني للمعضضايرة الضضذي سضضيتكلف بالمعضضايرة والمطابقضضة واللجنضضة المغربيضضة للعتمضضاد الضضتي‬
‫ستتمثل مهمتها فضضي العضضتراف بالكفضضاءات التقنيضضة لهيئات المانحضضة بشضضهادات المطابقضضة والفحضضص‬
‫‪ .‬والمراقبة وإعتماد مختبرات التجارب والمعايرة وإعتماد الشخاص بهدف ضمان مهام محددة‬
‫‪ .‬ويشتمل هذا المحور كذلك على إحداث مراكز تقنية تكون في خدمة الفاعلين القتصاديين‬
‫‪ :‬وتجدر الشارة إلى أن هذا البرنامج يخص ‪ 9‬مراكز تقنية ‪ ،‬وهي‬
‫المركز التقني ‪ :‬لقطاع الصناعات الميكانيكية والتعدينية والكهربائية‬
‫المركز التقني ‪ :‬لقطاع النسيج واللبسة‬
‫المركز التقني ‪ :‬لقطاع صناعات الزراعية الغذائية‬
‫المركز التقني ‪ :‬لقطاع مواد البناء‬
‫المركز التقني ‪ :‬لقطاع الخشب والثاث‬
‫المركز التقني ‪ :‬لقطاع الجلد‬
‫المركز التقني ‪ :‬لقطاع البلستيك ‪ /‬المطاط ‪ /‬الكيمياء‬
‫المركز التقني ‪ :‬لقطاع صناعة تجهيز السيارات‬
‫المركز التقني ‪ :‬لقطاع تكنولوجيا العلم والتصال‬
‫وبصفة عامة ‪ ،‬فإن سياسة الوزارة تتمثل في وضع البنيات الملئمة بهدف توفير محيط موات‬
‫‪ .‬للمقاولت من أجل تنميتها عن طريق تقديم الدعم اللزم لها‬

‫‪160‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫ما هي إستراتيجية الجودة ؟ ‪1-‬‬
‫كيف تم تطوير المعايرة؟ ‪2-‬‬
‫ما هو النظام الوطني للمطابقة؟ ‪3-‬‬
‫كيف يمكن إنعاش الجودة؟ ‪4-‬‬
‫تكلم بإيجاز عن الجائزة الوطنية للجودة ؟ ‪5-‬‬
‫تكلم عن عوائق تطبيق مفاهيم الجودة داخل المقاولة ؟ ‪6-‬‬
‫‪ :‬اشرح المصطلحات التالية ‪7-‬‬
‫‪ :...........................................‬تطوير ‪-‬‬
‫‪ :...........................................‬حصيلة ‪-‬‬
‫‪ :...........................................‬إنعكاسات ‪-‬‬
‫‪ :........................................‬البنيات ‪-‬‬
‫‪ : ...................................‬المتغيرات ‪-‬‬
‫‪ :......................................‬تأهيل ‪-‬‬

‫‪161‬‬
‫المعايرة‬

‫‪ :‬مزايا المعايرة‬

‫‪ :‬إن أهمية المعايرة بالنسبة للصناعة والخدمات تعتبر أمرا ل محضيد عنه لنه يمكضن من‬
‫اقتصاد الوقت والمصاريف الضرورية بالنسبة لبلورة وإنتاج التجهيزات ‪-‬‬
‫التوفر على مراجع معترف بها تخص التعاريف ومناهج التجارب وخصائص المنتجات ‪-‬‬
‫وتشجع بالتالي نقل التكنولوجيا‬
‫تأمين أعلى مستويات سلمة وفعالية وجودة منتج أو خدمة ما ‪-‬‬
‫ضمان الطابع الذي يحترم محيط المنتجات والخدمات ومصالح المستهلكين ‪-‬‬
‫‪ .‬تحديد الخطوط والشروط لضمان تدبير حديث ومعقلن ‪-‬‬

‫‪ :‬حالة ذهنية‬

‫مع العولمة وإنفتاح الحدود وتأثير المبادلت الخارجية على النشاط القتصادي الداخلي ‪،‬‬
‫أصبحت المعايرة أداة ل مناص منها من أجل تتبع وتبوء مكانة على مستوى القتصاد العالمي‬

‫‪ :‬منافع المعايرة‬

‫‪.‬تحسين جودة الخدمات والمنتجات ‪-‬‬


‫‪.‬تنظيم العلقات بين الزبائن والممونين ‪-‬‬
‫‪.‬توحيد وسائل التواصل والمواصفات على المستوى الدولي والوطني ‪-‬‬
‫‪.‬ملئمة الممارسات الصناعية والتقنية والقتصادية ‪-‬‬
‫‪.‬حماية مصالح المستهلكين بفضل مستويات سلمة عالية ‪-‬‬

‫‪162‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫ما هي مزايا المعايرة ؟ ‪1-‬‬
‫أسرد بعض منافع المعايرة ؟ ‪2‬‬
‫‪.‬تكلم في بضعة أسطر عن دور المعايرة ‪3-‬‬
‫‪ :‬اشرح المصطلحات التالية ‪4-‬‬
‫‪ :...........................................‬إنفتاح ‪-‬‬
‫‪ :...........................................‬بلورة ‪-‬‬
‫‪ :...........................................‬مناهج ‪-‬‬
‫‪ :........................................‬تبوء ‪-‬‬

‫‪163‬‬
‫الجودة‬
‫موضوع رقم ‪2‬‬

‫‪ :‬لمحة تاريخية‬
‫في سوق يتميز بتنافسية حادة للغاية ‪ ،‬أصبح الهتمام بضضالجودة يضضزداد يومضضا بعضضد يضضوم ‪ .‬إن وضضضع‬
‫نظام للجودة في مقاولة ما يبقى وسيلة فعالة للغاية من أجضل التميضز عضن الغيضر وبهضدف الحاطضة‬
‫‪ .‬بالجودة ‪ ،‬لبد من الرجوع إلى أصلها‬
‫‪ :‬إن تطوير مفهوم الجودة منذ إحداثه ٍالى يومنا هذا يمكن تقسيمه إلى أربعة مراحل ‪ ،‬كالتالي‬

‫‪ :‬مرحلة الفرز‬
‫أصبح الصناعيون واعين بضرورة مراقبة المنتجات التامة عند نهاية انتاجها بهدف ضمان نوع‬
‫من الجودة ‪ .‬كان مفهوم الجودة في بدايته ‪ :‬كانت فترة الفرز بحيث تتضضم مراقبضضة كضضل قطعضضة ويتضضم‬
‫‪ .‬إلقاؤها في النفاية إذا كان يشوبها عيب وهوالمر الذي كان يكلف المقاولة كثيرا‬

‫‪ :‬مرحلة المراقبة‬
‫تتميز هذه المرحلة بمفهوم المراقبة الحصائية المطبقة على إنتاج السلسضضلة وعمومضضا لكضضل عمليضة‬
‫‪ .‬متكررة‬

‫‪ :‬مرحلة الوقاية‬
‫في سنوات الخمسينيات ‪ ،‬أصبح مضضن الجضضدى تحسضضيس وتكضضوين المسضضتخدمين علضضى الجضضودة بضضدل‬
‫تصحيح عيوب التصنيع ‪ .‬كان تطوير دوائر الجودة ‪ ،‬مع الخذ بعيضضن العتبضضار العامضضل البشضضري‬
‫الذي يهدف إلى إشراك جميع المستخدمين وجعلهم أكفضضاء ومسضضؤولين ‪ .‬وقضضد شضضهدت سضضنة ‪1987‬‬
‫ميلد سلسلة مواصفات " ٍايزو ‪ " 9000‬ومنضضذ ذلضضك الحيضضن ‪ ،‬أصضضبحت الجضضودة تشضضكل موضضضوع‬
‫‪.‬مقاربة أكثر شمولية بكثير بل أصبحت وسيلة للتمييز بالتفوق‬
‫‪ :‬مرحلة الستراتيجية‬
‫إن متطلبات الزبون حيال ممضضونه أصضضبحت تضضزداد قضضوة يومضضا بعضضد يضضوم ‪ .‬ويكمضضن تحسضضين الجضضودة‬
‫انطلقا من نظرة استراتيجية حول مستقبل المقاولة وتنظيم نفسها لكي تتمكن مضضن تضضأمين الجضضودة‬
‫‪.‬المحددة وتقديم مناهج النتاج تمكن من تفسير مختلف الساليب المطبقة للوصول إلى ذلك‬

‫ملخص مواصفات إيزو ‪9000‬‬

‫‪164‬‬
‫نشرت مواصفات سلسلة " إيزو ‪ " 9000‬سنة ‪ 1987‬من قبل المنظمة الدولية للتقييس أما اللجنة‬
‫التقنية التابعة للمنظمة المكلفضة بإعضداد هضذه المعضايير ‪ ،‬إن هضذه المواصضفات ‪ ،‬الضتي ترتكضز علضى‬
‫مفاهيم ضمان الجودة التي طورت بأوروبا في سضضنوات السضضتينات أساسضضا فضضي بعضضض الصضضناعات‬
‫التي تنطوي على المخاطر ) الصناعة النووية ‪ ،‬الطيران ‪ ،‬التسضضلح وغيرهضضا ( كضضانت مخصصضضة‬
‫لتنظيضم وتبسضيط وعقلنضة المبضادلت بيضن المقضاولت وممونيهضا المرتبطيضن بعقضد ‪ .‬ثضم بعضد ذلضك ‪،‬‬
‫‪ .‬أصبحت هذه المواصفات تشكل أساسا للحصول على شهادة المطابقة من طرف جانب مستقل‬
‫‪ :‬البرغماتية‬

‫ل تحث الصيغة الخيرة لمواصفات " إيزو ‪ " 9000‬سوى على ماهو ضروري ‪ .‬وبالتالي فضضإنه‬
‫يتعين أن تعكس المستندات النتضضائج الضضتي ترغضضب فيهضضا المقاولضضة ‪ ،‬وينبغضضي علضضى هضضذه الخيضضرة أن‬
‫تتجنب إعداد المستندات غير النافعة لن التوجه نحو قياس فعالية نظام تدبير الجودة يمكنهضضا مضضن‬
‫‪ .‬التركيز على القيمة المضافة التي تقدمها كل عملية‬
‫أصبح الولوج إلى مواصفات " إيزو ‪ " 9000‬سهل بالنسبة لجميع المقضضاولت ) بصضضرف النظضضر‬
‫‪ .‬عن حجمها أو نشاطها ( بواسطة مقاربة شاملة لكل عملية تعكس طرق سير المقاولت‬
‫ويقترح نمضضوذج المنهجيضضة مقاربضضة جديضضدة لنظضضام الجضضودة يرتكضضز علضضى تركيضضب متناسضضق ومنطقضضي‬
‫‪ .‬للساليب ويعكس الممارسات الجارية بمقاولة ما‬
‫تدعم صيغة ‪ 2000‬المبدأ الساسي لرضاء الزبضضون وتقضضترح مقتضضضيات جديضضدة ترتكضضز بالكامضضل‬
‫على هذا الجانب‬

‫‪ :‬التوافق‬

‫إن تطوير الرتباط المنسجم بين " إيزو ‪ /9001‬إيزو ‪ " 9004‬يتم عن طريق البحث عن أفضل‬
‫‪ :‬توافق مع كل مرجع آخر‬
‫إيزو ‪ : (1994) 9001‬توافق صاعد ‪-‬‬
‫)مرجع ات‪.‬ك‪.‬ما )جودة ‪ -‬ثمن ‪-‬‬
‫‪ )،‬مرجع المنتج أو الخدمة ) معايير ن‪.‬م على سبيل المثال ‪-‬‬
‫‪ .‬المراجع الخاصة بأنظمة التدبير الخرى )بيئة ‪ ،‬سلمة( وغيرها ‪-‬‬

‫‪165‬‬
‫شهادة المطابقة‬
‫‪:‬شهادة المطابقة لنظم التدبير‬
‫" شهادة المطابقة " ن م إيزو ‪9001‬‬
‫يتعلق المر باعتراف الوزارة المكلفة بالصناعة بمطابقة نظام الجودة الموضوع من قبل‬
‫المقاولة مقارنة مع معيار "إيزو ‪ "9001‬ويتم الحصول على هذه الشهادة بعد تقييم المقاولة من‬
‫‪ .‬قبل مدققين مؤهلين‬

‫"شهادة المطابقة "ن م إيزو ‪14001‬‬


‫يتعلق المر باعتراف الوزارة المكلفة بالصضضناعة ‪ ،‬بعضضد التضضدقيق ‪ ،‬بقضضدرة المقاولضضة علضضى التحديضضد‬
‫والتحكم في تأثيرات نشاطها على الضضبيئة عضضن طريضضق التطضضبيق الفعضضال لنظضضام تضضدبير بيئي مطضضابق‬
‫"لمعيار "إيزو ‪14001‬‬
‫وتمكن هذه الشهادة المقاولة من تحسين صورتها والتحكم في تكاليفها عن طريق المحافظة علضضى‬
‫‪ .‬المواد الولية والطاقة وإستعمال التكنولوجيات الملئمة‬

‫‪ :‬شهادة المطابقة للمنتجات‬

‫ماهي شهادة المطابقة "ن م " للمنتجات ؟‬


‫تعتبر شهادة مطابقة المنتجات " ن م " إعترافا من قبل الوزارة المكلفة بالصناعة بضضأن منتجضضا مضضا‬
‫)من الزراعة الغذائية أو منتوج صناعي ( قضضد صضضنع طبقضضا لمواصضضفات خاصضضة محضضددة سضضلفا فضضي‬
‫المعايير التي تحكمه ‪ .‬إن هذه الشهادة المدبرة طبقا للدليل الدولي " إيزو‪/‬س‪.‬إ ٍإ‪ " 65‬يتبلضضور فضضي‬
‫‪ .‬حق إستعمال علمة "ن م" الموضوعة على المنتج المصدق عليه‬

‫‪ :‬تمنح الشهادة بعد‬

‫‪ ،‬التجارب التي يتم القيام بها على المنتجات التامة من قبل مختبر مستقل ‪-‬‬
‫فحص نظام الجودة الذي يبين بأن هذا المصنع يتوفر على القضدرة اللزمضة لصضناعة مثضل هضذا ‪-‬‬
‫المنتج بصفة دائمة ومنتظمة ‪ .‬ويعني هذا أن تتبع الجودة مضمون بواسطة أعمضضال مراقبضضة ذاتيضضة‬
‫‪ .‬يمارسها الصانع ‪ .‬وعلوة على ذلك ‪ ،‬يتم القيام بزيارات مراقبة مرحلية‬

‫ماذا تعطيكم علمة "ن م " ؟‬

‫‪166‬‬
‫تمنح علمة "ن م" ميزة تجارية تسهل بيع منتج مضضا بحيضضث تعطضضي الضضدليل الموضضضوعي علضضى أن‬
‫السلعة المعروضة تتوفر فعل على المميزات والخصائص المحددة في المراجع المعترف بها‬
‫الشراء بشكل أفضضضل ‪ :‬تعتضضبر علمضضة "ن م" بالنسضضبة للمسضضتهلك الوسضضيلة المثلضضى للحصضضول علضضى‬
‫‪ .‬الضمانات بخصوص مطابقة المنتجات المشتراة‬
‫التقنين بشكل أفضل ‪ :‬يمكن أخيرا أن تستغل شهادة المطابقة من قبل السضضلطات العموميضضة بهضضدف‬
‫تجنب عمليضضات المراقبضضة المتكضضررة وضضضمان توافضضق تضضام بيضضن الممارسضضات التجاريضضة والمتطلبضضات‬
‫‪ .‬القانونية‬

‫‪ :‬عملية الحصول على شهادة المطابقة‬

‫‪ :‬تتم عملية منح حق إستعمال علمة "ن م" حسب المراحل التالية‬
‫أ‪ -‬تقديم الطلب‬
‫‪.‬ب‪ -‬دراسة إمكانية الستجابة للطلب‬
‫‪.‬ت‪ -‬تعيين فريق الفحص‬
‫‪.‬ث‪ -‬القيام بالزيارة وأخذ عينات من المنتج المعني‬
‫‪.‬ج‪ -‬فحص مطابقة المنتجات التامة من قبل مختبر‬

‫"مزايا شارة الجودة "ن م‬

‫‪ :‬تتمثل المزايا في مايلي‬


‫‪،‬تشجيع تسويق المنتجات السليمة ‪-‬‬
‫‪،‬الرفع من مستوى تسويق المنتجات المغربية بالخارج ‪-‬‬
‫‪،‬تحسين صورة المغرب بفضل جودة المنتجات المغربية المسوقة ‪-‬‬

‫"شهادة المطابقة "هـ‪.‬أ‪.‬س‪.‬س‪.‬ب‬


‫ماهي طريقة "هـ‪.‬أ‪.‬س‪.‬س‪.‬ب"؟‬
‫يتعلضضق المضضر بمقاربضضة جهازيضضة تضضروم التحكضضم فضضي النقضضط الحساسضضة فضضي سلسضضلة النتضضاج ‪ .‬إن‬
‫)هض‪.‬أ‪.‬س‪.‬س‪.‬ب( هي اختصار للعبارة النجليزية ‪" :‬تحليضل المخضاطر بضضالنقط الحساسضة مضضن أجضل‬
‫التحكم فيها" ‪ .‬أما المبادئ السبعة التي تعتمد عليها طريقة )هضضض‪.‬أ‪.‬س‪.‬س‪.‬ب( كمضضا هضضي واردة فضضي‬
‫‪ :‬كوديكس ألمنتيوس فهي كالتالي‬
‫‪،‬تحديد المخاطر ‪-‬‬
‫معرفة السباب بهدف ٍازالة أو التقليل من المخاطر على مستوى نقط المراقبة الحساسة ‪-‬‬
‫وضع الحدود الحاسمة للتحكم ‪-‬‬
‫وضع نظام مراقبة ‪-‬‬
‫وضع أعمال تصحيحية ‪-‬‬
‫وضع مساطر من أجل الفحص ‪-‬‬

‫‪167‬‬
‫‪ .‬وضع نظام مستندي ‪-‬‬

‫ما هي شهادة المطابقة "م م هـ‪.‬أ‪.‬س‪.‬س‪.‬ب" ؟‬


‫تهدف شهادة المطابقة "م م هض‪.‬أ‪.‬س‪.‬س‪.‬ب" إلى التصديق على وضع نظام سلمة غذائي طبقا‬
‫"معيار "م م ‪" : "08.0.002‬نظام تدبيرمتطلبات "هض‪.‬أ‪.‬س‪.‬س‪.‬ب‬
‫ماذا تعني شهادة المطابقة "م م هـ‪.‬أ‪.‬س‪.‬س‪.‬ب" ؟‬

‫‪،‬تحسين مستوى سلمة المنتجات والمحافظة عليها والتحكم في النقط الحساسة ‪-‬‬
‫‪،‬الوعي بالمخاطر التي يمكن أن تتعرض لها سلسلة النتاج ‪-‬‬
‫‪،‬إعطاء الدليل على المتثال للنظم والقوانين ‪-‬‬

‫‪ :‬تأهيل المدقق‬

‫‪:‬تعريف‬

‫لشهاد على كفاءة شضضخص مضضا للقيضضام بتقييضضم‬‫إن تأهيل المدقق هي المسطرة الموضوعة من أجل ا ٍ‬
‫ملئم لمطابقضضة نظضضام تضضدبير مضضا للمعيضضار المرجعضضي المطضضابق وكضضذا قضضدرته علضضى تحقيضضق الهضضداف‬
‫المسطرة‬

‫‪:‬الرهانات‬
‫‪،‬بالنسبة للمدققين المؤهلين ‪ :‬إثبات وتثمين وإظهار مهارتهم في مجال التدقيق ‪-‬‬
‫بالنسبة لهيئات المانحة لشهادة المطابقة ‪ :‬التوفر بأقل كلفة على هيئة من المدققين مؤهلين ‪-‬‬
‫‪،‬ومتعددي الختصاصات‬
‫بالنسبة للمقاولت ‪ :‬القدرة على تقرير مؤهلت مدققيها الداخليين وتحسين عملية التدقيق ‪-‬‬
‫‪ .‬الداخلي )الطرف الثاني( بحيث تعهد بهم لمدققين مؤهلين‬

‫‪ :‬مزايا التأهيل‬

‫‪ ،‬أ‪ -‬الستقللية والحياد‬


‫‪ ،‬ب‪ -‬الكفاءة‬
‫‪ .‬ت‪ -‬ضمان السرية‬

‫‪168‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫ما الهدف من الجودة ؟ ‪1-‬‬
‫من هم الفاعلين القتصاديين الرئيسيين المعنيين بتطوير المعايرة ؟ ‪2-‬‬
‫ماهو الهدف من وضع نظام وطني للمطابقة ؟ ‪3-‬‬
‫أين يكمن الهدف من إنعاش الجودة ؟ ‪4-‬‬
‫ماهي الدوات الساسية لمرافقة الجودة ؟ ‪5-‬‬
‫كيف تتم المساعدة والستشارة للمقاولت في مجال الجودة ؟ ‪6-‬‬
‫ماهي مزايا المعايرة ؟ ‪7-‬‬
‫حرر في بضعة أسطر موضوعا يعرف بالجودة وبمدى أهميتها في تطوير ‪8-‬‬
‫المنتوج‬
‫‪ :‬اشرح الكلمات التية ‪9-‬‬
‫‪ :....................................................................‬الجودة ‪-‬‬
‫‪ :..................................................................‬المعايرة ‪-‬‬
‫‪ :.....................................................................‬الدعم ‪-‬‬
‫‪ :................................................................‬النخراط ‪-‬‬
‫‪ :..................................................................‬العتماد ‪-‬‬
‫‪ :..................................................................‬الكفاءات ‪-‬‬
‫‪ :....................................................................‬الفحص ‪-‬‬

‫‪169‬‬
‫حالة حادثة عمل‬
‫إذا سقطتم سقطة سيئة في مكان عملكم ‪ ،‬إذا جرحتم في مكان عملكم ‪ ،‬إذا وقعت لكضضم حادثضضة فضضي‬
‫طريقكم نحو مكتبكم ‪ ،‬فإنكم ضحية لحادثة عمل أو حادثة في طريضضق نحضضو العمضضل‪ ...‬فضضي إنتظضضار‬
‫شفائكم ‪ ،‬يمكن أن تستفيدوا من التكفل بالتكضضاليف الطبيضضة ‪ ،‬وإذا تضوفرت بعضض الشضروط ‪ ،‬يمكضضن‬
‫‪ .‬أحيانا أن تقبضوا تعويضات‬

‫كيف تصرحوا بالحادثة ؟‬

‫حتى يكون هذا التكفل ممكنا ‪ ،‬يجب أن تخبروا صندوقكم ‪ ...‬تلخيص إجمالي للجراءات التي‬
‫‪ .‬يجب القيام بها‬

‫‪ :‬الجراءات‬

‫لكم ‪ 24‬ساعة بعد الحادثة لكي تخبروا أنتم ‪ ،‬أو شخص آخضضر ‪ ،‬رب العمضضل موضضضحين فضضي نفضضس‬
‫‪ .‬الوقت ظروف الحادثة وهوية الشاهد أوالشهود إن كان شاهد أوشهود‬
‫عليكم أيضا أن تبعثوا الشواهد الطبية إلى صندوق التضضأمين المرضضضي أو إلضضى رب العمضضل )أنظضضر‬
‫)التفاصيل أسفله‬

‫‪:‬إجراءات رب العمل‬

‫‪:‬عندما يصل إلى علمه وقوع الحادثة ‪ ،‬يجب أن يقوم بعدة واجبات‬
‫‪ :‬التصريح بحادثة العمل التي كنتم ضحيتها ‪1-‬‬
‫عليه أن يبعث "تصريح حادثة عمل" إلى صندوق التأمين المرضي الذي تنتمون إليه في ظرف‬
‫ساعة ‪48‬‬
‫"أن يسلم لكم "ورقة حادثة ‪2-‬‬
‫يسلم لكم في أقرب وقت ممكن "ورقة حادثة"‪ ،‬تسمح هذه الورقة لمعالجتكم بدون أن تأدوا مسبقا‬
‫التكاليف الطبية‬

‫‪ :‬في حالة التوقف عن العمل‬

‫عليه أن يمل شهادة اليجارو يرسلها في أسرع وقت ممكن إلى صندوق التأمين المرضي الذي‬
‫تنتمون إليه بواسطة هذه الشهادة ‪ ،‬يقدر الصندوق مبلغ تعويضاتكم اليومية‬

‫‪170‬‬
‫لم يصرح بحادثتكم ‪:‬كيف العمل ؟ إذا لم يقم رب العمضضل بتصضضريح حادثضضة العمضضل أو الحادثضضة‬
‫في طريق العمل التي كنتم ضحيتها ‪ ،‬يمكضن أن تقومضضوا بضضه أنتضم نفسضكم ‪ ،‬وذلضضك فضضي ظضرف‬
‫عامين ‪ .‬ل يسعكم إل القيام ببعث رسالة مضمونة مع إشعار التوصل توضضضحون فيهضضا بدقضضة‬
‫مكان وظروف الحادثة وهوية الشاهد أو الشهود ‪ ،‬إن كان هناك شهود‬

‫‪ :‬الشواهد الطبية‬
‫‪ :‬في المرحلة الولى من العلج‬
‫يسضضلم لكضضم الطضضبيب شــهادة طبيــة أوليــة يضضبين فيضضه الجضضروح ونتائجهضضا )العلج‪،‬التوقضضف عضضن‬
‫العمل‪(...‬عليكم ببعث الورقتين ‪1‬و ‪ 2‬من الشهادة إلى صندوقكم ‪ .‬واحتفظوا بالورقتين ‪3‬و ‪4‬‬
‫‪:‬في حالة التوقف عن العمل‬
‫إذا كانت حالتكم الصحية تحتاج ٍالى ذلك ‪ ،‬فٍان الطبيب يأمر بالتوقف عن العمل وحيث ذلك ‪،‬‬
‫يسلم لكم "شهادة التوقف عن العمل" )الورقة ‪ 4‬من الشهادة الطبية الولية( يمكن أن تبعثوها‬
‫‪.‬لرب العمل حتى يكون على علم بذلك‬
‫‪ :‬في حالة تطويل مدة العلج‬
‫إذا رأى الطبيب أن حضضالتكم الصضضحية تحتضضاج ٍإلضضى ذلضضك ‪ ،‬فضٍإنه يضضأمر بتطويضضل مضضدة العلج أو مضضدة‬
‫‪.‬التوقف عن العمل‬
‫‪ .‬وحيث ذلك ‪ ،‬يمل شهادة التطويل‬
‫عليكم ببعثها لصندوقكم ‪ .‬يمكن أيضا أن تبعثوها لرب العمل‬
‫‪:‬في المرحلة النهائية للعلج‬
‫‪ .‬يمل شهادة نهائية وصفية‬
‫إن هذه الشهادة ضرورية ولو أنكم قد استعدتم عملكم‬
‫تبين هذه الشهادة ‪ ،‬النتائج الدائمة للحادث الذي كنتم ضحيته )شفاء أو التئام( عليكم ببعثها‬
‫‪.‬لصندوقكم‬
‫‪ :‬التكفل بالتكاليف الطبية‬
‫من واجب صندوق التأمين المرضي الذي تنتمون ٍاليه أن يضضدرس ملفكضضم حضضتى يضضتيقن أن الحادثضضة‬
‫‪ .‬التي كنتم ضحيتها من أصل مهني‬
‫وله مدة ‪ 30‬يوما لهضذا الغضرض ‪ .‬إذا تطلضب المضر معلومضات إضضافية ‪ ،‬يضضاف إلضضى هضضذه المضضدة‬
‫شهرين إضافيين‬
‫كيف تعالجون ؟‬
‫كل العلجات المرتبطة بحادثة العمل أو بحادثة طريق العمل يتكفل بها بمقدار ‪100‬في ‪100‬‬
‫‪ .‬وفي حدود تعريفة صندوق الضمان الجتماعي‬
‫‪ .‬إذا دخلتم ٍالى المستشفى ‪ ،‬ل تؤدون التقدير الجزافي اليومي‬

‫‪ ...‬استشارة الطبيب والفحص الطبي والقامة في المستشفى والدوية‬


‫إذا كانت التكاليف الطبية مرتبطة بالحادث وإذا قدمتم "ورقضضة حادثضضة العمضضل أو‬
‫مرض مهني" التي سلمها لكم رب العمل ‪ ،‬ل تحتاجون لتأدية التكاليف مسبقا‬

‫‪ .‬تكون هذه الورقة صالحة ٍالى نهاية فترة العلج‬

‫‪171‬‬
‫إذا امتلت قبل نهاية فترة العلج ‪ ،‬عليكم بطلب ورقة جديدة من صندوق التأمين المرضي‬
‫‪ .‬في نهاية مدة العلج ‪ ،‬أو إذا امتلت هذه الورقة ‪ ،‬عليكم بإرسالها إلى صندوقكم‬

‫إذا خلفت الحادثة أثرا على مقدرتكم في النشاط المهني ‪ ،‬اتصلوا بصندوق التأمين المرضي‬
‫‪ .‬الذي يمكن أن ينصحكم بإعادة تصنيف مهني‬
‫‪ :‬تعويضكم‬

‫إذا أمر الطبيب بالتوقف عن العمل ‪ ،‬يمكن للصندوق ‪ ،‬إذا توفرت شروط معينة ‪ ،‬أن يؤدي لكم‬
‫تعويضات يومية تشمل كل أيام السبوع بما في ذلك أيام السبت و الحد والعياد ‪ ،‬وذلك ابتداء‬
‫‪ .‬من اليوم الموالي للحادثة ‪ .‬يكون أجر يوم الحادثة دائما في ذمة رب العمل‬

‫‪ :‬كيفية تحديد تعويضاتكم‬

‫تحدد التعويضات حسب أجركضضم الخيضضر الجمضضالي ‪ 60‬فضضي المئة مضضن هضضذا الجضضر خلل الثمانيضضة‬
‫‪ .‬والعشرون يوما الولى و ‪ 80‬في المئة خلل اليام التي تليها‬
‫لهذا المبلغ حدا أعلى ‪ ،‬ليمكن أن يتعدى أجركم اليومي الصافي ) يعني أجركم الشهري الصافي‬
‫‪ ) .‬مقسم على ثلثين يوما‬
‫ل تخضع تعويضاتكم اليوميضضة للضضضريبة علضضى الضضدخل ‪ .‬ولكنهضضا تخضضضع للمسضضاهمة لتسضضديد الضضدين‬
‫‪ .‬الجتماعي وللمساهمة الجتماعية المعممة‬

‫احتفظوا دائما ببيان التعويضات اليوميضضة ‪ ،‬كمضضا هضو الشضضأن بالنسضبة لقسضيمات الجضضر ‪ ،‬كونهضا‬
‫تثبت حقوقكم في التقاعد‬
‫‪ :‬إيراد حادثة العمل‬
‫بعد فترة العلج ‪ :‬إذا لحظ الطبيب بقاء آثارا مرتبطة بحادثة العمل ‪ ،‬عليه أن يشير إلى ذاك في‬
‫""شهادة نهائية وصفية‬

‫‪ :‬دراسة ملفكم‬

‫عندما يتوصل الصندوق بهذه الشهادة ‪ ،‬يمل ملفا ويرسله إلى مصلحة المراقبة الطبية تحدد هضضذه‬
‫المصلحة مقدار العجز ‪ ،‬وذلك حسب عدد من المقاييس )حالتكم الصحية العامة طبيعضضة العجضضز ‪،‬‬
‫)‪...‬عمركم‬
‫لمعرفة خلصة هذه المصلحة ‪ ،‬يمكن أن تطلبضضوا مضضن صضضندوق التضضأمين المرضضضي ملفكضضم الطضضبي‬
‫‪ .‬عندما يأخذ الصندوق قراره ‪ ،‬يخبركم بذلك عن طريق البريد‬

‫إن شضضئتم معارضضضة القضضرار الضضذي اتخضضذه الصضضندوق ‪ :‬لكضضم شضضهرين لمعارضضضته أمضضام محكمضضة‬
‫‪.‬المنازعات حول العجز‬
‫‪ :‬تعويضكم‬

‫‪172‬‬
‫‪ :‬يرتبط مبلغ التعويض بنسبة العجز‬
‫‪.‬من ‪ٍ 1‬الى ‪ 9‬في المئة ‪ :‬تحصلون على تعويض في صفة رأس مال*‬
‫ليجار الذي يؤخذ بعين العتبار هو إيجار الثانية*‬
‫ابتداء من ‪ 10‬في المئة ‪ :‬تقبضون إيرادا )ا ٍ‬
‫)عشر أشهر السابقة لتاريخ توقفكم عن العمل‬
‫إذا تفاقمت حالتكم الصحية ‪ ،‬يمكن أن تعتدل نسبة العجز بعد أن تعطي مصلحة المراقبة ‪-‬‬
‫‪ .‬الطبية رأيها في ذلك‬
‫‪ .‬تزداد قيمة مبلغ إيرادكم في أول يناير من كل عام ‪-‬‬
‫‪ .‬ل تؤدون الضريبة على اليراد ‪-‬‬

‫احتفظوا دائما ببيانات تسديد اليراد وبدون حدود في الوقت ‪ ،‬كما هو الشأن ببيانات الجر ‪،‬‬
‫‪ .‬لنها تثبت حقوقكم في التقاعد‬
‫تقبضون اليراد حتى وفاتكم )إن لم يكن هناك تعديل ( ‪ .‬مبدئيا ‪ ،‬ل يمكن أن تضضؤدى إلضضى قرينكضضم‬
‫‪ .‬الذي يبقى حيا بعد وفاتكم‬
‫إذا توفرت بعض الشروط ‪ ،‬يمكضضن أن تطلبضضوا أن يحضضول اليضضراد إلضضى رأس مضضال أو إيضضراد لمضضدى‬
‫العمر يقبضه قرينكم ‪ ،‬بعد وفاتكم‬
‫لهذا الغرض ‪ ،‬عليكم بطلب من صندوقكم طلب تحويل إيراد عجز دائم إلضضى رأس مضضال أو إيضضراد‬
‫‪).‬قابل للرجوع لصاحبه ‪ ،‬إلى حساب القرين )موجودة في صندوقكم‬

‫إذا كانت وفاة المؤمن نتيجة حادثة عمل ) أو طريق العمل ( ‪ ،‬يمكن لخلفه أن يحصلوا على‬
‫إيراد‬

‫‪ :‬معجم وجيز‬

‫حادثة العمل أو حادثة طريق العمل ‪ :‬حادثة العمل هي الحادثة التي تقضضع فضضي العمضضل ‪ .‬حادثضضة ‪1-‬‬
‫طريق العمل هي الحادثة التي تقع في الطريق التي تؤدي إلى مكان العمضضل أو خلل العضضودة منضضه‬
‫في اتجاه محل إقامتكم الرئيسية ‪ ،‬أو في الطريق الذي تسلكونه عادة بيضن المكضان الضذي تتنضاولون‬
‫‪.‬فيه وجبات الطعام ومكان العمل‬
‫كل الجيرين الذين يشغلهم رب عمل ‪ ،‬أو أرباب العمل ‪ ،‬يستفيدون من تأمين "حادثضضة العمضضل أو‬
‫‪.‬طريق العمل " وذلك من أول يوم الستخدام‬
‫يمكن أن يستفيد من هذا التأمين أيضا ‪ :‬تلميذ التعليم التقني والثضضانوي والختصاصضضي ومتضضدربي‬
‫التكوين المهني وطالبي العمل المشتركين في نشاطات منظمة أو منصوح بها من طرف الوكالضضة‬
‫الوطنية للشغل ‪ ،‬والسجناء‬
‫خلف ‪ :‬الشخص الذي ينقل حقا إلى شخص آخر ) الزوج أو الزوجة ‪ ،‬الخليل ‪ ،‬المرافق فضضي ‪2-‬‬
‫)إطار الميثاق المدني للتضامن ‪ ،‬البناء أو السلف‬
‫تاريخ اللتئام ‪ :‬التاريخ الذي يقرر فيضضه الطضضبيب أن حالضضة الشضضخص ‪ ،‬الضضذي يعضضاني مضضن مضضرض*‬
‫‪.‬مهني قد استقرت والذي يمكن ابتداء منه الستفادة من التعويض‬

‫‪173‬‬
‫المبلغ الجزافي اليومي ‪ :‬هو المبلغ الذي يكون في ذمة المريض عندما تتجاوز فترة الستشفاء*‬
‫‪ 24 .‬ساعة ‪ ،‬ويستخدم لتسديد تكاليف القامة والصيانة‬
‫التكاليف الطبية ‪ :‬التكاليف الموظفة للعناية الطبية )الدويضضة ‪ ،‬الفحضص لضضدى الطضضبيب ‪ ،‬القامضضة*‬
‫)‪...‬في المستشفى ‪ ،‬التحاليل‬
‫العجز الدائم ‪ :‬فقدان دائم للمقدرة عن العمل نتيجضضة حادثضضة العمضضل )أو طريضضق العمضضل( أو نتيجضضة*‬
‫‪ .‬مرض مهني ‪ .‬يمكن أن يكون هذا الفقدان تاما أو جزئيا‬
‫التعويضات اليومية ‪ :‬القدر من المال المدفوع لتعويض الضياع في الجضضر خلل التوقضضف عضضن*‬
‫‪ .‬العمل لسبب حالة مرض أو ولدة أو أبوة أو حادثة عمل أو مرض مهني‬
‫اٍليراد ‪ :‬القدر من المال المقبوض باستمرار والذي يهدف إلى تعويض عجز دائم بسبب العمل*‬
‫‪ .‬اليراد لمدى العمر ‪ :‬قسط من المال يؤدى لشخص بصفة منتظمة إلى تاريخ وفاته*‬
‫‪.‬نسبة العجز ‪ :‬التقدير المئوي للضرر بالكمال الجسمي لشخص*‬

‫‪174‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫ما المقصود بحادثة شغل ؟ ‪1-‬‬
‫كيف تتم عملية التصريح بحادثة شغل ؟ ‪2-‬‬
‫ماهي الجراءات المتبعة من طرف أرباب العمل ؟ ‪3-‬‬
‫تكلم بإيجاز عن حالة تطويل العلج ؟ ‪4-‬‬
‫من يتكفل بالتكاليف الطبية ؟ ‪5-‬‬
‫ماهي حادثة طريق العمل ؟ ‪6-‬‬
‫‪ :‬اشرح الكلمات التالية ‪7-‬‬
‫‪:...............................................‬اليراد ‪-‬‬
‫‪ :.......................................‬العجز الدائم ‪-‬‬
‫‪ :..............................‬التعويضات اليومية ‪-‬‬
‫‪ :..............................‬اليراد لمدى العمر ‪-‬‬
‫‪ :........................................‬نسبة العجز ‪-‬‬

‫‪175‬‬
‫كيف أصمم موضوعا‬
‫‪ :‬تمهيد‬

‫لنشائي ثلثة إجراءات أساسية هي‬‫‪ :‬يقتضي تحليل الموضوع ا ٍ‬


‫المقدمة – العرض أو صلب الموضوع – الخاتمة ‪-‬‬
‫ٍإن المقدمة يجب أن تكون قصيرة نسبيا ‪ ،‬وممهدة للموضوع المطلوب توسيعه ومتضمنة ‪،‬‬
‫خصوصا ‪ ،‬الفكرة الرئيسية التي يطرحها هذا الموضوع ‪ ،‬وتشكل المقدمة مطلبا منهجيا أوليا‬
‫‪ :‬في عملية تحليل الموضوع النشائي ‪ ،‬والذي يحقق هدفين أساسيين هما‬
‫‪ .‬أول ‪ :‬معرفة قدرة الكاتب على التحكم في الموضوع من خلل حصر عناصره‬
‫‪ .‬ثانيا ‪ :‬وضع القارئ منذ البداية في مجرى أفكار النص‬

‫أما صلب الموضوع )العرض( ‪ ،‬فهو الجانب الكبر من عملك ‪ ،‬لذا تعد عملية تصميم عرض‬
‫الموضوع ‪ ،‬بحكم طبيعتها ‪ .‬أهم جزء وأطوله في الكتابة النشائية ‪ ،‬وفي هذا الجزء توسع‬
‫الفكرة الرئيسية وتفرعها ٍإلى أقسام ‪ ،‬حارصا كل الحرص على ربط هذه القسام بفكرة‬
‫‪ .‬الموضوع الرئيسية والمطلوب منك في نص الموضوع‬

‫وتأتي الخاتمة قصيرة نسبيا ‪ ،‬وهي تتضمن عادة ‪ ،‬موجزا مكثفا لبرز الفكار التي تمت‬
‫مناقشتها سابقا في صلب الموضوع ‪ ،‬أو تلخيصا للنتيجة التي توصلت ٍإليها ‪ .‬أو لبرز‬
‫انطباعاتك ‪ ،‬ويستحسن أن تتجاوز الخاتمة التلخيص لتفتح نافذة على موضوع آخر ‪ ،‬هو من‬
‫‪ .‬وحي الموضوع المعالج‬

‫لشكالية التي سيتم مناقشتها في صلب الموضوع‬


‫فٍإذا كانت المقدمة قد طرحت السؤال وبينت ا ٍ‬
‫‪ .‬فٍإن الخاتمة تقدم حل دقيقا ومحددا أو على القل إجابة واضحة‬

‫‪ :‬السئلة‬
‫‪176‬‬
‫عرف الكيفية الشاملة لتصميم الموضوع ‪1-‬‬
‫ماهي مكونات الموضوع ؟ ‪2-‬‬
‫لنشائي ؟ ‪3-‬‬ ‫أذكر أهداف الموضوع ا ٍ‬
‫‪ :‬اعط مرادفا للكلمات التالية ‪4-‬‬
‫متضمنة ‪-‬‬ ‫‪:...................................................‬‬
‫منهجيا ‪-‬‬ ‫‪:...................................................‬‬
‫تصميم ‪-‬‬ ‫‪:..................................................‬‬
‫ابرز ‪-‬‬ ‫‪:..................................................‬‬

‫‪177‬‬
‫المذكرة‬
‫لخبار بشيءأو عمل جديد ٍالى معقد منها‬
‫يقصد بالمذكرة أشياء متنوعة تختلف من أبسطها كا ٍ‬
‫‪ .‬كٍإعطاء أوامر أو تعليمات مفصلة ودقيقة‬
‫وتتيح الفرصة لتعبير عن اقتراحات لحل مشكل معين أو معالجة معضلة خاصة كالضافة ٍإلى‬
‫إمكانية تلخيص ملف قضية يكون الغرض منه مساعدة المسؤولين على أخذ فكرة إجمالية تمكن‬
‫‪.‬من ٍإتخاذ قرار‬

‫‪ :‬أمثلة دواعي تحرير المذكرة ‪1-‬‬


‫أ‪ -‬الخبار ‪ :‬يمنح امتيازات أو تسهيلت لمستخدمي شركة ما تتعلق بأوقات العمل ‪ ،‬الستفادة‬
‫‪...‬من التسبيقات على الرواتب تنظيم رحلة جماعية إلخ‬
‫لستفادة من الخدمات البنكية كبطاقات الداء أو السحب‪-‬‬ ‫ٍإعلن بنك عن إحداث نوع جديد من ا ٍ‬
‫‪ .‬اللي ‪ ،‬المذكرة المرفقة بآلة لبيان كيفية إستعمالها‬

‫ب‪ -‬الستخبار ‪ :‬تصدرها إدارة المؤسسات بهدف معرفة المعنيين أو الراغبين في أمر محدد‬
‫مثل المتوفرين على الشروط الضرورية والتي تؤهلهم للمشاركة في ترتيب مهني أو الراغبين‬
‫‪ .‬في العمل بمصلحة أنشئت حديثا‬

‫‪ :‬ج‪ -‬إعطاء الوامر والتعليمات‬


‫‪،‬الحث على مراعاة مقتضيات المن والوقاية لتفادي الحوادث والفات *‬
‫شروط إستعمال منشآت المؤسسة وتجهيزها لغراض شخصية *‬
‫إستقبال ومعاملة الزبائن والزوار *‬
‫د‪ -‬ملخص ملف أو قضية قيد الدرس ‪ :‬كثيرا ما تتطلب معالجة قضية معينة فتكثر فيها الجهات‬
‫المتدخلة والمعينة وتتكاثر معها العتبارات والوثائق ‪ ،‬وقد يصعب على الفاصل فيها أن يدرس‬
‫ويحلل كل مستنداتها ويقابل كل المعنيين بها فيوكل مهمة هذا المر لحد مساعديه ويطلب منه‬
‫‪ .‬تلخيص القضية‬
‫ه‪ -‬اقتراح حلول ‪ :‬ترد هذه الحالت في القضايا المعقدة التي تستدعي تقريرا دراسيا ‪ ،‬حيث تهم‬
‫ملحظة وإقتراح التدابير الكفيلة بحله مثل الرغبة في تعليم اللغات الجنبية واستعداد المؤسسة‬
‫‪ .‬لتحمل جزء من تكاليف ذلك ‪ ...‬إلى غير ذلك‬

‫‪ :‬تحرير المذكرة ‪2-‬‬


‫لخبار المجرد‪ ،‬مكتفيا بتبليغ‬
‫إن أسلوب المذكرة ليكتسي أي طابع شخصي بل يقتصر على ا ٍ‬
‫لرشادات في أقل النصوص الممكنة ‪ ،‬ويكتسي صبغة معممة ل من‬ ‫المعلومات والوامر ‪ ،‬و ا ٍ‬
‫‪.‬ناحية المخاطب ول من ناحية المخاطب‬

‫‪178‬‬
‫‪ :‬شكل المذكرة ‪3-‬‬
‫ل تختلف المذكرة في شكلها عن الرسالة إل قليل من حيث الشكل إذ في أعله يجب تبيان‬
‫عنوان المؤسسة أو الدارة المصدرة مضيفا ٍإليه القسم أو المصلحة المختصة ‪ ،‬وتثبت هذه‬
‫‪ .‬المعلومات عادة على اليمين أو في وسط الورقة‬
‫ثم يليها التاريخ ورقم المذكرة متبوعا برموز القسيم أو المصلحة وهذا مرجع مهم يستدل في كل‬
‫‪ .‬المراسلت أو التذكيرات اللحقة‬
‫مباشرة بعد الرقم والتاريخ يأتي موضوع مركزا أقصى ما يمكن ‪ .‬وقد تأتي أسماء المرسل ٍإليهم‬
‫‪" ....‬في أعلى المذكرة بعبارة " مذكرة‬
‫‪.‬وقد ترد أسفلها عبارتي ‪ - :‬قصد الخبار أو قصد التنفيذ‬

‫‪179‬‬
‫المملكة المغربية‬
‫لصدار (‬
‫الرأس‪ (-‬مكان وتاريخ ا ٍ‬
‫)مذكرة )‪1‬‬
‫ٍالى‬
‫‪ ..............‬السيد‬

‫الموضوع ‪ :‬تشكيل لجنة مداومة لمتابعة حالة التساقطات‬

‫لمام‬
‫سلم تام بوجود مولنا ا ٍ‬

‫وبعد ‪ ،‬إستنادا ٍالى توقعات مصالح الرصاد الجوية الوطنية الصادرة بتاريخ ‪ .....‬حلول‬
‫الضطرابات والمطار الغزيرة التي من المحتمل أن تعرفها منطقة ‪ ........‬خلل السبوع‬
‫‪.‬وتحسبا لكل طارئ‬

‫أطلب منكم السراع بتشكيل لجنة مداومة بمقر ‪ .....‬إبتدءا من يوم ‪ٍ ......‬إلى غاية نهاية صلحية‬
‫هذه التوقعات الجوية من أجل وضعية التساقطات وأحوال الطقس وتقديم كل المساعدات‬
‫‪ .‬الضرورية للسكان المتضررين عند القتضاء‬

‫وينبغي أن تتكون هذه اللجنة من مختلف المصالح الجماعية والتقنية المختصة كما يتعين‬
‫عليكم السهر شخصيا على توفير جميع وسائل العمل لحسن سير أشغالها الميدانية التي ستجري‬
‫تحت ٍإشرافكم المباشر ‪ ،‬والحرص على موافاتي في الحين ببيان حول تنفيذ هذه التعليمات‬
‫‪ .‬وبتقارير حول سير أعمال اللجنة المذكورة‬

‫والسلم‬

‫لمضاء‬
‫‪:‬ا ٍ‬

‫مع بيان الصفة واسم الموقع‬

‫‪180‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫ما هو شكل المذكرة ؟ ‪-‬‬
‫‪.‬قم بتحرير مذكرة حول التوقيت الرمضاني ‪-‬‬

‫‪181‬‬
‫التقرير‬
‫‪:‬تعريف ‪1-‬‬
‫إن المحاضر تكتفي بتصوير شريط الحداث أو تستميل الوقائع أو وصف ما يلحظه المعاين ‪،‬‬
‫‪ .‬وتقتصر على ٍإعطائها بدون تعليق أو تحليل أو رأي‬
‫ويختلف عنها التقرير لكونه يتعدى مستوى الملحظة ليتناول الوقائع بالتحليلت والتقييمات‬
‫‪ .‬الشخصية ‪ ،‬سالكا منهجا منطقيا يؤدي إلى إستنتاج حلول ملئمة‬
‫‪ :‬أهداف التقرير ‪2-‬‬
‫يمكن أن يعني التقرير كل مجالت النشاط القتصادي والمالي والتجاري ‪ ،‬وكذلك الميادين‬
‫‪ :‬التقنية والدارية ‪ ،‬ومن بينها المثلة التالية‬
‫لداري أو شبكات التوزيع والتمثيل والتسويق *‬ ‫ملحظة ‪ :‬نقائص التنظيم ا ٍ‬
‫ٍادارة تحسين وتنميط العمل كالبحث عن التوقيت المناسب ونجاعة المناهج *‬
‫‪ .‬بحث مدى فعالية المعدات والتجهيزات ومردوديتها وتجديدها وطرق تمويلها واستخدامها *‬
‫الحاجات إلى تشغيل مستخدمين جدد وتأهيل الموجودين بالمدراس و التداريب المهنية *‬
‫وهكذا يظهر التقرير كأداة لستعراض حصيلة عمل بإظهار المعطيات ومنجزات الفاق‬
‫المستقبلية ووسائل بلوغها ‪ .‬ويستهدف كليا تنوير المسؤولين عن المقاولت لمساعدتهم على‬
‫‪ .‬إتخاذ القرارات الملئمة‬

‫‪ :‬مبادرة التقرير ‪3-‬‬


‫‪ :‬لمبادرة التقرير مصادر متعددة ونورد على سبيل المثال الحالت التية‬
‫يصدر التقرير من المسؤولين عن المؤسسة لبيان النقائص في التدابير ‪ ،‬لشعار الجهات ‪-‬‬
‫المنفذة بما يجب الهتمام به ‪ ،‬والحلول الجديدة التي ينبغي تطبيقها‬
‫وقد تكون مبادرة التقرير عكس ما سبق ‪ ،‬فيصدر من الجهات المنفذة للتعبير عما يعوق ‪-‬‬
‫‪ ...‬مهامها‬
‫وقد يشعر مسيرو المؤسسة باختللت تتعدى كفاءات أطرها ‪ ،‬وتستدعي تدخل خبراء ‪-‬‬
‫‪.‬وأخصائيين ‪ ،‬فتأتي ملحظاتهم واقتراحاتهم على شكل تقرير‬
‫لداري‬
‫وزيادة على الخبراء والخصائيين ومكاتب الدراسات فٍإن التقارير قد تكون في الميدان ا ٍ‬
‫‪ .‬على الخصوص صادرة من لجن البحث المكونة خصيصا للنظر في موضوع معين‬

‫‪ :‬شكل التقرير ‪4-‬‬


‫إن أول تأهيل يستوجبه وضع التقرير هو التوفر على القوة ودقة الملحظة حتى ل يفوت‬
‫واضعة أي جزء مهما كان بسيطا ‪ ،‬من معطيات المشكل المعالج ثم ٍإن التعبير عن هذه‬
‫المعطيات يستلزم رصيدا لغويا وفصاحة تمكنك من صياغة تحليلها ‪ ،‬وتقديم الحجج والبراهين‬
‫في تشكيل منطقي يرمي إلى استنتاجات معقولة ومقنعة ‪ ،‬وهذا يفرض تقسيم التقرير شكليا إلى‬
‫‪ .‬ثلث أو أربع مراحل حسب نوعه‬

‫‪182‬‬
‫‪ :‬أ‪ -‬المقدمة‬
‫لطار الذي تغطيه مواد التقرير ‪ ،‬والهداف المتوخاة من‬ ‫يكمن دورها في وضع القارئ ل ٍ‬
‫تحريره ‪ ،‬وكذا الظروف والجهات الداعية ٍإلى ذلك ‪ ،‬كما تخبر المقدمة بالطريقة التي سيسلكها‬
‫التقرير ومصادر معلوماته ومراجعه ‪ .‬وهذا ما يكون نظرة موجزة عن موضوعه دون أن تقتحم‬
‫‪ .‬فيها زائدات من شأنها أن تجعل القارئ يتيه دون أن تخبره‬

‫‪ :‬ب‪ -‬وصف المعطيات‬


‫يتعرض التقرير في هذه المرحلة ٍإلى تسجيل معطيات الموضوع المعالج ‪ ،‬وغالبا مايكون وصفا‬
‫لنتاج أو سير‬ ‫دقيقا وموضوعيا للحالة الراهنة فقد يتعلق المر مثل بالوضعية الحالية لوسائل ٍ‬
‫‪ .‬المصالح أو كيفية تشغيل المستخدمين‬
‫والتقرير في هذه الحالة يصل ٍالى مستوى تحديد وإحصاء العناصر المكونة للهيكل العام الذي‬
‫سيتناول البحث ‪ .‬فيلجأ لداء هذه المهمة إلى سرد ماهو موجود من أعمال وأفكار ومشاكل‬
‫وإختللت أي كل اليجابيات والسلبيات ‪ ،‬ولذا يشبه التقرير في جزئه هذا المحضر الخباري‬
‫‪ .‬ومحضر معاينة ‪ ،‬ذلك أن التحليل الشخصي والراء والقتراحات لم تبتدئ بعد‬

‫ج‪ -‬تحليل المعطيات‬


‫ٍان مهمة هذا الجزء من التقرير هي إكتشاف تم التحليل وتفسير تم إستنتاج جزئي والوحدات‬
‫التي يتناولها هذا العمل متعددة طبعا ‪ ،‬مما يفترض ترتيبا وتسلسل معقولين يرمي سياقهما ٍالى‬
‫تصويب نحو الستنتاجات الكلية ومن جهة أخرى يلزم الحرص على بيان الروابط والعلقات‬
‫الموجودة بين الوحدات وتأثير بعضها على بعض ول حاجة إلى تذكير أن هذا القسط من التقرير‬
‫‪ .‬يكون سواده العظم من ناحية الكم ل ناحية الكيف‬

‫‪ :‬د‪ -‬الخلصة‬
‫وبعد التعريف بالمشكل وتسجيل المعطيات وتحليلها تأتي المرحلة الحاسمة من التقرير وهي‬
‫استخلص العبر واستنتاج الحلول وبيان طرق تطبيقها ويأتي ذلك بتوليف الستنتاجات الجزئية‬
‫الواردة في الفصل السالف ‪ ،‬وبديهي أن يكون هذا العمل مرتكزا على آراء وإقتراحات‬
‫وتقييمات محرر التقرير وهذا ما يميزه عن المحاضر غير أنه من الملئم إستعمال أسلوب معمم‬
‫‪ .‬ومحايد بعيد عن إظهار المزايا الشخصية ‪ ،‬والحدة في تبني النظريات‬

‫‪183‬‬
‫نموذج تقرير‬
‫الموضوع ‪ :‬تقرير للمدارسة حول التعريب برنامج التكوين المهني مستوى التخصص التجارة‬
‫‪ :‬الخشبية وذلك تحت عنوان‬

‫منهجية وآفاق‬

‫‪ ...‬انعقدت حلقة دراسية بمصلحة البرامج التابعة لمديرية التكوين يومي ‪ 14‬و ‪ 15‬يونيو ‪1990‬‬
‫وقد أشرف على تحضيرها مسؤولي المصلحة بمشاركة منشطي الحلقات الدراسية ‪ ...‬وكذا نخبة‬
‫من المرشحين والساتذة ‪ ...‬التخصص النجارة الخشبية ‪ ،‬والذين حضروا من مختلف أقاليم‬
‫‪ .‬المملكة يمثلون المندوبيات الجهوية للتنسيق‬
‫كانت البداية كلمة افتتاح ‪ ،‬عقبتها مناقشة حول الغاية من الحضور للمدارسة ‪ ...‬والهدف من‬
‫تعريب برنامج التخصص ‪ٍ ،‬إسداء خدمة لمؤسسات التكوين المهني عامة ‪ ،‬ولمكوني التخصص‬
‫خاصة ‪ ...‬وقد كانت نتائج المجهودات القيمة للمجموعة ‪ٍ ،‬إنجاز كراسات باللغتين‬
‫‪ ...‬العربيةوالفرنسية منقحة وسليمة‬
‫واستنادا إلى هذا العمل تم تحضير الوحدتين التعديليتين الولى والثانية ‪ ،‬وتوزيعهما على‬
‫‪ ...‬المشاركة في هذه المدارسة‬
‫والجدير بالذكر أن المنشطين المختصين في الشعبة قاموا بإعطاء شروح نظرية معززة بٍإلقاء‬
‫نماذج دروس محضرة باللغة العربية تطبيقية ونظرية ‪ ...‬وكذا الجابة على السئلة المطروحة‬
‫‪ :‬من طرف المدعوين والتي كانت تتلخص في‬
‫المقارنة بين برنامج التخصص سابقا ‪ ،‬وبين ماتم إنجازه وتحضيره من تعريب لبرنامج *‬
‫‪...‬المقرر‬
‫اقتراحات من طرف المشاركين وملحظات *‬
‫‪ ....‬خلصات وأفكار تقييمية للتعامل مع برنامج *‬

‫على أن المشاركين حبذوا فكرة تلقين الدروس باللغة العربية ‪ ،‬نظرا لقربها من مستوى المتدرب‬
‫لنجاز والتطبيق‬
‫‪ ...‬علما أنهم أكدوا مدى مساعدة البرنامج المعرب للمكون من حيث ا ٍ‬
‫أخيرا فقد نوه المشاركون بالعمل المنجز مطالبين بعقد مدارسات مستقبل في نفس النطاق ‪...‬مع‬
‫تمديد فترة المدارسة بغية إاستفادة أبلغ ‪ ...‬وكذا لبلورة الفكار المعروفة والخاصة بطريقة‬
‫‪ ....‬التلقين والتحضير ‪ ،‬وذلك باللغة العربية‬

‫‪184‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫‪.‬قم بتعريف شامل حول التقرير ‪1-‬‬
‫مالهدف من صياغة التقرير ؟ ‪2-‬‬
‫ماهو شكل التقرير ‪3-‬‬
‫ماهي مراحل التي يمكن اتباعها من أجل تحرير تقريرها ؟‪4-‬‬
‫‪ .‬أكتب تقرير مفصل حول مسارك التكويني بمؤسسة التكوين المهني ‪5-‬‬
‫‪ .‬أكتب تقريرا مفصل حول التداريب بالمقاولة ‪6-‬‬

‫المحاضر‬
‫‪185‬‬
‫لخبار‬
‫المحاضر أغراض وأشكال جد متنوعة ‪ ،‬فقد يقصد بها تلخيص أحداث ووقائع بمجرد ا ٍ‬
‫كما هو الشأن في المحضر الخباري ‪ ،‬وقد تكتسي صبغة قانونية نظامية مثل محاضر‬
‫الجتماعات والشركات والجمعيات وهناك إستعمال ثالث للمحاضر قصد معاينة الحوادث وتقييم‬
‫‪ .‬الخسائر والضرار وتدعى بمحاضر المعاينة‬

‫‪ :‬المحاضر اٍلخبارية ‪1-‬‬


‫‪ :‬أ‪ -‬تعريفه‬
‫وهو وثيقة مكتوبة تشعره ‪ ،‬وتصف أحداث أوأعمال قصد نقل وقائعها إلى القارئ وتكوين فكرة‬
‫لخباري ينقل بدقة وتركيز الظروف والحداث‬ ‫واضعة ومختصرة لديه عما حدث ‪ .‬فالمحضر ا ٍ‬
‫التي شاهدها أو لحظها أو سمعها المحرر أو شارك فيها مكتفيا بعرض موضوعي ومحايد دون‬
‫ٍابداء أو تقديم إقتراح شخصي‬

‫‪ :‬ب‪ -‬طريقة تحريره‬


‫يبتدئ المحضر الخباري بوضع إطار الحداث وذلك بسرد في الموضوع مثل إجتماع لجنة‬
‫معينة لدراسة قضية معينة أو أشغال مؤتمر أو مناظرة أو تكليفا بمهمة أو بحوثا وتحريات أو‬
‫‪ .‬أحداث مختلفة أخرى‬
‫ويضاف إلى ما سبق تاريخ ومكان عقد الجتماع أو موقع المكان الذي وقعت فيه الحداث‬
‫وغالبا مايتضمن قائمة الحاضرين و صفاتهم والمؤسسات التي ينتمون إليها عند القتضاء ٍان‬
‫تعلق المر بٍإجتماع ‪ .‬وبعد ذلك يأتي عرض الوقائع بتسلسل زمني حسب نقط جدول العمال‬
‫يقصد به أن يتتبع القارئ تطور الحداث وتتابعها و يتيسر ذلك بالعتماد على التدوين الكتابي‬
‫لختزال ‪ ،‬و التسجيل على الشرطة المغناطيسية‬‫‪ .‬أوا ٍ‬
‫ويختلف المحضر الخباري عن المحضر القانوني أو النظامي لكونه ل يتعرض للحداث‬
‫حرفيا ‪ ،‬بل يكتفي بتلخيصها ٍإل أن بعض التصريحات قد تكون لها وزن كبير آنذاك يلزم‬
‫‪ٍ .‬ايرادها )بين علمتي التنصيص( ‪ :‬وهذا ل يحدث إل إستثنائيا‬

‫‪ :‬المحاضر القانونية والنظامية ‪2-‬‬


‫لخباري" والمحاضر القانونية والنظامية " وهذا‬
‫كثيرا ما يقع الخلط بين تسميتي "المحضر ا ٍ‬
‫‪ .‬ناتج عن تشابه الكبير الموجود بينها ‪ ،‬ل من ناحية الشكل ول من ناحية المضمون‬

‫‪ :‬أ‪ -‬تمييزها عن المحضر اٍلخباري‬


‫ٍان ما يميزها عن المحاضر الخبارية هو طابعها القانوني أو النظامي حيث أنها محاضر‬
‫‪ :‬رسمية معززة بتوقيعات واضعيها مثل‬

‫‪ .‬العوان القضائيون أو الموظفون أو الخبراء المحلفون في الميدان القضائي عامة‬


‫المقررون أو الكتاب للجمعيات حسبما يتعلق المر بجمعية سنوية للمساهمين في الشركات‬
‫أوأعضاء التعاونيات أو إجتماعات المكاتب أو اللجن المسيرة للجمعيات ‪ ،‬هذا في الميادين‬
‫لدارية والتجارية‬
‫‪ .‬السياسية وا ٍ‬

‫‪186‬‬
‫إن الغرض الرئيسي للمحاضر الخبارية والعلم ‪ ،‬بينما للمحاضر القانونية والنظرية طابع‬
‫لثبات الحقوق وتحمل مسؤولية المخالفة التقصير‬ ‫‪ .‬قانوني يؤخذ بها قضائيا ٍ‬
‫‪ :‬ب‪ -‬شكل المحاضر القانونية والنظامية‬
‫لخباري ويحتوي على ثلث مراحل‬ ‫‪ :‬يشابه شكلها المحضر ا ٍ‬
‫المقدمة ‪ :‬التي تتعرض لموضوع المحضر أو طبيعة الجتماع أو المكان وقائمة أسماء ‪1-‬‬
‫لشارة ٍالى الغائبين باعتذار أو بدونه والتاريخ ‪ ،‬وجدول العمال‬
‫‪....‬المشاركين مع ا ٍ‬

‫نص المحضر ‪ :‬الذي يعرض ملخص المداولت والتصريحات وقد ليكون ملخصا عند ‪2-‬‬
‫ضرورة سرد الوقائع حرفيا مع اسنادها لصحابها ‪ .‬ويبتدئ غالبا بساعة الفتتاح وأسماء ومهام‬
‫‪ .‬الساهرين على المداولت‬

‫الخاتمة ‪ :‬ويشار فيها ٍإلى ملخص ماآلت ٍاليه المحادثات أو الشغال وقد تتضمن القرارات ‪3-‬‬
‫لختتام‬
‫لشارة ٍإلى نفاذ جدول العمال وساعة ا ٍ‬‫‪ .‬المتخدة أو يكتفي با ٍ‬
‫‪ :‬محضر المعاينة ‪ :‬أهم مواضيع هذا النوع من المحضر هي‬
‫‪.‬حوادث السير والشغل *‬
‫‪ .‬حوادث النقل والمناولة للبضائع والمعدات *‬
‫‪ .‬حوادث الخبراء والمعاينين قصد تقييم أو بحث *‬
‫إن أغلبية المعينة تعتبر بمثابة صور حية وظرفية للوقائع ‪ ،‬يقصد بها تنوير الجهة التي ستتخذ‬
‫قرارات بناءا على ماورد فيها ‪ .‬مما يفرض التزامين هامين‬
‫الول ‪ :‬هو مراعاة الدقة والشمولية للمعطيات والملحظات‬
‫الثاني ‪ :‬عدم إدخال أي تعليق أو اختراع أو رأي لن اختصاصات الطرف التي ستحمل ٍإليه‬
‫المحاضر‬
‫قد يرد استثناء لما سبق فيطلب من الخبير أو المعاين أن يعطي أرقاما خاصة عندما‬
‫يتعلق المر بتقييم التعويضات كما هو الشأن في حوادث السير أو التلفات ‪ ،‬مع ذلك‬
‫فٍإن قبول تلك الرقام أو تعديلها يرجع لشركات التأمين عند التراضي ‪ ،‬أما في حالة‬
‫‪ .‬النزاع فالكلمة الخيرة ترجع للعدالة‬

‫نموذج محضر‬
‫‪187‬‬
‫نموذج محضر‬
‫اجتماع جمعية عامة‬
‫ليوم ‪/....‬الشهر‪/...‬السنة‬

‫بتاريخ ‪...‬على الساعة ‪ ...‬انعقد اجتماع الجمعية العمومية العادية لشركة ‪...‬بفندق ‪...‬‬
‫‪:‬تحت رئاسة السيد ‪ ...‬رئيسي ‪ ...‬وبحضور‬
‫‪ :‬ممثلي العضاء الشرفيين‬
‫السيد ‪....‬ممثل وزارة المالية ولية البيضاء الكبرى‬

‫‪ :......................................................................‬السيد‬
‫أعضاء المكتب الحاضرون‬
‫‪ :...........................................‬السضادة‬
‫‪...........................................‬‬
‫‪...........................................‬‬
‫لدارة الحاضرون‬ ‫أعضاء مجلس ا ٍ‬
‫‪ : ......................................... .‬السضادة‬
‫‪..........................................‬‬
‫‪............................................‬‬
‫المتغيبون‬
‫‪ :............................................‬باعتذارالسضادة‬
‫‪............................................‬‬
‫‪............................................‬‬
‫‪:...........................................‬بدون اعتذار‬
‫‪...........................................‬‬
‫‪...........................................‬‬
‫‪ :....‬لتقديم توجيه الدعوة ٍالى الجمعية العامة العادية بواسطة استدعاءات شخصية بتاريخ‬
‫ومن خلل مراقبة الرئيس لوراق الحضور يبلغ ‪ ...‬مساهما وهم يمثلون أكثر من ‪....‬في‬
‫المئة من رأسمال الشركة‬
‫) التقرير الدبي ‪ :‬لقد تمت تلوة التقرير من طرف السيد ‪ )....‬أنظر الملحق ‪1-‬‬
‫التقرير المالي ‪ :‬بطلب من الرئيس ‪ ...‬مراقب الحسابات القانوني فألقى عرضا عن ‪2-‬‬
‫التقريرالمالي‬
‫‪ :‬وبعد ذلك فتح باب المناقشة‬
‫‪ :‬التدخلت‬
‫‪.............................................‬تدخل السيد‬
‫‪.............................................‬تدخل السيد‬
‫‪ :‬وبعد ذلك أصدرت الجمعية العامة القرارات التالية‬
‫‪:‬القراررقم ‪1‬‬
‫‪:‬القراررقم ‪2‬‬

‫‪188‬‬
‫‪ :‬السئلة‬
‫ماهو المحضر ؟ ‪1-‬‬
‫ماهي أنواع المحاضر التي تعرفها ؟ ‪2-‬‬

‫‪189‬‬
‫ماهي مميزات المحضر ؟ ‪3-‬‬
‫ماهي أشكال المحضر؟ ‪4-‬‬
‫‪ .‬حرر محضر حادثة شغل داخل المقاولة ‪5-‬‬
‫‪ .‬حرر محضر إستلم معدات قصد التشغيل في المقاولة ‪6-‬‬

‫‪ :‬المراجع‬

‫‪190‬‬
‫) الموسوعات العلمية ) العربية و الفرنسية ‪-‬‬

‫مقالت من الجرائد الوطنية والدولية ) جريدة العلم‪ ،‬مجلة علوم ‪-‬‬

‫)‪.....‬وحياة‪ ،‬البيان‬

‫‪.‬مقتطفات نصوص عن ندوات ومحاضرات ‪-‬‬

‫مواضيع شخصية تصب في الجانب التكويني ‪-‬‬

‫‪191‬‬